المقالات
مكتبة كتاب المقالات والأعمدة
حيدر أحمد خير الله
سلام احساس الحكومة وحنان وزير المالية!
سلام احساس الحكومة وحنان وزير المالية!
09-12-2013 09:50 PM

سلام يا .. وطن

*الاستاذ / على محمود وزير المالية يطوف على القيادات فى رحلة ( المداعي) لحفل نحر الشعب السودانى .. هاهو يلتقي بالامس د. الترابي للتباحث معه حول الاجراءات الاقتصادية التى تعتزم الوزارة تنفيذها خلال الفترة القادمة .. الوزير ( ضرسوا تاوروا نحو الزعيم ) وهذا التباحث يمكن قراءته بان الوزير يلتمس الفاتحة من الشيخ ،وان يبارك له السكين الميتة التى سينحر بها اهل السودان تحت لافتة رفع الدعم عن القمح والمحروقات .. وزيادة فى إستغفال الشعب ومخاطبة ( القنابير) التى على رؤوسنا يقول( ان زيادة الاجور للعاملين بالدولة سيبدأ إنفاذه قبل نهاية العام الحالي.. وشدد على انهم يحسون بمايعانيه المواطن جراء حزمة الاصلاحات الاقتصادية وكشف عن تشكيل لجنة حكومية لتولي مهمة خفض الانفاق الحكومى ) مادام الامر بهذه البساطة ياسيادة الوزير فماسبب الزيارات المكوكية لزعماء المعارضة ( وبحث القرارات الاقتصادية ) والاوجه هو اللجوء للشعب وشرح الاجراءات الاقتصادية له وليس هذه الزعامات (الازمة) .. وزيادة الاجور يقول انها ستبدا قبل نهاية العام الحالي ، لكنه لم يوضح متى سيبدأ رفع الدعم ؟ وهل سيكون بالتزامن معه ام لا؟ وهل ستكون باثر رجعي ام لا؟والاهم من كل هذا الاستكرات.. هذه اللغة الشعرية ممن يفترض انه اقتصادى ويجلس على قمة اموال البلاد وبكل برود يردد ( انهم يحسون بمايعانيه المواطن) ثم ماذا بعد الاحاسيس وجرعات الحنان ؟ والمؤسف ان الاحاسيس نفسها لاتجد مايطابقها فى سياسات الوزير وسلوكياته .. اليس هو نفسه الذى بعث ابنه للعلاج باحدى الدول الاوربية ودفع له من خزينة هذا الوطن المنكوب.. الاف الدولارات .. واطفالنا يفتقدون الحليب ، وطالباتنا لايستطعن شراء افطار بالبوش فى داخلياتهن .. ومرضى الكلى تتوقف ماكينات الغسيل لعدم وجود الاسبيرات .. ود. محمد السابق يشكو لطوب الارض تقاعس وزارة المالية عن الدفع .. ومدراء المستشفيات يدخلون الحراسات لان المالية لاتدفع التزاماتها تجاه المستشفيات .. ثم هو نفسه من حدثنا عن حكومة التقشف وخفض الانفاق الحكومى ثم ياتى الان ليعيد نفس الكلام ولكن عبر لجنة لخفض الانفاق الحكومى ..بمايعنى مزيدا من الانفاق للجنة ومخصصاتها وحوافزها.. وهل نسي الوزير معركة طيبة الذكر اميرة الفاضل معه وهى تطالب بدعم الفقراء، ورفض الوزير وطالبها بالاستقالة؟ والوزير يحدثنا عن ( انهم يحسون بمايعانيه المواطن) حكومة الاحاسيس لوانها صادقة فيما تقوله .. لقامت بمحاسبة هذا الوزير اولا وقدمته للمحاكمة .. ولاصدرت بياناً اعلنت فيه عن فشلها فى ادارة البلاد .. ويبقى الرئيس ليشكل حكومة تكنوقراط ذات مهام محددة .. اجراء انتخابات حرة ونزيهة .. تفاوض غير مشروط مع كل حملة السلاح.. دستور يتفق عليه كل اهل السودان .. خلق مناخ من التعافي الوطنى .. هذا او الطوفان..وسلام يا..
سلام يا
انتقد رئيس لجنة الطاقة والتعدين بالبرلمان عمر رحمة ، اداء وزارة المالية واتهمها باستغلال سياسة رفع الدعم عن السلع والمحروقات كاسهل الطرق لسد العجز فى الموازنة.. ضحكت ابنتى وهى تقول: طيب البرلمان لما صفق على الموازنة ماكان عارف انها خستكة.. وانو يوم الانتقاد مابعيد.. وسلام يا..


حيدر احمد خيرالله
[email protected]



جريدة الجريدة الجمعة13/9/2013


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1074

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#764941 [دقن محننه وكروش مجننه!!]
0.00/5 (0 صوت)

09-13-2013 01:14 AM
ضف ده الحاسي بمعاناتنا اشتري جوز بيوت بالمليارات !!!! للمدامات!!!!!!!!!!!!!!وطبعا لو جات الفاس في الراس عليوة حيقول كنته بكره الناس في الحكومة عشان يقوموا!!! ويفلت بالاموال والبيوت ويرجع لي مهمشينو تاني يدق معاهم الدلوكه من قصوروا ويادار ما دخلك شر!!!!


حيدر احمد خيرالله
حيدر احمد خيرالله

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة