المقالات
منوعات
حبيبنا هناك بعيد وسعيد وناسينا
حبيبنا هناك بعيد وسعيد وناسينا
08-31-2013 03:23 PM


في كل ليل ..ينعبث حلمي ..ويتعلق بي اهدابي ..وينرلق الي وسادتي مداعبني بك ايتها الانثي الجميله!
ليتك تعرف حنيني اليك!
اه ..يقسو القلم في بعض اللحظات وخاصة وقت الوجع ..ساعتها يعبرني اندهاشا ويلبسني الصمت..ويغمرني بحزن و وجع احسه في حنايا قلبي..اليها اسوق الاماني ..وانثر الافراح .اعانق الحروف الانيقة لأبوح بأوجاعي واشخبتها علي حيطان الخواطر..وانا اتخذها ملاذا لاحزانا تدثرني !
اه
هي مثل النسمة حضورا ..هي عطر الكلمات الانيقه.
يصبني العطش لحديثها العذب
وكيف ابلغ من فيضها حد الارتواء!
معذور لو قلبي اشتهاك
ما إنت عارف فرقتك ما بيحملا القلب الهواك …
معذور…
دا مناه يوم ما نتفرق يا ريتو كان يفضل معاك
لو بي مرادو يقوم يجيك تلقاه بين ايديك حداك
متمني ألحق بيك سريع نتلاقى والأشواق هناك
جاييك هارب من سنين جاييك واقع في حواك
غلبو النواح يوم فُرقتك بالدهشة خانس إتعبر
ما بين نوازع الروح إليك هايم وبين حُكم القدر
ما اتزعزع الإيمان جواه ولكنو في الآخر بشر
قايل عليك شدة وتزول ما قايلك إنت علي سفر
اه يا النصري كانك تقراء دواخلي من الفراق!
اصبح الفراق والوجع يلطف شرايني.. ويهدد ضلوعي..ويغازل ألامي ..
وانا اداعب الليل واقول
تطول يا ليل وفيك تطول مآسينا
نسكب في دموع الشوق وما نلقي البواسينا
حبيبنا هناك بعيد وسعيد وناسينا
ساعتها يتمدد الوجع والفراق في مسامتي ..همساتي..كلامي ..امسياتي..احسه يداعب مهجتي وهي تدمع بالفراق !
وتمدد احزاني علي براحات سطوري..وتمدد علي المسافات..تتمرد علي واقع المسافه واللهفة والسكون!
انا اتوشح بعبق ريحانك حتي تغطي مساريب دواخلي..
اه...اه..
فقد عربد بي جمالك حد الوله لانك كنت نبض الحروف الانيقة علي مسار السطور!
انثي قلعت قلبي واقفته وضخت فيه التصافي والجمال والدهشة!
اليوم اوقع بدم جرحي علي دفاتري الخاصة..وارسمه بريشة النهارات علي خدود المساء المتباكي بفراقها ..ساعتها يلبس الغمام السواد..وتنتثر روحي بالكابه
ياثرني هذا الحزن المتسربل في حنايا الدواخل ..اسطر حرفي الاخاذ هطولا..ها انا احزن كما اشاء!!
لكن احاول ان اغزل من حزني ووجعي شراع الفرح ساعتها تعلو همس الدواخل..ويكون الحزن اجمل ما تحمله الدواخل!
حاولت اخفي المعني في كل كتاباتي لكن عطر حرفي فاح وانتشر
خُطانا الإلفَهْ والوحشَهْ
رحلت في وقت باكر وتركت لي الوجعة والفراق في بوحا اكثر حزنا ودفئا!
حاولت رسمة في زفاف حسناء..حاولت نحت وجعي في دفاتر الحزن النبيل!
كيف لا؟؟؟!!!!
وهي انثي تسير فى مواكب الأفراح
وطبول الأحلام
وانا فى حزني
القديم وتمشي معاي
وانقش اسمها(...........) فى كل ممشى
وجمالها يعطر الامكنة
معاها احقق معادلة الدوش في الحزن القديم
تمشى معاي... وتْرُوحى
وتمشى معاي وسط روحي
ولا البلْقاهو بِعْرِفنى
ولا بعرِف معاكْ ..روحى
اه..افتقدك..وليتك تعرف
ياحبيبي قدر أيه عينيك بريده
واسرار تغرد بها كانها تحدثكم عن الحنان والعاطفه الجياشه و عن الرقه التي تسري في دمي لانثي مسكونه بالحنيه والالفة والجمال.. حديثها العذب وتهذيبها يدغدغ مشاعري ويسكن حشاشات قلبي.
شيدت في نفسي جسر من الاسي والعشق والوجع الخرافي!
كلمات حنانك ياحناني كلمة كلمة براي بعيدة
وعيوني في حبك مساهرة ..
مشتاقة حاضنة الليل وحيدة ..
لو تغيب عن عيني لحظة ..
اللحظة تصبح لي بعيدة ..
آه .. لو بتعرف ..
ليتني حكيت ليك!
حتي تحس بي اني في ريدك غرقت للنهاية!
لم أحكي مشاعري ليك ..
وأشيل حنان الريد وأجيك ..
كنت اتمني ان القي
ريدتك ديمه باينه ..
ولهفة الشوق في عينيك ..
مافرحنا أنت .. وريدنا انت ..
وعز هنانا كلو بيك ..
ساعتها
إستعذت بكل ما أحفظ من آيات الجمال
قرأت كل قصائد العشق!
مشيت حافيا على رمضاء الكلمات.
ياريتنا لو نجمين بعاد ..
أو بسمة في ثغر القمر ..
أو كنا ذي نسمة دعاش ..
راحلين مع الغيم والمطر ..
أو كنا ذي زهرة ربيع ..
أو نغمه في قلب الوتر ..
كنت العمر أهديته ليك ..
ياريتو لو يكفي العمر ..
العمر أنا بهديه ليك ..


[email protected]


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1579

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




مرتضي عبدالله الفحل
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة