المقالات
السياسة
شكراً عزمي بشاره - عفواً فهمي هويدي
شكراً عزمي بشاره - عفواً فهمي هويدي
08-30-2013 09:00 PM

لاننا نقيم التحليل المحترف الناتج عن الكم المعلوماتي العلمي والادراك الواسع و القراءه المتمحصه للمعطيات رغم قناعتنا انه لم يعد هناك من تحليل محايد لان المحللين في هذا الزمان اصبحوا في الغالب الاعم محترفين - اي يقبضوا مقابل تحليلاتهم مثلهم مثل اي شخص يعتاش من حرفته ولا يعني هذا ان هذه الحرفه عيب او حرام طالما ان المناوره في حدود المعقول ولا ترقي الي التضليل المتعمد و الدعايه الرخيصه والتي اربأ بالمحللين المرموقين أن يمارسوها.

لكنني لا بد ان اقول شكرا للدكتور عزمي بشاره لما اورده من شهادة تاريخيه وذلك في برنامج في العمق - الذي بثته قناة الجزيره مساء الاثنين 26 اغسطس 2013 بعنوان الثوره والثوره المضاده و الديمقراطيه حين اقر بان الليبراليين العرب لم يكونوا بالضروره ديمقراطيين ثم استطرد انه ولا القوميين كانوا ديمقراطيين برغم انه قومي وانهم كانوا في اغلب الأحوال شوفينيين ودكتاتوريين ثم اضاف انه ولا حتى الاسلاميين كانوا ديمقراطيين، فقاطعه مقدم البرنامج علي الظفيري قائلا لكن الاسلاميين لم يأخذوا فرصه فرد عليه عزمي بشاره قائلا كيف؟ لقد اخذوا الفرصه في السودان وايضا اعترضه المذيع مرة اخري قائلا لكن السودان . . ثم سكت وكأني به أراد أن يقول أن السودان (مامحسوب) لكن عزمي بشاره حسمه قائلاً أن التجربه الاسلاميه السودانيه فشلت فشلا ذريعا وشكلت سقوطا مدويا للأسلام السياسي .

كما انني اقول عفوا للأستاذ فهمي هويدي الذي سطر في مقاله في صحيفة السبيل الاردنيه الصادره الخميس 29 أغسطس 2013 تحت عنوان - في مقام الرثاء و الأعذار - وفي معرض استعراضه لللأستهداف الذي تتعرض له الأمه العربية، بأن السودان قد قصم ظهره (بضم القاف) بالأنفصال، ولم تتوقف مساعي تمزيقه، وكل العالم العربي ساكنا يتفرج !!

احترامي للمحللين المرموقين:

قد نتفق أو نختلف علي بعض التفاصيل أو حتي المبادىء ولكن مافعله الأسلاميين و من معهم في السودان من دمار وتقتيل وارهاب و خداع وخيانة واضطهاد للانسان وحقوقه لايمكن اغفاله أو التسامح فيه وكل من شارك في هذا الشر بدءاً من ذوي المناصب الرفيعه و المستشارين و متخذي القرارات و منفذيها و مروراً بمن شغلوا مناصب هم ليسوا مؤهلين أو حتى ملائمين لشغلها، و المتخفيين تحت وظائف أو أنشطة ثقافية أو رياضية أو اجتماعية، والمتربحين من مواقعهم، وأهمس في أذان حاملي الجوازات الأجنبية، بأنكم ستدفعون الثمن باهظا حيث تتم الأن كتابة اسماء المجرمين . . .

لن يبقي الاسلام علامة تجارية . . ونحنا مشتاقين لي بلدنا

ويحق الله الحق و يبطل الباطل


أكرم محمد زكي
[email protected]


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1786

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#760666 [جونجوجورو]
0.00/5 (0 صوت)

09-06-2013 10:39 PM
محسوب و لا ما محسوب الحساب ولد ؟؟ رجعوا السرقتوا و أحيوا القتلتوهم و بعدين يا دار ما دخلك شر ؟؟؟
أخبار مقاطعة الطيران من وإلي دارفور شنو ؟؟؟؟


#756342 [ود الاسكافي]
0.00/5 (0 صوت)

08-31-2013 04:46 PM
ثمة مثل سوداني يقول البيباري الجداد يسوقوه للكوش.كل عرب السودان اسلامويون ..كلهم ما تقوللي المهدي ولا الميرغني ولا الترابي وكل من لف لفهم وليس كل السودانيين عرب .العرب اليوم يتوسلون الخواجات لانقاذهم من حكامهم المستبدين الدمويين..اصبح السودان منذ دخول العرب حقل تجارب للافكار السياسية الفطيرة..ما في طريقة للنهضة غير تحرير السودان من العرب حتي لوكان شعرهم قرقد وانوفهم فطساء...


أكرم محمد زكي
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة