المقالات
السياسة
كرتي... أمبيكي مَن نصدق؟
كرتي... أمبيكي مَن نصدق؟
09-13-2013 05:06 AM

لطالما شكا وزير الخارجية السيد علي كرتي من تدخل كثيرين في ملفات تخص الخارجية دون مسوغ معقول ودون معرفة بتفاصيل ما يعمل عليه سيادته، كما شكا الوزير من تجاهله في الملفات ذات الصلة بصميم عمله إبان أزمة البواخر الإيرانية. لكرتي الحق في شكواه المُرة من تلك التدخلات التي أضرت بالسياسة الخارجية للسودان وهذا أثار استغرابي من تصريحات السيد كرتي الأخيرة التي تدخل فيها في ملف آخر بأيدي مفاوضين آخرين أوكلت لهم تلك المهمة ألا وهو ملف الحوار والتفاوض مع قطاع الشمال. فإدلاء السيد وزير الخارجية بتلك التصريحات تفتح باباً طالما سعى كرتي لإغلاقه بإبعاد كل من تسوّل له نفسه بالتصريح أو التلميح في ملفات تهم الخارجية. معلوم أنّ الحكومة أوكلت أمر ملف التفاوض مع قطاع الشمال للدكتور غندور وفريقه المفاوض الذي ظل مُمسكاً بالملف لسنوات ويعرف تفاصيله كافة.
ما استغربت له أيضاً أنّ تصريح السيد وزير الخارجية جاء بعد تصريحات للسيد أمبيكي في أعقاب لقائه برئيس الجمهورية في مطلع هذا الشهر وهو التصريح الذي أعلن فيه أنّ الحكومة ستواصل تفاوضها مع قطاع الشمال ولم يصدر أي نفي لهذا التصريح لا من رئاسة الجمهورية، ولا من وزارة الخارجية. فكيف يا ترى توافق رئاسة الجمهورية على الحوار مع قطاع الشمال وفي ذات الوقت يرفض وزير الخارجية مبدأ التفاوض معه؟!!. أليس في الأمر عجب؟!
مما يرفع سقف الدهشة والعجب من تصريحات كرتي أن الوزير نفسه كان قد بذل جهداً مُضنياً لتقبل الحكومة بالقرار (2046) وهو القرار الأممي الذي ألزم الحكومة بالتفاوض مع قطاع الشمال على خلفية اتفاق نافع/ عقار.. ففي أي سياق يمكن أن نفهم تصريحات السيد الوزير؟. هنالك احتمالان:
الأول: أن تكون الحكومة قد غيّرت إستراتيجيتها بالكامل وقرّرت رفض التفاوض مع قطاع الشمال، وأن تكون هذه الإستراتيجية قد تبلورت في أعقاب زيارة أمبيكي وأوكل للسيد وزير الخارجية الإعلان عنها في برنامج مؤتمر إذاعي يوم الجمعة الماضي. يعني ذلك أنّ الملف قد انتقل بالكامل لوزارة الخارجية التي هي من الآن وصاعدا المسؤولة عن التفاوض ليس مع قطاع الشمال. ولكن مع مَن؟ بحسب السيد الوزير أنّ الجهة التي سيتم التفاوض معها هي أبناء المنطقتين المنخرطين في القتال هنالك مع الأهالي. السؤال الذي يُطرح في حالة كون هذا الاحتمال حقيقة هو لماذا لم تعلن الحكومة عن موقفها هذا قبل لقاء أمبيكي أو بعده، ولما انتظرت ليأتي على لسان وزير الخارجية في برنامج إذاعي وهو أمر لا يمكن إخفاؤه لخطورته وتأثيره على مجمل العملية السياسية الجارية بالمنطقتين، ثم إنّ كثيراً من تفاصيل الملف بأيدي أطراف خارجية وليس كله شأن داخلي، فإبلاغ الجهات المعنية، لجنة أمبيكي أو غيرها بتغيير إستراتيجية الحكومة أمرٌ بالغ الأهمية حتى لا يعتقد أنّ الحكومة تمارس خداعاً على أمبيكي و(لف ودوران) على قرارات مجلس الأمن والقرار (2046).
الاحتمال الثاني: أن يكون السيد كرتي قد قال ما قال دون أن يكون مُلماً بتفاصيل الاتفاق الأخير مع السيد أمبيكي، فأدخل الحكومة ورئاسة الجمهورية في حرج بالغ. هذا الاحتمال لا يشبه السيد كرتي الذي عُرف بعدم تدخله في ما لا يعينه كما لم يعهد فيها لإطلاق تصريحات عشوائية ليست ذات مرجعية ولا مصداقية. هنا تنتاب المرء حيرة كبرى في هذا التضارب بين مؤسسات الدولة وافتقارها للتنسيق المُحكم مما يربك السياسة داخلياً وخارجياً.
خَيرٌ للحكومة أن تنسق جهودها وتلزم كل مسؤول بحدود صلاحياته فلا يفسد على الآخرين مجهوداتهم ويكف عن إطلاق تصريحات ليست من اختصاصه، فلطالما أفسدت الأقوال المُتضاربة خُطط الحكومة وشوّهت صورتها وأول المتضررين من تلك الأقوال والأفعال هي الخارجية نفسها، فكيف ترتكب جُرْماً تأذّت منه أمداً طويلاً؟!. أم أنّ الخارجية بالفعل أمسكت بالملف وأصبح لها حق التصريح وهي فيما ما قالت على لسان وزيرها تعبر تمام التعبير عن رأي حكومتها؟.
الخارجية تملك الإجابة.. نحن بانتظار التوضيح من السيد الوزير أو صديقنا الناطق النشط أبو بكر الصديق.

الراي العام


تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 1170

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#766107 [ابوراس كفر]
5.00/5 (1 صوت)

09-15-2013 12:32 AM
"الخارجية تملك الإجابة.. نحن بانتظار التوضيح من السيد الوزير أو صديقنا الناطق النشط أبو بكر الصديق."
اها يامعرص يابو كرفتة ماخليت ليك زول من الكيزان والمتسلقين ماهو صديقك
انت عارف ابرجلين مكعوجة الساكن كافورى بناديك انت ومحمد غطاء الوتشنيغ دوق بى شنو؟
بيقول عليكم فروخ"
اقعد الحس فى جزم ومؤخرات اولياء نعمتك ياكلب


#765851 [الزول الكان سمح]
0.00/5 (0 صوت)

09-14-2013 02:44 PM
هل عادل الباظ كاتب صحفى ؟؟أم محلل سياسى؟؟يا عادل الباظ..ماهو دى واحدة من عيوب التمكين فإذا أوكل الأمر لغير أهله كما حدث مع ذاك الكرتة لن تستو الأمور


#764975 [أبوعلي]
0.00/5 (0 صوت)

09-13-2013 08:05 AM
كرتي... أمبيكي مَن نصدق؟

نصدّق قوش!
حكايتك شنو؟ كلّ يوم خاوتنا الحكومة الحكومة؟
صدقني مافي حد بيقرأ لك (إلاّ الكيزان)
إنت خلاص بقيت في خبر كان... حل عنّا عليك الله


#764968 [السيــــــــــــــــــــــــــــــول]
0.00/5 (0 صوت)

09-13-2013 06:26 AM
اقتباس

هنا تنتاب المرء حيرة كبرى في هذا التضارب بين مؤسسات الدولة وافتقارها للتنسيق المُحكم مما يربك السياسة داخلياً وخارجياً. قصتك قصه ياباز اكتشافك خطير ونتمنى ليك مزيد من الاكتشافات
زول بفطر وبتغدى فى ارقى المطاعم الخرطوميه وكل يوم معزوم فى مطعم لبنانى جديد
واخيرا اكتشف تضارب مؤسسات الدوله .. صفقوا للباز شديد كما قالت الشروق مرت من هنا


#764966 [الدنقلاوي]
0.00/5 (0 صوت)

09-13-2013 06:21 AM
يعجبني في عادل (الرخمة) الكنا قايلنوا باز ، يعجبني فيه دفاعه المستميت عن أولياء نعمته وحرصه الصادق على نجاح أمرهم وهذا وفاء يحمد ولو جاء من باب النفاق


عادل الباز
عادل الباز

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة