لمصلحة أى فريق تكتب يا أستاذ الباز..!
09-05-2013 04:52 PM

image

الأنظمة الشمولية معروفة من أجل إطالة عمرها أنها تدعي الحرية الإعلامية وهي لا تؤمن بها أساساً وإن سمحت بها ففي حدود السقف الذي لا يؤذي رأسها وإنما فقط يفلق الذين يعتقدون من المخدوعين أنه عالٍ بالقدر الذي يسمح لهم بمد رقاب أقلامهم أوإعلاء أصوات حناجرهم !
وهناك كتّاب و إعلاميون من هم حول هذه الأنظمة يتسقطون الفرص للدخول من خلال فجوات الشقاق التي تنتهي بمفاصلات ، تطيح ببعض رموز النظام ، فتجدهم يمسكون العصا من نصفها خلال الفترات الرمادية لتنزلق ناحية الجناح المنتصر حينما تتضح الصورة !
الفخ الأخير الذي نصبه النائب الأول الأستاذ على عثمان من خلال نعته لبعض الصحفيين بأنهم دون مستوى إنفتاح النظام المزعوم ، قد يدفع الكثيرين من صحفي الغفلة الى بلع الطعم فيحاولوا الإندفاع في النقد لفريق ومسح الجوخ لفريق آخر، فيكتشف النظام مع أى فريق هم وقد بدأت مرحلة جديدة من المفاصلة التي با تت تعلو فيها أصوات بعض أهل الحكم والحزب منتقدة التجربة ومحذرة من السقطة المدوية التي تنتظر النظام إذا لم ينتبه الى نفسه بإجراء تعديلات تمسح الكثير من تشوهات وجهه الذي لم يعد فيه مليمتراً واحدة للمزيد!
الأستاذ عادل الباز في مقاله اليوم بدأ يلمح الى ضرورة إزالة بعض تلك الندوب الشائهة عن وجه النظام مع إنه لم يجد الجرأة على تسمية تلك الشخوص التي دار حولها ولم يطرق بابها مباشرة، وتلك كتابات من قبيل الصيد في ماء المرحلة الحرجة التي يعيش فيها نظام الإنقاذ عكراً بائناً لاسيما بعد ضربة إخوان مصر القاضية !
والباز معروف إنه كان أزيح إبان الغضبة التي كنست رئيسه في جهاز الأمن الفريق قوش ، لذا فليس من المستغرب أن يكون أول الذين ظهروا فرحين عند بوابة قصر الرجل يوم الإفراج عنه ليعود ساناً قلمه في ظل مايتردد من أن قوش يتم إعداد إنتاجه في موقع جديد هام !
والباز من خلال برنامج الوجه الآخرالذي يقدمه بالتلفزيون ، إستضاف . أسوأ رجلين في النظام نافع وقوش كلٍ على حده..ليظهر أنه يقف بينهما في المنطقة الوسطى الفاصلة مع علمه أنهما كالشحمة والنار !
ولكنّه سيقف وعيناه في حالة إحولال منتظراً نتيجة المفاصلة الجديدة التي لامحالة سيقط من سرجها فريق ، ويصعد فريق !
فلمصلحة أى فريق كتب الباز مقال اليوم الذي إستنكرمن خلاله على بعض أهل الحكم تشويه وجه النظام الذي يرى فيه بعين الإسترضاء بعض من بقايا جمال .. والكل يعلم أنه لم يكن جميلاً في يومٍ من الأيام!
فالرجل يبدو انه يريد أن يرتاح طويلاً في مكان بعينه بعد أن أتعبه جهاز الأمن الذي يعمل معه من كثرة التنقل في الصحف و أحيانا ًالإزاحات المؤقتة !
أما نحن فنقول له .. لايهمنا أن يصعد فريق فلان أو تسقط عصابة علان عن سرج النظام المقلوب..طالما أن حوافر جواده العجوز تزيد من تشوهات ارضنا بعربدته التي طالت فيها ، حتى وهو ماثل للنفوق .. فقد مللنا قبحكم كلكم ..فكيف لك ان تجّمل وجه القرد حينما تستبدله بوجه الشمبانزي..؟
والعياذ بالله !

[email protected]


تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 1869

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#760575 [watan2]
5.00/5 (1 صوت)

09-06-2013 05:17 PM
تشكر يا استاذ يعلم كل السودانيين بان الصحفيين الحاليين مطبلاتية مع احترامنا للشرفاء منهم وما بوار الصحف الا دليل دامغ يفضح اقلامهم التي هي دون رغبات المواطن ولقد سئم القراء من هولاء السفلة


#760497 [سعاد صالح التني]
5.00/5 (1 صوت)

09-06-2013 01:06 PM
كل مايدعون ويطلقون علي أنفسهم صحافيين في السودان الا من رحم ربي كلاب وأبواق للنظام وكفي مافي داعي للكلام الكتير .


#760267 [sasa]
5.00/5 (1 صوت)

09-05-2013 08:20 PM
سبق وان ذكرت بان السودان الخرطومى الصحفى نكب بمايسمى بــ احمد البلال وعادل النعامة(الباز برئ فهو طائر صقر شجاع جرئ) وشماسى صبى(( معلميين)) الهنيدى عزالدين...ومايعرف باللاطاهرحسن التوم؟؟؟؟

يابرقاوى هؤلاء ولدوا وخلقوا لكى يكونوا صغارآ واقزامآ تطأطى رؤسها لامثال القاتل الفاجر المغتصب صلاح قوش ... فانت قد شفيت القليل من غليل الصدور للبعض منا ...ولكن هؤلاء الباز والبلال اناس موتى القلوب والضمائر بل واجساد تقتات من فضلات موائد اسيادهم الكيزان القتلة مشرزمى الشعب والوطن وسارقى الكل


#760225 [الزول الكان سمح]
5.00/5 (1 صوت)

09-05-2013 06:34 PM
عادل (الباظ ) من ملمعى ومنظفى عورة النظام..وهو أحد من ذكرهم فى بداية المقال متى مادعت الضرورة لكى يكون.


ردود على الزول الكان سمح
[ود ابو زهانة] 09-05-2013 08:58 PM
يا استاذ تقصد شغلانته زى ود باندية زمان ؟؟


#760174 [Ageeb]
5.00/5 (1 صوت)

09-05-2013 05:13 PM
لله درك يا ود برقاوي... يبدو أنك - بهذا المقال الممتاز كالعادة - يبدو أنك شفيت غليل الكثيرين الذين "هراهـــم" مقال ذلك الباز، والذي على ما يبدو يتراجع ليصير في مقام الحدأة أو "الحدية!"


ردود على Ageeb
European Union [julgam] 09-05-2013 07:50 PM
أو ربما تراجع لمقام كلدنق أو الباظ أو الباص ...لله درك أبا ماهر ...


محمد عبد الله برقاوي
محمد عبد الله برقاوي

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة