المقالات
السياسة
سقوط الاقنعة
سقوط الاقنعة
11-05-2015 08:58 PM

(1)

يالله لما هذا البؤس الذي يحيط بنا ماذا فعلنا في هذه الدنيا ليحيطنا الحزن كسوار المعصم وتسقط عنا اخر قيمنا التي اقيمت لها سرادق عزاء كبيرة وتم نعيها قبل ايام على يدي سودانيين نعم سودانيين يتمتعون بكافة صفاتهم الادمية ويحملون بين ضلوعهم قلوب تنبض وبعضهم قد يكون قبل دقائق من فعلته المشينة يصلى لله، ما بالنا توحشنا وصرنا ناكل بعضنا البعض .

بؤس احاط بي عندما شاهدت مثل ملايين غيري فيديو الشاب الذي عزب وسحل سحلا فقط لانه متهم بالسرقة حيث تكالب علية مجموعة قامت بتعزيبه بطريقه وحشية قد لاتفسح لنا المجال مرة اخرى للحديث عن خصال طالمنا تغنينا بها وسطرتها اغنيات اسماعيل حسن " بلادي أمان ، بلادي حنان وناسا حُنان يكفكفوا دمعة المفجوع" لكن يا للخديعة فهذه البلاد لا امان فيها ولا حنان عزبو الفتى جمعه لانه اتهم بالسرقة وقاموا بالتلذذ بتعزيبه بصورة سادية تهز اي ضمير ولم يكتفوا بذلك ولكن قاموا باشنع من ذلك جلبو "الشطة" وادخلوها في مؤخرة هذا الرجل الذي اذا نظرت الية في الفيديو كان يترجاهم الرحمة فقط لا اكثر وان يذهبوا به لمركز الشرطة ولكن الشر والتوحش قد سيطر عليهم وهم يتقافزون كانهم في حفلة تعزيب كبيرة يساعدون بعضهم البعض في ضربه وركله .

(2)

لاعرف مصير هذا الشاب رغم خروج تقارير صحفية تتحدث عن مقتله نتيجة هذا العمل الوحشي لكن علينا ان لانمرر هذا الفعل كما يمر كل شي في هذا البلد العجيب لان لغة الغاب هذه اذا استحكمت منا لن ينجوا منها احد و غياب سيادة القانون اذا ترسخت في اذهان الناس وتعودا ان ياخذو القانون بايديهم مثلما حدث مع هذا الشاب فلنتظر لنرى السلوك الداعشي ينتشر ليس في مناطق بعيدة يظن البعض ان العنف فيها امر عادي وانما في قلب المدن التي تحرسها سيارات ال
ـ(999) التي لم نراها تغيث هذا الشاب من هذا السلوك الوحشي ولم تفرض سيادة القانون في قلب العاصمة فماذا يفعل الناس في الاطراف النائية ، حتى الان الاجهزة الشرطية التي نراها تعمل بهمة في مطاردة ستات الشاي وكشات النظام العام التي تسلب الناس حياتهم مثلما حدث قبل ايام في سوبا لم نراها تتخذ اجراءات على الارض في القبض على هؤلاء القتلة وتقديمهم للمحاكمة حتى لاينفلت العقد المجتمعي الذي سقطت منه قيم كثيرا بهذا الفعل المشين .

(3)

في بلدا اذا سرق فيها القوى المليارات خرج له "فقه التحلل" لينجده ويبعد من سيمائه الرهق وان لاتمس مؤخرته بلاط الحراسات او سجن كوبر ليعود امنا غانما بالمليارات طبعا لاهله وعشيرته واذا سرق فيها جمعه الملاليم ادخلت "الشطة" في مؤخرته .
ظاهرة توحش المجتمع السوداني لم تقف من عند فتى "الشطة" هذا ولكن بالامس شاهدت فيديو اخر شباب يجبرون من يتهمونه بالسرقة بغسل ملابسهم ويتحلقون حوله يحملون السياط وبتاكيد ضرب وسحل ولكن حاله افضل من غيره .

فيديو اخر لشاب مرمى على الارض ويلتف حوله العشرات ويجلد ايضا بصورة وحشية فيما يبدو انها محاكمة تمت له من قبل المواطنين حيث احدهم يعد عدد الجلدات وحتى انتهاء الفيديو ضرب الشاب اكثر من 60 جلدة وهو يتلوى على الارض في مظهر اخر يقول ان قانون الغاب قد تمكن منا .

(4)

كثير من ضمير هذا الشعب تحرك وتحركت وسائل التواصل الاجتماعي داعية لضرورة محاكمة المتهمين في مجزرة "الشطة" وهي خطوة مهمة لتاكيد حكم القانون وحق اي انسان في المحاكمة العادلة عبر القانون ونحن ننتظر ان يقدم الجناة لمحاكمة علنية .

ثقافة العنف التي تتحكم بنا جراء الحروب والازمات التي تحيط بنا تحتاج لمعالجات مجتمعية وثقافية تبدا بنشر ثقافة احترام القانون ونشر قيم التسامح بيننا كشعب اكثر ما نحتاجه ان نتكاتفك حتى نستطيع ان نتغلب على هذه الاوضاع الصعبة وان نرتضي التعايش فيما بيننا .


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1854

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1366232 [قساس فادي]
0.00/5 (0 صوت)

11-07-2015 06:11 PM
يجب محاكمة كل الذين شاركوا في تعذيي هذا المسكين والذي لا نعرف حتى الان قيمة مسروقاته فهما تكن لا تساوي قيمة حياته . يعنى سرق شنو والذين سرقوا الوطن يعيشون بيننا ولا جلدة واحدة

[قساس فادي]

#1365803 [محمدالمكيتبراهيم]
0.00/5 (0 صوت)

11-06-2015 02:09 PM
1=نريد صحافيين شجعان ليرشدونا الى عائلة هذا المسكين ودوره في حياتهم ووسائل رد الاعتبار اليه واليهم وتعويضهم عن فقده
2-نريدمن المتعاطفين ان يحولوا تعاطفهم من نقرات على الكيبورد الى جنيهات سودانية
3- نريد حزبا طليعيا اومنظمة امينة تجمع تلك التبرعات وتقوم بتسليمها لأولياء دمه

[محمدالمكيتبراهيم]

خالد احمد
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة