المقالات
السياسة
ضميرى أنبنى بما فيه الكِفايا
ضميرى أنبنى بما فيه الكِفايا
09-16-2013 08:20 PM

ضميرى أنبنى بما فيه الكِفايا
بى سبب ناسن غُبُش
ختّو قِرشين الجِبايا
قالوا مربوطا الكتير
لازم إذهب للمدارس
لازم إذهب للقرايا

دفعوا لى أجيال زمان
ودفعوا للجيل القبُلنا
دفعوا لينا وكل زُملانى المعايا
وحتى فى الزمن الصعب
الفينا دا.....!
لسا شايلين الورايا!

علمونا و لزمونا
كافة أنواع الدرايا
حصا كيميا، حصا آمال
وحصا مخصوص للوصايا
حصا تاريخ والمدرس
و الله بشهد كان بكرر
في الوصايا
كان بقولينا البلد
عايزا تيراب
عايزا إيمان بالفدايا
وعايزا إخلاص النوايا

بس ياغُبُش
شِهادات العِلم فى مُجْمَلا
أصبحت قصة وحكايا
ناس موكّرا فى الخليج
لِسّا ما قالت كِفايا
واللي قاعدين في البلد
عايزا تطلع وكايسا تنفد
حتى لو باعت هدوما
والدويليب أب مرايا والملايا
وناس مضهبا فى بِلادن
أعجمية والنزيف
ما ليو نهايا

يا حليلكم يا غُبُش
من عرقكم من شقاكم
جامعات فى كل حـتا
واقفا شاهد واقفا آيا
من عرقكم من شقاكم
كُلُّ مرّا
ألف منحة وألف بعثة
طايرا برا
ولسا ما انتهت الروايا

ياحليلكم يا غُبُش
ماقطعتوه العشم
و لِسّا بازلين العطايا
لِسّا راجين الولد
إبقا شايا وابقا رايا
إبقا ساسن
وإبقا راسن للبنايا
إبقا فراج الكُرب
إبقا للمرض الوقايا
وياهو دراج الوَلاَيا
إستر العايشين عرايا
يلحق التايهين حفايا
يفقد الهايمين شقايا
إرفع الزول الوقع
وإسند الداير العصايا

من تالاكم يا غُبُش
ضميرى أنبني بما فيه الكفايا
وهسا فى حلقى المرارة
وضميرى أنبني وبواصل
حتى مابعد الكفايا
نحن سبناكم ترازو
فى هجيراً أمْروُ قاسى
ومشينا خشينا السرايا
****
شهاب / شيكاغو 2001
[email protected]


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 929

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




شهاب فتح الرحمن محمد طه
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة