المقالات
السياسة
عل الريح فى ... لم تكتمل الصورة "1"
عل الريح فى ... لم تكتمل الصورة "1"
09-04-2013 11:40 AM


إستضاف الأستاذ الطاهر حسن التوم فى برنامجه " حتى تكتمل الصورة" عالي المشاهدة بقناة النيل الازرق الاستاذ على الريح السنهوري رئيس حزب البعث " الاصل " على مدى ساعة أو يزيد ، وأجاب الاستاذ على أغلب الاسئلة بطريقة غيرمفهومة و شابتها الضبابية و عدم الاتساق و التناقض فى كثير من جوانيها ، حيث بدا مشتت الافكار و لا يقوى على و استنتاج المخرجات رغم الاسترسال فى السرد و لا ترقى و لا تشبه (قامته ) وموقعه كعضو قيادة قومية و امين قيادة قطرية ، الاجابات لم تكن مقنعة لمقدم البرنامج ناهيك ان تكون مقنعة للعديد من البعثيين ، وقد بات اغلبهم حزينآ لما آلت اليه مقاليد الامور فى غفلة و تقصير من الاخرين ، معتبرين و مقدمين حسن النوايا و المثالية المسبقة لمن كان تاريخه كله صفحات من التآمر عليهم و على من يفكر فى ان يقول لا او يهم بالسؤال وطلب الايضاح ، و ما تم فى المؤتمر السادس خير مثال لذلك ، حيث تم طبخ كل شيئ قبل اسبوع من التاريخ الرسمى للمؤتمر بما فى ذلك اختيار القيادة ، و لم يكن المؤتمر الا منصة لاعلان نتائج المؤتمر حيث تمت تلاوة التقرير السياسى دون نقاش وتليت اسماء القيادة دون انتخاب ، ويقينى أن الأستاذ الطاهر حسن التوم رغم مقدراته الحوارية العالية الا أنه فشل فى أن يستنطق الأستاذ السنهورى أو يحمله على الاجابات الضرورية لجعل اللقاء مفيدا ، عشرات الاسئلة التى سألها الاستاذ الطاهر لضيفه لم تجد لها أجابة أونصف اجابة و بالذات الاسئلة المفصلية والجوهرية ، وذلك لاعتقاد الضيف بأن بعض الاسئلة لم يحن وقت الاجابة عليها وبعضها تتم الاجابة عليه داخل الحزب والاهم أن بعضها تجريمى ويمكن أن يقوده الى المحكمة العسكرية ،عن حركة رمضان حاصرت الاسئلة الاستاذ على الريح فيما يلى حدود مسئوليته عن الحركة ودوره فى الاصرار على قيام الحركة رغم أعتقال قياداتها الميدانية ، و اسئلة عن الشخص الذى اتخذ القرار بقيامها فى وجود أعتراضات من قيادات حزبية مسؤولة ، و حتى عندما استشهد الاستاذ الطاهر لافادات مكتوبة لقيادات حزبية تعلل السنهورى بأنهم خارج الحزب الآن و ان ( كسباوى ) ليس من القيادات الحزبية !! و هو يعلم ان البعثيين بعرفون انه لا يقول الحقيقة و ان من نفى عنهم صفة القيادة لا ينفيها الاخرون عنهم و ان عطاءهم فى الحزب كان و لا يزال ، وان تركوا طائعين او مكرهين لحزبه الذى اصبحت 80% من قيادته القطرية من ولايتين بعد ان كان هذا الحزب اشبه بالفدرالى و تجد فى قيادته من كل ولايات السودان وكان ذلك تأكيد على انتشاره فى الاقاليم المختلفة و دليل على قبوله وسط المزارعين و الرعاة و العمال ، هذا الرجل يراوغ ولا يقول الحقيقة هى ببساطة نتيجة ما يخرج من اجاباته ، وهو ان كان يخشى مواجهة المحكمة العسكرية فالرجال قد طواهم الموت وهم ( تحت التراب ) ، و لماذا يخشى هذا ؟ اليس هو القائد الذى كان واجبه ان يكون اول من يضحى و آخر من بستفيد ، انه يقدم صورة هزيلة عن القدر من الشجاعة المعلوم للكافة و الذى دائمآ ما كان وصفآ مقترنآ بالبعثيين ، الا يكون مثلآ اعلى لك استاذ على الشهيد صدام حسين وقد اقبل على المشنقة بثبات حسده عليه اعداءه و هو يردد ( هاى المرجلة ) ، و لم يرتجف او يتردد فى مواجهة الموت ناطقآ بالشهادتين ، اين هو الدور القيادى الذى يشبه هذا التصرف الذى لا يتصف بصفات البعثيين و اين هى مقولات ( ان انتهت قيم الميادئ فيكفى قيم الرجولة فهى وحدها تجعل منك بعثيآ مثالآ ، فى كل مرة يؤكد الاستاذ على الريح اننا كنا على حق عندما آثرنا فى العام 1997 م ان نعمل من خلال حزب البعث السودانى بقيادة الاستاذ محمد على جادين ، و بهذا فاننا ندعى اننا حافظنا على قيم الرجولة بيننا ، و هذا الذى يدفعنا لاستنكار خوف على الريح من اوهام فى ذهنه فقط و كأن هذا الذى يقول مجهولآ و لا تعرفه الجهات التى يخشاها او انه غير معروف للبعثيين ، وهو قد اعترف بأنه خضع للتحقيق عندما جاء من العراق ولم يفصح عن اسراره تلك فما الجديد الذى يخشاه ؟ وهو ان لم يعترف بشئ فى ذلك الوقت فما الذى يجبره الان على الاعتراف اذا اقتيد للمحكمة ؟ الم يكن يستطيع ان يقدم افادات مجزية دون الوقوع فى يعتبر انتهاكآ للقانون و من كان فى موقعه يتصف بالحصافة و المقدرات القيادية خارج اطار ( هذا شرف لا ندعيه و تهمة لا ننكرها ) ، تسلل على الريح بعد 20 يوم فقط من الحركة وسافر تاركا كارثة وحزن أليم فى وسط أسر شهداء رمضان وفى عموم أوساط البعثين ، ذهب الى بغداد ولم تلبث القيادة الا شهرين وأرسلت طلبآ يفيد بدراسة أمكانية المصالحة مع النظام ، وكانت الطلب مفبركآ لم يعلم به أعضاء ق.ط حتى الموجودين فى بغداد ، وبالطبع الموجودين فى الداخل ،،،
هل لقيادى فى حزب كالبعث ان يعلن على الملأ ان لديه اسرار و لا يستطيع الافصاح عنها خوف المحاكمة ؟؟ اى قيادة هذه ؟؟
نواصل




[email protected]


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1310

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#759063 [hassan]
0.00/5 (0 صوت)

09-04-2013 12:17 PM
بالله لسع في حزب بعث كم عضو عندكم ما كفاكم السويتوهو في العراق
وسوريابي تصرفاتكم الخرقاء ما شغله غير التأمر والحروب


محمد وداعة
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة