المقالات
السياسة
وزير المالية فوق القوانين
وزير المالية فوق القوانين
09-18-2013 09:23 AM


من عناوين الأخبار الصادمة ما صرح به السيد وزير المالية «رفع الدعم خلال اليومين القادمين» وكل من يمشي على قدمين وربما أربع يعلم أن المالية قانون يجب أن يمر بعدة مراحل مجلس الوزراء والمجلس الوطني ووزارة العدل وتوقيع رئيس الجمهورية.
وكل من يمشي على رجلين وربما ستة كالحيوان الذي جعلته شركة أجب شعاراً لها، يعلم أن رفع الدعم لم يمر بأية مرحلة من هذه المراحل حتى الآن ولم يقره إلا المجلس القيادي لحزب المؤتمر الذي يدعي أنه ليس الحاكم الوحيد وإنما معه عدة أحزاب. ولو كانت هذه الأحزاب المشاركة لها حبة كرامة ولا تريد أن تأكل عيشها من عرق الشعب السوداني أقول فإنا ننتظر منها موقفاً قوياً في حالة القفز بتطبيق رفع الدعم من المؤتمر الوطني إلى جيب المواطن مباشرة، دون مرور بمجلس الوزراء أو المجلس الوطني ووزارة العدل، فعلى هذه الأحزاب أن تسجل موقفاً ولو لمرة واحدة يحسب لها وتنسينا حكاية وزير السياحة أنصاري السنة ووزير التجارة الاتحادي.
أما قفز وزير المالية فوق المؤسسات والخوف من تطبيق هذه الزيادة المرفوضة إلا من الذين أيديهم في جيب الدولة فتعني أول ما تعني أن مؤسسة مجلس الوزراء والمجلس الوطني مجالس صورية ولا تفعل إلا ما يرضي المجلس القيادي في المؤتمر الوطني. ويبدو والله أعلم أن المجلس القيادي نفسه لا يتمتع بحرية واسعة وليس كل من فيه أنداداً يناصحون ويتشاورون كما يجب، ويبدو أن فيه صقوراً وحمائم متى ما رفعت الصقور أصواتاً خرست البقية.
بالله إذا كان مسؤول الاقتصاد في المؤتمر الوطني محافظ بنك السودان السابق صابر محمد الحسن الذي فعل بالجنيه ما فعل بقرار غير مدروس ولم يحاسبه أحد. ونزل من الوظيفة بكامل مخصصاته حسب لوائح البنك المركزي. ونسأل من فعل هذه اللوائح «الذي بيده القلم ما بكتب على نفسه شقي». وبالله عليكم ارجعوا لمخصصات مدير بنك السودان لتشيب كل رؤوس القراء وتجد الصبغة سوقاً في السودان ما سبقه به أحد. بدل اللبس لمدير البنك يعادل مرتب مئات المدرسين في السنة.
مثل هؤلاء لا يمكن أن يعرفوا ماذا تأكل الطالبات وطلاب الجامعات، لا أقول كم وجبة ولكن ماذا يأكلون في وجبتهم الواحدة، بضعة أقراص من الطعمية وقطعة خبز وزنها بالجرامات، وغداً بعد رفع الدعم ستغلى هذه الطعمية بحجة رفع الدعم وربما يتحول كل مجتمع الفقراء إلى مجرمين أو ساقطين أو فاقدين للأخلاق الحميدة.
يا وزير المالية يا علي محمود حتى لا يحملك التاريخ هذه المسألة «كدتُ أن أكتب هذه الجريمة» عليك أن تصبر حتى تمر بكل المؤسسات وعندها سيعرف المواطن المسكين من معه ومن عليه. ولو صفق هذه المرة النواب بعد إجازة رفع الدعم كأمر مفروض عليهم أرجو أن يعيدوا لنا الثقة في شهامة الرجل السوداني ويخرجوا جميعهم من هذا المجلس الديكوري، أقول إن هم أجازوه. ولو فتح الله عليهم بما نتمنى من رجولة أن يخضعوا الأمر لدراسة شاملة ويسمعوا كل وجهات النظر ويسألوا عن كل البدائل وما الذي يمنع عشرات البدائل المهمة جداً من التنفيذ غير المصلحة الخاصة أو الكسل الإداري.
يا علي كن كعلي بن أبي طالب ولو مرة وأحق الحق وارجع الأمر للدراسة. كيف تكون من حججك لرفع الدعم التهريب ولم يُسأل المعني بمكافحة التهريب ولا وزارة داخلية أو حرس حدود؟ أيعقل هذا؟ أن يدفع الشعب رفاهية مؤسسات لا تقوم بواجبها؟؟
يا أيها المؤتمر الوطني يبدو أنك بعدت عن واقع المواطن بعيداً ومستعد لركوب التونسية.


[email protected]


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 1870

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#769482 [لتسألن]
0.00/5 (0 صوت)

09-19-2013 01:42 AM
يا (أستاذ) ما هذه الخشية و الحنية علي (المؤتمر الوطني) من ركوب التونسية!


#769388 [سودانى منفرج الأسارير]
0.00/5 (0 صوت)

09-18-2013 10:25 PM
يا معلم ألأجيال اعطر التحيات اليك تنداح اولا ..اراك تذكر ان لكل من يمشى على قدمين او على اربع سبب للأعتقاد ان امور الدولة الكبرى خاصة المالية منها يجب ان تمر بمراحل محدده وتقرر فى امرها من بعد المداوله مؤسسات بعينها قبل ان تصير الى مرحلة "ألأنزال" على ارض الواقع .. طيب ما قولك عمن بمشون على بطونهم ومن يمشون فى الهواء الطلق على اجنحتهم .. لعلهم هم ألأغلبيه من مخلوقات الله اللى ربما تكون اعطت وزير الماليه النور ألأخضر ليتجاوز هذه المراحل التى ذكرت والمؤسسات.. بعض منها يجزى عنها!!
*بس كمان ما تنسى رغم انه كوول هذه الأجهزه والمؤ سسات الحكوميه متساويه دستوريا الآ ان بعضها
"are more Equal than other "ha" وطبعا فى مقدمة ال "OTHER "Ha" دى يأتى "المجلس القيادى" للحزب الحاكم..ودا ما حدش يجرؤ يقول عنو تلت التلاته كم او هل يوجد كائن من كان على ارض السودان بيعرف احسن او اكتر من اصغراعضائه سنا .. كووولهم بسلامتهم الحكمه وفصل الخطاب حارساتنهم
اما حديث مقامكم الكريم عن الدكتور صابر ما كان فى ليهو داعى .. لأنوالكلام عنّو تحصيل حاصل ولا يغير فى الحال (الذى حيظل ديمه منصوب (فى روايه) وما يمفكو يكون واقف فى رواية اخرى.. لكن "طبعن" دوامو من المحال .. موهيك من "كدت ان تكون رسولا" فالرجل "صابر" كالدهر تشبيها بقول شاعر أغنيه الحقيبه " "عمل فيكم العمله(بفتح حرف العين) وضيّع قيمة العمله (طبعا هنا حرف العين مرفوع).. وجرّد عليكم الحمله.. وهجّركم من السودان مفرد وجمله.. وخلى عيونكم تفرغ وتملا .."ويا حليل رياضكم الغنّأ"..


#769354 [hajabbakar]
0.00/5 (0 صوت)

09-18-2013 09:38 PM
نقترح على الحكومة ان تطرح مسالة رفع الدعم لاستفتاء شعبى يشارك كل المكتوين بالنيران فيه
فى حالة سقط المشروع باغلبية وغالبا مايحدث دلك فعلى الحكومة ان تتقدم باستقالتها
ويقوم راس الدولة بتشكيل حكومة انتقالية مهمتها اجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية فى غضون عام
كل دلك حتى لاتحدث الفوضى وقتل الابرياء وازهاق الارواح واعادة السيناريو السورى والمصرى


#769210 [الطريفى ود كاب الجداد]
5.00/5 (1 صوت)

09-18-2013 05:46 PM
"الليلة جاى لابس الشريط وللقلوب لاقاطط لقيط"
هوى ياكاتب الانتكاسة بتاعة ود مصطفى دلوكة مالك ؟ انت مابراك ولا ضربتك حمى قلعية ؟"اكيد بتكون ندى القلعة الجقة"
ولا زهجت من صحبة مصفر الاست ود مصطفى دلوكة وصحبو الطيانى اسحق فضل وخادمهم الما امين الصادق الرزيقى الغرباوى العامل فيها ود بحر ؟
باسم اولاد الجزيرة البقو باعة متجولين ومشردين فى شوارع الخرطوم يجب جلدك ايها "ال****" فى ميدان عام" حتى تكفر عن ذنوبوبك يا بتاع تكنلوجيا المعلموات انت


احمد المصطفى ابراهيم
احمد المصطفى ابراهيم

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة