المقالات
السياسة
صمت الحكومة حيال أستفتاء أبيي فى اكتوبر
صمت الحكومة حيال أستفتاء أبيي فى اكتوبر
09-22-2013 05:45 AM

صمت الحكومة حيال أستفتاء أبيي فى اكتوبر
وما هو المغزى من سكوت حكومة السودان عن أستفتاء أبيي فى اكتوبر؟؟
وهل اصبحت أبيي قضية الحكومة فقط وليس قضية كل القوى السياسيه السودانيه؟؟
وهل ارض السودان ملك لحزب المؤتمر الوطنى لكى يتنازل عنها وقت ما يشاء؟؟

نحن شعب السودان ولا اقول حكومة السودان نؤكد مرارا وتكرارا ان أبيي داخل حدود لا يهمنا ابدا حتي برتكولات الانقاذ والحركة الشعبية كل ما يهمنا هو حدودنا فى يناير 1956 سوءآ فى الشمال او الجنوب بعد ان اصبحت مباحة لدول الجوار تتغول فيها كيف ما تشاء . وهذه الايام التي يرغي ويزبد فيها مسئولون فى الجنوب من ابناء نقوك بانهم سوف يضمون مراعى أبيي الى الجنوب ، وغالبيتهم من المتنفذين في حكومة الجنوب ، بعد ان نزحوا من عمق الجنوب الى تراب المسيرية في العام 1830 هربآ من النوير الأشدا... وكان دينكا نقوك آنذاك بوادى الزراف فى الجنوب فهجم النوير عليهم فقطعوا بحر العرب الى أبيى فى القرن التاسع عشر ( نحوالعام 1830م) وهكذا يوضح التاريخ بأن دينكا نقوك جاءوا الى أبيى بعد قرن من حلول المسيرية به ويصرون على طرد المسيرية من أبيي ... فأبيى تاريخها واضح وضوح الشمس ، فقد دون الرحالة بروان Brawn ( ( 1792- 1798 م بأنة وجد المسيرية فى تلك المنطقة ولهم فى تمشيط شعرهم فنون مثل عقصة للخلف ولفة فى صورة ذنب العقرب . حتى مع وجود ضريح جدهم ابو نفيسة جنوب أبيي وجنوب بحر العرب منذ عام 1770 ومن هنا يبداء التاريخ ..وليس 1989 تاريخ الانقاذ يا نقوك خادعين العالم معتمدين على نفوذكم وعلاقاتكم الدولية وانعدام الوطنية لدى الانقاذ.
لقد رغبت في التقيؤ من مواقف الحكومة تجاة مسئلة أبيي ، وكذلك ان يأتك شخص من مخابرات الحركة الشعبية ليخبرنا ما هى حدودنا وهو ليس كذلك، وهذا يثير أسئلة عن المواقف الحكومية المريبة تجاه هذه القضية ...ادورد لينو يعلم بأن بلدنا السودان تحت احتلال المجتمع الدولى وامريكا والاتحاد الافريقى لان رئيسهم مطلوب لدى محكمة العدل الدولية ... فبالله عليكم كيف لنا أن نطمئن وفى كل صباح يتأكد لنا أن الحكومة غير جادة فى الحفاظ على تراب الوطن ،وتتحكم فى مصائر الناس بلامبالة ...و المعروف أن نظام الإنقاذ لن يغامر بإستقراره وإستمراره من اجل المسيرية فيرخي الحبل ويطاطيء الرأس لمخطط نقوك بواسطة ضغوط الادارة الأمريكية والاتحاد الافريقي بضرورة أيلولة أبيي إلى دولة الجنوب عن طريق الاستفتاء.
الكل يعلم بأن ابناء نقوك في الجنوب استطعوا ان يجعلوا من أبيي قضيتهم الوطنية الأولى والقومية وساعدتهم سيطرتهم على السلطه فى الجنوب علي الرغم من سابق علمنا ان شعب الجنوب متيغن بأن ابيي هى ارض شمالية والدينكا الاخرون مثل سلفاكير وغيرهم يقفون مع ابناء نقوك فى الحركة ويخدعون شعب الجنوب بان أبيي قضية كل الجنوب لان أبناءها ضحو من اجل الانفصال اى نقوك مع العلم بان شعب الجنوب كله ضحى من ذلك ..ونحن بالمقابل فى السودان ليس هنالك مانع بان يذهب دينكا نقوك الى الجنوب او الى يوغندا ولكن الارض التى سمحنا لهم بالعيش فيها لن تذهب معهم...و سوف ياتى اليوم على شعب شمال السودان يتخلص فية من حكم المؤتمر الوطنى في السودان فسيكون له موقف اخلاقي بالوقوف الي جانب شعب جنوب السودان للتخلص من حكم قبيلة الدينكا.
حديث سلفاكير الذى ألقاه موخرآ فى جوبا بانهم سوف يقومون بعملية استفتاء على حسب مقترح أمبيكي في شهر أكتوبر القادم وسوف يستثني هذا الاستفتاء المسيرية... أود أن أناشد افراد الشعب السودانى وجميع المسيرية بالاخص فهذه هى اللاحظات المفصلية ليهبو للدفاع عن ارضنا ..اما حكومة المؤتمر الوطنى فهى أكبر عدو للقبيلة ومكتسباتهم الوطنية فهي جزء من المشكلة في ابيي وليست جزءا من الحل ..يا د. البونى (بحر العرب حد فاصل) !! وحتى الان الحكومة الان تقف مكتوفة الأيدي حيال استفتاء ابيي فى اكتوبرالمقبل، من طرف واحد وكما قال دينج اللور عبر اغراء الحكومة بالبترول واعفاء الديون الخارجية سوف تعترف الحكومة فيما بعد (Later) ..أن قضية أبيي أصبحت قضية وطن وسيادة لا تتحمل المواقف المتردد بالرغم من محاصرت السودان في استغلال نظام الانقاذ المتهالك والمنبطح لتحقيق الاستفتاء فى ابيي واستباحة حدود السودان واستباحة دستوره...وان من اكبر اخطاء الشعب السودانى انه ساعد في استمرار هؤلاء الشرزمة فى الحكم الذين جعلوا مصالحهم فوق الوطن... المعروف أن من اقل واجبات الحكومات فى كل دول " العالم" مهما كان وضعها هى حماية ارضها و مواطنيها من التهجير القسري من أرضهم هناك ونهب ثرواتهم وسرقة ممتلكاتهم بواسطة دوله اخرى (الحركة الشعبية).

وأزمات السودان تتمحور فى بعض الذين وضعتهم الظروف فى خانة حكام لكافة السودان ...على عثمان منح الوفد المفاوض للحركة الشعبية فى نفاشا اراضي الشمال وبصم فخامة النائب على برتكول أبيي وهى ارض مثلها مثل مروى واخذ فى معيتة المسيرية الموالين لحزب المؤتمرالوطنى لاستغلالهم وقد فعل !! برغم من بروتوكول مشاكوس أكد على الإلتزام بحدود دولة السودان وولاياتها عند الإستقلال في أول يناير 1956!! ولكن هذا المكار الملعون ووعدهم بمزيد من التنازل فى أبيي بعد ان رفض قيادة الوفد الى محكمة التحكيم الدولية في لاهاي في 2009م .. واملى على الطراطير الذين ذهبوا الى لاهاى بقبول حكم المحكمة برغم (قانونية عدم القبول) بعد رفض القاضى الحصاونة (رغم ان على عثمان قانوني يدرك مكونات المواد لكن ربما هواء البقاء فى الحكم فد سيطرت على شخصيته وأفقدته التوازن المطلوب لرجل دولة....والشغلانة فيها مليون أن) !! هل تنازلك من ارض السودان يا علي بغرض الفوزبجائزة عالمية Nobel Peace Prize اوهموك الاميركان بانك رجل سلام !! مزيد من اراضي السودان وتوزيعها فحلايب لمصر كجزء من غفرانك لمحولتك اغتال حسنى مبارك ... والسوال هو لماذا .. ولماذا ..وايضا لماذا لم تصبح مراعى أبيي القضيه الوطنية الأولى والقومية الى الان على العكس من الجنوب (بالامس مسيرات فى جوبا تطالب بضم ابيى)؟؟؟

زيارة سلفاكير للسودان الاخيره ينظر اليها بعين الشك والريبه من قبل ابناء شعبنا لان سلفاكير يعلم ضعف نظام الانقاذ واستسلامه وحبة للمال والبترول فكل تلك الزيارات تصب في مصلحة الجنوب والاضرار بمصالح بلدنا وشعبنا ولكن لابد لليل الطويل ان ينجلي وان الصبح موعده قريب وكابوس الانقاذ زائل لا محال وعندها سيكون لنا حساب طويل مع مثقفى نقوك
من حق المسيرية أن تدافع عن ارضها و أن تستنكر هذا الاستهداف من قبل حكومة المؤتمر الوطنى، لأن القبيلة لم تخرج يوماً من خطها المعروف ولم تتصدر للإنتقام من دينكا نقوك اوحزب المؤتمر الوطنى، بل ظلت صامدة طوال تاريخها وحقوقها مبتلعة ومهضومة آملة فى غد أفضل ومستقبل أنضر. والتحكيم فى لاهاى ونتائجه ليس كتابآ مقدساً كما يعتقد بعض الناس من المعارضين!!
وشعب السودان ليس بالغباء الذين تشاهدونه في حكام الانقاذ الراكعين والمنبطحين تماما شعبنا سوف يقتلع نظام الانقاذ من السلطه وسوف نعيد ترتيب علاقتنا مع جنوب السودان والتي ستكون الاولويه فيها للمصالح بين شعبي السودان شاْت الجنوب ام رفضت وسنوقف عربدت دول الجوار في حدودنا ونعيد كل الاتفاقيات التى وقعها نظام الانقاذ حسب مصلحة السودان ولن نحيد عن ذلك لان مصالح السودان الاستراتيجيه والاقتصاديه تاتى بعد سيادته.
حامدين أبشر عبدالله / بريطانيا
[email protected]


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 884

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




حامدين أبشر عبدالله
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة