المقالات
منوعات
مساكن الماء
مساكن الماء
08-27-2013 05:01 PM


لاأقول ان صَحِيحَ التَّحَايَا مُنْتَحِرَةً عَلَى شُرَّفَاتِ كَهْفُ مَسْكُونٍ بِالْعزلَةِ والأختِراق ، عَلَيه غَفَوْتُ نِصْفَ دَقيقَةٍ مِنْ بُهَارٍ اراقنى دَمَعَاً اِسْوَدَّ فَوْقَ حِجارَةٍ متآمرة بِفُعُلِ الأنغلاق بَعيدَاً كَنَتْ آراه ، وَالْكَهْفَ يَمْتَصُّ التَّحَايَا الْمُرْسِلَةُ آلقاً يَزِينُ مِعْمَارُ الْمُتَهَدِّمِ قَبْلَ قُرَنِ كَامِلِ مِنْ التَّكَوُّنِ والأنبهار مُستَلقياً ذَاتُ نهارِ بِرَائِحِهُ كَلِمَةَ بِظُهْرِ الْكَوْنِ إِبان نشوؤه مُعوجاً - خَائِفَاً - مَهْزُومَاً يَتَمَطَّى بِكَسَلِ غَرِيبِ يَصِيدُ مَا رَمَى جَنُوبَاً إِنْتِظارَاً لأنتحَارك الْمُوشِكَ عَلَى الْحَدَثِ لَحْظَاتِ تُشْرِقُ شَمْسُ خَضْرَاءِ عَلَى بَابِ الْكَهْفِ الْمُسْتَوْحِشِ بالأنَانية بَعيدَاً عَنْ عزلِهُ عَشَّتَهَا زَمَـنَـاً سَحِيقَاً بِبَيْتِ الْمَاءِ الطافى عَلَى وَجْهِ اُرْضُ مُمْطَرَةً شئ مِنْ عَسَلِ أُريقَ قَسَراً.


مَنْ يُدْخِلُ الأجداثَ مرَّهُ واحدَهُ ربمَا يَخْرِجُ ذَاتُ نهارِ للأحتِطابِ بِغَابَاتِ البَعيده مَدًى وُجُودِكِ الكونى ، وَهُوَ لَا يَخْرِجُ هَكَذَا تَقُولِينَهَا بِلَهِجَاتٍ صَامِتَة كَثِيرَاتِ الْحَنِّين وَيُصَمِّتُ الآخر يُرَمِّقُنَا مُنْذُ الازل شَامِتَاً نَحْنُ الْبَدائِيَّيْن مِنْ فَمِ كَهْفِ نَخْرِجُ حامِلَيْنَ شَمَّسَاً خَضْرَاءَ وَكَوْكَبَاً قُبِلَ تِسْعَوْنَ مرَّهُ وَلَمْ يَحْتَرِقُ ، لَنْ نَحْتَرِقَ الا الْغُرُوبَ وَعِنْدَ النِهايهِ إِن هى لَا تَأَتَّى إِطلاقاً ، الآخر مُسْتَهْزِئَ فَأَسِ قَاتِل ، تَصَيِّرُ كُلَّ الْغَابَاتِ بَحْر ، الْبَحْر اُرْضُ اخرى اضَاعتها ذاكِرَهُ الْمُتْعَب ، أَتَذَكُّرَيْنَ قَالَ صَدِيقِنَا الأخطَبوط : مَلَلُ ، الْبَقاءَ حَيْثُ الشَّجِرَ أَزرقَ وَالْمَوْجَ أَزرقَ وَالْمَاءَ ........... مَسَاكِنَ الذاكرة ، اُرْضُ تُنَادينى ، أَسْمَعْهَا ، ابحَرتُ فَوقَاً لسَيدتى الأخرى ، هِى الذَاتُ ، مَا كَانَ مُمْكِنَاً ، صَوَرَةُ ثَانِيَةُ .


( ضَحَكَةُ عَائِمَةُ يَلْتَقِطُهَا الأخطَبوط ، يَتَجَهَّمُ )


_ نَعْمَ ، أَذَّكَرُ بِوضوحٍ زائِدٍ .


تَعَوُّدَيْنَ ذِكْرَى لِمَنَازِلٍ وَغَابَاتٍ رَاقِصِةُ ذَاتُ مَطِرٍ ، الفَأسَ مَا يُحمِّلُ قَلَمُ رَصاِصٍ ، جَمِيعَهَا الأجداثُ فَنَادِقَ الْعَابِرِينَ ، يَنْمُو الْعُشْبَ بَارِدَاً يَهْضِمُه صَدِيقِنَا الأخطَبوط بِلَذَّةٍ ، مُبتَهِلاً بِوعَدٍ أَخِير أَخُط مُكاتَباتى بِحِبرٍ أزرقَ يَومَ غَرقَ الأخطَبوط مَصعوقاً بِخَواءِ أرضٍ نَادمَت تَرتيبُ الأزِقَة بِمَا يُشبه البَحر، الوقَّت بَاقىٍ لزيَارةٍ أخيرة ، أسّْتَهلِ النَافِذة، البَابُ المُوصَدَ بالعُزلة.

الخَاسِرْ مُبتَداءَ البِذلْ.



تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 1649

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#754300 [ازرق اليمامة]
3.00/5 (1 صوت)

08-28-2013 01:26 PM
لي قدام ... يامروة

لي قدام ...

( شئ مِنْ عَسَلِ أُريقَ قَسَراً)


#753993 [sara]
0.00/5 (0 صوت)

08-28-2013 08:31 AM
.....كان فهمتا حاجة يا مروة اتنطر انشالله !!!


#753876 [ابراهيم]
0.00/5 (0 صوت)

08-27-2013 11:24 PM
يا أستاذة أحسني الظن في القارئ وأعـفيه من عملية التشكيل لأنها تكلف والتكلف معيب ثم انها تشوه الكتابة وتنفر القارئ اللهم إلا اذا أردت ان تظهري مقدرتك على الضـبط والاعراب وهذا ايضا تكلف لأنه غير مطلوب.. وشكرا مع اني لم اقرأ المقال فقط تفرجت عليه..


ردود على ابراهيم
European Union [ود الدمازين] 08-28-2013 06:59 AM
الاخ او الاخت يمكن عندها لوحة مفاتيح مشكلة او تعمل نسخ ولصق


#753822 [طوف]
0.00/5 (0 صوت)

08-27-2013 09:32 PM
؟؟؟؟؟


مروة التجانى
مروة التجانى

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة