كم مرة قلبتم عداد الفساد...ياترى ؟
09-14-2013 02:45 PM



عنوان طريف .. حملته بالخط الأحمر صدارة جريدة المشهد الآن..الصادرة في الخرطوم وتناقلت الخبر بسخرية تعليقات شباب الفيس بوك.. والذي يقول إن نسبة الفساد في السودان صفر في المائة !!!!!
وهذا الكلام صادر من برلماننا المسئول جداً الذي يفترض إنه يمثل ضمير الأمة التي إنتخبته ليكون رقيباً على السلطة التنفيذية!
كلام جميل جداً.. أن يفيق نوابنا الأكارم من غفوة الإستراحة التي دخلوا في غيبوبتها جراء عنائهم من قتل القضايا المصيرية التي كانت تؤرق ضميرهم اليقظ ، مثل عفونة غير المختونات من ماجداتنا الحرائر ، أو عدم شرعية اللبس الرياضي الذي تفاوت فيه االجدل ما بين الدعوة لتحريم رياضة البنات من طرف غلاة المتشددين و ممارستها بتحفظ من جانب المنفتحين بروحٍ رياضية جزاهم الهم عنا خير الجزاء !
وطبعاً نحن نتوق بشغف لحرارة تصفيقهم المتوقع لقرار رفع الدعم عن كاهل شعبنا المرطب !
ولعل الإنقاذ التي إستطاعت بذكائها الماكر وغفلة شعبنا أن تحكمنا لمدة ربع قرن خالٍ من الفساد ، لن تعدم الحيلة لإستغفال النواب المهمومين بقضايانا الحيوية وتسلمهم عداد الفساد مصفراً بعد أن إنقطع نفسه من كثرة القلبات ..مثلما يحدث لعداد السيارة القديمة ، فيتلاعب فيه صاحبها للتدليس على من يشتريها خاصة إن كان غشيم المعرفة بالحديد ..أو مسدوداً مثل أنوف نوابنا التي تشم أشياء صغيرة و تتجاوز أشياء آخرى كبيرة خاصة إذا ما كانت دليبة كذبة نتنة..كالتي سخرت من الناس ..فبادلوها بسخرية أقوى..!
ونحن إذ نؤمن على صحة خبر صفرية عداد الفساد المصّفر في ورشة شفافية حكومتنا الميكانيكية الراشدة والشاطرة..لا نملك إلا أن نهني شعبنا على هذه البشرى السارة التي تسللت من بين أحلام
ضمير برلماننا النائم دوماً..!
فقط وددنا أن نتساءل ببراءة المنتشي للخبر !
ياترى كم مرة قلبت حكومتنا غير الفاسدة عداد الفساد المنعدم النظير في عالم اليوم ..مجرد سؤال برىء جداً ..جداً...جداً.. وبس!

[email protected]


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1413

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




محمد عبد الله برقاوي
محمد عبد الله برقاوي

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة