المقالات
السياسة
في هيبة الدولة.!
في هيبة الدولة.!
09-14-2013 11:17 AM


بعد عشر سنوات مرت على الأزمة في دارفور يحدثونك عن هيبة الدولة،أي هيبة ستفرض والدم يرخص كل يوم بأقل من اليوم الذي قبله،الوالي الفلاني يطالب الدولة بفرض هيبتها وكأنه غير معني بالأمر،الحكومة الاتحادية تطالب بفرض هيبة الدولة،رئيس السلطة الإقليمية يطالب بفرض هيبة الدولة،من المعني بفرض هذه الهيبة وكيف تكون الهيبة.هل تفرضها القوات الأممية، أم تفرضها القبائل المتناحرة.
عشر سنوات انقضت على الحرب في دارفور ولا زالت الأزمة جاثمة في مكانها وتسير إلى الأسوأ خاصة بعد سيطرة الصراع القبلي على المشهد،المشهد في دارفور يسير تجاه قتال قبلي مستمر،ورغم ما يُوقّع من اتفاقيات صلح قبلي لا تحصى،إلا أن النتائج عادة عكسية لدرجة أننا بتنا نتشائم من اتفاقيات الصلح القبلي،وكأنما الاتفاق يتم على أن يستمر القتال،يحدث هذا تحت سمع وبصر الدولة التي تبحث عن هيبتها بعد عشر سنوات،بل أكثر من ذلك،يحدث هذا مع اتهامات طالت أحزاب سياسية بإشعال الفتنة بين القبائل،واتهامات لقوات حكومية تنحاز بسلاحها وعتادها لأحد أطراف الصراع القبلي.
منذ أبوجا حتى وثيقة الدوحة التي اعلنتها الحكومة محطة أخيرة لسلام دارفور،ظلت الدولة تحتكم الحلول الجزئية وهي تعلم علم اليقين أن الحل ليس كذلك،لكنها مستمرة على النهج،وهذه الحلول أثبتت فشلها المتكرر وكذلك خسارتها على الحكومة حيث تكلفها مالاً ووقتاً بلا نتائج وإن كانت من نتائج عبر هذه الحلول الجزئية إنما هي المزيد من الاحتقان والمزيد من الفتنة والمزيد من القتل كما يحدث الآن،حيث تحول مسار الصراع في الإقليم لتسيطر القبلية على كل حادثة.
للأسف البعثات الأممية لحفظ السلام بالإقليم فشلت في تحقيق الحد الأدنى من الأمن،وعلى مر السنوات الأخيرة دخلت أزمة دارفور في نفق جديد،الدم يسيل تحت سمع وبصر القوات الأممية،بل أصبحت هي ذاتها بحاجة إلى من يحميها،تقريبا تراجعت مظاهر الصراع المسلح بين القوات الحكومية والحركات المسلحة خلال الشهور الاخيرة لكن حلت محله الصراعات القبلية المسلحة،وهو ما سيجعل الإقليم وما حوله قابل للانفجار،وخطورة الصراعات القبلية أنها تضاعف حجم الصراعات الحكومية مع الحركات المتمردة،والصراعات الحكومية فيما بينها وصراع الحركات المتمردة في بعضها..يستمر القتال وبأعنف أشكاله ونتائجه وسيزحف على المناطق الاستراتيجية طالما استمرت الحكومة في حلول التجزئة..الحرب القبلية الدائرة الآن في الإقليم هي ملخص طبيعي لصراعات ظل يشهدها الإقليم منذ بداية الأزمة،وهي التي سترسم المشهد الختامي للصراع في الإقليم،إما جحيم دائم أو سلام شامل.
هيبة الدولة هي أن تحتكم إلى حل شامل جاد ومسؤول وهيبتها في أن تلملم أطراف الأزمة داخليا وفق حل وطني خالص بعيداً عن التدخل والتدويل،وهيبة الدولة أن ترعى أي صلح يتم لا أن تلفظه فتنةً.
=
الجريدة
[email protected]


تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 1052

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#766876 [omacyasudan]
3.98/5 (20 صوت)

09-15-2013 11:10 PM
سياسة فرق تسد اللتي تستخدمها الحكومه تجد فيها حلا لمشكلتها الشائكه اى الحكومه.
فقتال القبائل والحركات يؤدي الي اضعافها وبالتالي يمكن الحكومه علي الانقضاض.


#766462 [hالفرطلى]
3.12/5 (20 صوت)

09-15-2013 01:05 PM
عارفة يا شمائل الاخوان من رذالتهم بيفتكروا انهم هم الدولة والدليل انه كبر البوم دا بيفتكر انه هو الدولة والاخرين ما عليهم الا الانصياع لرغباته ونزواته المجنونة وحبه للمال والسلطة المطلقة التى يمارس من خلالها هواياته فى جمع المال واذلال ابناء الوطن ..
الانقاذيين يفكرون كما هم من الصحابة والاخرين من كفار قريش العقلية عند كل الاخوان المسلمين انظرى للترابى ومن ثم القرضاوى والجاهل بتاع الجزائر تجدين كل هذه السمات المستمدة من مكر حسن البنا عندهم يقتلون ويعلنون التسامح يشتمون ويظهرون الود انهم المجرمون حقا ..


#766115 [لتسألن]
3.75/5 (20 صوت)

09-15-2013 01:04 AM
(المشهد في دارفور يسير تجاه قتال قبلي مستمر،ورغم ما يُوقّع من اتفاقيات صلح قبلي لا تحصى،إلا أن النتائج عادة عكسية لدرجة أننا بتنا نتشائم من اتفاقيات الصلح القبلي،وكأنما الاتفاق يتم على أن يستمر القتال)
* عقد الصلح لا يفضي إلي صلح = نتشاءم.
(الحرب القبلية الدائرة الآن في الإقليم هي ملخص طبيعي لصراعات ظل يشهدها الإقليم منذ بداية الأزمة،وهي التي سترسم المشهد الختامي للصراع في الإقليم،إما جحيم دائم أو سلام شامل.)
* الحرب القبلية بدارفور تحسم الصراع (إما جحيم دائم أو سلام شامل)، لم استطع إدراك معني عبارة الأستاذة شمائل هذه.


#765898 [حداثة صالح]
3.75/5 (19 صوت)

09-14-2013 04:17 PM
زي ما قال امام المسجد الكبير امس الدولةة بقي ما عندها هيبة لا محليا ولا خاريجا يارب يكون من شنو؟؟؟؟؟؟


#765846 [مشروع حضاري]
4.04/5 (20 صوت)

09-14-2013 02:29 PM
المشكلة الحالية في دارفور لن تجد لها حل طالما ان الماسك ملف دارفور هو امين حسن عمر؟ والله دا ما عندو كاريزما عشان يحل مشكلة بين راكب وكمساري ناهيك عن مشكلة معقدة فيها سلاح ودم وقبائل وقوات اممية ومخابرات وحرب وعصابات اصلا الحكومة لو جادة لما مسكت هذا الملف الشائك لهذا الشخص؟


#765817 [radona]
4.16/5 (20 صوت)

09-14-2013 01:49 PM
هؤلاء يقولون مايريدون متى وكيف يريدون
البلد تغزوها قوات الامم المتحدة .. لتحمي الشعب من حكومته .. ولتحمي الحكومة من شعبها
اي بلد في الدنيا يسمح بدخول قوات اجنبية يكون ناقص السيادة
اي بلد يتلقى الاغاثات والاعانات ويفرخ النازحين واللاجئين غير جدير باحترام البلاد الاخرى وينظرون اليه شذرا وباستعلاء لانه اثبت ضعفه
على ايتها حال هذه نظرة العالم لامثالنا من الدول حول العالم


شمائل النور
شمائل النور

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة