المقالات
السياسة
جامعة الدول العربية.. وبوليس أفلام الأكشن!!
جامعة الدول العربية.. وبوليس أفلام الأكشن!!
09-02-2013 07:17 AM


لكن يبقى السؤال الاهم هل تجربة الطريق الى دارفور...استثمار سياسى ام اقتصادى ام الاثنان معا؟؟؟ والارجح هو ان السؤال يحمل بين طياته الاجابة ....السينما لاتخرج عن اطار السياسية فالفن والسياسية وجهان لعملة واحدة يوظف كل منهما امكانياته للاخر...لهذا ليس غريبا ان يتحدث الاستاذ سمير النيل بان الفيلم هو رد على ما تناولته اجهزة الاعلام الغربية لقضية دارفور وهذا ما يسمى بالتوظيف السياسى للعمل الفنى بالمقابل الشركة المنتجة ستكون فائدتها كبيرة من الدعم السياسى والمساحة الاعلانية التى تشغلها قضية دارفور فى وسائل الاعلام العالمية والاقليمية كل هذه الاشياء مؤشر جيد لان يطمئن صناع الفيلم ومنتجيه للعائد المادى وهذا حقهم فهم يعملون فى صناعة...لكن يبقى السؤال حول مؤلف الفيلم وطريق عرض القصة وهل هى كما قال الاستاذ كرار كوميديا ودراما ؟؟؟ خصوصا أن قضية دارفور (تراجيديا) ...لكن لاعجب ان للفن معالجاته الفذة والثاقبة ...فهل ننتظر عملا فنيا ضخما شاملا كاملا يتناول الامر من جميع جوانبه ولايحمل وجهة نظر محددة او تمثل طرف على حساب اخر؟؟ ثم هل سميتلك صناع السينما فى العالم العربى الجراءة ويتجهون لانتاج افلام حقيقية تعبر عن معاناة هذه الشعوب وازماتها التاريخية...سينما حقيقية دون رقابة وان تكون هى الرقيب على نفسها؟؟
هذا مقطع من مقال بعنوان هل فيلم الطريق لدارفور استثمار أزمة؟؟ نشر بتاريخ 6/12/2009م،سابقا ثورات الربيع العربى عندما كانت قضية دارفور مشتعلة و كانت قبل منبر الدوحة فى طاولة الجامعة العربية لفترة طويلة دون فائدة.. العلاقة هى أن الجامعة العربية بعد قمة اللات الثلاثة أصبحت كائنا هزليا لاوجود له أو تأثير تجاه قضايا الشعوب العربية والتى دوما ما تنحاز فيها الجامعة للأنظمة على حساب الشعوب،،والجامعة الآن مشغولة على مستوى وزرائها بالشعب السورى الذى ظل يقتل لثلاث سنوات ووصل صراخه الى الجامعة ووزرائها بأن نصب الشعب السورى من ضحايا الأسد خسمة اعتصام امام مدخلها الرئيسى شهورا وصم هؤلاء المجتمعون أذانهم وأغمضوا أعينهم ،وفجأة ظهروا اليوم مستأسدين ومنحازين للشعب السورى الذى أوصلوا ضحاياها لأكثر من مائة ألف بمواقفهم الهشة ومؤتمراتهم الفاشلة وتقاطع مصالحهم والتى تحدد موقف كل دولةعضو حسب حسناتها على الجامعة وانفاقها او ثقلها الاقليمى ونفوذها الدولى،وما حدث فى الصومال والعراق والسودان والبحرين ومصر ووو الكثير من الكوارث التى لم تخرج فيها اجتماعاتهم ومؤتمراتهم بموقف موحد أو قرار ينفذ ،غير الادانة والشجب وتطويل وتمطيل الأزمات حتى يتصدر لها المجتمع الدولى ويتبعون خطاخا ويتبنون مواقفه كل عضو وثقله الدولى،،فالشعب السورى لاعزاء له الا الاستمرار فى الموت والنزيف حتى ينتهى تقاطع المواقف وتناقضها كالموقف السعودى والقطرى المتوحد فى القضية السورية والمختلف فى الوضع المصرى زكل حسب نفوذه وثقله،حتى ايران التى كان يثمن مواقفها السياسية السنيين العرب على مستوى العدا ء الجهرى لاسرائيل والصداقة السرية معها من كثير من الدول الأعضاء،ومحاربتها مذهبيا وبمشاركة الجامعة العربية،ولك أن تتخيل حتى الموقف الايرانى من الأسد والتخلى عنه على مستوى رفسنجانى الذى أدان استخدامه للكيماوى،وحزب الله البطل الشعبى للمسلمين بمحتلف مذاهبهم فى المنطقة وحليف الأسد تم فصله عن المشهد مؤقتا لابعاده عن الكادر وشغله بالداخل اللبنانى الذى ألتهب أيضا والجامعة واقفة تتفرج وتنتظر تقارير المبعوثين الدوليين وخطوات الهيئات الدولية واتباعها حرفيا حتى احتارت المعارضة السورية التى لمعت وصقلت فى التناقض والتراجع البيضاوى وضبابية مواقف بعض الدول الأعضاء وتناقضها،لهذا رعجل أن تبرز الجامعة العربية بعد ثباتها العميق والطويل تجاه القضية السورية لتنتفض فجأة وتظهر عضلاتها كما فى مشاهد ختام أفلام الأكشن التى تظهر فيها الشرطة بعد أن يكون البطل قد حل اللغز وقضى على الخونة وعانى ما عاناها حتى من الشرطة نفسها ،لهذا الفن والسياسية وجهان لعملة واحدة...وعلى الشعوب العربية أن لاتعتمد على هذا الكيان فى حل قضية أو انصاف شعب أو انهاء صراع الا بعد أن تؤمن دولها الأعضاء مصالحها ومطامحها المتعلق بكل قضية وكل حسب دوره المرسوم له وليس موقفه النابع منه.

[email protected]


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 846

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#757868 [Magdi Sarkis]
0.00/5 (0 صوت)

09-02-2013 08:38 PM
القضائية ( لا تُقرأ الفضائية!) ... القضائية ..القضائية ياأستاذ عبد الغفار المهدى !!


#757357 [كاره الكضابين]
5.00/5 (1 صوت)

09-02-2013 07:22 AM
جاء كاره العرب والعروبة , وسؤال انت قاعد ومتصربع فى مصر ليه طالما انت بتكره اى شئ عربي, ما تقعد فة تشاد مثلا؟؟


ردود على كاره الكضابين
European Union [عبد الرحيم الحاج] 09-02-2013 02:42 PM
دا اسمه عبد الشفنكخير


عبد الغفار المهدى
عبد الغفار المهدى

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة