المقالات
السياسة
ماراي الحكومة في ما قاله موسي هلال؟‎
ماراي الحكومة في ما قاله موسي هلال؟‎
09-13-2013 08:27 PM

في حديث شابه الكثير من اللاموضوعية والتخبط في ترتيب الاحداث , وتخلله الكثير من العبارات النابية والبهتان الصريح , والذي لايليق بشخص يتبوا منصب مستشار رئيس الجمهورية !! (ولكن ان عرفنا شاكلة الرئيس ونوعية خطابه واسلوبه , فلا عجب ان يكون هكذا مستشاريه ووزرائه!!) اورد زعيم الجنجويد موسي هلال اتهامات تكاد ان تكون ادانات دامغة لما للرجل من قرب اطلاع علي بواطن الامور ولانه بدوي قح لايعرف حديث السياسة الذي فيه الكثير من المراوغة والمداهنة وعمل الف حساب لهذا او ذاك ممن هم في اعلي سلم الفساد. ولكنه وضع الامور هكذا علي بلاطة ومن دون رتوش فجاءت الاتهامات اكثر من انها كيدية كما عهدناها من امثاله الذين قذفت بهم الظروف الي مناصب هم ليسوا اهلا لها .
بدا باتهام والي شمال دارفور عثمان كبر بانه وراء مقتل عبدالرحمن محافظ او معتمد كتم , وانه هو كبر نفسه الذي الهب جبل عامر وافتن بين قبائله فتماوتوا بالمئات . واضاف الي كبر وزير المعادن . اتهامات اما ان يثبتها هلال او فاليغيب في دهاليز القضاء مدافعا عن نفسه لتهم لايستطيع اثباتها.
ثم ذكر بملء فيه واثقا ومتيقنا مما يقوله بانه يعرف مسؤولين كبار بالمركز نهبوا ثروات البلاد واشتروا بها فلل فاخرة سعر الواحدة منها خمسة عشر مليونا من الدولارات !! في مدينة النخيل بدبي !! فهل من محقق ومثبت اومنفي لما ذهب اليه ابن هلال الجنجويدي؟؟
الغريب في الامر ان زعيم الجنجويد طالب بتكوين لجنة محايدة للتحقيق في احداث جبل عامر وهو الذي تلطخت اياديه بدماء الكثير من اهل دارفور ويحتاج الي لجان تحقيق كثيرة للتحقيق في جرائمه هو. ولكن يبدو ان راس السوط قد لحقه وبدا السهم الذي اطلقه بايعاز من سادته وكبرائه , بدا يرتد اليه , فجاء القتل والفتنة الي داخل حوشه وبفعل سادته انفسهم الذين خدعوه عندما زينوا له سوء عمله فراه حسنا بحرق قري دارفور وقتل ساكنيها من القبائل الاخري! الا يعلم موسي هلال بان امثال البشير ونافع وعلي عثمان لاعهد لهم , ؟ الم ير كيف انهم غدروا بشيخهم واذاقوه سوء العذاب ونكلوا برفقاء دربهم وزجوا بهم في السجون وقتلوا منهم من قتلوا في تصفية منظمة كما تفعل المافيا؟ فلينتظر زعيم الجنجويد الساذج دوره اذا.
وختم موسي قوله , وسط تهليلات وتكبيرات مؤيديه , الذين تعلموا من الانقاذ التكبير والتهليل الاجوف وهم الذين يزهقون ارواح الاطفال والنساء والشيوخ بدم ابرد من الثلج القطبي , ختم ابن هلال قوله بان كبر ذهب الي غرب افريقيا ليجلب دجالين ومشعوذين ليثبتوه واسياده في الخرطوم علي كراسي السلطة !! ورغم علمنا بان معظم كبار المسؤولين في الحكومة لديهم فكية (جمع فكي) في فللهم وقصورهم يكتبون الطلاسم والحجبات والتمائم لاعتقادهم بان ذلك مانحهم حكما ابديا , الا اننا لم نكن لنتصور بان التدهور المهني طال حتي الفكية الوطنيين !! فلابد من استيرادهم!! الا يعلم كل هؤلاء ان الاستعانة بالدجالين واصحاب القباب من الشرك الاكبر ؟
بقي ان ننتظر ولو انكارا واحدا ممن يهمهم الامر ان كانوا ابرياء من هذه التهم , ولكننا واهمون ان كنا فعلا ننتظر منهم ذلك, فهم قد غرقوا في الفساد وولغوا من دماء الشعب لدرجة صار معهم الحرام حلالا والحلال حراما ولا ننتظر غير مغادرتهم جميعا مكللين بالخزي والعار الي لاهاي او باطن الارض لياخذ البلاد والعباد فرصة ربما الاخيرة لينهض من جديد.

محمد علي طه الشايقي (ود الشايقي)
[email protected]


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 2008

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




محمد علي طه الشايقي
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة