المقالات
السياسة
البرنامج الانتخابي لمرشح المؤتمر الوطني عمر البشير2010
البرنامج الانتخابي لمرشح المؤتمر الوطني عمر البشير2010
08-27-2013 10:27 PM

ارجو انكم تكونوا متذكرين البرنامج ده
فاذا اعتبرناان السيد عمر البشير و حزب المؤتمر الوطني تولوا الحكم عن طريق انتخابات حره فالواجب اذن ان يورونا ما تحقق من برنامجهم الانتخابي قبل ان يعلنوا و بدون اي استحياء عن بدء حملتهم للانتخابات القادمه.

ولانهم كما اسلفت لايتذكروا هذا الالتزام معولين علي طيبة اهل السودان و ذاكرتهم الخربه وطبعهم السمح فانني اذكر الجميع بالبرنامج الانتخابي لمرشح حزب المؤتمر الوطني لرئاسة الجمهورية عمرحسن احمد البشير راجيا ان تجدوا فيه حلو الفكاهة و مر الواقع و ادراك مدي قدرتنا علي كطم الغيظ (الجبن و الخوف)

الخرطوم فى 28-2-2010 (سونا) - قدم حزب المؤتمر الوطني برنامجه الانتخابى لمرشحه لرئاسة الجمهورية عمر حسن احمد البشير والذى تضمن محاور عديدة وتضمن المحور الدستورى القانونى بناء دولة ذات دستور دائم فى مقدمة اولويات المحور القانونى من خلال بناء دولة ذات دستور دائم مستمد من الشريعة الاسلامية واجماع الامة والاعراف الحميدة مع التأكيد على بسط الشورى واقامة العدل وطهارة الحكم وتأكيد الحقوق

الدستورية والقانونية للمواطن السودانى بداخل السودان وخارجه بما يحفظ كرامته ويصون عزته بجانب تطوير الاجهزة العدلية والقضائية تاكيدا لاستقلالها ونزاهتها وتمكينها من اداء رسالتها ودورها

وفى محور الاصلاح والتطوير الادارى ذكر البرنامج الانتخابى للرئيس عمر البشير بانه يمثل مدخل اساسى لبناء وتحديث المؤسسات والاجهزة والدواوين العامة ونقلها لمواكبة المستويات العالمية وفق معايير الجودة بما يساعدها على تقديم خدماتها للمواطن بكفاءة وسرعة عالية بجانب خلق مؤسسات ودواوين معافاة من الفساد والمحسوبية تعمل وفق المؤسسية والشفافية ترسيخا لمفاهيم القدوة الحسنة والحكم الراشد وتأهيل ورفع قدرات العاملين بمختلف المستويات

و فى المحور الاقتصادى تضمن البرنامج الانتخابى لرئاسة الجمهورية المشير عمر البشير ومواصلة لجهود التنمية التى انتظمت البلاد فى مختلف المجالات الصناعية والزراعية والخدمية جلبا للاستثمار وزيادة لمعدلات النمو واستدامة لحلقات التنمية فى القطاعات الانتاجية والخدمية وذلك من خلال المحافظة على استقرار السياسات المالية والاقتصادية وزيادة النمو الايجابية بما يعادل ضعف النموالسكانى وتحقيق التوازن الهيكلى بجانب رفع معدل النمو للصادرات غير البترولية والنهوض بالصناعة وخاصة التصنيع الزراعى والصناعة التحويلية وتوظيف للسياسة الخارجية والدبلوماسية السودانية لتنفيذ الخطط الاستراتيجية والاستثمارية على اساس تبادل المصالح وتشجيع التعاون الدولى والشراكة الاقتصادية وتعظيم مشاركة القطاع الخاص فى تنفيذ الاهداف التنموية وتطوير عمليات الانتاج وربط البحوث العلمية باقتصاد المعرفة وبناء القدرات وتوجيه مخرجات التعليم والتدريب وفقا لاحتياجات سوق العمل والنشاط التنموى بالاضافة الى زيادة الموارد المالية من خلال السياسات العامة وخاصة الاصلاح الضريبى مع زيادة معدل الادخار الوطنى وتشجيع تدفق الاستثمارات الخارجية وتوجيهها لاولويات التنمية والولايات الاقل نموا مع تخفيف العبء الضريبى والجمركى

وفى محور العمل الاجتماعى وضع البرنامج الانتخابى للمشير عمر البشير الاهتمام بالمؤسسات والمنظمات الاجتماعية فى مقدمة البرنامج ابرازا للقيم الفاضلة والسلوك القويم وتعزيزا للبناء الاجتماعى واشاعة لروح التراحم والتكافل فى المجتمع ، كما تضمن المحور الاجتماعى الاهتمام بالاسرة باعتبارها نواة المجتمع السليم المعافى ودعم المؤسسات العاملة فى المال المجتمعى والاسرى والاهتمام بالامن المجتمعى بدراسة الظواهر وترقية السلم العام بالتشريع السليم وتعميق الترابط الاجتماعى بين القبائل والاثنيات السودانية بجانب مكافحة العادات والمفاهيم الاجتماعية السالبة والضارة تحسينا لوجه السلوك الملتزم فى المجتمع والشارع العام وفق القيم والعادات الموروثة وتعزيز الادوار الايجابية للزكاة والاوقاف مما يؤدى لتوسيع مظلة المستفيدين من الفقراء والمساكين مع الاهتمام باسر الشهداء ورعايتهم فى مجالات التعليم والسكن ز وفى محور الثقافة والفكر تضمن البرنامج العمل على ضرورة تأصيل الفكر والادب وتشجيع الثقافة الوطنية المتجذرة والمعضدة للنسيج الاجتماعى ورفع كفاءة الكادر البشرى فى مجال الثقافة والانفتاح الثقافى على المجتمع العالمى مبشرين بالسودان الواحد ورعاية وتشجيع الابداع الثقافى والفكرى وتعزيز قيمة الهوية السودانية بمكوناتها الاسلامية والافريقية والعربية تأكيدا للدور الثقافى والفكرى فى اشاعتها مع تشجيع ورعاية الانتاج الفكرى والادبى والفنى وتطوير المكتبة السودانية. فيما تضمن البرنامج الرياضى المساهمة فى تطوير الحركة الرياضية ايمانا بدورها فى تحقيق التماسك الاجتماعى ، انشاء وتطوير البنيات التحتية والملاعب الرياضية للنشئ ودعم التنافس الرياضى مع دعم الاندية والمراكز الرياضية وتدريب وتاهيل وتنمية قدرات الرياضيين بمختلف المجالات وربطه بالقيم الوطنية مع تحقيق مبدأ الرياضة للجميع وتشجيع الرياضة النسوية وفقا لتقاليد المجتمع وتهيئة الاماكن الخاصة بهن بجانب التاكيد على اهلية وديمقراطية الحركة الرياضية وعدم تسيسها والدعم الكامل للفرق لرياضية والقومية ودعم تشجيع الالعاب الفردية والانشطة الرياضية الاخرى

و فى محور الشباب تضمن البرنامج رعاية الشباب العامل بمختلف القطاعات توظيفا لكفاءاتهم واستيعابا لاهتماماتهم ، تشجيع اسهامات الشباب فى البناء الوطنى وتعزيز مشاركة الشابات وتمكين دورهن فى بناء الاسرة والمجتمع وجعل الشباب قطاع منتجا وعاملا بترسيخ ثقافة العمل الحر وتوفير فرص العمل وتحقيق اعلى درجات القدرة والتاهيل مع تعزيز القيم الفاضلة وسط الشباب والمحافظة على طاقاتهم وجعله اساسا صالحا لبناء المستقبل وتشجيع الشباب على الزواج وتوفير السكن الملائم

وفى محور المرأة والطفل تضمن البرنامج توسيع مشاركة المرأة فى المجتمع وتثمين دورها فى تربية النشء والاستمرار فى سياسات التمييز الايجابى لصالح المرأة حفاظا على مكتسابتها وحقوقها ، تعزيز مساهمة المرأة فى الناتج القومى وتوسيع مشاركتها فى النشاط الاقتصادى وبرامج التمويل الاصغر والعمل على بناء قدرات المرأة وتعزيز قدراتها وتمكينها من القيام بادوارها بجانب الاهتمام بمختلف شرائح المرأة ( العاملة - ذوات الاعاقة - الرحل - المرأة الريفية والارامل والمهاجرات والمطلقات وغيرهن مع تطوير سياسات وقوانين الخدمة المدنية بما يتلائم مع حاجات ومتطلبات المرأة وادوارها

وفى محور الصحة والسياسات العلاجية يركز البرنامج الانتخابى على تطوير العمل الطبى والصحى بالبلاد والتوسع والانتشار الرأسى والافقى للمستشفيات ومراكز الرعاية الصحية بما يمكن من وصول الخدمة الصحية لكافة المناطق والمواقع ، مجانية العلاج للحالات الطارئة والامراض المزمنة والشرائح الضعيفة مع الاستمرار فى سياسة توطين صناعة الدواء والعلاج بالداخل بجانب الاهتمام بالرعاية الصحية الاولية للامومة والطفولة والحالات الطارئة وتأهيل وتطوير الكوادر الطبية والمساعدة بالحقل الصحى بالاضافة الى الاهتمام بالطب الوقائى وتوسيع مظلة التأمين الصحى ليشمل كافة المواطنين

و فى محور المياه والبيئة ركز البرنامج على خلق بيئة صحية وتحسين الوضع البيئى ووضعه فى اولويات برنامج الرئاسة القادمة لاحداث تطور ايجابى فى مجالات مكافحة الملوثات البيئية التى تعيق مسيرة التنمية وتؤثر على صحة الانسان كما ركز البرنامج على قضية استغلال المياه والمحافظة عليها وترشيد استخدامها فى المجالات الصناعية والزراعية والسكانية وذلك من خلال المحافظة على البيئة وتفعيل القوانين المنظمة والحامية للبيئة مع زيادة الوعى البيئى للمواطنين وتوفير مياه الشرب الصالحة لكل مواطن سودانى بجانب المواصلة فى بناء الخزانات والسدود بما يضمن التوظيف الامثل للموارد المائية بالاضافة الى حماية المسطحات المائية والغابات والمحميات الطبيعية وزيادة معدلات حصاد المياه

وفى محور التعليم ركز البرنامج على تحقيق جودة التعليم العام والعالى والتوسع فى التعليم الفنى والتقنى ، دعم البحث العلمى وصناعة المعلومات وربطها بالاقتصاد المعرفى واحتياجات سوق العمل ، الاهتمام بتدريب وتاهيل المعلمين وتحسين اوضاعهم ، الاستمرار فى توفير الكتاب المدرسى والمرجع الجامعى واجلاس الطلاب بالاضافة الى تشجيع النشاط الطلابى ودعم وتطوير المواهب الطلابية مع الاهتمام بالصحة المدرسية والعمل على محو الامية الابجدية والدينية والتقنية وتحقيق الزامية تعليم الاساس والاهتمام بالتعليم قبل المدرسى بجانب الاهتمام بتعليم الرحل والنازحين والمعاقين وذوى الاحتياجات الخاصة

و فى المحور السياسى يهدف البرنامج الى بناء نظام سياسى ديمقراطى مستقر يتمتع فيه السودانيون بالحرية والحقوق الاساسية وبما يعزز الممارسة الراشدة والمسئولية على اساس ان الدين وصالح الاعراف والتقاليد اساس الحكم الدستورى فى السودان وان المواطنة اساس الحقوق والواجبات دون تمييز لنوع او فئة ، استكمال مراحل السلام الشامل والدائم والالتزام بكافة الاتفاقات والمواثق الموقعة ، كفالة الحريات وتعزيز قيم الشورى والديمقراطية ورعاية حقوق الانسان مع ارساء دعائم المؤسسية وترسيخ اسس الحكم الاتحادى بالاضافة الى توسيع المشاركة السياسية فى صنع وتنفيذ القرار وتعزيز الوحدة الوطنية واحترام خيارات مواطن جنوب السودان فى الوحدة والانفصال

و فى مجال الاعلام اكد البرنامج الانتخابى علي ارساء دعائم النظام الاعلامى الرائد والمتمكن والمنفتح على الامة السودانية والعالم اجمع بوسائل متطورة ومواكبة وفقا لغايات ورؤى مستقبلية بعيدة المدى للتحول نحو التغيير الافضل من خلال تاهيل وتطوير الكوادر الاعلامية والوسائل لتنافس الاجهزة العالمية والعمل على بث برامج هادفة ذات قيمة تجابه المعلوم من القنوات الفضائية وتعميق مكونات التوحد وتعزيز الهوية وحشد الارادة السودانية لتاكيد الانتماء الوطنى والانفتاح الرشيد على الثقافات المغايرة والعمل على صناعة اعلام يصل لكل العالم للتعريف بالسودان من خلال مكوناته الثقافية والتاريخية والسياسية والتشكيل الايجابى للخطاب الاعلامى اعلاءا لروح الوطنية وضبط الاعلام بما يتماشى مع معتقدات وتقاليد المجتمع مع خلق صورة ذهنية باعتماد مناهج اعلامية وخطط برامجية تستوعب كافة القضايا المركزية فى البلاد ومجابهة دعاوى الاعلام المعادى بالتصدى الواعى والمسئول فى ردود الافعال المختلفة مع تهيئة الاجهزة الاعلامية ارساءا للثوابت التى تجمع وتوحد الشعب السودانى وتعزيزا لقوته ولتماسك هويته بصياغة التاثير على تغير المفاهيم والقناعات السلبي ةفى الذهنية القومية فى الاتجاه الايجابى ضمانا لسلامة التحاور والتشاور والمشاركة والتواصل

وفى محور العلاقات الخارجية تضمن البرنامج خلق وتمتين علاقات قوية ومتوازنة مع المجتمع الدولى والاقليمى وقيادة دور ريادى يعزز مكانة السودان الاقليمية والدولية كابرز موجهات لعلاقات خارجية فى المرحلة القادمة وذلك من خلال بناء استراتيجية للعلاقات الخارجية ورعاية حقوق السودان الخارجية بما يحفظ مصالحه ومكتسباته مع تطوير الشراكات الاقليمية والدولية وتطبيع العلاقات الثنائية مع الولايات المتحدة والاتحاد الاوربى خدمة لمصالح البلاد بجانب مناصرة المستضعفين من شعوب العالم والتاكيد على حق الشعب الفلسطينى فى استرداد حقوقه وتحرير ارضه بالاضافة الى تجسير وتدعيم الجوار السودانى والعلاقات العربية والافريقية بما يحقق المصالح المتبادلة والخبرات والاستثمار بين السودان وتلك الدول

و افرد البرنامج الانتخابى محورا لدارفور يتضمن تشجيع العودة الطوعية بتوفير البيئة الملائمة والامن مع الالتزام بتنفيذ اتفاقية ابوجا والاتفاقيات الاخرى الموقعة لصالح قضية دارفور والاستمرار فى الحوار البناء والجاد مع الحركات المسلحة وصولا لسلام واستقرار دائم بجانب الاستمرار فى سياسة الحوار

لاحول ولا قوة الا بالله و حسبنا الله و نعم الوكيل

ولكن اما ان الاوان لاي حركه كده؟

اكرم محمد زكي
[email protected]


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 2253

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




اكرم محمد زكي
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة