08-27-2013 02:17 PM


وفي رواية «راقدين سلطة» بفتح السين، وهذه وتلك من إبداعات الثقافة الشعبية في وصف من تبدو عليه ملامح الضعف والارهاق والتعب، أما إذا قال لك أحد العنقالة إن هذا الشيء «راقد قش» أو «راقد هبطرش» فإنه يعني الكثرة والوفرة، ومنها أيضاً إذا قال لك أحدهم يصف لك تجمعاً ما، «يا زول ديل سلك سلك قدر ما الله خلق» أو «دي قيامة رابطة»...
ووزارة الصحة لم تذهب بعيداً عن المعنى الذي تعنيه العبارة الشعبية «راقدين سلطة» حين كشفت في تصريح لها عن ضعف المناعة الطبيعية عند السودانيين، وحتى لا يصيب الهلع والفزع البعض فيعتقد خاطئاً أن الايدز قد شاع وانتشر وعم القرى والحضر، نسارع لطمأنتهم بأن المناعة المعنية هنا ليست هي المناعة المكتسبة التي يتسبب في ضعفها فيروس (HIV) الذي ينتقل إلى المصاب بطرق متعددة ليس هذا مجال استعراضها، وإن كان النقص في الاثنتين يؤدي إلى الضعف والهزال العام والقابلية للإصابة بالأمراض، وذلك لضعف المناعة التي تشكل خط الدفاع الأول للجسم في مقاومته للجراثيم والميكروبات، وعليه فإن من يعاني من ضعف في المناعة الطبيعية يصدق فيه وصف «راقد سلطة» أو «راقد رز» طالما أن خط دفاعه قد أصابه الضعف ولم يعد يقوى على صد هجمات الجراثيم والميكروبات بالكفاءة المطلوبة، ويفتح لها شباك الجسم فتلج داخله وتسجل عليه هدفاً يورثه السهر والحمى والقلق، ولذات السبب درج مشجعو كرة القدم والصحافيون الرياضيون على وصف خط الدفاع الضعيف لأي فريق يسهل اختراقه ولا يصمد كما ينبغي أمام هجمات الفريق المنافس ويفشل في صدها بأنه دفاع «راقد سلطة أو راقد رز»...
ما قالته وزارة الصحة في توصيف الحالة الصحية العامة بأنها تعاني من ضعف المناعة الطبيعية، فذلك شعبياً يعني أننا في غالبنا الأعم «راقدين سلطة» لا تقوى أجسامنا على مقاومة الأمراض ودحر الجراثيم والميكروبات بالكفاءة والقدرة المطلوبتين لوسائل دفاعنا الطبيعية داخل أجسامنا، وقد صدقت الوزارة فمن يرى حال الناس العامة في الشارع العام أو في مواقف المواصلات أو داخل البصات والحافلات، أو هم يتحلقون داخل وحول مستشفيات الميري أو في أي ملتقى أو تجمع شعبي، يلحظ بوضوح الرهق والتعب والضعف البائن على محياهم وخطواتهم المتكاسلة، بل إنك قد لا تحتاج أكثر من أن تنظر لنفسك وتقيّم حالك الصحية لتكتشف أن مناعتك قد ضعفت وصرت أكثر قابلية لاستقبال الأمراض، إذا عطس جارك أصبت بالانفلونزا لا محالة وعلى ذلك قس...
كيف لا تضعف المناعة وقد ارتفعت أسعار المواد الغذائية وبلغت سقفاً لم يستطع بلوغه السواد الأعظم، بل إن عدداً كبيراً جداً ممن بلغوه فقد بلغوه بشق الأنفس وعلى حساب عدد من الضروريات الأخرى، وهذا وحده من أكبر أسباب اضعاف المناعة التي يحتاج بناؤها إلى التغذية الكاملة المتوازنة وبكمية معلومة صحياً، وإلى عدد معلوم كذلك من السعرات الحرارية التي تمد الجسم بالطاقة والحيوية، هذا غير حاجتها إلى الراحة والهدوء والنوم الهانئ لساعات كافية. إذن كان من الطبيعي مع البوش والحشو أن تضعف المناعة.

الصحافة


تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 2514

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#753915 [زاهراحمد]
0.00/5 (0 صوت)

08-28-2013 01:21 AM
الاخ حيدر اعترف دون اى ضغوط من اى جهة بانى قارئ مستديملعمودك الرئع وانك تستحق القلم الفضى وان لا يصيبك قلم من السلطة وطبعا انت تعلم الفرق بين القلمين


#753842 [عصمتووف]
5.00/5 (2 صوت)

08-27-2013 09:16 PM
اخير الصيام ما دام تعزز حتي الموز لعلمك كل الخضروات ضاربة اللحوم زمان كان لحم الضان هش وتقرش العضم والله حاليا الا تكون اسنانك اسنان سنجاب او ضبع عشان تاكل انظر للجميع في الشارع هزال عام والسمين سمنه ورم شاهده في رمضان غير النظر والاسنان الناقصة وراء وقدام


#753778 [adilnugud]
0.00/5 (0 صوت)

08-27-2013 07:12 PM
الحكومة تريد ان تتنصل عن الوبائيات القادمه...................


#753679 [عبدالرحمن أحمد المهيدي]
0.00/5 (0 صوت)

08-27-2013 04:24 PM
أتفق معك في كل ما قلته. وأختلف معك فقط في أن (راقد رز) معناها أيضامتواجد بكثرة مثل حب الرز والذي لا يمكن الاستفادة من كمية قليلة مثلا ملء كف واحدة منه أو حبة أو حبتان أو حتى الألف حبة مثلا. راقد رز معناها متواجد متوفر بكثرة مثلها مثل (راقد هبطرش) و ( راقد قش) وراقد سلطة فعلا معناها منتهي خالص ولا فائدة ترجى منه بالرغم من أن السلطة مفيدة .تحياتنا .


#753631 [غلبان]
5.00/5 (2 صوت)

08-27-2013 03:16 PM
الناس فى البلد شغالين بى عدى يومك و استر حالك لكن اى زول عارف انه اغلب ناس بقت ما بتقدر توفر كمية الغذاء و بغض النظر عن نوعيته الكافية لى وجبتين, ان كان الناس اتعودت على النوم بدون عشاء فهم الان يستعدو لتحديد الوقت المناسب لوجبة واحدة, ليس كل الناس لكن و لو كان اسرة واحد عليكم الله ما شئ بخجل فى بلد المفروض انها كلها خيرات !!! اللهم ارحم السودانيين وسع عليهم و احفظ كرامتهم فانت أعلم بهم ..


حيدر المكاشفي
حيدر المكاشفي

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الفيديو |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة