المقالات
السياسة
لن أنكر فقد أيدت الإنقاذ بأسبابى وتخليت عنها بظهور إخوانيتها
لن أنكر فقد أيدت الإنقاذ بأسبابى وتخليت عنها بظهور إخوانيتها
09-15-2013 08:54 PM

نعم لقد أيدت إنقلاب الأنقاذ ولى أسبابى المقنعة
وتخليت عنها بعد ظهور إخوانيتها ولى أسبابى المقنعة
ليس العيب إن رايت خطأ أن تتخلى عنه
ولكن العيب أن تتمسك بالخطأ لمصلحة شخصية رخيصة


عقب الإبن ياسر عبد الوهاب على تعليق لى صدر على صحيفة الراكوبة الألكترونية تعقيبا على ماقاله دكتور مصطفى عثمان إسماعيل ( الحكومة لو لم ترفع الدعم لشحتت - والحكومات لا تشحت ولكن تستدين – لكن مصطفى شحته دا فهمه مابيعرف يتكلم )
قال الإبن ياسر عبد الوهاب ( وحاتك يا عم سلمان ورغم اني لا زلت اعتقد انك كنت منهم ( ويعنى كنت من جماعة الكيزان ) لكنهم ابعدوك لسبب لا ادريه ، وطلعوك بي قد القفه ، ثم عوضك الله خيرا ... ولم تغفرها لهم....لكن هذه المره...ما قصرته.. افحمت الطفل المعجزة .. اكرر قولي انو ابو القدح بعرف يعضي رفيقو..من وين ..
كلام الإبن ياسر مؤلم وقاسى خاصة حين يشبهنى بأبو القدح وإن كن فيه الكثير من الوقاحة وقلت الأدب والتطاول على رجل فى مقام والده بإعترافه حين قال ( وحاتك ياعم سلمان – فهل من الأدب أن تخاطب عمك بهذا الإسلوب )
ليختم حديثه (اتمني- مخلصا- ان اكون قد ظلمتك في حكمي عليك.. وليغفر الله لي..ان كنت انت صادقا )
أقول للإبن ياسر عبد الوهاب والله العظيم والله العظيم لقد ظلمتنى ظلم الحسن والحسين فأنا لست من الجماعة واسأل الله إلأ يحشرنى معهم يوم القيامة ( عندى صديق فنى مفروض يجى يركب لى جهاز عبارة عن محطة تنقية مياه صغيرة بالبيت R.O. PLANT– قلت ليهو أنا منتظرك – قال لى لا أنا ماشى لفلان وذكر شخصية كبيرة من الجماعة – طبعا كلهم مركبين المحطات دى لأنهم يعلمون علم اليقين أن المياه التى يضخونها لمواطنيهم ملوثة ولا تنطبق مع أى مواصفات عالمية وتسبب الأمراض – قلت ليهو ربنا يحشرك معاهم فى الدنيا والاخرة – فصرخ فى الموبايل : لا فى الدنيا بس الأخرة لا ، ديل حلوين دنيا وبس ...
الإبن ياسر عبد الوهاب
فى أشياء مهمة لا بد أوضحها لك ولازم قبل ماتتطلع عليها تكون عندك ثقة بأنى اقول الحق ولا شىء غير الحق
وأنا حين اسرد لك هذا الحديث لا أبحث عن شهادة براءة منك أو من غيرك لأنى أعى ما اقول ولا أخشى إلا الواحد الأحد
أولآ
يكذب أى شخص يقول لك أنه كان يتوقع أن يقود الترابى ( زعيم الجبهة القومية الإسلامية السودانية ) إنقلاب عسكرى فى تلك الفترة 1989م أو بعدها وكان الإخوان خارج حسابات الإنقلابات التى كان أكبر المرشحين لها الإستخبارات المصرية والتيارات اليسارية فى القوات المسلحة التى تعرف بفصيل الضباط الأحرار ودى برضها مستورده من مصر
معروف أن جيشنا السودانى كان علماني فى تلك الفترة ومنذ نشأته كبديل لجيش المستعمر لأن القيادات العليا التى تولت المسئولية بعد الإستقلال تربوا على المنهج البريطانى العلمانى ، فكان طبيعى يشاهد الضباط يحتسون الخمر فى الحفلات الخاصة والعامة ، كما ممنوع إطلاق اللحى والشوارب الغزيرة ، كانت حاجات كثيرة محرمة على الضباط وضباط الصف والجنود ، وقد إرتبط فى ذهن الناس علاقة العسكرى بالحرب والخمر والنساء THEY CONCENTRATE ALL THEIR MINDS IN 3 Ws , Wine , War & Women ولم نسمع بتوجهات إسلامية داخل القوات المسلحة حتى أن الإنقلابين السابقين لأنقلاب الإنقاذ لم يكن موجها ضد حزب الأمة ( عبد الله بك خليل / إنقلاب عبود - الصادق المهدى / جعفر نميرى ) ولكنه كان لوقف برنامج حزب الأمة لقيام الدولة الإسلامية تحت مسمى عرف بـ ( نهج الصحوة الإسلامية ) ..
تدخلت مصر واوقفت المشروع الإسلامى ومصر لن يسعدها أن يأتى شقيقها الأصغر السودان ويطبق الشريعة وهى مصر الأزهر الشريف ترقص وتلهو وتبيع الخمور وكبريهاتها منورة للصبح والموضوع دا ذكرنى بقصة حصة لأثنين من رجال الرباطاب كبار فى السن لكن مابيصلوا ، نزلوا ضيوف على عمنا مالك فى بيته بمحطة السكة حديد بعطبره وبعد العشاء طبيعى سيد البيت بيجى يودع ضيوفه ويقول ليهم أها ياجماعة : عاوزين حاجة ، نطه الإثنين الكبار لى شقواتهم وقالوا ليهو لا ماعاوزين حاجه جزاك الله خير ، الوليد الصغير قال ليهو ياعمى مالك أنا داير لى سجادة صلاة وإبريق عشان أتوضى وأصلى العشاء ، الرجال الكبار واحد منهم قال لى أخيه : أنت عارف العبيد مش من صلاح فيه لكن هانتن لينا نحن .. فجرت العادة فى مجتمعنا فى الماضى أن السباقون للصلاة هم الكبار لكن بحمد الله اليوم تغير حال شبابنا للأحسن وهذا ليس بفضل حكم الكيزان كما يدعون ولكنها صحوة عمت العالم الإسلامى كله .. ومصر ماعاوزه الولد الصغير السودان يعلن دولة الشريعة وهى فى علمانيتها -
الجيش السودانى بالكامل كانت ميوله فى تلك الفترة علمانية النزعة وأن إرتباط السودان بمصر هو الدافع الأساسى لهذا السلوك فى نفوس ضباطنا وصف ضباط وجنود وكلنا لمان كنا شباب كنا نزور الخريجين من زملاء الدراسة الضباط وكنا نشاهد مايجرى داخل هذه الميسات - ميز الضباط - حتى الناس مازالوا يذكرون مايجرى داخل ميس ضباط الجيش والشرطة وميس الدكاترة حتى ميس المهندسين تجده بالليل خليه زمر طبل وخمر و...بل أن الصحف اليومية كانت تتناول أخبارهم
إنقلاب الترابى / البشير فى 30 يونيو 1989م وفى الذاكرة إنتخابات لم يمض عليها أكثر من 3 سنين (الديمقراطية الثالثة بعد الإنتفاضة) كان ترتيب الجبهة القومية الإسلامية الثالث بـ 55 مقعد بعد الأمة فى المرتبة الأولى والإتحادى الديمقراطى فى المرتبة الثانية ، والأخوان حين حصلوا على 55 مقعد لم تكن تعبر عن ثقلهم الحقيقى فى المجتمع ، إنما كانت مكيدة خبيثة من الترابى حين دخل الإنتخابات بإسم الجبهة القومية ككيان جامع لكل الكيانات والـ 55 مقعد لاتمثل الوزن الحقيقى لجماعة الإخوان ولكنها كانت تدق على وتر أن الحزبين الكبيرين الأمة والإتحادى وعدوكم بالشريعة فى الإنتخابات الأولى فى الخمسينيات وأخلفوا ووعدوكم بها فى الإنتخابات الثانية فى الستينيات وأخلفوا فتعالوا للجبهة الإسلامية التى ستنفذ مشروعها الإسلامى فيكم فور تسلمها للحكم – والترابى قبل غيره يعرف أن إنقلابي عبود ونميرى هما من أغتال مشروع نهج الصحوة الإسلامى لحزب الأمة – ولكنها السياسة التى قال فيها نزار قبانى – لافرق مابين السياسة والدعارة – ففى الأثنين لا مثل ولا أخلاق – نجح الترابى فى إستقطاب أصوات المتشوقين لتطبيق شرع من قواعد الأمة والإتحادى وغيرها ، إلا أن بقية الأحزاب تآمرت على الترابى نفسه واسقطوه فى دائرة الصحافة عشان كده كان على عثمان زعيم المعارضة لسقوط الترابى
نميرى بعد القطيعة مع الشيوعيين كان محتاج لخدمات الكيزان خاصة وانهم أصبحوا يشكلون نسبة مقدرة وسط المثقفين وطلاب الجامعات وطلاب المرحلة الثانوية خاصة بعد المصالحة وتطبيق الشريعة
حكومة نميرى أسهمت بصورة واضحة فى تعيين أطباء ومهندسين وقانونيني جامعيين من جماعة الإخوان كضباط فى الجيش السودانى اذكر منهم على سبيل المثال لا الحصر زميلنا فى الدراسة دفعة مارس 1973م المهندس عبد الرحيم محمد حسين فريق أول ركن وزير الدفاع الحالى دا تم تعيينه فى عهد نميرى وابتعث لروسيا للتحضير لدرجة الماجستير ومن سخرية القدر أن زملائنا فى الدراسة تاور السنوسى وعبد الرحمن سعيد تصادف وجودهما فى قيادة هيئة الأركان لحكومة الصادق عندما نفذ عبد الرحيم محمد حسين إنقلابه عليهما .. وبالمناسبة ولمن لايعلم أن الفريق اول ركن مهندس عبد الرحيم محمد حسين كان قائد المجلس الأربعينى للضباط الأخوان بالجيش السودانى فقد تصادف أن ألتقيت بزميل الدراسة الضابط المهندس جلاب جابر يلبس ملكى وبدون سيارة ، سألته مالك يازول لابس جلابية وماشى بى كرعيك ، قال لى شالونى للصالح العام ، طلبت منه أن نذهب سويا ونقابل عبد الرحيم ، قال لى ماتتعب نفسك أنا مشكلتى كانت معه هو ، فتحيرت من أمر هذه الدنيا هل يمكن أن تصل لحد أن يفصل الأخ شقيقه من العمل ، والعمل لمن لايعرفه هو باب الرزق ليس للمستخدم ولكن باب الزرق للزوجة والأولاد وألأبناء وألأب والأم وكل حبيب وقريب – لقد كان الصالح العام بداية النهاية للإنقاذ من عدد الأيادى التى كانت ترفع للسماء متظلمة وليس بين دعوة المظلوم وربه حجاب – كل من سألناه عن أسباب الصالح العام كان يقول لنا هى قوائم تأتى من مكتب شيخ حسن ، وساحكى لكم قصة معليش أنا عندى تخريمات شويه – زميل الدراسة البروفسير أحمد عبد العال صاحب مدرسة الواحد والفنان التشكيلى المطبوع قابلنى يسير فى الطريق وليس معه سياره – وقفت وأخذته فى طريق حيث يسكن هو فى برى وأنا فى الجريف وكنت قبل فترة ليست بالبعيدة سمعت منه شخصيا أن اللواء سليمان محمد سليمان وزير الإعلام والثقافة تقدم بطلب لرئيس الجمهورية يطلب رفع وكالة الثقافة التى كان يرأسها بروف أحمد عبد العال لوزارة ويرشح البروف ليكون وزير للثقافة – قال لمان اللواء سليمان قدم الورقة للرئيس البشير – الرئيس البشير سحب مذكرة كانت تحت زجاج مكتبه فيها طلب من أمين حسن عمر أمين عام الوزارة بإحالة الدكتور أحمد عبد العال للتقاعد – تخيل البلد دى فيها كم واحد فى قامة أحمد عبد العال عشان يحيلوه للتقاعد – دا خريج السوربون – قال لى والله العظيم محتار أعمل شنو – الرجل فنان وإنتو عارفين ظروف الفن فى بلدنا – طلبت منه الجمعة القادمة أن يصلى بجوار شيخ حسن وينقل له ماحدث له – وقد حدث – بعد إسبوعين ثلاثة قابلته راكب سيارة حكومية كريسيدا بيضاء – قال لى عينونى مدير عام لمعهد الموسيقى – قالها وبنفس أخافنى – أهى وظيفة نتمسك بها عشان العيان ومن يومها ومشى فى النازل حتى توفاه الله – تخيل واحد زى أمين حسن عمر يفعل كل ذلك وتقول لى أنت كوز – والله يا إبنى مره فى كديسة أكلت عشانا كله كتلتها يمكن شهرين أنا معذب وخايف – تخيل لو قتلت زول أو فصلت زول من عمله حيحصل لى شنو وتقول أنا من الجماعة والله ديل الواحد فيهم يكون بيضحك مع زوجته وهو متزوج عليها فى السر وماتعرف إلا لمان جارهم لقى ولدهم ودران وجابوا بشنطة المدرسة عليها إسمه ولمان دخله عليهم إكتشفوا إنه ولدهم من إمرأة لايعلمون بها – وهكذا – أن تقول لأى شخص أنت كوز فهذه فى نظرى سبه لا تطالها سبه – إعتذر فورا عشان أتابع لك الموضوع – وطبعا فى حاجات فى جرابى لاتصلح للنشر
طبعا أنت حتخلى كل شىء وتمسك لى فى عبد الرحيم دفعتى فى الدراسة ودى حقيقة لا أنكرها والرجل قد يكون فيه كثير من التسرع ولكن أخلاقيا لن تقول عنه أى شىء ، فهو المنفذ الميدانى للإنقلاب ووجوده فى هذا الموقع لايعتبر صدفه والرجل عنده طاقه جبارة للعمل وقد إفتقده ضباط الشرطة بخروجه من الداخلية حين حول للدفاع وفى ضابط قال لى عبد الرحيم كان بينفذ برنامج تأمين سكن عائلى وسيارة لكل ضابط شرطه ولسوء حظى غادرنا للدفاع لمان الدور وصل لرتبتى – دا مش دفاعا عن زميل دراسة ولكنها حقائق وقد شاهدت عظمة المبانى التى شيدها بهيئة الأركان داخل القيادة العامة مبانى حولت تلك المنطقة لتكون شبيهه بأحد شوارع مانهاتن وأن كنت أرى أنها مبانى تنم عن ترف وبزخ لايتماشى وأحوال السودان الإقتصادية .. جميلة ورايعة ولكن ليس هذا زمانها ولا مكانها وكانت هذه المليارات أولى أن تحول لمرضى الفشل الكلوى والسرطان ياعبد الرحيم
جماعة الأخوان كان ترتيبها الثالث فى الديمقراطية الثالثة ونالت هذا الترتيب بخدعه من الترابى للناخب بأننا سنطبق الشريعة التى فشل الصادق والميرغنى فى تطبيقها – منحوه الفرصة وطرح مشروعه الحضارى – مشروع حضارة قناة النيل الأزرق واغانى وأغانى وأفراح افراح ونجوم الغد والرقص والطبل والزمر وتكريم الفنانين وكل من هب ودب عشان كده الإسلاميين لايرغبون فى عودة ديمقراطية حقيقية كسابقاتها الثلاثة لأنهم لن ينالوا أى صوت سوى أصوات جماعة التمكين التى لن تتعدى الألف الى الفي صوت
لا أحد يصدق البشير أو الترابى لو جاء يتحدث عن مشروع إسلامى والعرب تقول من جرب المجرب كان عقله مخرب

كلنا متفق على أن الجيش السودانى علمانى النزعة والمزاج
وأن آخر إنقلابين عبود 1958م ونميرى 1969م كانا لوقف مشروع نهج الصحوة الإسلامى لحزب الأمة القومى
كيف تمكنت هذه القلة من الأسلاميين للوصول للحكم عبر إنقلاب عسكرى أبيض ؟
هل مصر كانت فى الصورة ؟؟ طبعا مصر دائما واقفه لينا زى شوكة الحوت فى الحلق
تذكروا هذا الإسم جيدا – مصر العلمانية
وكمان تذكروا مبادرة السلام السودانية المعروفة باتفاقية الميرغني ــ قرنق في 16 نوفمبر 1988م والإخفاقات التى صاحبتها وكانت كلها تتلخص فى مطالبة قرنق للميرغنى بسحب برنامج الشريعة الإسلامية من بنودها والإسلام كدين لدولة وأن يتحول السودان بكلياته نحو دولة علمانية
حاول تذكروا أن المدة الزمنية بين إتفاقية الميرغنى – قرنق وإنقلاب الإنقاذ اقل من 8 شهور
كمان ماتنسوا أن الأمة ، الإتحادى الديمقراطى والجبهة القومية ثلاثتهم داخل البرلمان لايملك أغلبية ليمرر اى مشروع بمفرده
إئتلاف الصادق والميرغنى وكونا حكومة لتنفض وتتكون حكومة بإئتلاف الصادق مع الترابى
حكومات إئتلافية لجماعة إختلافية
ودا كان سبب فشل السيد الصادق فى دعم الجيش
الإخوان بقيادة الترابى أججوا نار الفتنة داخل الحكومة الديمقراطية الثالثة وكانوا سعداء بالهزائم التى كان يتلقاها جيشنا من المعارضه لشىء فى نفس الكيزان
مصر دخلت على الخط بصورة واضحه وبدأت الإستخبارات المصرية تخطط لحدوث إنقلاب بالسودان مستفيدة من وجودها بمنطقة جبل الأولياء مقر لرئاسة الري المصرى ( قلنا كانوا يسمونها المستعمرة مش الجبل ) وإنقلاب مصر سيكون الثالث لوضع العصا فى دواليب الشريعة بالسودان تحت برنامج نهج الصحوة – حزب الأمة حزب ذو نشأة إسلامية ومنذ حياة السيد عبد الرحمن والسيد الصديق كان يعلم أن مصر لن تسمح للسودان بإقامة دولة إسلامية تعيد مجد الإمام محمد المهدى عدو مصر الأول ..
الصادق المهدى – المجرب لدغة الدبيب يخاف من جر الحبل – عينه وعين إستخباراته على مصر وكل شىء مصرى – كشفوا منذ فترة إنقلاب المصريين وكان بقيادة العميد الزبير محمد صالح ( أحد المقربين جدا من الزبير قال لى ليس له أى علاقة بالأخوان والرجل فى الغالب ماخد الطريقة السمانية من مصر ومجند فى إستخبارات مصر عشان كده لمان تتأزم المشاكل بين مصر والإنقاذ البشير كان بيبعث بالزبير لمبارك – ويقال فى أحدى المرات كان يجلس مصطفى عثمان بجوار الزبير وإنتم عارفنه بيحب التحشر الذى تحشرك دا – مبارك قبل مايتكلم قمز عينه للزبير بأن بيننا غريب – فرد عليه الزبير بأن مصطفى من جماعته ومن يومها مصطفى ما صدق ليواصل التحشر ) وأذكر أن من كان مع الزبير فى حامية جبل الأولياء إبراهيم شمس الدين والعوض محمد الحسن وعبد الرؤوس حسن عبد الوهاب وآخرين لا أذكرهم ومصطفى عثمان من جماعة الأخوان وكان رئيس إتحاد الطلاب الأسلاميين ببريطانيا حين إبتعثه الشعب ليتعلم على نفقته وحتى الأن لا قلع لينا ضرس لا عمل حشو دا قلعنا كلنا وقعد مكاننا
ساعة الصفر لإنقلاب المصريين كانت تحديدا قبل ساعات من ساعة صفر إنقلاب الإنقاذ التى رتبت بمعرفة سابقه لتكون فى هذا التوقيت
الغرض من إنقلاب الزبير محمد صالح أن يسقط حكومة حزب الأمة لتأتى حكومة بقيادة الميرغنى تطبق إتفاقية الميرغنى – قرنق بدون شريعة والميرغنى لايملك أن يقول لمصر تلت التلاتة كم ، لأن الشخص الذى يعرقل هذه الإتفاقية هو السيد الصادق والصادق صاحب توجه إسلامى مع الجبهة القومية ( 55 مقعد ) وهى الأخرى صاحبة توجه إسلامى حيشكلوا اغلبية ويسقط مشروع الميرغنى – قرنق فتنفيذ إتفاقية الميرغنى – قرنق من داخل البرلمان لن يحدث
فكان لا بد من إنقلاب عسكرى يقلب الطاولة على الصادق والأخوان ويأتى بالميرغنى ويطبق إتفاقية الميرغنى-قرنق
خطط له وسينفذه ضباط مناحزين للإستخبارات المصرية و
إستخبارات حكومة الصادق كشفت الإنقلاب وكان الإخوان على علم به بل كانوا قد إشتروا موالاة ضابط كبار فى إستخبارات الصادق
بهدوء ودون ضجة حتى لا تسمع مصر بالأمر ، أدخل الزبير محمد صالح ورفاقه السجن العسكرى وتحرك الإخوان ولعبوا لعبة كبيرة مع جماعات تتقلد مناصب حساسة فى إستخبارات جيش الصادق ( رئيس هيئة الأركان بابو نمر ومعه زملائنا فى الدراسة تاور السنوسى وعبد الرحمن سعيد لم يكونوا من بين المتواطئين وكانوا خارج الإتفاقية ) ودليلى على ذلك أذكر أنى قابلت صدفة فى صيدلية بشارع 15 العمارات أخى اللواء الركن عبد الرحمن سعيد نائب رئيسة هيئة العمليات إمداد فى حكومة الصادق والذى لم ألتقيه منذ أيام الدراسة وورانى مكان بيته فى أمدرمان بجوار سلاح المهندسين وأتفقنا أن تتم بيننا زيارات أسرية ، لتأتى زوجتى لتقول لى أنت اليوم ماشى وين ؟ قلت ليها كلنا ماشين نزور أخونا عبد الرحيم سعيد ، فقالت لى لن تزوره . قلت لماذا ؟ قالت لى أنزل وشاهد التلفزيون ، البلد فيها إنقلاب ..
الفترة من 1972م الى 1989م دى حوالى 18 سنة حدث تغيير كبير مش وسط الضباط بل حتى بين الشباب خاصة بعد أن طبق النميرى الشريعة وأغلق بيوت الدعارة والبارات وحدث تحول كبير هذا التحول نلحظه اليوم فى سلوك أبنائنا ولا نصدق
الصادق دائما خارج الشبكة والأنصار ناس مزاج وضحك وأفراح وفرفشة وحسين خوجلى بسطهم بقناة أمدرمان وأغانى الحوارى– كانوا فى صبحية لمان حدث الإنقلاب – تخيل مسئول عن بلد تخوض حرب فى الجنوب قاعد فى صبحية ولمن لم يشاهد صبحيات الأنصار أقول ماشفته حاجه رش باللبن وحاجات كثيره لا تشاهدها إلا فى بيوت الأنصار
هذا الإنقلاب يقال أن من نفذه هو طاقم إستخبارات الصادق نفسه ويقال والله أعلم قد يكون قائد إستخبارات الصادق السيد / عبد الرحمن فرح واللواء / إبراهيم نايل إيدام على رأسهم ، والزبير وجماعته وهم فى الحبس فى شخص وصل ليهم رسالة مفادها أنهم كانوا هدف لتنفيذ إنقلاب لصالح مصر لألغاء الشريعة وتنفيذ إتفاقية الميرغنى – قرنق
الجماعة فيهم خيرة من الضباط المسلمين قالوا لو كنا نعلم لما خطننا ، ويقال أن إبراهيم شمس الدين كان كراع فى الطوف وكراع بره
هو من كشف الإنقلابين وهو من أقنع الإنقلابين بأن يتحولوا من إنقلاب مصرى علمانى لإنقلاب سودانى إسلامى
وقد حدث
جاء تشكيل مجلس قيادة ثورة الإنقاذ مشتملا على أسماء ضباط إنقلاب القائمة المصرية – خدعت حكومة مصر وخدع مبارك وكل المصرين وأرسل مبارك تهنئته وإعترافه بثورة الإنقاذ بل ذهب أكثر من ذلك حين طلب من عدد من الدول العربية بالإنقلابيين ومدهم بالمال والسلاح والآليات
وبعدين لمان ظهر الترابى من خلف الكواليس وقال أنا منفذ الإنقلاب وقلت للبشير ودينى لسجن كوبر وبعدين أمشى للقصى
وكان يقصد لفترة محددة وبعدين البشير يمشى بيته ويسلمها لشيخ حسن

عض مبارك أصبعه من الندم حتى قطعه
أنا ومعى الملايين من أهل السودان باركنا نظام الإنقاذ ومن يستمع أو يقرأ البيان رقم 1 ولم يبارك الثورة يكون شخص غير طبيعى
أنا شخص طبيعى والمؤمن صديق ولكن من هو السبب فى تخلى الملايين عن مواصلة تأييدهم لحكومة الإنقاذ
أعيدوا قرأة البيان رقم 1 للبشير وستعروف أن نقطة ضعف الإنقاذ كان فى رئيسها عمر البشير
ليته فعل مافعل عبود وحول الترابى وكل جماعة كيزان الصفين الأول والثانى للإقامة الجبرية وحكم السودان منفردا دون تسلط او ظلم او دون قهر ولا صالح عام فقد كان البشير فى حاجة لشعب السودان وليس فى حاجة لشرذمة كيزان اضرت به وحولته للجنائية وصار مطاردا أينما ذهب
قرأ علينا بيانه الأول صباح الجمعة 30 يونيو 1989م صدقناه وبايعناه كذب علينا وشردنا للصالح العام وسلم السودان كله لفئة التمكين فى حزبه أزلونا جوعونا شردونا وحولوه للمحكمة الجنائية
قالوا لنا المؤمن لايكذب أهله قط صدقناه فكذب
قال ليس لى أى علاقة إلا بثلاث الله السودان الإسلام فصدقناه
فجاء ليقول أنا من جماعة الإخوان ومنظم وكمان قال أبوى مشى مصر وبايع حسن البنا
السودانى بطبعه بيكره إثنين الشيوعى والإخوانى
والسبب لأنها أفكار مستورده من مصر
جاء الترابى وكذب كل شىء وفضح اللعبة
قال قلت له قبل أن تذهب للقصر أرسلنى للسجن
نحن تحكمنا عصابة كذب منذ 24 سنة
عندما يتهمنى شخص زى الإبن ياسر بأنى أخوانى أشعر بغبن شديد لا لشىء سوى أنى لا أكذب والكوز يكذب
شفتوا صفوت حجازى وهو حالق ومصبغ بيقول ايه
ياما تسمعوا حاجات كثيرة لمان جماعتنا يحلقوا ويصبغوا
أنا لم أكن مع الأخوان لا فى مراحل الدراسة ولا بعدها ولا فى يوم القيامة لن أكون معهم لأننى إن شاء الله فى الجنة برحمة من ربى
لا أريد أن أكرر نفسى فقد ذكرت هذا الحديث فى أكثر من مقال ، فى كتاباتى بالصحف السودانية وعلى سودانيزأونلاين وعلى الراكوبة
تجمعنا فى أولى سنوات الإنقاذ قرابة 400 رجل فى صالة بنيت حديثا وعلى عجل لهذه المناسبة داخل حديقة ميدان عبد المنعم بالخرطوم وأدى كل منا القسم أمام المنصة وبدأ القسم الدكتور محمد محى الدين الجميعابى ( بتاع حاجات الحريم والكوندومز CONDOMS عشان البيغلطوا ماينجبوا أطفال والعياذة بالله ) على ما أذكر وآخرون من جماعة الإخوان أذكر منهم البهلول التقى البهلول وغيره – ملخص القسم مفاده بانك كنت تتبع لكذا – الجبهة – الأمة – الإتحادى – الشيوعى إلخ وأن ولاءك من اليوم للسودان والإسلام والإنقاذ فقط – ثم توزعنا على ماعرف وقتها بالمحليات – فى أول إجتماع لنا بمحلية الجريف غرب وسوبا – وقف أخونا التهامى ( من أعيان الجريف وصاحب شركة أدوية اسألوا عنه وأسألوا عن أخونا عبد المنعم محمد يس وقولوا لهم فى واحد إسمه سلمان قال كذا صادق أم كاذب ) قرأ علينا التهامى نشرة توضح المناصب القيادية بالمحلية من رئيس وسكرتارية وغيره ، فوقفت وقلت لهم من وزع هذه المناصب – قالوا قيادة الحركة الإسلامية – قلنا من هو قائدها – قالوا شيخ حسن الترابى – قلنا نحن أدينا القسم للإسلام والسودان والإنقاذ ، فمن أين أتت الحركة وما هو دخل الترابى ؟ الذين أحدثكم عنهم أقسموا بان ولائهم للسودان وللإسلام وللإنقاذ – والجماعة تجيد المكر والكذب منذ نعومة أظافرها – قال لى أحدهم نحن حين أقسمنا للإسلام كنا نعنى الحركة الإسلامية الحديثة – فهمنا أن الدور المطلوب منا كان دور المغفل النافع بماكان يعرف الحزب الشيوعى ( م.ن. ) قلت لهم وبصوت عال سمعه كل من كان بداخل مبنى المحلية ( أنا برىء منكم – فخرجت ولم اعد ) لم يخرجونى بقعر القفه – خرجت وكان إسمى من بين قائمة المنتخبين كمسئول المال والخدمات بالمحلية – لم يكن وقتها لدينا أى مال – أنا كنت أذهب لسكان المنطقة الاثرياء وهم يثقون فى شخصى جمعنا مال وأنا وقتها تبرعت بمبلغ ثلاثة مليون جنيه والبشير بنفسه لمان إستلم من الصادق لم يجد ثلاثة مليون وهذا المبالغ تم بها فتح حساب ببنك النيلين الرياض شارع المشتل يتم التوريد بإسمى أنا والسحب بتوقيعين اللواء رشاد مكى صادق وسلمان إسماعيل بخيت – خصصت تلك الأموال لنظافة المنطقة ( الطائف الفردوس والجريف وسوبا ) من السكن العشوائى للجنوبيين ورحلناهم لقرية إسمها دار السلام بالجبل وأزلنا بيوت الدعارة والخمور والمخدرات حتى جاءنا خطاب رسمى من رئيس القضاء وقتها جلال على لطفى عن طريق ضابط النظام العام يطلب منا التوقف لأن منظمات حقوق الإنسان قدمت شكوى – إنصعنا للأمر دون أن نقتنع به
فى ناس مش زينا نحن ، ناس من جماعتهم لمان عرفوا حقيقتهم تركوا لهم السودان وهاجروا معانا وأذكر منهم الأخ عبد المنعم محمد يس وناس كثيرين لم يعجبهم توجه الجماعة منذ العام 1990م وكانوا يتنبأون لهم بهذا المصير المظلم والعياذة بالله –
يا إبنى أنت قلت ( وطلعوك بي قد القفه ) وسأسرد لك واقعة أخرى بعد أن خرجت من إجتماع المحلية الذى وزعت فيه المقاعد من رئاسة الحركة الإسلامية خرجت وفى كيزان مغضوب عليها من شيخ حسن مابحبهم لأن شيخ حسن لو كان الكوز شين الرجل حساس ومرهف مابحب الشينين برضو خرجوا وحاجات كثيرة لايتسع الوقت لذكرها
الحادثة الثانية جاءت بعد هذه مباشرة بأيام ، حيث طلب منى الحضور صباح جمعة ما من تلك الفترة بمزرعة سلسبيل الخيرية دون أن أعرف من هو الداعى وماهى أسباب الدعوى ، علمت فيما بعد أنها لتكوين أمانة المؤتمر الوطنى بالجريف غرب سوبا وبعد أن رفضت منصب بالمحلية رشحنى عدد من الشباب أذكر منهم الإبن ناصر أبو القاسم لمنصب أمانة الجريف ، ففوجئت باقباط وجنوبين مسيحين ولا دينين فقدمت إعتراضى لرئيس الجلسة دكتور مجذوب الخليفة الذى أبلغنى بأن المؤتمر الوطنى هو حزب جامع لكل الكيانات – إعترضت فخرجت طائعا مختارا ولم أقع من قد القفه كما جاء بتعبيرك ، فالجماعة كانت تسعى لضمى إليها لا لأى شىء سوى أنى أمتلك قدره كبيرة فى الإقناع لأى مشروع يطرح للتنفيذ مع قدرة هائلة لجمع المال من مالى الخاص وشخصيات مقتدرة ماليا كانت تعيش معنا وحولنا فى احياء الطائف والفردوس شمال والجريف غرب كما ذكرت وكان من يدفع مليون فى تلك الفترة وحول بيته سكن عشوائى وخمور يجدها قد زالت فى أقل من 24 ساعة من تسلمنا للأموال كنا لا نحولنا لجيوبنا بل كنا ندفع من جيوبنا أضعاف مايدفعون وأكثر الذين ساهموا معنا أذكر الشيخ عبد السلام الخبير وأخيه عبد القادر وبابكر ود الجبل وأناس كثر فاضلون اسهموا فى إزالة أكبر بؤرة للجريمة فى تلك المنطقة وحقيقة أنا كنت صاحب مصلحة عندى 3 من البناء أكبرهم فى الصف الخامس يريد أن يلعب فى الشارع والشارع ملىء بالخمور والمخدرات والدعارة كان لابد أن أنضم لهذه الجماعة لأسهم فى نظافة منطقتى ، نجمع المال ونزيل السكن العشوائى بترحيل عائلات جنوبية لمنقطة جبل أولياء ونحارب البيوت التى توجد بها الخمور والمخدرات وقد ابليت بلاءً حسنا فى هذا المجال مع أخى قاضى النظام العام ( صديقى سابقا ) عبد الحليم العركى ( فقد إنقطعت صلتنا ببعض منذ سنوات فله حبى وتقديرى رجل محترم من الطراز الأول ) فلنا سويا مجاهدات عديدة فى الشهور الأولى للإنقاذ فى مجال بسط الأمن الشامل والشرطة الشعبية والمحاكم الناجزة فكانت لديه محكمة فى خيمة جنوب القسم الشرقى مباشرة بينما أخونا الرائد هاشم العوض قاضى محكمة السوق الشعبى يأتى ويقدم لنا يد العون لأن منطقة الرياض الطائف الفردوس المنشية والجريف وسوبا كانت قبل الإنقاذ وكر لكل شىء سىء وهذا ماجعلنا نعتب كثيرا على حكومة السيد الصادق الذى يحكم ويعيش بين أتباعه فى أمدرمان ولا شىء يربطه بالخرطوم وسكانه وقد تذكرون أن الشهور التى سبقت إنقلاب الإنقاذ خاصة الثمانية أشهر بين تاريخ إتفاقية الميرغنى-قرنق وإنقلاب الأنقاذ الجنوبين كلهم كان عندهم علم بأن ترتيبات تجرى لحدوث إنقلاب سيأتى بقرنق فبدأت أعمال التحرش بالشمالين فى ظل غياب هيبة الدولة غياب تام – كنت أملك كافتيريا إسمها البرستيدج بالسوق العربى غرب كلوزيوم – نادانى مديرها وقال لى الشابات الجنوبيات ديل ومعاهن ولدين أكلوا وقالوا مش حيدفعوا الحساب – مشيت نحوهن وسألتهن ليش ماحتدفعوا الحساب قالت لى خلاص هانت قرنق جاي الخرطوم وحيدفع لك القروش – جريت لعربيتى عندى مسدس مليته 9 طلقات وقلت للزبائن اللفى الكافتيريا تعالوا جاي عشان ماتجيهم طلقه طايشة – أول ماجريت التدق وصوب عليهن المسدس قال لى حسابك كم ؟ قلت ليها 270 جنيه . قالت الولد قال ليك 70 بس قلت ليها 70 حق الأكل و200 حق قلت أدبكم وعشانوا تمرقوا حيين ، والله الجنوبيه دى فتحت شنطة اليد شفتها شايله كل أنواع العملات العالمية أنا كنت فى السعودية ماشفتها – بعدما إنفض المولد بتاع الحدث أديت الكفاتيريا 70 ودخلت فى جيبى 200 فى واحد متعاطف معاهن لكنه جبان قال لى دى مو سرقه قلت ليهو لا قلع ونحن فى شرعنا القلع حلال إنت ما بتقرأ لى ودضحوية – جاء واحد وقال لى أريتك البارح أكان كنت معنا فى بص ... والله واحد جنوبى طلع ... لبت سودانية .. قلت ليهو وإنتو عملتو شنو .. قال لى ماعملنا حاجه .. أكان ما خفت الله كنت عاوز أفض المسدس فيهو
دا الجو العام فى الخرطوم بل فى السودان كله - قبل ماتجى الإنقاذ – قرنق سرب وسط جماعته أنه داخل الخرطوم داخل الخرطوم – قد يكون حربا للأحوال التى كان يعيشها جيشنا فى تلك الفترة – أو سلما لو نجح إنقلاب المصريين وجاء عمكم الميرغنى المابيقول لا عمره – والميرغنى وقرنق حيحكمان السودان – الشعور دا جعل الجوبين يتصرفون تصرفات مخلة بالأداب ومستفزة للشمالين ، فمره كنت ماسك خرطوش المويه وبسقى فى شجر الشارع مر بجوارى بنيتن جنوبيات قالت لزميلتها لمان قرنق يجى أنا عاوزه الفيلا دى خليهو يسقى شجرة ، رديت عليها فورا بالرباطابى ( والله حتى ماتقولى لينا شهرين بلا خدامة )
لا أخرج من بيتى فى تلك الفترة إلا والمسدس تحت مقعد السيارة والسكين سونك بندقية مكسو بالجلد – كنا دائما إستناد باي –
الإنقاذ كانت فعلا إنقاذ لو أن البشير عمل ماعمله عبود – عبود الناس السلموه الحكم – حولهم للإقامة الجبرية – البشير كانت تنقصه الجرأة والشجاعة لو لم شوية الكيزان ديل وقفلهم فى فلتين تلاته ووضع عليهم حرس وتوجه نحو أهل السودان لأزروه ونصروه ولكنه أخطأ خطأ كبيرا حين سار وراء الترابى ومن بعده على عثمان – شوف ودوه للجنائية هو وصحبه وهم بريئين – هل البشير لوحده المسئول عن الذى حدث فى دارفور – أكيد لا فالترابى شريك فى كل شىء
كنا نعمل بإسم الوطن فأيدناهم وهم يضمرون لنا السوء ويعملون بإسم تنظيمهم فجنينا الخير الوفير وجنوا الخصرم
خلاصة القول أنا دعيت لأدخل فى القفه مرتين وهربت لعدم قناعتى بها ولم أخرج بقد القفه وانا مش أبو القدح تأدب ياياسر
والسلام
سلمان

- - - - - - - - - - - - - - - - -
تم إضافة المرفق التالي :
صورة المهندس سلمان إسماعيل بخيت على.jpg


تعليقات 11 | إهداء 0 | زيارات 1870

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#767941 [الفقير]
0.00/5 (0 صوت)

09-17-2013 10:28 AM
دعوة سعد !

السيد المهندس سلمان إسماعيل بخيت ، السلام عليكم و الرحمة .
أحب أن أوضح أن تعليقي هذا موجهه لقراء الراكوبة خاصة جيل الشباب من أجل توضيح المعلومات المغلوطة التي أوردتها ، أما فيما يخص نواياك و موقفك ! فهذا شأن يخصك ، لكن همنا الرأي العام :
تعلم أن المجتمع السوداني مجتمع مفتوح و لا تغيب عنه اي حقيقة و إن طال الزمن ، و أخص هنا الجيش السوداني ، الذي لا توجد من ليس له علاقة إجتماعية (أو قربى) بأحد منتسبيه ، و إزدادت هذه العلاقة بعد إنقلاب الإنقاذ و إختلاط الحابل بالنابل ، و من الطبيعي أن تكون الحقائق و المعلومات معروفة للجميع سواء ، من مصادرها الحقيقية ، أو من وسائل الإعلام (إعترافات كوادر التيار الإسلامي و على راسهم الترابي ، البشير ، قادة التنطيم) ، خاصة الفترة التي تلت مسريحة المفاصلة عام 2000م .
لضيق الحيز المتاح ، و لمصلحة القراء ، سأورد مقاطع من مقالك بين [ ] ، كإشارة للفقرة ، و من أراد الفقرة كاملة فليرجع للمقال (أي ليس طمساً للحقائق) ، و سيلي ذلك التعليق :

لقد ذكرت [يكذب أى شخص يقول لك أنه كان يتوقع أن يقود الترابى ( زعيم الجبهة القومية الإسلامية السودانية ) إنقلاب عسكرى فى تلك الفترة 1989م ....إلخ]
التعليق (1):
ألم تسمع بمذكرة القوات المسلحة قبل الإنقاذ ؟ ألم تقرأ المعلومات التي ذكرها قادة التيار الإسلامي (د. على الحاج و غيره) في وسائل الإعلام و كتبهم التي صدرت لاحقاً ؟ جميع من كانت تربطهم صلة بأحد أفراد الجيش و من بعدها قطاع كبير في المجتمع ، كان يعلم أن الرتب الوسيطة و ضباط الصف و الجنود كان يتململ من الوضع السياسيى السائد ، و كان الجميع على علم بتحركات الجبهة الإسلامية القومية للتخطيط لإنقلاب . و المذكرة إنحصرت من رتبة عميد فما فوق ، و من الأقوال التي ترددت في ذلك الوقت ، أن هذه المذكرة لكبح جماح الضباط و الجنود ، أتدري السبب الرئيسي ؟ الإجابة تجدها في نص إعترافات د. على الحاج : " عقب مذكرة القوات المسلحه الشهيرة والتي تعتبر انقلابا حقيقيا , خاصة وأنها طالبت باقصاء الجبهه الاسلاميه من الحكم والاقصاء يعني أن هناك اجراءات أخرى قادمة" (نشرت بالرابط : http://www.sudaneseonline.com/ar1/publish/article_5405.shtml) .
و نعت الناس بالكذب و هذا مردود عليك ! لا أعلم من كنت تخالط في ذلك الوقت ؟ لكنني أسألك ، لماذا إستهدف الإنقاذ شرائح مهنية كبيرة من المجتمع (إداريين ، أطباء ، مهندسين ، عسكريين ..) في سنواته الأولى بالرفد و الإعتقال و السجن ؟ الإجابة ستجدها في مذكرات د. على الحاج إذا كنت لا تعرف السبب حتى الآن (سأشير لمصدر المذكرات و الرابط في تعليق لاحق ضمن هذا السياق) . و سنرى إن كنت مازلت مصراً على نعت الناس بالكذب !

و أيضاً ذكرت [معروف أن جيشنا السودانى كان علماني فى تلك الفترة ومنذ نشأته كبديل لجيش المستعمر لأن القيادات العليا التى تولت المسئولية بعد الإستقلال تربوا على المنهج البريطانى العلمانى .... إلخ]
التعليق (2) :
أكرر سؤالي ، من كنت تخالط ؟ و لا اريد تكرار حديثي ، لكن الجيش السوداني لم يأتي من علب ساردين معلبة ، و أفراده ينتمون للمجتمع (أب ، أم ، شقيق ، إبن عم .....) و ينطبق عليهم ما ينطبق على المجتمع (يعني ما ملائكة) ، لكن مصطلح علماني هذا ، الذي يحاول الإسلام السياسي المتأسلم حشره و إستخدامه بطريقة فجة لتقسيم المجتمعات ، و تصوير الأمر على أن من لم ينضم إليهم فقد خرج عن ملة الإسلام ، فقد أصبح ممجوجاً و مفضوحاً للمجتمع السوداني (الذي يرزح ويعاني من تجربة ذيف نظامهم عقدين من الزمان) و ثبت أن التيارات المتأسلمة و أذنابها أكبر مثال للكذب و الخداع ، ناهيك عن الشعوب التي إستيقظت أخيراً ! ناس طلع جديد (مصر) ، (طالع الإعلام المصري) ، أما عن الإقليم العربي فحدث و لا حرج .
الجيش ، شأنه شأن جميع قطاعات الشعب السوداني (و على رأسهم مشايخ الدين) في ذلك الوقت ، رفض التطبيق المشوه للشريعة الذي طبق على عهد النميري (مثال مادة الشروع في الزنا التي ما أنزل الله بها من سلطان ، و التشهير بالأسر) ، و من الطبيعي أن يستمر الرفض لهذه الممارسة التي تحدث الآن (و التي لا أستطيع أن أجد لها كلمات مناسبة لوصفها) . و باقي تنظيراتك عن منهج بريطاني علماني و هلم جرا ، فهذا هراء تجاوزه الناس لا داعي للرد عليه .

و في فقرة أخرى أوردت [تدخلت مصر واوقفت المشروع الإسلامى ومصر لن يسعدها أن يأتى شقيقها الأصغر السودان ويطبق الشريعة وهى مصر الأزهر الشريف ترقص وتلهو وتبيع الخمور ....... ، ........ ومصر ماعاوزه الولد الصغير السودان يعلن دولة الشريعة وهى فى علمانيتها]
التعليق (3):
مصر حسني مبارك أول من أيدت إنقلاب الإنقاذ نكايةً في السيد الصادق . و تداولت معلومات في ذلك الوقت (ربما مصدرها القناصل المصريين الذين يتبعون للمخابرات المصرية) أن السفير المصري في ذلك الوقت ، قد تلقي رشوة من جماعة الإنقلاب ليكتب تقريراً في صالحهم لضمان تأييد مصر و من بعده الدول العربية ، و طبعاً المفارقة حدثت بعد تأييد الجماعة للعراق في حرب الخليج الأولى .
و مع ذلك ، و حتي بعد أن دبر قادة أمن الإنقاذ محاولة الإغتيال الفاشلة لحسني مبارك 1995 ، فقد أقنع نظام حسني مبارك الإدارة الأمريكية بأن هذا النظام هو الأصلح لحكم السودان (من وجهة نظرهم و لتحقيق مصالحهم) ، و هذا ما يجري و يحدث حتى الآن على ارض الواقع .
و الأحرى بك أن تسأل المقربين من نميري ، ماذا قال له الأمريكان عن الدولة التي دفعت مليارات لأمريكا للتوقف عن إستخراج البترول في السودان ؟ مما دفع نميري لتغيير و تعديل إتفاقية إستخراج البترول و تقديم تنازلات ، إلا إنه لم يرجع السودان لتنفيذ الإتفاقية الجديدة .

و أوردت إفتخارك بصديقك: [زميلنا فى الدراسة دفعة مارس 1973م المهندس عبد الرحيم محمد حسين فريق أول ركن وزير الدفاع الحالى]
التعليق (4) :
زمليك هذا الذي تفتخر بزمالته ، يعلم الجميع إنه مشارك رئيسي في إعدام شهداء رمضان أبريل 1990 ، و يكفيه هذا عاراً و ذنباً سيلاحقه و يلاحق زريته ، أما قولك عن نزاهته ، فقد قال عنه العساكر الذين يسكنون في العشوائيات ، إنه كان الضابط الوحيد في الجيش الذي لم يكونوا يحترمونه و يؤدون له التحية العسكرية ، فقد تناولوا حديث عساكر المظلات الذين يحرسون مداخل المطار الحربي بعد ساعات العمل الرسمية ، و تسلل زميلك المهندس عبد الرحيم و إستجداءه لهم للسماح بدخوله للقاعدة الجوية ، أتدري لماذا ؟ لإدخال مواد إستهلاكية بغرض ترحليها بالطائرات العسكرية إلى الجنوب (لتحقيق ربح أكبر) .
و زميلك لديه حادثة مشهورة يعرفها جميع العاملين في قاعدة وادي سيدنا العسكرية ، حيث قام بإختلاس مبلغ كبير من التعاون الإستهلاكي الخاص بأفراد القاعدة ، أتدري كيف علموا بإختلاسه ؟ لأنهم جميعاً قد شاركوا في المساهمة بتسديد المبلغ المختلس ، للتستر عليه و عدم فضحه . و مازال أغلبهم أحياء . و لهذا و لأسباب أخرى ربما (لم أستطع الحصول عليها) ، لم يحاول زميلك تحين أحوال الجيش ، بل عمل على تدميره (بشهادة كوادرهم العسكرية) . أما عن تباكي أفراد الداخلية لفقده ! هل تدري السالفة ؟ الوزير الذي تولى بعده ، كان اللواء الهادي عبد الله ، و لقد تداول كبار ضباط الشرطة أن الوزير الجديد (اللواء الهادي) سيوقف حالهم لانه رفض نصيبه من القسمة (حقيبة المال) التي يقتطعها أفراد الشرطة (كأتاوات) من شعبنا الكادح . و لتبرئ ذمتنا ، فقد ذكروا إنه جفل و تفاجأ عندما أحضروا له حقيبة القروش ، و إستشاط غضباً ، و حاولوا تقديم تبريرات له ، و لم ينجح مسعاهم معه . لكن الداخلية تخلصت منه و رجعوا لعادتهم التي إستنها لهم زميلك . فأي أخلاق هذه .

و تحدثت بإسم الجميع قائلاً : [كلنا متفق على أن الجيش السودانى علمانى النزعة والمزاج]
التعليق (5) :
هذا تدليس ، لم و لن يتفق معك أحد ، اللهم إلا جماعتك الذين كنت تجتمع معهم و اشرت إليهم في مقالك .

[اتفاقية الميرغني ــ قرنق في 16 نوفمبر 1988م والإخفاقات التى صاحبتها وكانت كلها تتلخص فى مطالبة قرنق للميرغنى بسحب برنامج الشريعة الإسلامية من بنودها والإسلام كدين لدولة وأن يتحول السودان بكلياته نحو دولة علمانية] .
التعليق (6) :
ذكرت إنك تسكن الجريف غرب ، و بالتالي حتماً سيكون هناك عدد من سكان الجريف قد صادف الإستقبال الجماهيري العفوي (بشارع المطار – شارع أفريقيا) في ذلك التاريخ للسيد محمد عثمان الميرغني عند عودته من لقاء قرنق . الحشود الجماهيرية العفوية ، كان بها نسبة مقدرة من العسكريين . لماذا ؟ لأنهم أكثر الناس كانوا يعرفون ظلم هذه الحرب و فداحتها . و لنترك الخوض في هذه المسألة لأنها تثير أحزان و شجون ، لكن دعنا نطرح على أنفسنا هذا السؤال : ماذا لو تمت هذه الإتفاقية ؟ صدقني الإجابة قاسية ، و شتان بين ما ذكرته و بين ما آلت إليه الأمور الأن .
حسني مبارك الذي ننعته بكل الصفات السيئة ، إبتلع (و أكلها في جلده) محاولة إغتياله بواسطة أمن النظام ، و لكنه إقتطع مننا حلايب وشلاتين ، و فكر مبارك في بلده (رغم أن هذا يعتبر تعسف و إعتداء على وطننا لا نوافق عليه) ، و كشف نومة جماعتك ، و عرف إنهم ما بيهمهم البلد ، و هذا الفهم لم يأتيه من كثير ذكاء أو خرق عوائد (منبع الشر بدأ عندهم ، أقصد فكر الأخوان المسلمين و مؤسسه حسن البنا) . و هو أحد الأسباب التي يفضل فيها نظام حسني (و الأمريكان أيضاً) بقاء هذا النظام ، لأن بذهابهم و عودة إرادتنا الشعبية ستعود حلايب إن شاء الله .
أما متاجرتك بموضوع الشريعة و العلمانية ! فلن أخوض فيه كثيراً ، لأن هذا الموضوع قد قتل بحثاً و تنقيباً من مرجعيات دينية معتبرة ، لكن دعني أقتطف أقوال من الأمام الشعراوي رحمه الله من كتاب "الشعراوي الذي لا نعرف" لسعيد أبو العينين :
قال الأمام محمد متولى الشعراوي : "انفصلت عن الأخوان عندما أدركت أن هدفهم الوحيد هو الحكم . الرغبة في الوصول إلى كرسي الحكم هدف أسمى لكل الأحزاب السياسية . وأخذ رجال الدين بنصيبهم من الدنيا أمر مشروع.. لكن غير المشروع أن تصبح السلطة هدفاً رئيسياً تسقط دونه القيم" .
و في إجابة لسؤال : لماذا لا تنتمى الى حزب دينى و لا ترشح الاحزاب الدينية فى المناصب السياسية. أجاب الإمام الشعراوي رحمه الله :
"لأن الانتماء الى حزب دينى او ترشيح حزب دينى ليس من ركائز الاسلام و لن ينقص اسلامى شئ اذا لم انتمى الى هذا الحزب او ادعمه . انا مسلم قبل ان اعرف الاخوان او غيرهم و انا مسلم قبل ان يكونوا حزبا و انا مسلم بعد زوالهم .. و لن يزول اسلامى بدونهم.. لأننا كلنا مسلمون و ليسوا هم وحدهم من اسلموا . إننى ارفض ان ارشح حزب يستعطفنى مستندا على وازعى الدينى قبل ان يخاطب عقلى" .
و في مقطع أخر من الكتاب يقول الإما الشعراوي :
"هو حزب سياسى و ليس له علاقة بالدين و هو يمثل الفكر السياسى لأصحابه و لا يمثل المسلمين . لأننى ارفض ان تلخيص دينى فى صندوق انتخاب .. فدينى هو صلة بينى و بين خالقى عز و جل . اتمنى ان يصل الدين الى اهل السياسة .. و لا يصل اهل الدين الى السياسة" .

تناولت الرموز بما لا يليق بسنك : [الصادق دائما خارج الشبكة والأنصار ناس مزاج وضحك وأفراح وفرفشة]
التعليق (7):
جميع أفراد المجتمع السوداني يعرفون الكثير و الكثير عن القادة و الزعماء لكنهم أغلب الأحيان (أعني من تربوا على التقاليد) ، يتناولون ذلك في المجالس الخاصة ، و نقدهم علناً أو في وسائل الإعلام ، ليس من قيمنا و تقاليدنا التي جُبلنا عليها ، و لن يجدُي نفعاً (نقدهم علناً) بل قد يصب في صالح النظام و يكمل مسيرة إعلام ألوان حسين خوجلى الذي بدأه في الديمقراطية الأخيرة ضمن مخطط التحضير للإنقلاب الذي كان معروفاً للغالبية و لم يكن معروفاً لديك . ونريد لأجيالنا الواعدة الشابة أن تنظر للمستقبل و تعف عن مثل هذا المنحى الذي لا طائل منه .
أما تناولك بالنقد العلني (سميته نقد تأدباً) ، لكيان الأنصار بأكمله ، فهذا أيضاً عجزت عن توصيفه . جميع من تم إعتقالهم في سنوات الإنقاذ الأولى من نقابيين و مهنيين و سياسيين ، أجمعوا أن خير معين لهم في مآسي تلك المعتقلات ، كان الشيوعيين و يليهم الأنصار . الشيوعيين : لان لديهم خبرات و تراكمات على مر العهود و كانوا يخففون عن المعتقلين و يصرفون الأمور (راجع أدبيات الشيوعيين في المعتقلات) ، و الأنصار : في تبني الجانب الروحي (الذكر و الصلاة) . و عموماً أرجى البيجيك من الأنصار أنا لست متحدثاً بإسمهم .

أوردت : [جاء تشكيل مجلس قيادة ثورة الإنقاذ مشتملا على أسماء ضباط إنقلاب القائمة المصرية – خدعت حكومة مصر وخدع مبارك وكل المصرين وأرسل مبارك تهنئته وإعترافه بثورة الإنقاذ ........وبعدين لمان ظهر الترابى من خلف الكواليس وقال أنا منفذ الإنقلاب وقلت للبشير ودينى لسجن كوبر وبعدين أمشى للقصى (ر) وكان يقصد لفترة محددة ......... أنا ومعى الملايين من أهل السودان باركنا نظام الإنقاذ ومن يستمع أو يقرأ البيان رقم 1 ولم يبارك الثورة يكون شخص غير طبيعى]
التعليق (8) :
هذا مردود عليه في التعليق رقم (3) ، أعلاه ، لكن ألا تتفق معي إنك ناقضت نفسك هنا (رغم المعلومات المغلوطة التي أوردتها) . أما باقي الفقرة فلا يمكنني منعك من مباركتهم و لكنني أتحفظ على حديثك بإسم الملايين .

و تفاخرت قائلاً : [تجمعنا فى أولى سنوات الإنقاذ قرابة 400 رجل] .
التعليق (9) :
الم تسمع في تلك الأيام بالإعتقالات و الإعدامات و بيوت الاشباح و باقي المسلسل (حتى جماعة الإنقاذ تخجل منه و تحاول تبريره أو نكرانه – مثال مذكرات د. على الحاج و باقي المنشقين) . أم كنت تحسب أن الضحايا من كفار مكة ؟
أم شابه حالك حال عبد الوهاب الأفندي الذي ظل يروج أكاذيبه و خداعه للإعلام الأوربي (من مكتبه الإعلامي بلندن) ، حتى أصطدم بإعتقال أحد أقربائه (بيوت الأشباح) ، و إكتشف بعدها إنه كان مغفلاً مستغلاً من قبل نظام (سيوبر تنظيم) ، كما أورد في مكاشفاته لاحقاً ، و معه أخوه الكاشف (بمناسبة ماكاشفاته) المحبوب عبد السلام
و لقد أورد الافندي في مقال بالعربية http://www.alarabiya.net/views/2006/11/28/29465.html (معضلة السوبر ـ تنظيم في صراعات الإسلاميين في السودان بتاريخ : الثلاثاء 07 ذو القعدة 1427هـ - 28 نوفمبر 2006م) ، بهذا التعبير :
" بدءاً من كون الانقلاب نفسه ودور الحركة الإسلامية فيه كان مفاجأة لأغلب من كانوا نظرياً يمثلون القيادة العليا للتنظيم، ولكنهم وجدوا أنفسهم فجأة علي هامش الهامش" ، و تعبير هامش الهامش الذي أورده يماثل تعبير إبننا (حسب تعبيرك) ياسر عبد الوهاب ، لكن بسودانية قحة (على قولة ، مذيع ، يا راجل حرام عليك يا راجل) ، "قد القفة" .

و مازلت على موقفك : [الإنقاذ كانت فعلا إنقاذ لو أن البشير عمل ماعمله عبود]
التعليق (10) :
فلك أن تراجعه شخصياً في هذا الكلام ، و راجع زملاءه ، و مذكرات و كتب و مراجعات الإنقاذيين . لكن ذكرك لعبود دي كبيرة و (شِنْ جاب لجاب !) .

أما ساقط القول :[فى كيزان مغضوب عليها من شيخ حسن مابحبهم لأن شيخ حسن لو كان الكوز شين الرجل حساس ومرهف مابحب الشينين برضو خرجوا وحاجات كثيرة لايتسع الوقت لذكرها] .
التعليق (11) :
و نقول أن الترابي حتى أمريكا (المساندة للحركة الإسلامية السودانية) تعمل له ألف حساب لذلك باركوا إزاحته ؟ أتدري لماذا ؟ لأن شيطانه كبير و لا يستطيعون سبر أغوار دهائه و مخططاته ؟ أسهل لهم السيطرة (شد و جذب) على قيادات الصف الثاني و الثالث من التنظيم ، الذي تربى في كنفهم و تأهل في دهاليزهم .
و تستطيع إطلاق جميع التهم عليه ، لأن هذا جزاء أعماله و ما فعله بالسودان ، لكن أن تحقر عقول الناس و تقول أن هذا الداهية يخطط مكره و خبائثه بمعيار (كوز شين و كوز سمح) فهذا ما لا يقبله العقل أو المنطق ، و ربما يتماشى مع معيارك الشخصي لضرر قد أصاب بعض من كنت تجتمع معهم (ورد في مقالك) و ترتبط بهم بمصالح .
و قد يقبل هذا في مجالات شخصية أخرى تهم العصبة ، لكن ، في أغراض الحكم و الدولة فهذا غير جائز . و إلا ، فما تصنيفك للقادة المقربين له حالياً (د. على الحاج و أبراهيم السنوسي) ، و من قبل كان د. أبو الجاز أحد ال6 المناط بهم إدارة دفة الحكم في سنوات الإنقلاب الأولى . (لم نقصد اي إساءة شخصية لمن أوردنا إسمه على سبيل دحض الهراء الذي أورده كاتب المقال و نستغفر الله العظيم من حقهم فلم نقصد أي سوء نية) . و نعف عن خوض المزيد .

التعليق الأخير :
ما يهمنا هو الأجيال الواعدة الجديدة ، التي تدفع ثمن غفلة قادتنا و فهم أمثالك . و أنا أؤمن بهذا بشدة بهذا الجيل (أبنائنا) ، الذين رغم إنهم نشأوا و تربوا في عهود الإتقاذ ، إلا أنهم أكثر شراسةً في رفضهم ومحاربتهم فكرياً ، و أعلم بكذبهم و خداعهم (و هذا ما عجزت أنت و من شابهك أن تصل إليه حتى الآن)
نأتي لقصة عنوان التعليق "دعوة سعد" :
كان سيدنا سعد بن وقاص مستجاب الدعوة ، و جاء عنه في كتاب البداية و النهاية لإبن كثير :
وَفِي " صَحِيحِ مُسْلِمٍ " أَنَّ عُمَرَ بَعَثَ مَنْ يَسْأَلُ عَنْهُ أَهْلَ الْكُوفَةِ ، فَأَثْنَوْا خَيْرًا إِلَّا رَجُلًا يُقَالُ لَهُ : أَبُو سَعْدَةَ أُسَامَةُ بْنُ قَتَادَةَ . قَامَ فَقَالَ : أَمَّا إِذْ نَشَدْتَنَا ، فَإِنَّ سَعْدًا لَا يَقْسِمُ بِالسَّوِيَّةِ ، وَلَا يَعْدِلُ فِي الْقَضِيَّةِ ، وَلَا يَخْرُجُ فِي السَّرِيَّةِ . فَقَالَ سَعْدٌ : اللَّهُمَّ إِنْ كَانَ عَبْدُكَ هَذَا قَامَ مَقَامَ رِيَاءٍ وَسُمْعَةٍ ، فَأَطِلْ عُمُرَهُ ، وَأَدِمْ فَقْرَهُ ، وَعَرِّضْهُ لِلْفِتَنِ . فَأَصَابَتْهُ دَعْوَةُ سَعْدٍ ، فَكَانَ شَيْخًا كَبِيرًا يَرْفَعُ حَاجِبَيْهِ عَنْ عَيْنَيْهِ ، وَيَتَعَرَّضُ لِلْجَوَارِي فِي الطُّرُقِ فَيَغْمِزُهُنَّ ، فَيُقَالُ لَهُ فِي ذَلِكَ ؛ فَيَقُولُ : شَيْخٌ كَبِيرٌ مَفْتُونٌ أَصَابَتْهُ دَعْوَةُ سَعْدٍ" .

تعليقات الأخوان : السيول ، سن الفيل ، عبد الرحمن ، محمد عمر ، ميرغني ، أحمد محمد الحسن ، البعاتي ، و أبو القاسم ! هؤلاء كلهم مجانين ، ألم تلاحظ إنهم وقعوا في حيرة : كيف يفعل إنسان هذا بنفسه و يحط من قدرها ؟ أليس لديك أولاد ، أهل أو معارف تثق بهم لتستشيرهم فيما كتبته ؟
لديك كم هائل من المقالات التي إنتقدت فيها النظام بشدة ، لكن نحمد الله أن سخر لنا هذه الأجيال الواعدة و التي وضحت أشياء كانت غائبة عن الرأي العام ؟ أتدري لماذا ؟ لأن الله قد إبتلانا بعدد لا يستهان به من أمثالك ، و أعني المعارضة لاسباب تشابه أغراضك و مصالحك ، رغم إن فكرك و فهمك لا يقل (إن لم يزد) عن فكرهم المتخلف . و أبنائنا يعارضون غيرة للدين و الوطن ، و من أجل إستعادة كرامتهم . ألم أقل لك إنهم الأمل المنشود لإستعادة كرامتنا . حالك كحال من يستحم في الشارع و هو لا يدري ، و الناس يتفرجون عليك بدون أن يتدخلوا ، خوفاً من لسانك و مسدسك ال 9 ملم .
(أصابتك دعوة إبننا ياسر عبد الوهاب) لأنه إستغفر من حقك و قال حسب ما أوردت (اتمني- مخلصا- ان اكون قد ظلمتك في حكمي عليك.. وليغفر الله لي..ان كنت انت صادقا ) . و لا تثريب على إبننا ياسر عبد الوهاب عندما خاطبك بخطاب إعتبرته أنت تجاوزأ و عدم تأدب ، لكنني أُرجعك لمقالك التعقيبي على القرضاوي و نزعك الشياخة عنه : ماذا سيكون تعليق أبنائنا و قد أوردت حقائق يتفق معك فيها القاصي و الداني عن القرضاوي ؟ التعليق سيكون : صدق و هو الكذوب !
بارك الله في إبننا ياسر و أبناء جيله ، و أتمنى أن لا يبذل أي جهد في الرد عليك لأن أهل الراكوبة كفوا و وفوا .


ردود على الفقير
United States [المهندس سلمان إسماعيل بخيت على] 09-21-2013 09:58 PM
الفقير طلع شيوعى يخس عليك كنت قايلك كوز طلعت أوسخ حشف وسوء كيل كمان معاها إلحاد حتقولى لآ أنا شيوعى مسلم دى مافى ولم نسمع بها

United States [المهندس سلمان إسماعيل بخيت على] 09-18-2013 06:11 PM
يا الفقير أنت قلت ( أحب أن أوضح أن تعليقي هذا موجهه لقراء الراكوبة خاصة جيل الشباب من أجل توضيح المعلومات المغلوطة التي أوردتها ) واحد من جيل شبابك بيسخر من طل زيارة الرئيس لمريكا وقال كلنا نعرف طلب الزيارة يحتاج أكثر من شهر وجلسات الجمعية فى نيويورك فى منتصف شهر 9 ولو الرئيس جادى ما كان يقدم طلبه أول شهر 9 كان يقدمه من شهر شهرين
يا أخى حرام عليكم ياجيل شباب الفقير دا رئيس دولة من رئيس نقابة عمال دا من حقه خلال مدة لاتتجاوز الـ 24 ساعة يحصل على الأذن دا مش طالب قرين كارد - والله لو طلب منى أكون رئيس للسودانين لن أقبل وبعد الفقير دا شخصيته تحمل تناقض كبير حين علق على مقال وداد بابكر السيدة العربية الأولى قال الفقير ( و لا يغيب عنكم بأن من ثمرات هذا النهج الذي ينتهجه كتابنا المخلصين في عكس موروثاتنا و تقاليدنا السمحة (و إرادتنا الشعبية) ، يسهم بشكل فعال في تواصل الأنظمة و الشعوب معنا [مثل : مساهامات دول الخليج في إغاثة السيول ، بالرغم من فضيحة منع السلطات السعودية لطائرة الرئاسة للعبور إلى إيران للتهنئة بالرئاسة ، التي أشار إليها الكاتب (و عدد من وسائل الإعلام)]
و أخيراً ، أود أن أثمن الدور الوطني الكبير الذي تنتهجه الراكوبة بتبني القضايا التي تهم شعبنا (بضمهم لعدد من الاقلام الوطنية) ، و أصبحت أحد روافد الدبلوماسية الشعبية المعبرة عنه .
ليعود فى مكان آخر ويقول ( و ثبت أن التيارات المتأسلمة و أذنابها أكبر مثال للكذب و الخداع ، ناهيك عن الشعوب التي إستيقظت أخيراً )
هذا الفقير يحتاج لطبيب نفسى ليحلل نفسيته أو أن الفقير صغير فى السن لايعى مايقرأ
يافقير لو من أهلك رتبة عسكرية عظيمة وأنا من رتبة لواء ومافوق قول ليهو فى واحد سودانى كذاب قال عقيدة الجيش السودانى ( كله دون فرز ) قبل 1974م كانت علمانية
بس لازم تتأكد من أن هذا الضابط مش يكون كوز لأن هنالك ضباط كيزان رتب عظيمة ولدوا بعد هذا التاريخ أنا عاوزك تسأل رتبة عظيمة حتى لو كانت فى المعاش
إنت عارف نميرى بتاع جبيت أشتهر بين زملائه بشنو ؟؟ وما عاوز أرجع ليك للجيش ايام ناس عبود والمقبول - العلمانية كانت عقيدة الجيش ونجح الترابى أن يسرب عدد من طلاب الجامعات الكيزان وطلاب الثانويات الكيزان للكلية الحربية فكانت طلائع ناس الطيب سيخه تليها طلائع ناس عبد الرحيم أو كتائب إسلامية تدخل الجيش

United States [المهندس سلمان إسماعيل بخيت على] 09-17-2013 03:53 PM
معليش يافقير نسيت فقره : أنت كوز وطنى بجيبك وواضح أن قلبك مع شيخ حسن وقد تبين ذلك فى تعليقك بفقرة ومن ساقط القول :[فى كيزان مغضوب عليها من شيخ حسن مابحبهم لأن شيخ حسن لو كان الكوز شين الرجل حساس ومرهف مابحب الشينين برضو خرجوا وحاجات كثيرة لايتسع الوقت لذكرها] . ونقول أن الترابي حتى أمريكا (المساندة للحركة الإسلامية السودانية) تعمل له ألف حساب لذلك باركوا إزاحته ؟ أتدري لماذا ؟ لأن شيطانه كبير و لا يستطيعون سبر أغوار دهائه و مخططاته ؟
منتظرين نعرف من أنت عشان نرد عليك الرد الذى يتناسب ومركزك

United States [المهندس سلمان إسماعيل بخيت على] 09-17-2013 03:47 PM
السيد الفقير وبس
علما أنه حسب معرفتى لايوجد كوز فقير وأنت كوز كامل الدسم ودا واضح فى عبارة ( لديك كم هائل من المقالات التي إنتقدت فيها النظام بشدة ، لكن نحمد الله أن سخر لنا هذه الأجيال الواعدة ................. ) لاحظ لنا هنا يعنى أنت مش كوز عادى أنت قيادى كبير - أفصح عن نفسك وإسمك الرباعى عشان نرد عليك حسب وزنك فى سوق السياسة وإلا فلا داعى للرد على إسم وهمى قد لايستحق الزمن الذى سأضيعه فى الرد عليه
مش أنت بس يافقير ، السيول ، سن الفيل ، عبد الرحمن ، محمد عمر ، ميرغني ، أحمد محمد الحسن ، البعاتي ، و أبو القاسم وياسر وكل هذه الأسماء الوهمية ترمز للجماعة واستغرب ليه بتخجلوا من هذا النظام كثيرا اقابل ناس كيزان منظمين وينكروا علاقتهم بالنظام هل النظام مخجل لهذه الدرجة
إذا كانت الإجابة بلا : فمن أنت ؟


#767687 [ابو القاسم]
0.00/5 (0 صوت)

09-16-2013 09:40 PM
قال السيد المهندس بخيت: (رشحنى عدد من الشباب أذكر منهم الإبن ناصر أبو القاسم لمنصب أمانة الجريف، ففوجئت باقباط وجنوبين مسيحين ولا دينين فقدمت إعتراضى لرئيس الجلسة دكتور مجذوب الخليفة الذى أبلغنى بأن المؤتمر الوطنى هو حزب جامع لكل الكيانات – إعترضت فخرجت طائعا مختارا)!!

طيب يا سيد بخيت السودان قبل انفصال الجنوب كان اكبر دولة في افريقية من ناحية المساحة وعاشر دولة بالنسبة للعالم عشان كده لازم يكون فيه مختلف القبائل والعشائر والاثنيات والاديان وكذلك فيه ناس لا دينيين.. هل انت مسئول عن خلق الله يا (بخيت)؟!

السيد (بخيت) مصاب بالعـته والهوس الديني..

حاشية: العته: مرض نفسي ويدعى المصاب به (معتوه)..


ردود على ابو القاسم
United States [المهندس سلمان إسماعيل بخيت على] 09-16-2013 10:18 PM
يا جماعة يا أكون أنا معتوه أو تكونوا أنتم معتوهين نحن نتحدث لبعضنا البعض كما يتخاطب المجانين فى مصحة نفسية - الإنقاذ جاءت أصلا لتطبيق الشريعة والكلام دا قلناه لأن كانت بديل لإحتمالين إحتمال إتفاق الصادق الميرغنى على بنود إتفاقية الميرغنى قرنق داخل البرلمان لأنهما يملكان الأغلبية الميكانيكية ويمرران مشروع الإتفاقية وإلغاء الشريعة ودا ماحصل من جانب الصادق المهدى والترابى برضو كان متحسب بإنقلابه دا لو إتفقا عشان يقلب الطاولة عليهم ، أو ينفذ المصريين إنقلابهم وتأتى حكومة وطنية تتبع نظام مصر بزعامة قرنق الميرغنى ولا حظوا انا قدمت هنا قرنق على الميرغنى
نحن خلافنا فى ناس جاءوا وقالوا نحن دولة الشريعة وسألناهم يا ناس الإنقاذ مؤتمركم الوطنى دا إسلامى أم علمانى قالوا لا إسلامى ولكن الإسلام الإبراهيمى مش الإسلام بتاع سيدنا محمد والكلام دا مدون فى الصحف وأنا عندى نسخة من هذه الصحف رسل لى الأيميل حقك أخى أبو القاسم عشان تقرأ العجب مش عجب المريخ عجب الكيزان
بالمناسبة ماتمشى بعيد أنا لا مصاب بهوس دينى ولا مصاب بالعته
انا باحث عن الحقيقة
قلت للخليفة فى ذاك الإجتماع المشهود أنتم تروجون لمشروعكم الحضارى وفى نفس الوقت تروجون لقيام حزب إسمه المؤتمر الوطنى كيان جامع
إنت يا سيد ابو الاقسم قلت : ( السودان قبل انفصال الجنوب كان اكبر دولة في افريقية من ناحية المساحة وعاشر دولة بالنسبة للعالم عشان كده لازم يكون فيه مختلف القبائل والعشائر والاثنيات والاديان وكذلك فيه ناس لا دينيين.. هل انت مسئول عن خلق الله )
ما عندنا خلاف فى القبائل والعشائر والإثنيات قد تكون جميعها مسلمة وعلى قلب رجل واحد
ولكن كيف تجمع الديانات على قلب رجل واحد وربنا يقول ( لن ترضى عنك اليهود والنصارى ...... )
يعنى أنا عاوز وضوح فى الرؤيا يا أبيض يا اسود - نعمل مؤتمر وطنى حزب جامع لكل الكيانات الدينية نؤسس لدولة علمانية ونوقف المشروع الحضارى والبيرقص مابغطى دقنه

إنتو يا ابو القاسم الجماعة ديل علموك الطمسة والمكر ممكن تكونوا فى يوم واحد إسلاميين وعلمانيين زى قروضكم الربوية وتجمعوا مال الزكاة بالمليارات والفقراء فى إزدياد


#767606 [البعاتي]
0.00/5 (0 صوت)

09-16-2013 06:54 PM
"اللهم اني اعوذ بك من الخبث والخبائث"

لغة مقالك المرحاضية تدل على انك كوز متعفن الفكر وملئ بالعقد النفسية والحقد كحال عضوية المؤتمر اللا وطني وجماعة شيخكم الثعلب.

"الحمد لله الذي اذهب عني الاذي وعافاني"


ردود على البعاتي
European Union [الفقير] 09-18-2013 08:07 AM
الزول ده ما عنده في حياته زول ينصَحه ؟ هل ما يفعله سيكون إرثاً يفخر به أبناءه ؟ أنا متأكد أن معظم الذين علقوا عليه إستخدموا معه تعابير لأول مرة يستخدمونها ، لأنه طرحه صادم و فج ! و يجب أن نعترف أن هذه الظاهرة كانت موجودة (بدرجات متفاوتة) في بدايات الإنقاذ الأولى ، و أصبحت تنزوي تدريجياً ، أو على الاقل لا يجاهرون بها ، لأن حتى قياداتهم التقليدية أصبحت تتنكر من أفعالهم (على الحاج ، الأفندي ، المحبوب عبد السلام ، .........) و مع ذلك لن يغفر الشعب السوداني لهم لأن هذا ليس بكافي ، فات عليهم كلهم إن الشعب السوداني و خاصة الأجيال الجديدة ، وصلوا لقناعة إن كل من إنتمى لهذا الفكر (و أذنابه) مدان و آثم : في حق الدين و الوطن ، و لم يقتصر هذا المفهوم على الشعب السوداني فقط ، بل معظم الشعوب العربية ، أما الغرب ! فهذه الحقيقة لم تغب عن بالهم يوماً ، لأنهم هم من أوجدوها بهذه المواصفات ، عندما زرعوا صنيعهم حسن البنا عام 1928 ، و بعد سقوط الخلافة العثمانية 1924 ، و رفعوأ الشعارات الكاذبة بمحاربة الإستعمار ! و التي أثبتت الوقائع و الأحداث ذيفها ، و في عهدنا الحالي : الآن أوباما و إدارته في محنة كبيرة أمام محاسبة الشعب الأمريكي (عبر الكونجرس و مجلس النواب) ، لكن للاسف ، الإدارة الأمريكية ما زالت تماطل ، كسباً للزمن ! لحين إيجاد بديل من الجماعات السياسية المتاسلمة ، بما فيهم الفئات التي تحمل افكار زولنا الذي نحن بصدده .
المشكلة في زولنا ده إنه بيكتب بكثرة بدعوي إنه معارض للنظام ، لكن لو راجعت مواضيعه ، تجده دائما يحشر فقرة فقرتين تحوي فكره الخانع ، و تشتم دائماً ، إنه لديه رسائل تحقق فكره و مصالحه الشخصية .
لكن لننظر إلى الجانب المشرق من الموضوع ، نحمد الله ، إنه كشف نفسه بنفسه .
و دمتم بعافية

United States [المهندس سلمان إسماعيل بخيت على] 09-16-2013 10:20 PM
على الطلاق بالتلاته يابعاتى انا ماكوز ويا أخى خلى عندك شوية تأدب أنت مابتعرف تقرأ وألا شنو أكيد أنت شخص مريض أو متخلف ذهنيا بعد البكتبه دا كله تقول عنى كوز متعفن أنت مش أنسان أنت مرحاض سوق


#767552 [احمد محمد الحسن]
0.00/5 (0 صوت)

09-16-2013 05:14 PM
البشمهندس سليمان بخيت اسماعيل لاول مرة نسمع رجل سوداني يشهر السلاح في وجه امراة سودانية او فتاة دل لو دلة انها يدل على عدم الحكمة والتسرع في الحكم مثلا لو كان اطلق مسدسك تجاهها وقتلتها هل كان لديك الشجاعة في ان تقابل الحكم المنصف والعادل من القاضي بعد قتل النفس التي حرمها الله ولا كنت تجري وراء الواسطات لكي تخرج براءة من تلك الحماقات . البشمهندس سلمان تحدث عن جمع المال من اجل ترحيل السكن العشوائي وازالة بيوت الدعاة والخمورة جزاءك الله خير , . بعدين قال انهم ادو القسم بالولاء للسودان والدين الحركة الاسلامية ألخ ولكن اصدق القول أن البشهندس هذا كان محلة ( محل قطع الغيار ) يبعد عن المسجد اقل من خمسين متر والله البشمهندس واحد يوم ما صلي جماعة في المسجد وكان امام المسجد على ما اعقتد من الجنسية الارتيرية اسمه ( الشيخ داود ) .


ردود على احمد محمد الحسن
United States [المهندس سلمان إسماعيل بخيت على] 09-16-2013 08:35 PM
أخى أحمد محمد الحسن شكرا جزيلا
وهذه أول مرة شخص يخضع ماقلته للتحليل فقولك
( لاول مرة نسمع رجل سوداني يشهر السلاح في وجه امراة سودانية او فتاة دل لو دلة انها يدل على عدم الحكمة والتسرع في الحكم مثلا لو كان اطلق مسدسك تجاهها وقتلتها هل كان لديك الشجاعة في ان تقابل الحكم المنصف والعادل من القاضي بعد قتل النفس التي حرمها الله ولا كنت تجري وراء الواسطات لكي تخرج براءة من تلك الحماقات )
ثبت في الصحيح أن رجلاً قال: (يا رسول الله! الرجل يأتيني يريد مالي، قال: لا تعطيه مالك، قال: أرأيت إن قاتلني، قال: قاتله، قال: فإن قتلني، قال: فأنت شهيد، قال: فإن قتلته، قال: فهو في النار)، هذا رخصه النبي في الدفاع -عليه الصلاة والسلام- يدافع عن ماله، فالعرض أكبر، الدين أكبر، فإذا أراد الظالم أن يتعدى على زوجته أو بنته أو أمه فله أن يمنع ذلك بما استطاع، إذا امتنع بالكلام أو بالعصا منعه، فإن لم يمتنع إلا بالقتل بالسيف والسكين ونحو ذلك فله ذلك، فإن صُدِّق من جهة ولاة الأمور فلا قصاص عليه إذا ثبت ما يدل على صدقه، وإن لم يثبت فهذا يرجع إلى المحكمة في التحري في الحقائق والنظر في الواقعة، فإن ثبت ما يدل على صدقه وإلا فعليه القصاص.
لكن والله يا أخى أحمد حين ذهبت للسيارة وأحضرت المسدس لم أكن أستحضر هذا الحديث الشريف ، قد تكون هذه المرأة شيطان تمثل لى فى شكل إمرأة ليوقعنى فى القتل
كل ما كنت أفكر فيه أننى أمام عصابة وعصابة خطيرة لأنها لو كانت رثة الملابس هزيلة الجسم والله لتركتها وأطعمتها مرة ثانية لكنها هى وزميلتها ورفيقيهما يكاد الشحم يمزق ثيابهم ويلبسون عقود وسلاسل ويظهر عليهم الترف - يعنى بالرباطابى ..... شبعانة
أولا هى لم تكن فى نظرى إمرأة سودانية ولكنها عصابة مكونة من 4 إثنين من الفتياتات و2 رجال بالغين راشدين وزعيمة العصابة التى تحدثت معى كانت أنثى - كل تلك المخاوف التى ذكرتها من عدم الحكمة أو التسرع وقد تخرج طلقة بالخطأ وتقتلها وتتسبب فى موتى قصاصا بعد قتلها أو قتل أى من زملائها فى العصابة كل هذا فكرت فيه بعد أن خرجوا وبعد ان هدأت أعصابى وإن كنت أدافع عن مالى وداخل محل أستأجره من هيئة الأوقاف - الأمر كان مستفز ويتعلق بمالك والدفاع عن المال والعرض مشروع ولكن للأسف الشديد هذا الحدث حدث فى غياب دولة القانون وبما أنك تعرفنى جيدا فهل كنت موجود فى الخرطوم عام 1988م وعشت معنا تلك الفترة لو لم تكن موجود أسأل أى شخص سيشرح لك

عندما أشرفت ماليا واداريا على ترحيل السكن العشوائى من محلية شرق والتى كانت تضمن مدن الرياض والطائف وبرى والمنشية والجريف غرب وسوبا أنا وضحت اسبابى من وراء ذلك ولم اقل أنا مصلح إجتماعى عاوز أنظف المجتمع من الرزيلة وأنت عارف أن مجتمع الخرطوم لم ولن ينظف من الرزيلة والخمور مادام هنالك نفوس مريضة تبحث عن الرزيلة والخمر ولا عرض دون طلب وأظنك متباع قبل فترة قليله الشرطة وضعت يدها على الألاف من زجاجات الويسكى والمخدرات ، أنا جئت عائدا من السعودية بعد غربة 17 سنة ولى ثلاثة من الأبناء الذكور وإثنين من ألإناث أريد أن أربيهم فى بيئة طاهرة نقية ومجتمع خالى من الجريمة وقد حدث ذلك فعلا فمجىء الإنقاذ كان يعنينى فقط فى هذا الجانب وناس الإنقاذ كان نشاطى هذا فى جمع المال وتنظيف المجتمع يعنيهم فى توجهاتهم الإسلامية والمجتمعية وكمان تأمين للأمن بأهم وأغنى وأكبر محلية بولاية الخرطوم تمتد من كبرى برى الى سوبا غرب
كل منا كان لديه غرض فى الآخر حقيقة عملنا معجزات نظفنا الحى جمعنا المال أنا والعياذة بالله من أنا أشرفت على شق طريق مسفلت من شارع مدنى يمر شمال اريكويت وجنوب القسم الشرقى ويقطع الشارع الذى يعرف حاليا بعبيد ختم ويتجاوز شارع الستين ( الذى كان ترابيا ) ليربط مع شارع الجريف القديم وقد منحنا الأخ المهندس شرف الدين بانقا مبلغ على ما أذكر كان فائض شركة قطرية تقوم بتوسعة شارع مدنى لمسارين - فموضوع نظافة المنطقة وسفلتت الشوارع لم تكن لولاء للنظام أو مشروع جهاد إسلامى - نحن كنا جماعة تسكن المنطقة عندنا إحتياجات الدولة ممثلة فى الإنقاذ ساعدتنا إداريا ونحن جمعنا المال ونفذنا مشاريع عادت علينا وعلى البلد بالمنفعة - يعنى نحن فى ترحيل السكن العشوائى كنا نحتاج لقرار من المحافظ للإستيلاء على ناقلات لترحيل أسر الجنوبين وكنا نحتاج لقاضى يقود الحملة وجنود بسلاح للتأمين دا كله ما كان ممكن فى عهد حكومة الصادق
نحن إستقلينا هذا الوضع ونظفنا منطقتنا وكان ممكن نواصل مع النظام الجديد لو إستمر على هدى البيان رقم 1 لكن جدت فى الإمور إمور وظهرت شخصيات تدعى أنها عراب الإنقاذ ودا لعبات كبيرة نحن مش أدها
أنا لم اقل أديت قسم الولاء للسودان والدين والحركة الإسلامية وها أنذا أنقل لك نقلا حرفيا كلماتى من المقال أعلاه ( ملخص القسم مفاده بانك كنت تتبع لكذا – الجبهة – الأمة – الإتحادى – الشيوعى إلخ وأن ولاءك من اليوم للسودان والإسلام والإنقاذ فقط ) هذا هو القسم الولاء للسودان والإسلام لن يختلف عليه إثنين - الإنقاذ حسب البيان رقم 1 من يختلف عليها يكون جاحد خاصة ولو عايش ليوم قبلها فى الخرطوم
القسم كان بهذه الصورة وعندك حي يرزق الدكتور الجميعابى يمكن أن ترجع له
تبدأ بـ أنا سلمان .......... أنتمى فى السابق للحزب الوطنى الإتحادى وبعد أن تعرفت على برنامج ثورة الإنقاذ الموضح فى بيانها الأول أقسم بالله العظيم أنه من تاريخ هذا اليوم فإن ولائى سيكون للإسلام والسودان والإنقاذ لم نتطرق لعبارة الحركة الإسلامية حتى هم لم يذكروها
عبارة الحركة الإسلامية هذه ظهرت لنا عند توزيع المناصب فى المحليات
لو كنت متابع لعملى بدكان الإسبيرات تلاحظ أننى أتى مبكرا وأغادر قبل الظهر بدقائق لكى أتابع عملى بمكتب خدمات برج البركة وحسابات الكافتيريا ثم أتحرك لمدارس أبنائى التى كانت تتوزع بحى العمارات وقبل الثانية أكون بمنزلى وأمكث فيه حتى صباح اليوم التالى ، ونحن بحمد لله نؤدى صلواتنا بإنتظام ولا نحتاج لشهادة منك كمسلم ولكن قد أحتاجها كإسلامى لأن الظاهر عليك أخ أحمد محمد حسن أخوان وأنتم الأيام دى مجروحين فى قاعدة مصر ونحن مابنحب نتقل عليكم ومهما حاولتم تتجملوا تظهر سواءتكم وتفضحون وأنت عارف شيخ دواؤد من أى جماعة وفى ناس كثير كان ليهم رأى فى الصلاة خلفه ودا أمر خاص بكل فرد فيوم القيامة لا نحاسب كجماعة فكل نفس بما كسبت رهينة
عاوزك توضح لى تقصد شنو بإشارتك الأخيرة وكمان عاوزك ترجع لمقالى بعاليه فهل ذكرت فيه عبارة أن ولائى سيكون للحركة الإسلام - طبعا يا أحمد نحن كسودانين عندنا كلمة يقول لك الشخص دا مابيقصد دى حركة منه ساكت عشان كده ترسخ لدينا أن الحركة الإسلامية لا تعنى الإسلام الذى نزل على محمد صلى الله عليه وسلم دا حركة ساكت وظهرت فى جماعة ميدان رابعة العدوية لمان حلقوا وصبغوا وقالوا نحن مش أخوان - يعنى دا كانت حركة وبس - ولو تذكر لمان الصحفى ضياء الدين بلال عمل لقاء صحفى مع دكتور معتصم عبد الرحيم وقال ليهو كيف يضم حزب واحد ويعنى المؤتمر الوطنى الترابى ورك مشار رد عليه الدكتور المعتصم عبد الرحيم

دكتور معصتم : بالنسبة للمؤتمر الوطنى الأن يجمع افراد لديهم قناعات ( ببرنامج ) ولا يجمع مجموعات - المؤتمر ليس جبهة تجمع تكوينات مختلفة وانما المؤتمر الوطنى يشكله تجمع افراد وفق برنامج محدد فى نواحى الحياة المختلفة (ثقافية - اجتماعية - اقتصادية - سياسية - جهادية ) ( جهادية دى جديدة لنج ) وطبعا الكلام بتاع دكتور معتصم كذبته السنوات حيث إتضح أن هذه الجماعة لايربطها أى رابط حتى حلقات التلاوة التى كنا نشاهدهم فيها توقفت أو شبه توقفت ولايلجأون للدعاء والتضرع إلا عند حدوث كارثة كضربة مصنع اليرموك وحقيقة نحن خفنا على اسرائيل من الدعاء بتاعهم دا فأنى يستجاب له ومأكله................ومشربه ...........
ضياء الدين : قلت له مقاطعا - هل هذا البرنامج الذى يجمع بين هؤلاء برنامج إسلامى ؟
دكتور معتصم : البرنامج كما هو واضح فى الخطة الثلاثية للمؤتمر الوطنى وهى خطة تمتد من 1998م الى 2000 م وهذه الخطة واضح فيها انها خطة شاملة ( إسلامية وطنية ) تمثل جماع آراء الذين شكلوا المؤتمر الوطنى - ( تخيلوا خطة إسلامية وطنية يشترك فى إعدادها ريك مشار وفلى ثاوث فرج وكنقور وأبكر وادروب ) شن لمه الشامى على المغربى - ديل يلمهم وطن واحد ولكن كل بدينه وكل بفكره لا نضغط على قبطى عشان يكون تابع لإخوانى - القبطي يمثل جماعته بحجمه الطبيعى فى حزب يعبر عن ديانته وسولوكه ، الجنوبى المسيحى كذلك وكذلك اللادينى بمورثاته المحلية ، ماحدث خلط للأوراق وإستخدام النفوذ لإجبار الناس لموالات المؤتمر - إما معى أو الطوفان - جوعوا الناس والناس لمان جاعت تركت أحزابها ومبادئها وإنضمت إليهم - حتى كاد كاهن الكنيسة يقول هى لله هى لله ويرفع أصبعه السبابه متى مارفعه جماعة التمكين
ضياء الدين : المؤتمر الوطنى تكوين إسلامى أم غير إسلامى ؟؟ ( هذه السؤال تقدمت به لدكتور مجذوب الخليفة بمزرعة سلسبيل ورفض الإجابة وقال لى ترضى الإنضمام معنا - قلت لا - قال إذن الإنقاذ ليست فى حاجة لخدمات أمثالك - لأن دكتور مجذوب كان المشرف على محلية شرق وكان بيعرف حجم خدمات - نهضت خارجا من إجتماعهم فكنا جلوس على حصير وبروش تحت ظلال شجر المانجو بمزرعة سلسبيل الخيرية ومن يومها إنتهت علاقتى بالإنقاذ وجئت للأخ أحمد محمد حسن باللقاء الذى تم بين الصحفى ضياء الدين بلال وأمين أمانة المؤتمر بولاية الخرطوم فى تلك الفترة الدكتور المعتصم عبد الرحيم ليتعرف على الحقيقة كاملة هو وغيره من الشباب
دكتور معتصم : نحن حين نقول تكوينا إسلاميا .. ماذا نعنى به ؟ الإسلام فى مفهومه الأساسى هو الدين وحتى إسم المسلمين سمانا به سيدنا إبراهيم عليه السلام ، فالإسلام ليس هو الإسلام الذى كتابه القرأن الذى نزل على محمد صلى عليه وسلم
( والله ياجماعة وأنا أنقل لكم هذه الكلمات إنتابتنى رعشة ودخل الخوف الى نفسى وخشيت أن يكون فى نقله ضرر يمس غيرى – أستغفر الله – فناقل الكفر ليس بكافر ) ( الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الْإسْلامَ دِينًا ) المائدة 3 ، فهل هذه الآية تتحدث عن إسلام إبراهيمى ، حسب علمى المتواضع لا وألف لا ، قال ابنُ كثير فى شرحه - رحمه الله عليه ) هذه أكبرُ نِعَم الله - تعالى - على هذه الأمَّة ؛ حيث أكمل تعالى لهم دينَهم ، فلا يحتاجون إلى دينٍ غيره ، ولا إلى نبيٍّ غير نبيِّهم محمد - صلَوات الله وسلامُه عليه - ولهذا جعله الله تعالى خاتمَ الأنبياء ، وبعَثَه إلى الإنسِ والجنِّ ، فلا حلالَ إلاَّ ما أحلَّه ، ولا حرام إلاَّ ما حرَّمه ، ولا دين إلاَّ ما شرعَه ، وكلّ شيء أخبرَ به فهو حقّ وصدق لا كذب فيه ولا خُلف ، كما قال تعالى: ﴿ وَتَمَّتْ كَلِمَتُ رَبِّكَ صِدْقًا وَعَدْلاً ﴾ الأنعام 115 أي : صدقًا في الأخبار ، وعدلاً في الأوامر والنَّواهي ، فلمَّا أكمل لهم الدّين تمَّت عليهم النِّعْمة .. إبن كثير لم يتحدث إسلام إبراهيم وأنا متأكد أن كلام الدكتور معتصم عبد الرحيم سمعه عند الدكتور الترابى فمعتصم خريج كلية علوم – رياضيات – وليس له أى علاقة بالفقه وعلومه وحتى شيخه الترابى خريج قانون جاطت مادام صفوت حجازى خريج صرف صحى ماتستبعدوا بكره سلمان خريج المساحة يقدم فتاوي ويتحدث فيما لا يعلم

دكتور معتصم : فالإسلام ليس هو الإسلام الذى كتابه القرأن الذى نزل على محمد صلى عليه وسلم ، نحن حين نتكلم عن الإسلام نتكلم عن الإسلام الإبراهيمى الذى جاء القرأن مهيمناً عليه ، وحينما نقول إسلاماً لا نعنى به العرب والمسلمين أتباع محمد صلى الله عليه وسلم ولكن نقصد به كل من أسلم وجهه لله

ضياء الدين : إذا هكذا يكون المؤتمر الوطنى تنظيما إسلاميا وفى نفس الوقت فيه نصارى ووثنيون ؟؟؟
دكتور معتصم : قال ( منزعجاً ) لا ... ليس هكذا ولكن نحن مثالنا هو مدينة الرسول صلى الله عليه وسلم التى كان فيها يهود ونصارى وكان فيها من ليس على معتقد ولكن مع ذلك وضع الرسول وثيقة تعايش معهم فنحن فى ذلك نهتدى بهدى الرسول صلى الله عليه وسلم ( يعنى الجماعة الإبراهيمية رجعوا تانى للمصطفى عليه السلام )
لكن الواد ضياء دا كانت عليه علامات الصحفى الممتاز منذ نعومة أظافره بس لو تخلص من أخوانيته سيصبح رقم كبير فى دنيا الصحافة
ضياء الدين : ولكن يادكتور وثيقة المدينة تعبر عن دستور دولة ود, حسن الترابى قال فى لقاء أجرى معه أن المؤتمر الوطنى حزب والحزب لابد له من برنامج يتوافق عليه أعضاؤه فإذا كان برنامج المؤتمر الوطنى إسلاميا فبذلك يصير وضع ريك مشار وفليثاوث فرج شاذاً ؟؟
دكتور معتصم : قال وبحزم أولآ دكتور الترابى لم يقل المؤتمر الوطنى حزباً ...
عليه أنهى هذه المغالطات هنا لأننا أكثر من مليون مره قد سمعنا عبارة حزب المؤتمر الوطنى من الترابى والبشير وعلى عثمان ويكفينا مقولة حكومة أحزاب القاعدة العريضة يعنى يادكتور معتصم حزب المؤتمر الوطنى مش من ضمن أحزاب القاعدة العريضة
الكلام الكثير دا أنا بسوقه عشان ناس كثيرين أمثال السيد أحمد محمد الحسن بيفتكروا أن من لم ينضم للأخوان ولم يصلى مع الإخوان ليس بمسلم مش كده وبس ولن يدخل الجنية


#767401 [ميرغني]
0.00/5 (0 صوت)

09-16-2013 02:37 PM
والله يا عم اسماعيل بخيت كلامك هذا مخجل وكل القصص التي رويتها ما فيها قصة واحدة تدل على وعي او فهم.. واعيد على القراء احدى هذه القصص البطولية:
(عندى مسدس مليته 9 طلقات وقلت للزبائن اللفى الكافتيريا تعالوا جاي عشان ماتجيهم طلقه طايشة – أول ماجريت التدق وصوب عليهن المسدس قال لى حسابك كم ؟ قلت ليها 270 جنيه . قالت الولد قال ليك 70 بس قلت ليها 70 حق الأكل و200 حق قلت أدبكم وعشانوا تمرقوا حيين ، والله الجنوبيه دى فتحت شنطة اليد شفتها شايله كل أنواع العملات العالمية أنا كنت فى السعودية ماشفتها – بعدما إنفض المولد بتاع الحدث أديت الكفاتيريا 70 ودخلت فى جيبى 200 فى واحد متعاطف معاهن لكنه)..
الله يعوض اختنا الجنوبية التي هددتها بالسلاح ونهبت قروشها.. لعن الله الكيزان وأشـباههم..


#767340 [محمد عمر]
5.00/5 (1 صوت)

09-16-2013 01:34 PM
مقتطفات من اقوال المهندس بخيت:
1- عندى صديق فنى مفروض يجى يركب لى جهاز عبارة عن محطة تنقية مياه صغيرة بالبيت R.O. PLANT– قلت ليهو أنا منتظرك – قال لى لا أنا ماشى لفلان وذكر شخصية كبيرة من الجماعة – طبعا كلهم مركبين المحطات دى لأنهم يعلمون علم اليقين أن المياه التى يضخونها لمواطنيهم ملوثة ولا تنطبق مع أى مواصفات عالمية وتسبب الأمراض
2- قد تصادف أن ألتقيت بزميل الدراسة الضابط المهندس جلاب جابر يلبس ملكى وبدون سيارة ، سألته مالك يازول لابس جلابية وماشى بى كرعيك
3- بعد أن رفضت منصب بالمحلية رشحنى عدد من الشباب أذكر منهم الإبن ناصر أبو القاسم لمنصب أمانة الجريف ، ففوجئت باقباط وجنوبين مسيحين ولا دينين فقدمت إعتراضى لرئيس الجلسة دكتور مجذوب الخليفة الذى أبلغنى بأن المؤتمر الوطنى هو حزب جامع لكل الكيانات – إعترضت فخرجت طائعا مختارا ولم أقع من قد القفه كما جاء بتعبيرك
4- مشيت نحوهن وسألتهن ليش ماحتدفعوا الحساب قالت لى خلاص هانت قرنق جاي الخرطوم وحيدفع لك القروش – جريت لعربيتى عندى مسدس مليته 9 طلقات وقلت للزبائن اللفى الكافتيريا تعالوا جاي عشان ماتجيهم طلقه طايشة – أول ماجريت التدق وصوب عليهن المسدس قال لى حسابك كم ؟ قلت ليها 270 جنيه . قالت الولد قال ليك 70 بس قلت ليها 70 حق الأكل و200 حق قلت أدبكم وعشانوا تمرقوا حيين ، والله الجنوبيه دى فتحت شنطة اليد شفتها شايله كل أنواع العملات العالمية أنا كنت فى السعودية ماشفتها – بعدما إنفض المولد بتاع الحدث أديت الكفاتيريا 70 ودخلت فى جيبى 200 فى واحد متعاطف معاهن لكنه جبان قال لى دى مو سرقه قلت ليهو لا قلع ونحن فى شرعنا القلع حلال إنت ما بتقرأ لى ودضحوي
5- مره كنت ماسك خرطوش المويه وبسقى فى شجر الشارع مر بجوارى بنيتن جنوبيات قالت لزميلتها لمان قرنق يجى أنا عاوزه الفيلا دى خليهو يسقى شجرة ، رديت عليها فورا بالرباطابى (والله حتى ماتقولى لينا شهرين بلا خدامة)
لا أخرج من بيتى فى تلك الفترة إلا والمسدس تحت مقعد السيارة والسكين سونك بندقية مكسو بالجلد – كنا دائما إستناد باي –

رأيي الشخصي أن مثل هذا الكلام لا يصـدر عن انسان عاقل؟!


ردود على محمد عمر
United States [المهندس سلمان إسماعيل بخيت على] 09-16-2013 06:57 PM
يامحمد عمر عمرك كم سنة ولو كنت فى العام 1988م عايش فى الخرطوم لما رأيت فى حديثى عجب خلال فترة حكم الصادق المهدى من 1986م الى يونيو 1989م البلد كلها مضطربه ولا أمن فيهاوقد تكون أنت وأمثالك من النازحين الجدد للعاصمة فى عهد الإنقاذ لم تعيشوا معنا تلك الفترة فأنا فى الخرطوم كنت طالب بالصف الأول الأولية بمدرسة الهدايا ( مدرسة شيخ الطاهر بأبى روف 1956م عام رفع العلم أنا كنت فى الخرطوم - حكومتك كلها كانت فى الأرياف - وأنا كنت أسكن حى العرب وجيرانى ابراهيم عوض وعبد الرحمن الريح ورياحين كثيرة - حقوا إنتو تقرأوا وتسكتو وبس لأن عقولكم لم تكتمل بعد
أيه الغريب فى دا بنات جنوبيات قليلات أدب أكلن من مطعمى ورفضن دفع قيمة الأكل أحدهم يدعى سن الفيل قال لى لماذا لم تلجأ للقضاء - طبعا فى قضية زى دى لايلجأ للقضاء ولكن للنيابة هو يقصد ذلك ولكنه رجل جاهل والجهل للأسف اصبح سمة شباب هذا العصر - يقصد النيابة - فى تلك الفترة 1988م كان هذا أمر شبه مستحيل - بعدين هل هن سيذهبن معى أقول لهن تعالن معى فيأتن ؟ أم ننادى على شرطة لإقتيادهن للقسم الشمالى ؟ صدقنى كل ذلك جال فى فكرى - عارف لو نادينا على شرطى - مافيش شرطة مسلحين فى بكاسي ومعاهم لاسلكى زى الوضع الحالى حيجيك رجل شرطه مسدس ماعنده بعد أن يستمع للمشكلة يقول للجميع تعالوا معى لنسجل بلاغ لدى النيابة - هو لايملك أكثر من ذلك وانا لن أطلب منه أكثر من ذلك - فى الطريق سيتجمهر حوله شباب جنوبى بالعشرات تجدهم يسوقون ملبوسات غاخرة وأحذية إيطاليا وأجهزة كهربائية فى البرندات - يملكون أموال طائلة تغدقها عليهم الكنيسة - وهم كانوا معددوين ضمن الجنود الذين سينضمون لجيش قرنق عندما يكون على مشارف الخرطوم وكانت لديهم مهام معينة سيقومون بها لكن ربك كضب الشينة - هؤلاء الشباب الجنوبين جبناء كما تعلمون ولكن الكثرة تغلب الشجاعة - ستتغلب جمهرة الجنوبين ويطلقوا صراحهن وقد يصاب الشرطى بأذى لو ابدى مقاومة ولا شىء يتخذ ضدهم فالميرغنى كان سيأتى بقرنق ونحمد الله أنه لم يأتى فقد كان بلاء على السودان والسودانين حين جاء به البشير ومازلنا ندفع تبعات تلك العهود والإتفاقات فكانت نيفاشا أسوأها على الإطلاق وعلى عثمان يقول أنا لست بنادم عليها -
خيرا فعلت حين أغلقت باب الكافتيرا بالكامل ، فلو خرجت فى الشارع أمام الكافتيريا ما كان لى أن أخذ منهن لا أبيض ولا أحمر ، باب الكافتيريا يقابل الباب الشمالى لحوش أوقاف الكنيسة وبداخله أرتال من الجنوبيين - طيب لو تركتهن ومشيت للنيابة فتحت بلاغ أخذ معاى نمرهن أم افك اللوحات - هل مسألة كرامة أنا بسرعة قفلت ابواب الكافتيريا عشان جمهرة الشارع ماتجلب لى الماره وداخل الكافتيريا حدث ماحدث
كان لابد من تأديبهن ومن معهن وبعدين أيه عدم العقل فى هذا يا محمد عمر أنت اثرت 5 نقاط كل نقطة تصلح لأن تكون موضوع حوار والخمسة مواضيع لم تفند أى منها أو تحلله وتثبت عدم صدقيته
إنتو شباب مسطح لاعمق لكم أنصاف جهلاء تدخلون النت وتكتبون ولكن لا تعون شىء وكمان جبناء محمد عمر - العالم فيهو كم محمد عمر - من عمر عمر طالبان وأحسب
السودان يمر بمرحلة حرجة من تاريخه ونحن بنكتب على الراكوبة مش عشان نتسلى نحن نريد مخاطبة ناس فى عمر أبوك وعمك وخالك من خلال شخصكم الذى من المفترض فيه أن يكون مستنير ، لأنهم لايتعاملون مع الحاسوب ولا الإنرتنت وكمان نستهدفكم أنتم جيل الشباب لمان نشوفكم بالمئات جالسين فى قاعة الصداقة وتلقى عليكم الكلمات وكلما صفقت المنصة صفقتم نصاب بالغثيان فى مؤتمرات شبابية أنتم قبل غيركم تعلمون أنها تخدم الحاكم ( الإنقاذ ) وتضر بالبلاد ( السودان ) ومع ذلك يأتى جاهل زيكم يصفنى بالكوز ، كوز أنا يا جبناء أنا أضع إسمى رباعى ورقم هاتفى وبريدى الإلكترونى وإنتو الواحد يندس خلف إسم وهمى ميرغنى - عبد الرحمن - ايمن - محمد عمر - سن الفيل وواحد **** سمى اسمه السيول وأخر مستر دولار حاجات تغم القلب
لو رجعنا لما كتبه الجاهل محمد عمر
الفقرة رقم 1 تؤكد تقديم مياه شرب ملوثة ودا موضوع حقيقى لاتنكره العين وأمراض الفشل الكلوى خير دليل على ذلك كنت متوقع منك أن تدافع عن هيئة مياه المدن وتقول لا المياه مش ملوثة أو أن تتفق معى ولكن انت هنا لم تفعل لا هذه ولا تلك بس عارضت حبا فى المعارضة وهذا قمة الجهل
الفقرة 2 تتحدث عن إحالة ضباط القوات المسلحة للصالح العام ودا أمر لاينكره إلا مكابر كنت متوقع تقول لى أنت رجل كبير فى السن وكذاب الإنقاذ لم تحيل أى ضابط للصالح العام أو تؤكد ماقلته ولكنك لم تفعل هذه ولا تلك وتعارض كما يعارض الببغاء كلما فعلته نقلت كلامى - ماذا تقصد
الفقرة 3 رويت حادثة حدثت فى مزرعة سلسبيل الخيرية بحضور مجذوب الخليفة والجميعابى ومعتصم عبد الرحيم ومحمد الحسن الأمين والمئات من جماعة الإخوان وكان الإجتماع لتأسيس أمانة المؤتمر الوطنى بالجريف غرب وسوبا ونحن كنا جماعة فى تلك الفترة تطالب بأن يبقى البشير لوحده فى قيادة الدفة ويتم إبعاد الجمهرة التى كانت تجلس فى كواليس مسرح السياسة برئاسة الترابى مش أنا فى نفر كثير أذكر منهم إبراهيم شمس الدين نفسه ماكان متحمس لهذا التحويل وقد نقلت رايى هذا مكتوب على صفحات الصحف السودانية ومازلت أملك نسخ من هذه الصحف وهى سلسلة مقالات بإسم المؤتمر الوطنى لماذا ؟ أرسل لى بريدك الألكترونى لأزودك بنسخة منها لو كنت رجل تبحث عن الحقيقة وأخشى أن تكون لست رجل فى الأصل ولكن بنت أستعارة إسم رجل - مقالات نشرت على صحيفة ألوان والرأى الأخر والوطن والوفاق والرأى العام وصحف أخرى عارضت فكرة قيام المؤتمر الوطنى وقلت يكون التوجه فقط نحو الإسلام لأننا نحتاج للعدل والمساواة وفى مقالاتى ستجدنى اقول للكيزان أنتم نزعتم نحو الحزبية والدعوة للديمقراطية والإنتخابات وأنتم قبل غيركم تعلمون أنكم لن تقيموا ديمقراطية شفافه نزيهه ولكنها ألاعيب كألاعيب ديمقراطيات العرب وقلت بعد الإنقاذ عن مشروعهم الحضارى نتاج لضعفهم وعدم قدرتهم على القبض على الجمر والقابض على دينه كالقابض على الجمر - سابوا الشريعة وسابوا أى شىء حتى الديمقراطية شوهوها وفئة من شبابنا ملتف حولهم عشان يركب سيارة ويأكل من مال الإغاثات والفيضانات
وبالمناسبة لك ولغيرك فى ناس كثيرين حول البشير حتى اليوم غير راضين عن قيام المؤتمر الوطنى وأتحداك وأتحدى أى سودانى يقول لى أنه شاهد وزير دفاع حكومة البشير الفريق أول ركن مهندس عبد الرحيم محمد حسين داخل المؤتمر الوطنى او مسجل فى عضوية المؤتمر الوطنى - المؤتمر الوطنى دا سرق الثورة من الشعب وحولها للأخوان مش كده وبس دخلته عناصر لا تنتمى للإخوان بس جاريين وراء مصالح مادية رخيصة وأنا لا أقبل أن أوصف بهذه الصفات وبالمناسبة أنا لمان خرجت من السودان للعمل بالسعودية للمرة الأولى كانت نوفمبر 1973م الى يناير 1988م والثانية من 15 يناير 2003م الى تاريخ اليوم كانت الإنقاذ فى مجدها منغنغة فى بترول الجنوب والقروش جارية فى أيديهم والناس يتركون أحزابهم ودياناتهم وينضمون لهم ، فى تلك الظروف وأنا من عرض على منصبين مرموقين الأول فى المحلية والثانى فى أمانة المؤتمر الوطنى ركبت الطائرة وغادرت السودان بخروج نهائى إن شاء الله حتى لا تضطرنى ظروف الحياة لبيع عزتى وكرامتى التى افتخر بها فأنا رجل عنقه يتجاوز كل النجوم والكواكب فلا تقترب منى حتى لاتحترق
الفقرة 4 دى تتعلق بحدث حين سردته كنت لا أعنى الحدث نفسه لأنه أمر لايهم القارىء كونه تدخل بنت جنوبية وتأكل وتقول لصاحب المحل قرنق جايي حيدفع لك الحساب - ليس القصد القصة وتفاصيلها لكن العتب مش عليكم يا محمد عمر وياميرغنى وبقية البلهاء والجهلاء - العتب على أستاذة اللغة العربية اللى درسوكم ولو درسك أستاذ محمد البكرى ابو حراز أو محمد الطيب أو ابشر الطيب لما تفوهت بمثل هذا الكلام التافه وفهمت المغزى منها دون جهد ، فهى رواية تشويقة تسرد حقائق وتقطع الرتابة فى مقال طويل قد يراه البعض ممل ، ففى فن الكتابة عشان تعطى القارىء من صغار السن ومن صغار السن أعنى من عمره اليوم 38 الى 40 سنة ( أنا كل شخص عمره أقل من 40 سنة أسميه من صغار السن - فلو خصمنا سنوات الإنقاذ الـ 24 من عمر شخص عمره 38 سنة يكون عمره 14 سنة - يعنى لمان افنقاذ جاءت كان تحت سن الرشد - الإنقاذ لم تضيف لعقول الشباب شىء لا فى المدرسة لا فى الأسرة - ومن كان خارج ولاية الخرطوم من النازحين الجدد الذين شردتهم الإنقاذ وقذفت بهم لأطراف الولاية نهبا للسيول والفيضانات والأمطار والأمراض - أقول - قصة الجنوبيات وعشرات المئات لقصص أخرى لم تروى لكم حدثت فى نهاية حكم السيد الصادق المهدى فى الديمقراطية الثالثة - أرجع للمقال وتعرف على تاريخ إتفاقية الميرغنى قرنق وتعرف على أسباب فشلها - قرنق طالب بإلغاء الشريعة الميرغنى قال يناقش هذا الأمر مع السيد الصادق لأنه لو اقنع السيد الصادق ممكن هذا الأمر يمرر بالأغلبية داخل البرلمان لأن الصادق رقم 1 والميرغنى رقم 2 - الصادق لوحده لايشكل أغلبية - الميرغنى لوحد لا يشكل أغلبية - إتفاقية تلغى الشريعة والإسلام كدين للدولة - الميرغنى مرسل او قل مبتعث مصرى فى هذه المهمة - الميرغنى لم يستطع إقناع الصادق - البديل الآخر لدى المصريين الإنقلاب وإخراج الصادق من اللعبة - هذا المشهد يدور بين جوبا والخرطوم والقاهرة والثعلب يراقب ( شيخ حسن الترابى ) راصد كل الخطوات وقد إستطاع أن يوظف الظروف كلها لمصلحته ومصلحة حزبه - بعض المتفائلين قال أن الترابى قفز بالحركة الإسلامية السودانية قرن للأمام - غير المتفائلين قالوا هذه الخطوة المتعلجة ستعود بالحركة الإسلامية لنص قرن للخلف - كذب المتفائلون وصدق المتشائمون فقد عادت الحركة الإسلامية السودانية للصفر - تخيل قيادتها من الترابى لعلى عثمان للزبير محمد الحسن - خلاص قيم آوت - الجيش السودانى فى جميع حاميات السودان كان يتوقع إنقلاب وظروف معاناته فى النقص فى التموين والإمداد تجعله يبارك أى بيان رقم 1 يصدر من الخرطوم - صدر البيان وباركته القيادات جميعها من الفشقة للجنينة ومن نمولى لمان كانت سودانية لحلفا - وخدعت مصر مبارك - لوكنت يا محمد عمر ويا عبد الرحمن ويا أيمن شباب متعلم مستنير عندكم فهم وقدرات عالية لألفتم مجلدات حول هذه القضية التى يجهلها جل سكان السودان وتقدمتم بالشكر لعمكم سلمان وكنتم معى على إتصال دائم لنؤرخ لأجيال الغد ونخرجكم من بركة الجهل التى تسكنونها
الناس لحد الأن محتاره كيف تمكن الإخوان مع قلت عددهم وعتادهم من إستلام السلطة وكيف مكثوا كل هذه المدة مع كل هذه الإخفاقات والظروف السيئة التى مرت بالسودان والعالم وأخطرها كانت حرب الخليج وموقف جماعة الإنقاذ فى المعسكر الخطأ خلف صدام وخسارتهم الكبرى للكويت والسعودية والإمارات وبقية دول الخليج عدا قطر التى تربطها بالسودان علائق الفكر الإسلامى الأخوانى - وكنا نجد العذر للإنقاذ لأنها فى تلك الفترة لم تكمل عامها الثانى من الحكم ولم تكن ناضجة ، ولكن كيف نغفر لها علاقاتها المشبوهة مع إيران حاليا وقد تجاوزت المرحلة الجامعية بمرور عامها الـ 24 ...
أما حديث زملائك فى موكب الجهل والتسطيح والإنبطاح الفكرى عبد الرحمن - أيمن - وسن الفيل الذى طلب منى أن ألجأ للقضاءفى موضوع الجنوبيات بدلا من القلع حمرة عين
أكيد أى شخص يستفز فى عرضه أو ماله يمكن أن تتوقع منه مالا تتوقعه من الشخص الذى يمر بوضع عادى غير مستفز ، كالتفكير مش فى القضاء ، فيا أبنائى المواطن لايرفع شكواه للقضاء ولكن يلجأ للنيابة والنيابة لا تتبع للقضاء فالقضاء هيئة مستقلة والنيابة تتبع وزارة العدل والنيابة لو إقتنعت بالحالة تحيل الأمر للشرطة والشرطة تتبع لوزارة الداخلية ويحضر المتهم وتؤخذ أقواله ولو رأت النيابة أنه مدان تحدد المادة رقم كذا يرفع الأمر للقضاء لتحدد الجلسات - دا فى الظروف الطبيعية - لكن لقيت رجل يعتدى على زوجتك داخل بيتك تخليهو مع زوجتك وتمشى تبلغ النيابة - لقيت بنات جنوبيات داخل مطعم مملوك لك يأكلن كل مالذ وطاب وحين الحساب يتفوهن بعبارات تنم عن حقد وكراهية - قرنق جاي الخرطوم قريب وحيدفع ليكم الحساب - أأتركهن وأمشى للنيابة - آخذ معاى نمرهن - أم اقلع اللوحات - حقيقة ياعبد الرحمن وأيمن وسن الفيل ومحمد عمر وميرغنى أنتم جميعا شباب مسخرة وهذا العهد وهذه الجامعات وهذه المناهج لا تخرج إلا أمثالكم يا أشباه الرجال ولا رجال
أين الرجولة أين النخوة ، فى تلك الفترة كنا نستفز كثيرا وقرنق نفسه أرسل رسالة قال هو جايي يشرب القهوة فى المتمة لكن صديقه موسيفينى ركبه التونسية
تخيلوا فى تلك الفترة وتحديدا فى العام 1988م لو رسلت أحد العاميلن ونادى على شرطى يجيك شرطى كحيان إيد وراء وايد قدام عصاية فى أيده مافى ( لكن فى حكم الكيزان يجيك بكسى كامل إحتياطى مركزى )
هذا الشرطى لن يتخذ أى إجراء سوي أن يقول لى أفتح باب الكافتيريا وياخذ البنات ويتوجه للقسم الشمالى ولعلمكم القسم الشمالى كان فى تلك الفترة محل مبانى مجلس الوزراء حاليا
فى الطريق تتدخل جمهرة من شباب جنوبين ويخلصوا البنات منهن ولو لم يتساهل قد يصيبه منهم الضرر
أنا فعلت مايفعله الرجال مش الوليدات زيكم الظاهر أن حتى الحبوبات خلن الحجى ومافى زول بيحدثكم بالبطولات ورجولة ود ضحوية ويامحمد عمر هل العقل فى أن تترك جنوبية تدخل بيتك وتقلع حقك وتمرق على الطلاق بعدما دفعن القروش أنا كنت مصر أقلعهن من كل مايحملنه حتى لايتطاولن على شمالى فذهبوا غير مأسوف عليهم - حقيقة أنا آسف على ضياع الأرض وليس البشر - فأنا عملت مهندس مساحة بولاية بحر الغزال وقطعت نهري سوي وبسر جيئة وذهابا لعمل مقاطع عرضية لدراسة نهرين يلتقيان فى بسرى خارج واو ويكون نهر الجور الذى لا تصل مياهه لمياه النيل الأبيض بل تذهب هدرا للتبخر فى منطقة السد وكان هذا مشروع دراسة مائية لبناء سد فى منطقة ملتقى نهري سوي وبسري - خدمت فى الجنوب - تعرفت عن قرب على الجنوبين بجميع مستوياتهم - لايحتملون لايطاقون لايؤمنون بأن هنالك يمكن ان تكون علائق بيننا - كنت واثق من أنهم سيصوتون للإنفصال - فأنفصلوا غير مأسوف عليهم وشعب بهذه النفسية المريضة لن تقوم له قائمة
الفقرة 5 دى كانت مواصلة لسابقتها وهى صدرت من بنتين جنوبيات يسكن عماره غير مكتملة شرق منزلى قبالة عمارة الأخ أحمد محمد على الفشاشوية وهن يعرفننى بالإسم وأنا أعرفهن وأردن أن يمازحننى مزاح خشن بالجنوبى ولكن مزاحهن برضو فى تلك الفترة كان مرتبط فى زهنهن بدنو وصول قرنق لحكم السودان وبالمناسبة الجنوبى عقله بسيط يصدق أى شىء حتى أنهم بدأوا يتوزعون المساكن الفارهة بينهم عندما يصل قرنق وقادتهم كانوا يمنونهم بذلك وقد شاهدنا ضابط برتبة لواء على قناة فرانس - 24 مع أطفال جنوبين صغار السن - يقول لهم هذا الضابط : إنتو عارفين سودان يعنى شنو - سودان يعنى بلاد السود - ونحن السود - بكره لمان ندخل الخرطوم كل عمارات عرب دى حتوزع عليكم ( يعنى قال نحن العرب والبيض حيهجرونا لكندا مع مسيحى لبنان - بالمناسبة فوز حرم الرئيس بالجائزة حيجيب لينا مشكلة عنصرية جديدة ويقولوا لينا إنتم عرب ونحن هنا كلمة ياعب تدخل باليمين تمرق بالشمال فموضوع عروبة السودانيين مشكوك فيه - نحن نوبة وعنج وهمج )
تخيلوا دا تفكير كبار الجنوبيين ، فما بالكم بصغارهم
اما حديث الإبن الجاهل جدا محمد عمر الذى يتهمنى بعدم العقل حين قلت لا أخرج من بيتى فى تلك الفترة إلا والمسدس تحت مقعد السيارة والسكين سونك بندقية مكسو بالجلد – كنا دائما إستناد باي – فماهو عدم العقل هنا يامحمد عمر - بلد مافيها أمن بالمره وكل يوم كنا نتوقع الأسوأ وتريدنى لا أسلح نفسى - والله العظيم البعض كان يمتلك كلاشنكوف وقد عرض علي ورفضته ومن النكات التى كنا نتداولها أيام حكومة السيد الصادق أن قال أحدهم ياجماعة مانجى نكون جيش يحمينا لو حمى الوطيس
وهذه الحالة والخوف هى مبعث تكالبى فى الساعات الأولى لتأييد الإنقاذ
تخيل أنك شايل مسدس وسونك بندقية فى سيارتك ، ماذا يعنى لك ذلك ؟ أليس هو الخوف من المجهول
أما أنت ياميرغنى يا أخو الجنوبية أقول لك هذه الحادثة حدثت خلال حكم السيد الصادق حين كانت الخرطوم نهبا للصوص وقطاعى الطرق وإستفزاز الشباب الجنوبى الجاهل
أنتم أجبن من أن تظهروا على حقيقتكم وأجبن من أن تخرجوا للشوارع والكيزان عرفوا ان شباب هذه الايام جبناء عشان كده كل مره يرفعوا الاسعار حتى قصموا ظهر ابائكم ياجبناء بس تقدروا تردوا على صفحات الراكوبة الإلكترونية وكمان بإسم مش إسمكم الحقيقى خليكم رجال وأكتبوا أسمائكم كاملة وعنوان بريدكم الألكترونى أو فأنزوا مع أخواتكم البنات حيث يلاحظ قلة مساهمتهن فى الرأى والرأى الأخر وأن كن أفضل منكم فى الفهم كثيرا - حقيقة إنتو خيبتوا أمالنا فيكم ومنه العوض وعليه العوض


#766967 [عبدالرحمن]
5.00/5 (4 صوت)

09-16-2013 02:44 AM
اذا قصـد احد الناس ان يسئ الى آخر إسـاءة بالغة ويحـط من قدره لما اسـتطاع ان يبلغ في ذلك الحد الذي بلغه الاخ (اسماعيل بخيت) في الاساءة الى نفسه بنفسه والحط من قدرها في مقاله هذا!!! إن لله في خلقه شـئون..


ردود على عبدالرحمن
[ايمن] 09-16-2013 09:32 AM
صدقت والله كفيت و وفيت وصم نفسه بالجهل والعنصرية والاستبداد والتسلط وظلم الناس


#766923 [ياسر عبد الوهاب]
5.00/5 (2 صوت)

09-16-2013 12:45 AM
عمي...اسماعيل..ارفع لك القبعة اجلالا وتعظيما وتقديرا...لا لاني اتفق معك ولكن لانك تفضلت بالرد علي شخص يصغرك بنحو ثلاثين عاما او اكثر..... احتاج لوقت لاقرا ما اوردت ومن ثم ارد عليك..
حتي ذلك تقبل احترامي وتقديري واسفي ان اصابك رشاش لم اقصده من كي بوردي...
اكرر اعتذاري يا عمي ولك مودتي
ابنك
ياسر


ردود على ياسر عبد الوهاب
United States [المهندس سلمان إسماعيل بخيت على] 09-16-2013 08:55 AM
شكرا لإبنى العزيز ياسر عبد الوهاب
نحن بشر وأنا كبشر حين أكتب أى موضوع لا أتوقع إتفاق كامل عليه من كل من يقرأه بدليل أن البشر لم تتفق حتى على الكلام المنزل على نبينا محمد صلى الله عليه وسلم من ربه قرأنا يقرأ وقد تكون سمعت بالقس الأمريكى الذى يود إحراق المصحف
ما دام البشر لم يتفقوا حول كلام الله فمن البديهى أن يختلف البشر حول كلام البشر
لكن الشىء المؤسف والمؤسف جدا أن رجل على سبيل المثال رمز لإسمه بـ ( عبد الرحمن ) الذى كتب تعليقه على مقالى فجر اليوم 16 سبتمبر قائلا ( اذا قصـد احد الناس ان يسئ الى آخر إسـاءة بالغة ويحـط من قدره لما اسـتطاع ان يبلغ في ذلك الحد الذي بلغه الاخ (اسماعيل بخيت) في الاساءة الى نفسه بنفسه والحط من قدرها في مقاله هذا!!! إن لله في خلقه شـئون.. )
دون أن يوضح كيف أساء سلمان لنفسه وكيف حط من قدره بمقاله
أنا نقلت لكم صورة للوضع بالخرطوم قبل الإنقاذ والناس كلها كانت تتوقع تغيير ما وتحديدا إنقلاب
أكثر المتفائلين الكيزان لم يكن يتوقع الإنقلاب القادم سيكون أخوانى وكلنا كنا نتوقع إنقلاب جماعة الصادق فى الجيش على سياسة بيت المهدى فى حكم السودان
أما إنقلاب إخوانى فدى لم تكن إلا فى راس رجل واحد إسمه الترابى والكثير من الإخوان قالوا الترابى أخطأ لأن هذا الإنقلاب سيضر بحركتهم وفعلا الضرر الذى اصابهم أكبر من المنافع التى جنوها ويكفى أن هذا الإنقلاب حول الأخوان 180 درجه وعلمهم الفساد وحتى حفظت القرآن منهم نسوا ما حفظوه
أنا وريت ظروفى اللى خلتنى أويد الإنقلابيين لأن كتابهم كان البيان رقم 1 وكل من سمع البيان رقم 1 قال دا مش عمر البشير دا عمر بن الخطاب ولمان إنكشف المستور وبان الترابى وعلى عثمان والجماعة اللى كانت فى الجمعية التأسيسية سحبنا نفسنا منهم
إنت ياعبد الرحمن مآخذك علي فى شنو ؟ وضح ؟ أفصح وإلا ستكون رجل مسطح لا عمق لك ولا معرفة ولا تستطيع تحليل ما تقرأه
منتظر رد عبد الرحمن
وشكرا لإبنى ياسر عبد الوهاب
واختم تعقيبى بقوله تعالى : ( ولو شاء الله لجعلكم أمة واحدة ولكن ليبلوكم في ما آتاكم )
فالإختلاف سنة قائمة فينا الى يوم القيامة ولكن حين نختلف نوضح أسباب الإختلاف عشان القارىء يتعلم والكاتب يتعلم وبعدين أيه ( عبد الرحمن ) ما كلنا عباد الرحمن - أكتب إسمك رباعى زى عمك سلمان وماتكون جبان


#766904 [سن ألفيل]
5.00/5 (3 صوت)

09-16-2013 12:05 AM
قوتلي شلت المسدس علشان تجيب حقك سبحان الله وعبيتو 9 طلقات يا سبحان الله وعايز تفضي فيهو المسدس لاحول ولاقوة الا بالله وتقول انا ماكوز اسغفرالله ربنا ده شافوهو بالعين ولا عرفوهو بالعقل فاذا كانت القوة (المسدس)هو اول شي تلجأ اليه وتستعين به بدلا من القضاء والمحاكمات النزيهة بينك وبين الناس ,عقلية واحدة مع الكيزان الطلعوك بي قد القفة والحمدلله


ردود على سن ألفيل
United States [المهندس سلمان إسماعيل بخيت على] 09-16-2013 09:36 AM
يا سن الفيل الحدث دا حدث فى العام 1988م قبل الإنقاذ بعدة شهور والسودان كله يشهد بتعديات الجنوبين على الشماليين ، لكن الظاهر أنت في شىء بيربط بالجنوبين عشان كده إنفعلت وعشان كده سن فيل والفيل يوجد بغابات الجنوب ، ومش أنا كل الخرطوم أى بيت كان مسلح ويحمى نفسه واسرته بنفسه لأن فى عهد حكومة الصادق لايوجد أمن ومقالى يوضح لك الجهد الذى بذلته أنا مع الإخوة فى النظام العام والمؤسسات التى أنشئت بعدما جاءت الإنقاذ ، وأنا وضحت لك أسباب ذلك من إرهاصات إتفاقية الميرغنى قرنق وأن الجنوبين وصلت إليهم إشارات بأن قرنق قادم ليحكم الخرطوم إما منتصرا أو بإنقلاب مصرى جارى التخطيط له وأظنكم قد سمعتم فى تلك الفترة أن قرنق نفسه صرح وقال حاشرب القهوة فى المتمة والحمد لله شربها مع صديقه موسيفينى فى كمبالا وركب طائرته الخاص
يا سن الفيل لم يثبت التاريخ يوما أن إستفذ شمالى جنوبى وكنا نؤمن لهم حياة آمنة حتى من هاجر الى الولايات الشمالية وهم كثر لم يستفذ أو يظلم
أنت مزعلك موضوع المسدس وطوالى قلت أنا كوز قبل مايصل الكيزان للحكم
لعلمك الكيزان لمان جاءوا وحكموا لم يقدموا للسودان أى شىء سوى الأمن
وللأمن بس ناس الخرطوم متمسكين بهم
والكيزان عارفين أنهم عنصر أمن وأمان وبالذات للولايات الكبرى ومدنها وعشان كده يرفعوا الدعم وراء دعم حتى أصبحت الحياة معهم لا تطاق وهم يراهنون فقط على ( الأمن ) لأنها دولة بوليسية حولت مايزيد عن 75% من مقدرات السودان لأجهزة أمنية وإحتياطى مركزى
وهنا اصبح لا داعى أن يمتلك أى مواطن مسدس وزخيرة فى بيته قد تقع فى يد طفل ويقتل نفسه فتخلص الناس معظم الناس من السلاح الشخص لأن اسبابه إنتفت
أرجع اقرأ الموضوع بنفسية خالية من السواد والأحقاد
فى تلك الفترة لو أى واحد حاول يأخذ حقك ولجأت للقانون ستكون الخاسر حقيقة أنا كنت عائد من السعودية لاقل من سنة وأول شىء أشتريته كان مسدس وعلبة زخيرة وكان يباع فى السوق وحتى تلك الفترة لا أعرف كيف يتم التبليغ عن مجرم
وبعدين يا سن الفيل الجنوبيات ديل ومن معهن أخيلهن يمرقن بحقى فى كروشهن وأمشى أفتش على القانون
طيب لو وصلت وبلغت نلقاهن وين ديل ماعندهن نمر زى العربات أسجلها واسلمها للأمن
فى حاجات ماذكرتها لكم البنت الجنوبية المتزعمة العصابة لمان شافت المسدس وخافت قالت لى نحن كنا جعانين وما عندنا قروش
قلت ليها كان تكلمى رفعت مدير الكافتيرا ، ورفعت حيديكم أكل مش بالضرورة يكون إسكالوب بانى وكستليته ممكن يديكم أكل من بقايا الزبائن وهو أكل نظيف كنا نؤمنه لناس كثيرين لايملكون المال لكن تدخلى الصالة وتطلبى وتأكلى وتقولى ليهو قرنق لمان يجى بيدفع لكم الحساب نحن نعتبر دا قلت أدب وكأنك تعيشين فى غابات الجنوب
قالت طيب نحن ماعندنا قروش
كن لابسات سلاسل وساعات ، فناديت على الأولاد فى الكافتيريا وقلت ليهم قلعوهم من كل شىء حتى بنطلونات الجنز وخلوهم يمرقوا عريانين أو تدخلوا الحمامات تفضوا بطونكم من أى شىء أكلتوه
وقتها بس فتحت محفظتها ودفعت 270 جنيه بدلا من 70 وأنا فى تلك الفترة كنت فى حالة تهيج وإنفعال شديد حتى العاملين بالكفاتيريا قالوا لى كنت مش طبيعى - لو أنت ياسن الفيل سودانى اصيل من صلب رجل سودانى أصيل ماكنت قلت لى أمشى القضاء - أهلنا بيقولوا القضاء دا للضعيف - كان هن بعدما أخذت القروش يذهبن للقضاء ولم يذهبن مش لآنهن غير راغبات لأن الكل فى تلك الفترة شمالى وجنوبى كان بيشهد على غياب الدولة وما أخفى عليك لو مشن وإشتكن حيدخلن الحراسة دون محاكمة وأنت ربما تكون صغير لا تتذكر تلك الفترة
أظنك قرأت أو سمعت باحداث كثيرة تسبب فيها شباب جنوبى فى تلك الفترة ومنها حادث البص الذى حكاه لى شخص داخل الكافتيريا بأن شاب جنوبى فعل كذا كذا كلام مخجل ولاينشر
وكثير من الشعب كان يجبن
هاتين الفتاتين الجنوبيتين ومعهما إثنبن من الشباب لم ينطقوا بكلمه تعدتا على محل مملوك لى وطلبتا أكل وهن فى دواخلهن الا يدفعن لأن الجبناء كثروا فى تلك الفترة أكيد لو أنت سودانى كنت ستشيد بموقفى كرجل مسلم يدافع عن حقه - تقول لى أمشى للقضاء- بالله عليك أسأل السيد الصادق نفسه هل فى سنة


#766881 [السيــــــــــــــــــــــــــــــول]
0.00/5 (0 صوت)

09-15-2013 11:19 PM
لو طارت غنماية .. ؟؟


#766850 [Mr $$$$$$$$$$$$$$$$]
5.00/5 (2 صوت)

09-15-2013 10:26 PM
why you insist to make a fool out of yourself.
or are you? Mr


سلمان إسماعيل بخيت على
سلمان إسماعيل بخيت على

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة