المقالات
السياسة
لقاء المهدي : تمخض الجمل فولد ( جقر )
لقاء المهدي : تمخض الجمل فولد ( جقر )
08-28-2013 11:48 AM


لا يوجد وصف نظري شديد المعني السياسي عن اللقاء المهزلة بين البشير والصادق غير أنه لقاء يكشف بصورة بارزة عن التباطؤ الملحوظ في النمو الفكري للسيد الصادق المهدي ، فالأخبار أكدت أن زعيم الأمة هو الذي قدم رقعة الدعوة للسيد الرئيس حتى يسجل له الزيارة في ( سراية ) الملازمين وليس العكس كما هو متعارف عليه في مثل هذه الحالات ، لهذا كانت السمة العامة لطابع الزيارة مسألة اجتماعية محضة في ظاهرها وباطنها ولا تحمل ذرة من يعُد سياسي كما يتهافت علي أبرازه البعض ، فالسيد الصادق المهدي ما عاد ذلك الأب الروحي الذي يستلهم الجميع منه مرتكزات العمل السياسي الناجح ، لقد تم التغرير به ووصل حد الحضيض الوطني ، وغدا من سقط المتاع السياسي ، فأنصرف عنه الق النجومية وهو يركز الان في استقطاب مثل هذه الأضواء الباهتة ليحث الناس علي التصديق بفرضية وجوده ، لذلك في هذا اللقاء أفرد المساحة العريضة من النقاش للشأن المصري وتحدث بصيغة صريحة عن الدور المفترض أن يلعبه السودان في التوسط لحل الأزمة المصرية ! متناسياً التهكم الذي وجهه له سابقاُ القيادي المصري الدكتور البرادعي الذي خاطب النخب المصرية المتصارعة حول نتائج الانتخابات في أحدي اللقاءات التلفزونية بقوله : مش عيب علينا يجي الصادق من السودان يقول عايز يحل مشاكلنا ؟ . فالدكتور البرادعي عندما أطلق المقولة علي عواهنها لم يقصد التقليل من شأن الشعب السوداني لأنه يدرك تماما من هم السودانيون ، لكن حاول التأكيد علي أن السيد الصادق المهدي لا يملك المؤهلات التي تمكنه علي طرح الحلول الفكرية المناسبة التي يمكن أن تتفق عليها الأطراف المتنازعة ، فلو كان غيره من الصومال ناهيك عن السودان لوجدت مبادرته الآذان الصاغية من الجميع ، ففاقد الشي لا يعطيه ، ولو كان المهدي حريص علي استنباط الحلول لاخترع الحل الجذري لمشاكل السودان المستعصية قبل التفكير في حلول الآخرين ، لهذا البرادعي علي حق فيما ذهب اليه ، فالذي يهتم بمشاكل الغير ويتناسى مشاكله واحد من أثنين أما مجنون أو مجنون ! خاصة إذا لأحظ الجميع في أكثر من مرة أن تصرفاته باتت تتسم بالغرابة .. فمخرجات اللقاء كانت فطيرة والقضايا التي تمت مناقشتها قضايا انصرافية يوميا يتناقش فيها بائعي الخضروات والمكوجية بحي الملازمين العتيق ، فالمراقبين الذين تحمسوا لفكرة اللقاء اعتقدوا أن السيد المهدي يصر علي أقامة اللقاء من أجل المناقشة الجادة في القضايا الوطنية العالقة ، وكانوا يظنوا علي الأقل بأن الشجاعة سوف تطغي علي شخصيته فتأخذه نعرة ( الهاشمية ) ويقرّ بعظمة لسانه أنه ما عاد ذاك الأمام السياسي الذي يستحق الاحترام والتقدير ، لكن تفاجأ الكل أن مرد إصرار الأمام علي عقد اللقاء يعود لفكرته الجهنمية المتعلقة بالحنين الطاغي الذي يعتريه تجاه الوقفة والعظمة أمام فلاش عدسات الكاميرات التي تلتقط له الصور التذكارية وهو يتحدث بلغة ركيكة فيما يعتبره بالتنوير الصحفي بعد اللقاء المهم مع الرئيس ، فاللقاء كان صادم بكل ما تحمل الكلمة من مضامين الأسف ومعاني التحسر ، ولا يوجد توصيف دقيق لحيثياته غير تمخض الجمل فولد ( جقر ) كبير .


[email protected]


تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 1487

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#754614 [سودانى اطلاقا ما منفرج الأسارير]
0.00/5 (0 صوت)

08-28-2013 10:06 PM
*يعنى يا عبحميد يافضل :"التاءات" التلاته .. توقيعات .. تعبئه.. تصعيد .. ما اتناقشن فى ألأجتماع التاريخى .. ياربى ألأمام غير رايو عنهن!! يكونش قرر ألأنطلاق الى ألأعتصام طوالى!! او يكونن التاءات اصبحن رباع بدلا من ثلاث (بضم حرفى الراء والثاء) باضافة الرابعه وهى "تاء تمرد"..بدل اعتصام..
*يا ناس.. استهدو بالله وختّوا عقولكم فى روسينكم .. وختّو انفسكم محل ألأمام .. هل من الممكن اى زول فيكم يسعى ان يهدّ "بيت اتنين من اولادو ساكنين فبهو؟؟ اصحاب العقل يميّزوا ويمزمزوا كلام ألأمام .. الم يعلنها لكم داوية: "اللى عائز يسقط النظام الباب يفوّت جمل".. يعنى هو كان جمعكم اليوم داك ليشنو!!!
*ألأمام الحبيب قال انهم اتفقو على ألأستمرار فى الاتصالات مع النظام "لأبرام ألأتفاقات المنشوده بمشاركة ألأجهزه الحزبيه"..قال توقيعات.. تعيئه.. تصعيد فاعتصام وتمرد!!
*لقاء اخوى" للظروف اللى بتمر بيها البلاد!!! او كما قالّّ!!
* "قومية قضايا الحكم والدستور والسلام" فهمتو حاجه؟؟ دى موش كماالعوده الى مذكرتى الشرعيه الثوريه اللى اعترف فيها ألأمام لقادة ألأنقلاب بنظامهم .. وشرعيه ألأمام الدستوريه اللى لحقت امات طه ساعة ألأمام كان منهمك يشيل ويضرضر!!! يا قوم قوموا لصلاتكم يرحمكم الله .. فالحوار بين الرجلين كان جادا ومثمر!!!


#754524 [هاجر حمد]
0.00/5 (0 صوت)

08-28-2013 06:54 PM
المصريين عندهم سيسي ونحن عندنا ام سيسي


#754433 [أب زمبة]
0.00/5 (0 صوت)

08-28-2013 04:35 PM
الصحيح أن تقول تمخض الجمل فولد أُم سيسي وليس جقر ذلك لأن الجقر أكبر من الفأر العادي ولمن لا يعرف الجقر فهو فأر ضخم له شعر أخشن وله نابان حادان وله خصيتان تماثلان خصيتي القط البالغ أما أُم سيسي فهي فأر ضئيل الحجم لا يهش ولا ينش . إنتهى


#754363 [عبد الله موسى]
1.00/5 (1 صوت)

08-28-2013 02:49 PM
الامام الصادق المهدي .. يجتهد .. فإن أصاب فله أجران وإن أخطأ فله أجر ..
الصادق قدم مبادرات وأفكار وآراء تقبل التعديل أو الإضافة عليها.. بل من شاء أخذ بها أو منها أو تركها جلها أو كلها ..
الصادق له مؤلفات تعد إضافة للفكر الإنساني، نذكر منها:
- مسألة جنوب السودان
- جهاد من أجل الاستقلال
- يسألونك عن المهدية
- العقوبات الشرعية وموقعها من النظام الإسلامي
- تحديات التسعينات
- الديمقراطية عائدة وراجحة

(أولئك آبائي فجئني بمثلهم .. إذا جمعتنا يا جرير المجامع) .. الفرذدق


#754344 [prof]
0.00/5 (0 صوت)

08-28-2013 02:29 PM
الرجل اصبح يسترزق الاهمية من لقاء العبيط
لاتعليق..............................


ردود على prof
United States [مغلوب] 08-28-2013 04:15 PM
خلي عندك ادب
انتم الارزقيه
هذا امام العصر
الم تنظر في الدول التي من حولنا
ماذا فعل بها التطرف


#754312 [alwathiq]
0.00/5 (0 صوت)

08-28-2013 01:38 PM
هذا شئ متوقع


مريم سيف الدين
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة