(ح ندعم الفقراء)
09-22-2013 11:25 AM



:: ومن وقائع الأسبوع الفائت التي وثقتها شبكة السوداني يوم الخميس الفائت، بعد إزالة سوق حلايب بأمدرمان، عقد محمد عبد الرحمن العمدة معتمد كرري لقاء تفاكريا مع بعض اللجان والمواطنين لمناقشة قضايا محليته..وفي اللقاء، أجهش أحد الأطفال بالبكاء قائلاً بصوت عال : ( نحن فقدنا الدكان البنعيش منو، وما عارفين أنا وأمي نعمل شنو؟)، إذ كان للطفل و والدته دكاناً بسوق حلايب وأزالته بلدوزرات المحلية..وكان رد فعل المعتمد العمدة سريعاً وإيجابياً أمام الحدث المؤثر، إذ تعهد بكفالة أسرة الطفل بمبلغ شهري قدره (1.200 جنيهاً).. جزاه الله خيراً وإحساناً،( ما قصر)..!!

::وتعيد تلك الواقعة إلى الذاكرة واقعة أخرى حدثت بالخرطوم عندما كان الدكتور المتعافي والياً عليها..صعد أحد المواطنين إلى سطح برج البركة، وأقسم ألا ينزل ما لم تحل الحكومة مشاكله التي من شاكلة إيجار المنزل ورسوم المدارس وغيرها، هذا أو الإنتحار..فتدخلت الشرطة وفاوضته بحكمة حتى توصلت معه إلى إتفاقية ( النزول مقابل القروش).. وفي صحف اليوم التالي للحدث، تعاطف معتمد الخرطوم مع حال هذا المواطن مصرحاً بالتزامه بحل قضاياه و تسديد ما عليه من ديون .. فكتب الإعلامي الساخر صلاح التوم من الله ساخراً : (خلاص كلنا ح نطلع البرج)..!!

::ولو لم يتوقف صلاح التوم عن الكتابة، لكتب عن بكاء هذا الطفل وموقف معتمد كرري قائلا : (خلاص كلنا ح نبكي قدامكم)..نعم، فالسواد الأعظم من المكتوين بنار علي محمود و إخوانه يبكون دماً ودموعاً خلف جدران منازلهم من وطأة الغلاء وتكاليف العلاج والتعليم، وليس في جيوش الولاة والوزراء والمعتمدين فاروقاً يتفقد ليلاً ويعرف سر البكاء.. فالوسادة والليالي وحدها هي الشاهدة على دموعهم وحيرتهم..وعلى سبيل المثال الراهن، كان على معتمد كرري أن يسأل نفسه إن كان هذا الطفل الباكي وحده هو ضحية إزالة سوق حلايب أم هناك آخرين توسدوا دموعهم و إلتحفوا أحزانهم - بعيداً عن قاعة اللقاء التفاكري - من أثر إزالة السوق ؟..وبالإجابة، كان سيجد حلاً لهؤلاء الحيارى غير (الإزالة)..!!

:: والجدير بالإنتباه في زمن السياسات المدهشة، أن الولاة - ووزير المالية - هم أكثر المسؤولين حديثاً عن ضرورة دعم الفئات الفقيرة، بل بهذا الدعم يبررون ما سيحدث لأسعار السلع والوقود بعد رفع الدعم عنها.. ولكن - في الواقع، وبياناً بالعمل - هم أكثر المسؤولين إرهاقاً وسحقاً لهذه الفئات الضعيفة ..نعم، في بلادنا تتفاجأ الأم ببلدوزر المحلية ، ويبكي طفلها أمام المعتمد على فقدانهما مصدر رزقهما، أوهكذا الدعم الحكومي لهذه الفئة الفقيرة..ويتفاجأ صبي الدرداقة بأنه ملزم بأن يدفع لشركة أحد النافذين بالمحلية رسوماً قدره عشرة جنيهات يومياً، وممنوع من امتلاك الدرداقة التي لاتزيد سعرها عن المائة والخمسين جنيهاً، أوهكذا الدعم الحكومي لهذه الفئة الفقيرة ..وفي بلادنا تتفاجأ ست الشاي - و قد تكون أرملة وأماً ليتامى - بعربة الشرطة تحاصرها وتصادر عدتها لتدفع غرامة تتجاوز أحياناً المائة جنيهاً، أوهكذا الدعم الحكومي لهذه الفئة المسحوقة..!!

:: نعم، في بلادنا وحدها تلزم سلطات الدولة الفئات التي تستحق الزكاة والصدقات بدفع الرسوم والغرامة لتحقيق الربط المقدر للمحليات و حوافز العاملين عليها ونثريات مكاتبهم.. مؤسف والله ومحزن للغاية أن أكثر من الف وخمسمائة طفل بأسواق الخرطوم المركزية، تعاملهم المحليات وشركات النافذين كما الأرقاء في زمن العبودية، (10 جنيه، رسوم درداقة يومياً)..هؤلاء كانوا يجب أن يساقوا إلي المدارس ومعاهد التأهيل والتدريب ليكون مستقبلهم أفضل من حاضرهم..ولكن، من عليه فعل ذلك - و هو المسمى مجازاً بالمسؤول - لا يفعل ذلك ولا يدعهم ( يأكلوا من خشاش الأرض)..بل، يستغل حاجتهم إلى الحياة ويسترقهم بواسطة شركات السحت، ثم يخرج للصحف متنطعاً : ( ح ندعم الفقراء )..الفقراء هم الذين يدعمون - بكدهم وعرقهم - خزائنكم، ليتداوى المسؤول منكم بألمانيا و ليتعلم ابنه بماليزيا ثم ينكح ما طاب له من المثنى واثلاث ورباع، أي بعدد مزارعه وشركاته وقصوره..ولكن وعد الله حق، والفقراء - مع الآخرين - يترقبون في المفسدين خزي الدنيا قبل ندامة الآخرة ..!!

[email protected]


تعليقات 13 | إهداء 0 | زيارات 3790

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#773111 [عبد الله]
0.00/5 (0 صوت)

09-23-2013 11:28 AM
هههههههههه
كبيرهم بشه قال كرسي السلطة عبادة لله
هؤلاء ناس اكلو السحت حتى عميت قلوبهم وافئدتهم فلا يحسون بأوجاع الفقراء


#772549 [IZZ]
5.00/5 (1 صوت)

09-22-2013 04:37 PM
الدرداقات ومحتكري الدردقات في محليات الخرطوم وموظفي المحليات اتمنا من الصحف اليومية الحرة الصادقة والصحفيون الشجعان الكتابة في هذا الموضوع وبحث عن هؤلاء المحتكرين وموظفي المحليات الموالون والله ستجدون العجب وتعلمون كيف تدار السودان ، وكسرة صغيرة المرور على اللجان الشعبية كاحكومة مصغرة وافرادها


#772527 [ابراهيم سماوى]
5.00/5 (2 صوت)

09-22-2013 04:17 PM
صياد يصطاد العصافير فى يوم والرياح شديدة وكلما اصطاد عصفورا كسر جناحه ووضعه فى السلة وتمتلئ عينيه بذرات التراب من اثر الرياح الشديدة فتدمع ...
وصديقان ينظران إليه فقال احدهم يا له من صياد رحيم انظر الى عينيه كيف تسيل منه الدموع شفقة
فرد عليه دعك من عينيه انظر الى يديه ماذا تفعل
فالذى يسمع حديث الحكومه إلا يكون عميان


#772514 [جنجوون]
5.00/5 (1 صوت)

09-22-2013 04:10 PM
انت بططعن الفيل ذااااااااااااااااااااااتو
وفقك الله وجعل قلمك دوما نصيرا للحق وللمسحوقين والمظلومين
اما دولة الظلم والظلمةلعنصرية والفساد وا فهى الى زوال باذن الله.


#772490 [عشنا وشفنا]
5.00/5 (1 صوت)

09-22-2013 03:54 PM
الله عليك يا ود ساتى

لا اسكت الله حسك يا ود ساتى

ما اصدقك يا ود ساتى

ما اشجعك يا ود ساتى

جزاك الله عن المسحوقين والفقراء

واغلبية الشعب خير الجزاء


#772477 [تجاني مصطفي]
0.00/5 (0 صوت)

09-22-2013 03:36 PM
ياسلام عليك ياود ساتي .. ولكن السؤال الملح ثم ماذا بعد .. وماهو الدور المطلوب منكم كصحفيين شرفاء تعبرون عن نبض هذا الشعب .. والواضح لكل ذي عين بصيرة أن هؤلاء الحكام لاأمل فيهم (كلهم ) بما فيهم وعلي رأسهم أببا كبير .. دزركم كما أراه أنا هو لتحريض المباشر علي الثورة


#772473 [دا كلام ما صاااااح]
5.00/5 (2 صوت)

09-22-2013 03:29 PM
يا ساتى سلام
يا اخى انتو مالكم طماعين كدا ؟؟
مش كفاية الحكومة اتنازلت عن حقوقها فى الجبابات وازالت دكاكين السوق ؟؟
عاوزين نكران ذات اكتر من كدا ؟؟ هى لله هى لله
يعنى الحكومة دى تتقطع ليكم ؟؟
وبعد دا كله تدعم البيبكوا .. دايرين شنو تانى ؟؟
.
.
.
.
.

لفتة : رايكم شنو فى جمعة البكاء والنحيب ؟؟


#772459 [مسمى الهوت دوق]
0.00/5 (0 صوت)

09-22-2013 03:14 PM
ياجماعه ناس الانقاذ يضحكوا علينا بانهم ادخلوا الاتصالات للسودان وادخلوا الهوت دوق وادخلوا البيتزا ...الخ لدي زميل صومالي قال بأنه ليس لديهم حكومة منذ عام 1990 والبلد في حرب أهليه لكن البلد شركات الاتصالات والجوالات دخلت وشغاله فيها تش ومحلات الهوت دوق دخلت ومفتوحة ومحلات البيتزا الوطنية ومحلات باسم ماكدونالدز لكن تقليد وكنتاكي ولكن تقليد ... لأن هذه الأشياء دخلت معظم الدول كنتاج طبيعي لإنفتاح العالم وتحوله لقرية صغيرة....الخ ياجماعه اذا كان هؤلاء عندهم كل هذه الاشياء بدون حكومة يعني لو كان عندهم حكومة (لمدة 25 سنة) مفروض كان بقو من الدول العظمي قياسا على اجتهادات ريسنا

المهم خلونا في الاكتشاف الجديد اقصد نظرية (((الهوت دوق)))


الهوت دوق خرب مشروع الجزيرة والهوت دوق فصل الجنوب والهوت دق دمر التعليم والهوت دوق اشعل الحرب في دارفور والهوت دوق دمر السكه حديد والهوت دوق دمر الخطوط البحرية والهوت دوق دمر الخطوط السودانية والهوت دوق باع خط هيثرو والهوت دوق دمر الاقتصاد السوداني والهوت دوق نشر الفساد في البلد ,,,,,,الخ

وبما انه يتم تسميت كثير من الاكتشافات المفيدة للانسانية بأسم مكتشفهاتخليدا لذكراه كمرض البلهاريسيا (مكتشفها تيودور بلهارسيا) ومرض باركنسون ( مكتشفه جيمس باركنسون) فإني إقترح تسمية رئيسنا ((بالهوت دوق))لانه هو من اكتشفه واستجلبه للسودان وكان الهوت دوق سبب دمار كثير من الاشياء في السودان (وسبق ان اطلقنا على الحاج آدم الحاج ساطور)


#772389 [فارس عبدالرحمن]
5.00/5 (1 صوت)

09-22-2013 02:03 PM
الله عليك يا ود ساتى
لعنة الله على الظالمين المفسدين اللصوص
نسأل الله تعالى ان يأخذهم اخذ عزيز مقتدر انه سميع مجيب الدعاء


#772331 [محمد سكر]
0.00/5 (0 صوت)

09-22-2013 01:11 PM
هذا حصادالمشروع الحضارى البشرونا به الاخوان الفاسدين اكلئ اموال الشعب مغتصبى النساء لهم يوم عاد وثمود


#772283 [عمكــــــــم البهمكـــــــــم]
0.00/5 (0 صوت)

09-22-2013 12:27 PM
أتوقع حتى الناس الكان عندهم تعاطف مع الحكومة لو اجازوا الزيادة وزادت الأسعار سيخرجون لإسقاطها وإهالة التراب علي الخلفوها


#772248 [محمدالطيب]
0.00/5 (0 صوت)

09-22-2013 12:01 PM
الفساد عم البلاد
ولاسبل للاصلاح إلا بإجتثاثه وإجتثاث المفسدين


#772235 [صحراوي]
5.00/5 (1 صوت)

09-22-2013 11:51 AM
لا أسكت الله حسك يا ود ساتي


الطاهر ساتي
الطاهر ساتي

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة