المقالات
السياسة
تفجيرات باريس والنفاق العاطفي !!
تفجيرات باريس والنفاق العاطفي !!
11-29-2015 06:05 PM



خلال الأسابيع الماضية لاحظنا ظاهرة جديد يستحق الوقوف عندها وهي مسئلة التظاهر بالتضامن مع ضحايا تفجيرات باريس لاحظنا الكثيرون قاموا بتغير صورهم الشخصية على الفيس بوك ومعظم المواقع الاسفيرية حتى وصلت الي ملاعب كرة القدم كما حدث مؤخرا في ملعب المباراة الاخيرة بين ريال مدريد و برشلونة في اسبانيا والتي قاموا بوضع تيفو كبير في المدرجات بها علم فرنسا ، و وتوشح بعض المباني الضخمة والأثرية في العالم كبرج خليفة وغيرها بعلم فرنسا كنوع من التعبير عن تضامنهم و وقفتهم مع فرنسا .
امر جيد ان تتضامن مع الضحايا والمنكوبين واستنكار مثل هذه الأحداث و جيد للغاية ان تقوم بمحاربة الاٍرهاب .
ولكن المؤسف ان يكون هذا التضامن حصريا على أناس بعينهم دون الآخرين . شئ مؤسف تقوم بتميز الضحايا لا ادري كيف أُوصِّف هذا الشعور هل هي نفاق عاطفي ام تضليل اجتماعي ؟
فرنسا هي اكثر دولة دموية في العالم لا ننسى ما قامت بها فرنسا في افريقيا وكيف كانت تقوم باشتعال الفته بين المجتمعات المحلية في كل الأماكن التي تقوم باحتلالها إبان فترة الاستعمار نحن نتذكر ضحايا روندا و الجزائر ومعظم بلاد افريقيا التي استعمرتها بل لا زال تطال يداها على تلك الدول حتى لحظة كتابة هذا المقال .
للأسف لم تتكرم فرنسا حتى بمجرد تقديم اعتزاز للشعب الأفريقي التي دمرتها وقتلت معظم مواطنيها عكس قريناتها .
اتسائل اين الانسانية والتعاطف من سوريا و قوات الأسد تهاجم وتشرد وتقتل الابرياء يوميا في حلب و أدلب ودير الزُّور وكل سوريا ؟
أين الانسانية والتعاطف عندما تقوم قوت الاحتلال بضرب وقتل المواطنين الفلسطينين في غزة و والقدس ؟
أين التعاطف والإعلام عندما قامت داعش بقتل مواطن جنوبي سوادني في ليبيا دون وجه حق ؟ أين التعاطف وأين التضامن من المجازر التي تحدث في نيجريا وتشاد من قبل جماعة بوكو حرام الإرهابية وقصة الفتيات الشهيرة ؟ أين التضامن و الانسانية والتعاطف مما قام به قوات مشار عندما قتل اكثر من 500 مواطن سوداني برئ دون مقاومة ذهبوا ليحتموا داخل مسجد في بانتيو ؟ لماذا لم نري اي علم عندما قامت داعش بقتل المئات من المواطنين الأبرياء في العراق و سوريا وليبيا ؟ لماذا... دون الآخرين ؟ هذا نفاق عاطفي واجتماعي وكذب . سياسة الكيل بمكيالين في الأمور العاطفية غير مقبولة .أرجو من الجميع يعي ما يقوم به .
كل دول أوربا تنظر إلينا بنظرة عكس نظرتنا لهم والتى دائما تأتي بالاحترام والتقدير وحب شديد بطبيعة إنسان افريقيا هم استغلوا هذه الطيبة والاحترام لذلك من اليوم فصاعدا سوف تتعامل معهم بالمثل ولن ينعموا بذلك الحب والاحترام التى أساءوا تقديرها .


h.kambo19@live.com


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1837

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




حمدان كمبو
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة