المقالات
السياسة
الشحوم الزائدة اولاً ..!!
الشحوم الزائدة اولاً ..!!
09-19-2013 06:44 PM



• لا أدري لماذا دائماً تفكير الحكومة لا يبارح مضايقة المواطن في عيشه ، ودائماً نظرتها لا تتجاوز ، مابيد المواطن ، فالحزب الحاكم برع دون منافس ، في فرض الرسوم والجبايات والضرائب على المواطن ، وكل تفكيره منصب ‘ في طرق جديدة لمزيد من الجبايات والضرائب الباهظة ، وهذا الوضع في تقديري هو وضع مرضي يحتاج لعلاج ، وربما لن يجدي معه سوى الإستئصال نهائياً ، حتى يتم الشفاء ..!!
• كلما حدث عجز في الإيرادات ، يجتمع المكتب القيادي للحزب ، وتجتمع رئاسة الجمهورية ، ويجتمع البرلمان ، والنتيجة تبقى واحدة ، زيادة الجمارك ، زيادة الضرائب ، زيادة الرسوم والدمغات ، رفع الدعم عن السلع الضرورية ، ومزيد من التفكير ، في رسوم إضافية ، دون حتى ادنى تفكير ، في سد هذا العجز ، عبر زيادة الإنتاج ، تشجيع الإستثمار الداخلي ، تخفيض الضرائب كتشجيع للتجار ، دعم الزراعة ، دعم المحروقات ، تسهيلاً للنقل وحركة الإقتصاد ، تقليص العبء على المستثمريين ليكون هناك حراك إقتصادي وحركة صادر ووارد تنعش الإقتصاد ، ولكن ( البقنع الديك منو ) ..!!
• رغم قناعتي التامة ، بأن الحزب الحاكم ، بعد قرار المكتب القيادي ، الذي أجاز فيه قرار رفع الدعم عن المواطن ( محروقات ، قمح ) ، لن يتراجع عن هذا القرار مهما كان ، حتى لو خرج المواطن للشارع ، فمكافحة الشغب كفيلة بإعادته لسباته الدائم ، ولن يتردد الحزب في إستخدام أعنف الأساليب ، لضرب أي حركة رفض من قبل الشارع لهذا القرار ، والتراجع الوقتي الأخير من تنفيذ القرار ، هو تراجع تكتيكي لأمتصاص غضبة الشارع ، وتنفيذ القرار في الوقت المناسب ، فمسألة إتخاذ القرار إنتهت الآن نحن في مرحلة كيفية تنفيذه ، وهنا يكمن الفرق بين صناعة القرار وتنفيذه ..!!
• على الحكومة قبل التفكير ، في مابيد المواطن من فتات ، وقبل أن تفكر في رفع الدعم عنه ، عليها ، أن تزيل الشحوم الزائدة أولاً عن الحكومة ، وتعالج ذلك الترهل الإداري ، وتحارب ذلك التجنيب للمال العام ، وتقضي على الفساد ، وتقلص مخصصات المسؤوليين من بنزين وسيارات وكهرباء ومنازل وحوافز وتذاكر سفر وإجازات مدفوعة الثمن ، ودفع رسوم أبنائهم خارج وداخل السودان ، وإيقاف منح السيارات الحكومية ، وليدفع كل مسؤول من ماله الخاص لشراء البنزبن وغيره ، فالمسألة تحتاج ( لضبط وربط ) قبل الهرولة تجاه المواطن البسيط ، فمحاربة الفساد ، والقضاء على الترهل ، كفيل بتغطية العجز الحالي والمستقبلي للميزانية ، ولكن لا حياة لمن تنادي ، على الرغم من أنهم يطلعون على كل صغيرة وكبيرة في الصحف ، ويعرفون مانكتب ولماذا ، ولكنهم يغضون الطرف ، فكما قلنا الحالة مرضية وفي حالاتها المتأخرة ، وآخر العلاج الكي ..!!

ولكم ودي ..

الجريدة
[email protected]


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1208

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#770427 [محمد علي مصطفي]
0.00/5 (0 صوت)

09-20-2013 10:30 AM
طيب لو كل مسئول راكب اثنين LANDCRUISER ومرتو في البيت عندها HILUX موديل السنه وابنه الاكبر راكب SPORTAGE والصغيرونى راكب CORELLA او CAMRY

نعمل شنو نحن مع 11 خ دى حسبي الله علي كل كوز وسخان


#770112 [HATIM]
0.00/5 (0 صوت)

09-19-2013 07:25 PM
يسلم قلمك , وماقلت الا الحقيقة , ويا نحن يا هم .


نورالدين عثمان
نورالدين عثمان

مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة