المقالات
السياسة
دعوة لخروج كل الفعاليات السودانية للمطالبة بوقف أطلاق النار و بدء مفاوضات الحل الشامل.
دعوة لخروج كل الفعاليات السودانية للمطالبة بوقف أطلاق النار و بدء مفاوضات الحل الشامل.
09-17-2013 11:00 PM

الازمات السودانية لم تعد تحتمل المناورة و المداورة ، فقد أثبتت الايام فشل اساليب اللف و الدوران و الالتفاف حول المشاكل و السعي وراء الحلول الجزئية المؤقتة بغرض كسب الوقت . اليوم يقف كل بلادنا السودان علي شفا الانهيار الكامل في كل النواحي التي تمييز الدول ذات السيادة الوطنية و الحكم الرشيد . فقد السودان بوصلة التوجة و صار يتخبط ذات اليمين و ذات اليسار لا يلوي علي شي و لا يعرف الي ين تقوده الاقدار .
• حروب و نزاعاته لداخلية في كل اطراف السودان
• حرب دارفور تتحول صراعات قبيلة داميه لا تزر
• تردي الاقتصاد ( اقتصاد الحروب ) و انهيار قيمة الجنيه
• تصدع في البناء الاجتماعي وتردي في الأخلاق
• توقف عجلة التنمية و البناء و ضعف الانتاج القومي
• هشاشة البنيات التحتية ازاء الكوارث ( السيول و الامطار )
• المحسوبية والفساد المالي و الاداري المنظم بلا عقوبة
• دكتاتورية الحكم القابضة وفشل معارضة لا حول لها و لا قوة
• مشاكل كثيرة لا يمكن حصرها تواجه استمرار السودان كدولة موحدة
و لا يمكن ابداً للسودان ان يستمر كدولة مركزية موحدة دون اختراق حقيقي لنظام حكمه الحالي . فقد تأكد لمنظريه و بعض اعضائه القابضين قبل الاخرين بأن نظامهم فاشل و لا بد من مراجعته و تصحيح مساره . فبعد ربع قرن من الحكم الاسلامي الاحادي ثبت للجميع بما لا يدع مكان للشك فشل التجربة الاسلامية بفشل كل الاستراتيجات الخمسية و العشرية و الربع القرنية . و نهاية المطاف كأنك يا زيد لا رحت و لا جيت . لم نأكل مما نزرع و اليوم نستورد القمح و عادت صفوف الوقود و طوابير الخبز .
جاء الانقاذ بشعارت كثيرة منها وقف الحرب و تحقيق السلام و نجحت في صلت الجنوب لتسقط في امتحان تحقيق السلام . و ها هي الانقاذ تستمر في حروبها مع باقي اطراف السودان الفضل و لاتخشي ذهاب جنوبيين اخرين لانها تتشبث بالسلطة فقط .
عليه ان بقي للسودان مواطيين حريصين علي بقاء السودان عليهم ان يفعلوا شيئاً قبل البكاء علي اللبن المسكوب . ووصفة العلاج لكل امراض السودان لا بد ان يبدأ بوقف كل الحروب في السودان بنية صادقة و ارادة شجاعة بغية الحل الجزي الشامل لجميع مشاكل السودان .
و علي جميع القوي الفاعلة في السودان الاستفادة اليوم قبل الغد من تفعيل و استمرارية مبادرة الحركة الشعبية لوقف اطلاق النار .
قطاع الشمال يعلن وقف العدائيات من طرف واحد
أصدر الفريق مالك عقار القائد العام لقوات الجيش الشعبي حسب (بيان) أمس، أوامر عسكرية مشددة للجيش الشعبي في مناطق وجوده لا سيما في جنوب كردفان وجبال النوبة والنيل الأزرق بوقف العدائيات ابتداءً من الساعة (11:59) دقيقة مساء 31 أغسطس إلى الساعة (11:59) دقيقة مساء 30 سبتمبر، ووجه قواته لمساعدة المواطنين بكل السبل الممكنة في مناطق تواجدهم.
و نأمل ان تستجيب الحكومة السودانية لهذه المبادرة بل عليها بأن تقفز باوانة و تعلن وقف أطلاق نار شامل و ان تبادر بالدعوة الي التفاوض الشامل . و من يدري فالالف ميل يبدأ بخطوة و هذ هي خطوة الحكومة الايجابية في هذا الاتجاه الصحيح .
الحكومة توافق على إيقاف العدائيات لتنفيذ حملة تحصين الأطفال ب»المنطقتين»
September 17, 2013
الصحافة
الخرطوم : إبراهيم عربى : كشف المفوض العام للعون الإنساني، الدكتور سليمان عبد الرحمن سليمان، رئيس الجانب الحكومي لمفاوضات الشأن الإنساني في المنطقتين ،عن موافقة الحكومة على وقف العدائيات لتنفيذ حملة لتطعيم كافة الأطفال دون الخامسة بولايتي جنوب كردفان والنيل الأزرق ، وفق المقترح المقدم من قبل الأمم المتحدة على أن تبدأ العملية منتصف أكتوبر المقبل .
وأكد سليمان ل»الصحافة» أن الحكومة أعلنت ذلك عبر خطاب رسمي تم تسليمه في إجتماع أمس بالخرطوم بحضور الأمم المتحدة والإتحاد الأفريقي وجامعة الدول العربية ، وأوضح سليمان أن الحكومة وافقت على إستئناف الحملة لتحصين الأطفال داخل الاراضي السودانية إستجابة لظهور بعض حالات شلل الأطفال في بعض دول الجوار، بناءً على مقترح الأمم المتحدة.
تبقي علي القوي السودانية من منظمات المجتمع المدني و الاحزاب السياسية الحكومية و المعارضة و النشطاء السياسين الدفع بأتجاه المطالبة بوقف كامل لأطلاق النار في كل السودان . عليهم الخروج للمطالبة بتحقيق السلام الحقيقي و حل كل القضايا السودانية عبر منبر موحد يجمع كل الطيف السوداني .



ايليا أرومي كوكو
kuku30@hotmail.com


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 571

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




ايليا أرومي كوكو
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة