المقالات
السياسة
نيالا.. اختلال قيم وتقييم!
نيالا.. اختلال قيم وتقييم!
09-23-2013 01:14 PM



(4.2) مليار جنيه هي الخسائر الأولية على حرق أمانة حكومة ولاية جنوب دارفور، وعربة الوالي نتيجة المظاهرات الاحتجاجية التي خرجت يوم السبت الماضي، عقب تشييع رجل الاعمال اسماعيل وادي، وابن أخته، آخر قتيلين بسلاح المتفلتين داخل ثاني أكبر مدن السودان نيالا، في سلسة اغتيالات عاشتها في وضح النهار وآناء الليل، هو خبر أبرزته احدى صحف الخرطوم عقب زيارة د.الحاج آدم نائب رئيس الجمهورية، ووزير الداخلية للولاية، فيما ان أهالي دارفور فقدوا ارواحاً غالية، فقدت انشطة اقتصادية تجارية، وحرفية، ومهنية، تدر عشرات الاضعاف ذاك المبلغ المذكور.
اعتقد ان هذه واحدة من المآسي التي تعيشها بلادنا، وتمارسها الحكومة تجاه دارفور، حيث ضعف التفاعل مع ما يزهق من ارواح بريئة كل يوم، ان كان ذلك في حرب قبلية أو بسلاح متفلتين، أو الكوارث الطبيعية، أو الامراض الفتاكة كالحمى الصفراء العام السابق، والجرب الذي انتشر بغرب دارفور هذه الايام، أو غيرها، واصبح الموت هناك بلا قيمة، ولا بواكي له، حتى ان رئاسة الجمهورية لم تعد تصدر البيانات أو برقيات المواساة للمتضررين أو المنكوبين، ناهيك ان يزور رئيس الجمهورية معزياً او مواسياً، أو يقطع مهمة رسمية من أجل معالجة وضع مخل بدارفور، من أجل انسانها، كما يفعل في بقية الولايات أو الأحداث الدولية.
البلاد مشغولة هذه الايام بالاجراءات الاقتصادية الاصلاحية التي تعتزم الحكومة اصدارها من أجل معالجة اختلال المؤشرات الكلية لها، فيما لا علاقة لتلك الاجراءات بدارفور التي تعيش بلا دعم حكومي، بل تجاهل الاقتصاديون حقيقة ان خروج دارفور من دائرة الانتاج هو وراء الذي يحدث للاقتصاد.
بكل أسف لم تكلف الحكومة نفسها إعداد دراسة معمقة حول حجم ذلك التأثير، وكيف تتم معالجته بحيث يعالج معه وضع الاقتصاد السوداني، وباتت تتعامل مع أهالي تلك البقاع بعقلية الجباية فقط ، وترفع تذكرة الطيران لهم الى الف جنيه، وهي الوسيلة الوحيدة المتاحة للتنقل، الى الولايات الاخرى، مع عجزها تنفيذ طريق الانقاذ الغربي لعقدين من الزمان، الى متى تعيش نيالا البحير تلك الحالة المضطربة؟، وهي مدينة التجارة الحدودية الأولى.


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1353

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#773430 [هامشى مش هاشمى]
0.00/5 (0 صوت)

09-23-2013 04:05 PM
لو حصل فى نيالا فى شندى كمثال لهاجت الدولة وماجت ولشاهدنا وزير الداخلية والدفاع ومدير جهاز الأمن وحتى بشبش نفسه هناك ولألقوا القبض على الجناة فى ساعة واحدة،، لكنها نيالا ودارفور ولا وجيع لهم،، وبرضو نقول نحن فى وطن واحد،،


د.أنور شمبال
د.أنور شمبال

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة