المقالات
السياسة
اليوم أكملت لكم إنقاذكم .. !!
اليوم أكملت لكم إنقاذكم .. !!
09-15-2013 12:57 PM


يكون الإنقاذ فعالا عندما تتم الإستجابة العاجلة لصيحات المستغيث في الوقت المناسب، ومن ثم إتمام عملية الإنقاذ بالطريقة الصحيحة وإنجازها بالسرعة المطلوبة، ليترك المستغيث بعدها ليستعيد عافيته ويعيش حياته الطبيعية كما كان. فهنا يمكننا وصف عملية الإنقاذ بالنجاح الكامل.

أما إذا كان ليس هنالك مستغيث أساسا، ولا صيحات إستغاثة، فقد يكون عملية تمثيل (Simulation) أو محاكاة كما يتدرب أفراد الدفاع المدني على إنقاذ المحترقين أو الأطباء في إنقاذ المرضى بالإسعاف.
أو يمكن أن يكون الإنقاذ هنا مجرد تحشر وإدخال أنف أو (تشوبر)، أو يمكن أن تكون خدعة أو كذبة أو كاميرا خفية وهزار بايخ وثقيل. فعدم وجود مستغيث يعني عدم صحة الإنقاذ أصلا وفصلا. بل يكون الإنقاذ كذبة كبيرة و سخف إذا زاد عن حده.

فالإنقاذ المشئوم من يومها كانت كذبة فالمنقذ الزاعم يجلس على صدر المستغيث المزعوم. و الآن إستمرت الكذبة مع كثير من الإستهبال والضحك على الدقون وثقل الدم وتخانة الجلود ... الخ !. بل أصبحت جريمة كبرى في حق شعب و وطن بأكمله. وهي مكتملة الأركان بالأفعال الآثمة الشريرة من تقتيل وإرهاب وإغتصاب وتشريد وتمزيق وتفريق وتزييف وفساد وإفساد وكل أنواع القبح المجتمعى والأخلاق المنحطة. جبايات فى كل مكان. فساد وإفساد ليس له اول ولا اخر. حروب فى مختلف الجبهات. ثم تطور إلى فتنة في الدين بإقحامه الدين وخلطه بالأفعال القبيحة. وفتنة في المجتمع بإحياء النعرات العرقية والعصبية والقبلية والجهوية. وفتنة بين المواطنين بتقسيم المواطنين إلى وطنيين والباقين مرجفين ومتخاذلين خائنين وطوابير خامسة وسادسة وسابعة.

المنقذ يا سادتى وسيداتي ببساطة كذاب. فهل لمنقذ أن يأتي متخفيا كالحرامى ليلا أو من دون أن يستدعيه أحد. لقد بدأ بالكذب حين قفز على السلطة الشرعية وأعلن على الملأ بتاريخ 30 يونيو 1989 في بيانه العسكري رقم (1). حيث قال: "اليوم يخاطبكم أبناؤكم في القوات المسلحة وهم الذين أدوا قسم الجندية الشرفية أن لا يفرطوا في شبر من ارض الوطن وان يصونوا عزتهم وكرامتهم وان يحافظوا علي البلاد سكانها واستقلالها المجيد وقد تحركت قواتكم المسلحة اليوم الإنقاذ بلادنا العزيزة من أيدي الخونة والمفسدين لا طمعا في مكاسب السلطة بل تلبية لنداء الواجب الوطني الأكبر في إيقاف التدهور المدمر ولصون الوحدة الوطنية في الفتنة والسياسة وتامين الوطن وانهيار كيانه وتمزق أرضه ومن اجل إبعاد المواطنين من الخوف والتشرد والجوع والشقاء والمرض".

فقط إنظر لما كنا عليه قبل إنقاذنا، وما إدعوه في بيانهم، ولما وصل له الحال الآن لتعرف نتيجة الإنقاذ.

ألم يتبين لك جليا أن المنقذ كذاب، بل وتحرى الكذب عندما اخفي حقيقة اتفاقه مع شيخه بتأكيد مقولته: أنا سأذهب للسجن حبيساً، وأنت تذهب إلى القصر رئيساً. وبعدها تبنت حقيقة هذه الكذبة أن الانقلاب تم بتخطيط من حزب الجبهة القومية الإسلامية بمجموعة 15 ضابطاً زرعت في الجيش لتلك المهمة التآمرية القذرة. فقد قال الكذاب لجريدة (القوات المسلحة) بتاريخ الاثنيـن 3 يوليو 1989 : (إننــي لا انتـمي إلي أي حـزب ديني او غيـر ديــني، ونـحن كـضباط ننتـمي للقوات المسـلحة فقـط لان الانتمـاء ليـس من طـــــبـــعـــنا كعســكـريـيـن. وقال إنـني حـتي في مـرحلة الثانوي لـم انتـمي إلي أية جـهة سيـاسيـة)!!.
وتوالى الكذب والنفاق ولم يطرف للإنقاذيين جفن. كذب بإسم الدين وحنث به وإتخاذه مطية بالمبررات الفقيه التى ابتدروها ويقتاتون على إثمها. كذبوا وتحروا الكذب حتى كتبوا عند الشعب كذابين.

وبرفع الدعم ترفع الأسعار صوتها العالي عاليا وينبسط الغلاء مقهقها ويستمر مكوث هذا المنقذ العظيم بظلمه و بلاويه على صدورنا ونستحمل ونحن من تحته بثبات تفريغ غازاته السامة و روائحه النتنة فى أنوفنا منذ 24 عاما.
فمتى ينتهي هذا الإنقاذ. أيمكن أن نرجوه فقط أن يقول لنا: اليوم أكملت لكم إنقاذكم. فمتى يرحمنا هؤلاء برحيلهم، فما عدنا نقوى على تحمل إنقاذهم.
وأظن وليس كل الظن إثم أن لأول مرة فى التاريخ يترجى المستغيث المنقذ "المزيف طبعا" لكى يرحل.

وهذا بعيد المنال بالطبع. فكلما نقول أنها شارفت وقاربت على الإنتهاء نجدها تنفخ فيها روح جديدة من الخبث والمكر والخداع والغش والإستهبال والفتنة النتنة لكى يفرقوا ويسودوا. كيف لا وملامح المنقذ ظاهرة من البداية. فروحه روح الترابى وعقله عقل على عثمان وقلبه قلب الطيب مصطفى ولسانه لسان نافع، وكل ذلك مجتمع في جسد البشير. فلن يقولوها بما كسبت أيديهم وبما خدعوا هذا المستغيث المزعوم.

الفرفرة، والتحرك، والإنتفاض والثورة، هو السبيل الوحيد والطريقة الناجعة للتخلص من جثوم وظلم وإستبداد وقمع وقهر وكسر قوة عين مسيلمة الإنقاذي.

[email protected]


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1181

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#766798 [الحازمي]
0.00/5 (0 صوت)

09-15-2013 08:10 PM
أخي كاتب المقال:

أرجو الحذر عند اقتباس أجزاء من الأيات مخافة الوقوع في الاثم
أما الانقاذ فاسلخها سلخ شاة قبل ذبحها و انا لك لناصرون


#766526 [ابوسحر]
0.00/5 (0 صوت)

09-15-2013 01:30 PM
كيف لا وملامح المنقذ ظاهرة من البداية. فروحه روح الترابى وعقله عقل على عثمان وقلبه قلب الطيب مصطفى ولسانه لسان نافع، وكل ذلك مجتمع في جسد البشير. فلن يقولوها بما كسبت أيديهم وبما خدعوا هذا المستغيث المزعوم.

ضيف للوصف
وشحدته شحدة مصطفي عثمان
وسرقته سرقة من سرق الاوقاف
وفساده فساد من باع خط هيثرو


سيف الحق حسن
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الفيديو |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة