المقالات
السياسة
معاناة محلية وادي حلفا ..!!
معاناة محلية وادي حلفا ..!!
09-11-2013 05:20 AM





. عندما تم تهجير أهالي وادي حلفا ، الذين تعودوا على البيئة الصحراوية النيلية ، وسكنوا في بيوت الطين ، وعرش الجريد والقش ، وزرعوا المحاصيل والفاكهة التي تتماشى والمناخ ، كانوا حينها في أشد حالات الغضب والإنفعال ، فهتفوا عند أول خريف لهم في خشم القربة ( حلفا الجديدة ) ، ( ..... ويخرب بيتك يا عبود جبتنا تحت سما مقدود ) ، فالنوبيون شعب لا يعرف الأمطار ، ولم يشهدها إلا في خشم القربة ، واليوم بعد التغير المناخي الذي حدث ، في كل العالم ، وذاد عندنا في السودان بفعل الزيادة في التبخر بسبب السدود ، بدأت الأمطار تهطل على بيوت الطين والجريد ، وتجرف الوديان والسهول ، وتخرب الزرع والضرع ، فتلك المناطق ليست بها مجاري للأمطار ولا أسقف مائلة ولا مباني أسمنتية ..!!

. ولكن ليست هنا الكارثة ، فالمصيبة الأكبر ، هي عدم وجود خدمات ، فمحلية وادي حلفا ، والوحدة الإدارية في عبري ، لا تقدم أي خدمات للمواطن ، من أي نوع ، لا صحية ، ولا تعليمية ، والمؤسف حقاً ، عندما جاء ، هذا المعتمد الجديد للمحلية ( الغائب ديمة ) ، وتم تعينه هكذا دون أي دراسة ، كديدن كل المعتمدين على طول البلاد وعرضها ، وقف في قرية جنوب وادي حلفا في منطقة كوشة ، كان كل حلمهم صهريج ماء تكلفته ( 18) الف جنيه ، تخيلوا ضآلة المبلغ ، وكن نساء القرية يحملن الجرادل فوق رؤوسهن ويقطعن مسافات طويلة لجلب المياه من النيل ، والمعتمدية تغض الطرف ، وعندما بحث عن المبلغ في وحدة عبري لم يجدوا مايكفي ، وتم إرسال المبلغ من محلية وادي حلفا ، ولكن بعد أن أصبن معظم نساء القرية بداء الظهر ، والمؤسف ، أن محلية عبري أو قل وحدة عبري الإدارية ، تورد خلال الشهر الواحد مليارات الجنيهات من رسوم ( التنقيب عن الذهب ) ، ولكن المصيبة ، كل هذه الأموال تذهب للربط الشهري لحساب الولاية ، ولا يستفيد المواطن هناك بفلس واحد منها ( أليس لكم في الطاهر إيلا قدوة حسنة ؟ ) ..!!

. والمحزن ، حقاً أن يعاني اليوم ، أهالي وادي حلفا ، من كارثة السيول والأمطار ، التي هدمت البيوت ، بالعشرات ، وإنتشرت الأمراض ، ويجلس الكثيرون منهم في الشوارع ، ولا وجيع ، وطبيب المستشفى الوحيد يتحدث عن عدم توفر الأدوية المنقذة للحياة ، وعدم توفر حتى المصل المضاد للدغة العقرب ، حيث إستقبلت المستشفى أكثر من ثلاثين حالة لدغة عقرب ، لم تجد العلاج اللازم ، وعندما نسأل المواطنيين عن دور المحلية والمعتمد ، يقولون أنه مايزال يحصر الخسائر والأضرار ، والشئ المثير للشفقة ، هو أن دعم وحدة عبري الإدارية للكارثة في حلفا بلغ ( 20 ) ألف جنيه ، تخيلوا عشرين ألف جنيه لاغير ، مبلغ لا يساوي تكلفة خيمة واحدة ، في ذات الوقت ، يتم إرسال كل إرادات الذهب لأولياء أمرهم ، وأصحاب الفضل في تعيينهم في المركز ، ولكن رغم كل هذا يظل التجاهل هو سيد الموقف ، من قبل نائب الدائرة ، والمعتمد ، والوالي ، والمواطن يعاني وهو صامت ، ولا ندري متى سينتهي هذا الصمت ..!!

ولكم ودي ..

الجريدة
[email protected]


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 803

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#763483 [Abood Salih]
0.00/5 (0 صوت)

09-11-2013 09:07 AM
اخي نور ...


انا شخصيا سعيد بكتاباتك ومتابع دائم لها ..سعيد لان هنالك من يهتم بقضايا منطقة منسية في خارطة السودان ..

ارجوا ان تواصل كتاباتك ومتابعاتك وجزاك الله خيرا .


نورالدين عثمان
نورالدين عثمان

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة