المقالات
السياسة
تفجير طرابلس....، هم أهلنا
تفجير طرابلس....، هم أهلنا
08-25-2013 02:55 PM

استغرب شمعون بيرز كيف تتهم الزعامات اللبنانية إسرائيل بأنها وراء تفجير الرويس طبعاً هو يريد أن يوجه الاتهام الى قوى أخرى ليستكمل البرنامج الفتنوي بين أطياف المجتمع الواحد ولكن لا شكّ أن المشروع الصهيوأمريكي هو المستفيد الأول من قتل الأبرياء حصد الانفجار عشرات الجرحى والشهداء شمتت الصحافة الإسرائيلية من حزب الله والمسلمين الشيعة على السواء مع عدم استنكار عربي واضح وتصريحات لبعض النواب اللبنانين على موسيقى دخول حزب الله في الأزمة السورية وكأنهم هم ليسوا جزء من هذه إلازمة كانت النتيجة أنّ التكفيريين كانوا و راء هذه الجريمة حسب محللين كثر زاد الغضب الشيعي في لبنان ووجهت اتهامات مباشرة الى دول عربية حبس اللبنانيون أنفاسهم وبدأ مسلسل السيارات المفخخة وعملية الأمن الذاتي لأسباب عديدة في مناطق عديدة ظن البعض أن المستهدف فقط هم المسلمين الشيعة إلا بعض العارفين وأصحاب البصيرة يدركون أن المخططين الحاقدين يحلّون دماء أي إنسان حتى ولو كان من أعزّ أقاربهم ومن عشيرتهم ومن مذهبهم فإذ بالتفجير الثاني يأتي على مسجد التقوى ويحصد عشرات الشهداء من المسلمين السنة المقصود قتل أكبر عدد من المصلين ليقال واحدة بواحدة ولكن المخطط واحد من قتل الأبرياء في الضاحية قتل نفس الأبرياء في طرابلس الذي أباح دماء أهلنا في الرويس استحلّ دماء أهلنا في طرابلس المعادلة واضحة اللبنانيون جميعاً دماؤهم وأعراضهم وأموالهم مباحة للعدو التكفيري والكيان الاسرائيلي وحسناً فعل الزعيم ألدرزي حين اتهم العدو الاسرائيلي إن لم يكن الفاعل فهو المستفيد الأكبر أعني إسرائيل وقد نقلت الأوساط عنه أن المنطقة قادمة على طاحونة دماء فهل يعلم جنبلاط ساعة الصفر أما أن بندر أخبره بحساب البيدر؟؟؟؟؟؟؟
كل ذالك جاء بعد إطلاق الصواريخ من الجنوب مع إعلان العدو بأن حزب الله لا علاقة له وهذا الإعلان يصبّ في أجندة واضحة أن العدو ينفي ليزيد الشكوك بين المسلمين لتوجيه السهام والاتهامات وهذا البراءة الخبيثة يكمن وراءها عشرات الأسئلة ويأتي إنفجار طرابلس للضغط لتأليف الحكومة بدون حزب الله فأحد الأهداف المهمة للإنسان وراء ذالك حرباً إسرائيلية طاحنة وتغييرات في المنطقة في عقلية الاسرائيلي خروج حزب الله من الحكومة يساعد العدو الصهيوني في السياسة في حالة الهزيمة العسكرية ولو نظرت الى خريطة المنطقة فهناك الأحلاف الأربعة حلف المقاومة ايران سوريا وحزب الله، قطر تركيا جبهة النصرة، إسرائيل لوحدها ،والمملكة العربية مع مصر الجديدة والجميع في هذه الأحلاف مختلفون حول أغلب القضايا هذه الصورة الإقليمية تريح العدو الغاصب ومن هنا تأتي الاتهامات الجاهزة والمعلبة ونغمة أنتم ونحن ولعل أمير المؤمنين علي عليه السلام يجيب في حركته السياسية مع الخوارج وكيف تعامل مع الفتنة يصرع الخصم فيرديه إمّا صريعاً بحجته أو مقتولا بسيفه فأين العقلاء من المسلمين الشيعة والسنة فالكل إخوانٌ في الدين وان اختلف التعبد كلّ حسب مذهبه وقتل أي إنسان هي جريمة بحق الإنسانية وفهم الدين يجب أن يكون على قاعدة قرآنية متينة بينة وإذا كان ربّ العزة حينما أراد أن يعرض الإيمان عرضه بالحبّ لا إكراه في الدين وغيرها من الآيات التي تشير الى عدم الإكراه إلا أن الفكر التكفيري يصرّ على معاداة الإنسانية والإسلام وبسببهم ارتدّ الكثيرون أو كرهوا الإسلام حتى من المسلمين فأهل طرابلس أهلنا وأهل الضاحية أخوة لهم ومن الغباء أن يظنّ المرء خلاف ذالك فيقع في وهم الحاقدين وحبال الجاهلين. .(وَاتَّقُوا فِتْنَةً لَا تُصِيبَنَّ الَّذِينَ ظَلَمُوا مِنْكُمْ خَاصَّةً وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ )؟. فملخص الأمر أنّ لبنان يعيش هذه الأيام مخاضاً أمنياً معقداً لم يشهده من قبل اذ ظهر على أثره ما يسمى بالأمن الذاتي أو المناطقي لتفادي العمليات الإرهابية الحاقدة إن من يقوم بهذه الإجرامات القاتلة يبني مفهومه ونظرياته على أنّ الجنة والنار حاضرتان أمامه ويبيع عقاراتٍ جاهزةٍ تحت الطلب لمن يريد الأستشهاد من أجل قضيته لماذا الحقد ينشأ ولماذا الكراهية تنتشر ؟؟؟؟؟. فأصحاب المشروع يقتلون حتى أبناءهم فالصهيونية تقتل اليهود من أجل خدمة مشروعها فاسألوا أهل الذكر ؟؟؟؟
قولوا لهم أنّ المسلمين سواء.......فأبوهم وأمهم حواءْ
لا فرق بين تسننٍ وتشييعٍ.....الاّبتقوى الله خير دواءْ
فهل يتعظ الشيعة والسنة ولايكونون لعبة في ريح الفتنة فعدوهم الكيان الصهيوني لا غير ؟؟؟؟؟؟

الدكتور حسان الزين ساوبولو
Drhassanelzein@yahoo.com.br


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 670

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#753070 [الدكتور حسان الزين]
0.00/5 (0 صوت)

08-27-2013 04:14 AM
بسمه تعالى والحمد لله على نعمة الإسلام لقد منّ الله علينا برسول الرحمة وبآل مُحَمَّدٍ وأمرنا باتباع أولو الأمر بعد الله ورسوله ومعنى الكفر في القران متعدد فالزراعة كافر و محمدٌ رسول الله كافرٌ بالطاغوت فالمؤمن في نفس الوقت كافرٌ ومؤمن وهناك يا أخونا العزيز عشرات المعاني لكلمة كافرٌ منها ما يوجب حكماً قضائيا وأغلبها لايوجب شئاًأما اتهاماتك فلا قيمة لها لأنك لأتعرف إلا القليل عن المسلمين الشيعة عليك بالقراءة فأن تخلط بين السياسة والأفكار والعقائد فلا كل الشيعة صفوييون ولا الصفوية تعني التشيع أما مفهومك عن الردة والكفر فمختلف وانت لا تدري عن الإمامة شيء المسلمون يقرون بأن محبة آل محمد واجبة ومبغض علي وآل محمد. منافق ‏- اليك صحيح البخاري حدثني : ‏ ‏محمد بن بشار ‏ ، حدثنا : ‏روح بن عبادة ‏ ، حدثنا : ‏علي بن سويد بن منجوف ‏ ‏، عن ‏عبد الله بن بريدة ‏ ‏، عن ‏ ‏أبيه ‏(ر) ‏قال : ‏بعث النبي (ص) ‏علياًً ‏ ‏إلى ‏خالد ‏ ‏ليقبض ‏الخمس ‏‏وكنت أبغض ‏ ‏علياًً ‏ ‏وقد إغتسل فقلت ‏ ‏لخالد ‏: ‏ألا ترى إلى هذا فلما قدمنا على النبي ‏‏(ص) ‏ذكرت ذلك له ، فقال : ‏ ‏يا ‏ ‏بريدة ‏ ‏أتبغض ‏‏علياًً ‏ ‏فقلت : نعم ، قال : لا تبغضه فإن له في ‏ ‏الخمس ‏ ‏أكثر من ذلك. ‏
واليك صحيح مسلم
صحيح مسلم - من الإيمان - الدليل على أن حب الأنصار وعلي (ر) - رقم الحديث : ( 113 )

‏- حدثنا : ‏ ‏أبوبكر بن أبي شيبة ‏ ، حدثنا : ‏ ‏وكيع ‏ ‏وأبو معاوية ‏ ‏، عن ‏ ‏الأعمش ‏ ‏ح ‏ ‏، وحدثنا : ‏ ‏يحيى بن يحيى ‏ ‏واللفظ له ‏ ، أخبرنا : ‏ ‏أبو معاوية ‏ ‏، عن ‏الأعمش ‏ ‏، عن ‏ ‏عدي بن ثابت ‏ ‏، عن ‏ ‏زر ‏ ‏قال : قال علي ‏: والذي فلق الحبة وبرأ النسمة إنه لعهد النبي الأمي ‏(ص) ‏‏إلي ‏ ‏أن لا يحبني إلاّ مؤمن ، ولا يبغضني إلاّ منافق.
فأذن الإيمان مع حب علي وبغض علي نفاق أصعب من الكفر والمنافق كالاعرابي قولوا أسلمنا فإياك أم تكون مبغضا لأمير المؤمنين وعلى كل حال الصحابة مسلمون الخليفة الأول أبو بكر والخليفة الثاني عمر والخليفة الثالث عثمان والخليفة الرابع علي
أحبب أمير المؤمنين علي .....


#752057 [ابونازك البطحاني المغترب جبر]
0.00/5 (0 صوت)

08-25-2013 05:53 PM
اقتباس ((إلا أن الفكر التكفيري يصرّ على معاداة الإنسانية والإسلام )) انتم الشيعة الصفويين منبع التكفير ، فقد اجمع علماءكم المتقدمين والمتأخرين بتكفير كل من لا يؤمن بولاية علي (الامامة) وكذلك اجمع علماءكم بتكفير جميع صحابة رسول الله عدا ثلاثة وفي رواية خمسة ، ثم تتحدثون الان عن التكفيريين ؟!!! لقد ازالت الثورة السورية القناع عنكم وظهر بغضكم وحقدكم للمسلمين ، وشكرا على الكيماوي الذي قتلتكم به 1300 من مدنيي الغوطتين في دمشق (واكثرهم اطفال ونساء) ومع ذلك لم تستنكروا تلك العملية !!! عموما لقد انكشفتم وبانت سوءتكم للابد ، وسحق المشروع الصفوي الشيعي في سوريا وفي كل بلاد المسلمين والحمدلله .


د. حسان الزين
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة