المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
ما أسهل القتل في بلادنا !ا
ما أسهل القتل في بلادنا !ا
12-21-2010 09:39 AM

ما أسهل القتل في بلادنا !

رشيد خالد إدريس موسي
[email protected]

قرأت في موقع الراكوبة, نقلاً عن صحيفة الإهرام اليوم خبراً يقول : مقتل رجل في الكلاكلة, برصاص دورية شرطة.
ورد في تفصيل الخبر, أن الرجل تعود أن يشعل النار, أمام منزله لقراءة القرآن, أي نار التقابة. و يقول الخبر, أن الرجل خرج من بيته و إشتبك مع أفراد القوة, حتي أطلقت عليه النار, و أصابت رصاصة الرجل في صدره, فأردته قتيلاً.
و نتساءل : هل تطلق الشرطة النار بمثل هذه البساطة؟ رجل يبلغ من العمر خمسة و ثمانون عام, كما جاء في الخبر, و لا يحمل غير سلاح أبيض, تطلق الشرطة عليه النار و تقتله. لماذا أطلقت الشرطة النار إبتداءاً ؟ هل شكل الرجل خطورة علي أفراد الشرطة , بحيث لم يجدوا بديلاً عن إطلاق النار؟ و هل تطلق الشرطة النار علي الآخر فوراً, أم تعمل علي تهديده إن إستدعي الأمر؟ و في حالة إستفحال الأمر, هل تضرب الشرطة في المليان, أم تعمل علي إعاقة المتهم و تعطيل حركته ؟ و هل يبرر هذا الفعل إطلاق النار من قبل الشرطة, أم أن الشرطة تستسهل الأمر, و تعمل علي حسم المسألة عن طريق إطلاق النار الذي يؤدي إلي القتل ؟ أم أن أفراد هذه القوة لا يعرفون التصرف السليم في مثل هذه المواقف ؟
اسئلة كثيرة تبدو للقارئ عندما يقرأ هذا الخبر المؤسف, و تدفعه للتساؤل مرة أخري : هل أصبح القتل في بلادنا سهلاً , بحيث نسمع من حين لآخر عن أخبار مثل هذه ؟ منذ عام قرأنا عن إتهام بعض أفراد الشرطة في الحاج يوسف بضرب إثنين من المساجين حتي توفيا من الضرب. تم توقيف هؤلاء الأفراد , و لم نسمع مرة أخري ما تم بخصوص هذا الحادث.
إن تصرف مثل هذا , يعني أن جهاز الشرطة يضم أفراداً غير واعين لدورهم في مواجهة الآخر, أي المتهم, و يتصرفون حسب هواهم. هنا تبدو الخطورة, إذا لم تحسم هذه المسألة, أي عندما يأخذ أفراد المجتمع القانون بأيديهم, سيتولد العنف , و سيصير إسكات الآخر بواسطة السلاح عملاً هيناً لا يطرف له جفن.
و الأخطر من هذا , أن تمارس الدولة العنف, ممثلة في الأفراد الذين يعملون في خدمة الدولة, و منهم من لا يتمتع بالوعي الكافي في أداء عمله. و عندما تمارس الدولة العنف, و هي القيمة علي أمر المجتمع, سيصبح العنف ممارسة سهلة و عادية. ساعتها سنقول علي الأمن السلام, و علي بلادنا ألف سلام.

الرياض / السعودية


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1019

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#62650 [am ahmed]
0.00/5 (0 صوت)

12-21-2010 11:03 AM
واللة الشيخ دة قتلو وقطع النفس وارتاح بس اة علينا الكل يوم بقتلو فينا
فجاءة القائد الهمام والفارس الضرغام صفر ووقف عربيتى وبعد فحص الرخص باهتمام طلب 30 جنية
لية
عشان مركبة ستارة لولدى الذاهب للروضة من جهة الشمس وبالكرسى الخلفى
و
اقول ليكم ماحاتم القصة اكيد كلكم عارفين الباقى
وعجبى ..دة لسة ماانفصلنا واستفردوا بينا
واة يازمن اتذلينا فى بلدنا


#62593 [سروب اور]
0.00/5 (0 صوت)

12-21-2010 09:56 AM
الشرطة فى زمن الانقاذ لاتحاسب اذا اخطات
مثال لذلك عندما قتلت الشرطة 54فرد فى مدينة بورتسودان
فى عام2005
سبب القتل هولاء الناس قاموا بمظاهره يطالبوا بحقوقهم
من توظيف وحياة كريمة
وقتها حكومة الانقاذ فعلت جميلا ايها الشرطيين
عشان مافى احد بعد الحادث يعمل مظاهره
ولم تكن ادى محاسبة للشرطة لحكومة


رشيد خالد إدريس
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة