المقالات
السياسة
أبيي .. مفعول السحر وأمل الساحر
أبيي .. مفعول السحر وأمل الساحر
09-14-2013 08:59 PM

ما كنت متحمس للحديث عن الشد والجذب الذي يجري بالتناوب بين المسيرة وحكومة جنوب السودان التي هددت بأجراء استفتاء من طرف واحد بالمنطقة تحدد علي أثره هوية أبيي ، هل هي جزء من أراضي الجنوب أم لها حق التبعية لدولة الشمال ، ذلك لأن المسألة أعمق من مسألة الجدل البيزنطي بين المسيرة بوصفهم مجرد قبيلة صغيرة من قبائل السودان والحكومة الجنوبية التي من خلال تصريحاتها ضمنيا تحاول الاعتراف بالمسيرة كقوة واجب حق المكايدة ضدها باعتبارها وقود الحل والجسر الذي من خلاله تحاول السلطة في الشمال أدارة خلافاتها مع الجنوب بما يجنبها المسئولية الدولية ، فمنطقة أبيي المتنازع عليها صارت لدي البعض ممن جدلاً يطلقون علي أنفسهم زعماء قبيلة المسيرية بمثابة الحصان الأسود الذي أحياهم بعد مماتهم سياسياً ، فالكل تدثر برداء المسئولية والكل يتحدث عن أرض ألأجداد كأنما فعلاً تربطهم صلة التراب بالمنطقة ولم يكونوا شعب من النازحين الذين تركوا الوطن الأصلي تشاد ووجدوا سهولة الحصول علي الهوية في السودان ، فالمسيرية وقبيلة المحاميد للذين لا يعلمون الحقيقة هم ضاربين الجذور في العلاقة بدولة تشاد ويمكن التحري عن ذلك من خلال الطبيعة الإنسانية الموغلة في الجهل التي يتميزوا بها ، فقتل النفس التي حرم الله أهون عندهم من مبلغ العشرة جنية ، أنهم شعوب ضعيفي العلاقة في الأيمان باليوم الأخر ، لا يتوانوا في قتل المئات منهم في سبيل الظفر بحب امرأة قد تكون مثلها مثل كل الريفيات في السودان أو أقل جمال منها ! وهذا ما حدث بالضبط في منطقة ابيي في العام 2009م فقد مات مائة وعشرون غبي من أجل فتاة خطبها غريب من أسرة مجاورة لأسرتها فسمع أبناء عمومتها بالواقعة فتداعوا وقاموا بتلقين الخطيب درساً في التجاوز بأن قتلوه وسط السوق شر قتلة ، فأغضب ذلك ذويه فاستنفروا أطراف العائلة وتسلحوا بالاسلحة النارية التقليدية وبعض المدافع من شاكلة الأربجي والهاون الصغير ، فدارت معركة ولا أم المعارك في سبيل الغايات العلياء ، وبعد أنتها الحرب الضروس تبين المتقاتلين أن سيدة الحسن التي مات في سبيل جمالها المئات من الشباب الواعد كانت صورة طبق الأصل من هيئة وشكل النساء الكينيات أللائي يفتخرنّ بدمامتهن المتفردة ، فالجهل أعظم مصيبة والفراغ مجهول صامت عبثاُ يضيع قيم البشر ، لذلك تري كل من هب ودب يجيد لف العمامة وأستولي بطريقة أو أخري علي أموال الدفاع الشعبي وادعي من وجها المنطقة فهو يناكف ويطلق التصريحات علي عواهنها ، كيف ولماذا ؟ لا يدري المهم لديه ان تسمع صوته السلطة في الشمال فيكون ضمن وفد المفاوضات الذي سيسافر ألي جنيف ليشهد جلسات المحكمة المختصة بالفصل في قضية المنطقة ؟ أنه الطوفان عينه ! فأبيي أرض سودانية تقع تحت دائرة مسئولية السلطة المركزية وليس من حق قبيلة أو جماعة أو أي مرتزقة الادعاء بالأحقية ، وإلا الحكاية ستكون مثل الغابة القوي آكل والضعيف مأكول ، فالسلطة المركزية إذا استدعي الأمر تخوض الحروب لئلا تفرض في حدودها أما أن تترك الباب علي مصرعه ليتكسب المرتزقة من تأويل القضية ، فأن في الأمر رائحة التقصير .....




النعمان عبد القادر
[email protected]


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1167

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#766090 [عوارة]
0.00/5 (0 صوت)

09-14-2013 11:40 PM
كككككككككككككككككككك


النعمان عبد القادر
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة