المقالات
السياسة
موت حبيبة ابني..!!
موت حبيبة ابني..!!
09-23-2013 07:33 PM

تراسيم*

حين عودتي من يوم عمل حافل قابلتني زوجتي *عند الباب ثائرة" الولد العوير دا يبكي من الصباح لأنو كديستو ماتت"..بدا لي ان الموضوع فارغ ولا يستحق كل هذه الثورة..اتجهت نحو غرفة ابني احمد ذو الست أعوام..استغربت من حالة البكاء الصاخب ورأيت فيها نوع من الرومانسية الحالمة..قبل ان اصل الى فراشه الذي انزوي فيه ميمما وجهه شطر الحائط قلت له " معليش يا احمد بكرة ح أجيب ليك واحدة ثانية"رد الصغير " لا يا بابا أنا عاوز كديستى مش واحدة ثانية".. شعرت أني مهمتي في كفكفة دموع احمد انتهت بالفشل الذريع..قلت لنفسى وانا أغادر الغرفة الصغيرة "مصير الزمن ينسيه ".
رميت بجسدي المنهك فوق السرير..سحبت صحيفة للتسلية بها حتى أنام..في هذه اللحظة تذكرت قصة عمرها أربعين عاما ..كنت طفل صغير في قرية وادعة لا تبعد عن مدينة الابيض كثيرا..شببت طفلا يتيما لم ارى ابي أبدا ..كان ذاك الكلب يؤنس وحدتنا أنا وأمي..ذات صباح وجدت الكلب بوبي عند أطراف غابة الطلح..كان جروا هزيلا لا يكاد يقوي على النباح..غضبت أمي حينما رأتني أطعم الضيف من اللبن القليل..حاولت ان ترميه في الخارج فرجوتها ان تتركه حتى يتعافي..حينما أحسن الجرو السعي والقفز بين جنبات بيت القش بات جزءا من أسرتنا..كان يصد اللصوص في جوف الليل..يحرسني اثناء رعي للأغنام..بات بوبي جزءا من حياتي يركض خلفي الى ان اصل المدرسة الريفية البعيدة ..عندما اخرج أجده في انتظاري مثل صديق وفي.
في ذات صباح جاء شيخ البلد بصحبة قصاص الأثر *وبعض من الرجال..كنت لحظتها اتاهب للذهاب للمدرسة..طرق احدهم على باب البيت الخشبي صائحا "يا بت الأمين افتحي الباب"..عندما رأت أمي الوفد المهيب نظرت اليها كانها تستشعر انني صنعت مصيبة ما..شيخ البلد نادرا ما يزور حلتنا الصغيرة التي تقع في أطراف مملكته..لم يتفضل احدهم بالجلوس في البيت المتواضع ويتجاهلوا دعوات أمي بشرب كوب من الشاي..الطريفي ابتدر الحديث نيابة عن الوفد الزائر متهما كلبنا بوبي بتسبيب مجزرة في احدى زرياب شيخ البلد..الطريفي اكد ان الكلب المسكين أتي على سبع نعاج في ليلة واحدة..ثم تلى حكما بالإعدام سينفذ على الكلب في المساء.
بدات ابكي بهستريا حاولت ان اقنع الوفد الزائر ان بوبي لا يفعل ذلك..وان كان سفاحا لابتدا بأنغام أمي وجيراننا الأقربين..لم يكن احدهم على استعداد للاستماع لمرافعة صبي..رأيت ان أوجه نداء استغاثة لشيخ البلد شخصيا.. أخبرته ان هذا الكلب اعتاد على اكل اللبن ومشتقاته منذ ان كان صغيرا..حينما فشلت كل مجهوداتي قدمت مقترح تأجيل حكم الاعدام لصباح الغد..كان في ذهني ان اهرب مع بوبي من القرية الظالم اهلها ..توسلت لامي ان تنطق بكلمة لا ..لم اكن وقتها اعرف ان لا احد يستطيع ان يقول لا لشيخ البلد.
في المساء جاء الطريفي مع رجلين لتفيذ حكم الاعدام..كان الطريفي يحمل سلاح ناري اسمه "ابو عشرة" كناية على عدد الرصاصات التي يحملها في جوفه ..لم يكن بوبي يدرك ان القساة جاءوا لسفك دمه..استقبلهم بترحاب عبر عنه بهز زيله..قام احد الرجال بربط كلبي العزيز على جزع شجرة متيبسة..قبل ان يطلق الطريفي الرصاصة قفزت الى مكان بوبي واحتضنته..قلت له اقتلني وكلبي *..صرخت أمي حينما اطلق الرجل رصاصة في السماء.. ظنت ان الرجل فعلها..توسلت له ان يتوقف عن اطلاق النار حتى تسحبني من المكان..أغمضت عينيي ووضعت يدي علي كلتا أذنى..فيً هذه اللحظة أدرك بوبي الامر وحاول ان يهرب ولكن رصاصة وثانية وثالثة جعلت صوته يعلو من شدة الألم ثم يخفت *شيئا فشيئا مثل المصيبة التيً تبدو كبيرة ثم تتلاشي.
بعد يومين كان ذات الوفد يبحث مع قصاص الأثر عن ضحية جديدة ..زريبة شيخ *البلد تعرضت لاعتداء اخر..ابتسمت لحظتها عندما أدركت ان كلبي كان بريئا مما يزعمون .
حينما ابي وجه الطريفي القبيح ان يتركني في حالي ذهبت لغرفة احمد واحتضنته..بدا صغيري يهدأ حينما شعر أخيرا ان احدنا يستشعر مصيبة موت قطته الجميلة.


عبدالباقي الظافر
[email protected]


تعليقات 10 | إهداء 0 | زيارات 2869

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#775112 [الفادى وبس]
0.00/5 (0 صوت)

09-24-2013 06:43 PM
انا عارف انو الظافر قاصد حاجه تانبه ترك تحليل القصه الى اى زول وفهم و وجهة نظروا انا راى انو بقصد الحكومه كاتمت الحريات والتعبير!!!!!


#774707 [adilnugud]
0.00/5 (0 صوت)

09-24-2013 03:14 PM
ناس المؤتمر الصحفي كلاب بس الشعب ما كلب ولا الطرحه كديسه.........


#774030 [mada1966]
5.00/5 (1 صوت)

09-24-2013 08:48 AM
قصه بايخه


#773982 [Ehab]
0.00/5 (0 صوت)

09-24-2013 07:53 AM
يا رجل اتقي الله ... بدات بي عدس وزبادي حسا جابت بوبي .. دا هوت دوق تاني .. ..هاهاهاهاهاها ..


#773972 [جيانا ابراهيم]
5.00/5 (1 صوت)

09-24-2013 07:41 AM
عبد الباقي الظافر الناس في شنو والحسانية في شنو يبدو ان تهديدات امن البشير للصحفيين بعدم التطرق لموضوع الدعم والتظاهرات قد اتت اكلها ....لتحدثنا عن قطة وكلب والبلد تشتعل وثوار يعتقلون ويعذبون واخرون يموتون بشر مش قطط وكلاب ......تبا لكم من صحفيين جبناء


#773724 [الجوكر]
5.00/5 (2 صوت)

09-23-2013 10:35 PM
يعنى عايز تقول شنو وهل دى وقتو؟ الناس فى شنو وإنت فى شنو،، يعنى ما شايف الشارع البيغلى من زيادة الأسعار وإرتفاع الدولار والضرب بالبمبان تجى تحكى لينا كلاب وكدايس،، والله يا كتاب الأعمدة إلا نعمل ليكم مانويال عشان تعرفوا كيف تعكسوا هموم المواطنين،،


#773643 [العـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــزابى]
5.00/5 (3 صوت)

09-23-2013 09:30 PM
تتحدثون عن الكدسه والكلاب وتنامون بصحف التسليه
ونحن نصحى ونتقلب فى الفراش حتى اول الصباح من الجوع
سبحان الله .. مفارقات غريبه فى بلد البيتزا والهوت دوق


#773639 [الرمنتـــــوج]
5.00/5 (3 صوت)

09-23-2013 09:27 PM
الظافر قول كوع ....

ماعندك موضووووووووع.....


#773637 [حامد عابدين]
5.00/5 (4 صوت)

09-23-2013 09:27 PM
الظافر يدعي كتابة القصة ، كلام فارغ لا معنى له ، وتناقض في الفكرة والمفاهيم ،
1-تسمية الكلب باسم ( بوبي) غير مشاع عند أهل القرى خاصة انك ذكرت (يحرسني أثناء رعي الغنم) فالرعاة لا يعرفون اسماء بوبي واذا تكرم احدهم بتسمية كلبة فلابد ان يكون من شاكلة (جرقاس)أو ( قناص) أو غيرها وليس بوبي وأعتقد ان الاستلاب الثقافي عندك واضح لا تخطئه العين خاصة أنك كنت في أمريكا ، كيف لرجل عاش في امريكا ورأى أشكال الحرية والراى الاخر أن يكون بوقا لنظام همجي قمعي استبدادي ، فأنت لم تتعلم من الامريكان سوى الكلب بوبي ، وهو ما غرسته في ابنك بتعلقه بقطته ، نتمنى أن يشب ابنك على غير ما عودته خاصة أنه لا ذنب له سوى أن والده مستلب ثقافيا وبوق انقاذي
2-كان الأولى ان تكتب عن معاناة الشعب هذه الايام وعن قرارات رفع الدعم وزيادة السلع والالام ومصائب الفقراء والمعدمين الذي يتضررون يوميا من هذه السلطة البائسة ، وتتكلم عن معاناتهم وظروفهم الصعبة وهم يكابدون الحياة ويعانون من شظفها ، بدلا عن كديسة ابنك وبوبي بتاعك
الكاتب الذي لايحمل هموم الجماهير لن يظل كاتباولن يدوم وسيصبح نسيا منسيا، لابد ان يختط له منهجا واضحا يعبر فيه عن امال والام الناس ، اما كيسة ابنك وبوبيك فلا شأن لنا بهم ، هي اشياء تخصك وحدك
واذا اعتبرتها من باب الشفقة والرحمة ، فكان الأولى بك أن تكتب عن الالاف الذين يموتون في دارفور والنيل الازرق وكردفان بسبب بطش النظام الفاشي ، وكان الأولى أن تتذكر اللاجئين من الحرب في المعسكرات يقتلهم اللجوء والبرد والحر والجوع ، وكان الأولى أن تكتب الالاف من الاطفال فاقدي الابوين في المايقوما ، وكان الأولى أن تكتب عن الاف الخريجين العطالى الذين تزدحم الطرقات وكان الاولى ان تكتب عن الالاف الذين يبحثون في المجهول عن الذهب الذين خدعوا فيه وغشتهم حكومة السجم


ردود على حامد عابدين
European Union [عادل] 09-24-2013 09:52 AM
ياسلام عليك يا حامد .. ن الاسماء (تنقا) و(طيارة) وغيرها كثير من اسماء الكلاب في القرى ... اما عبدالباقي ماتلوموه انت مالاحظت الرئيس سماهم بأسمائهم في ذاك المؤتمر ؟ حبيبي الاسلاميين يستمرون في التمثيل والتلون الي ان ياتي امر عظيم تجدهم تجمعوا وعادوا الي عرابهم كما ترى التقارب الحادث هذه الايام بين الوطني والشعبي .........(قالوا الضرس بتاور)


#773578 [الفاتح ود امنه]
5.00/5 (3 صوت)

09-23-2013 07:51 PM
ومدني يموت مواطنيها ايضا بالكلاش بدل من ابو عشره
برضو نوع من التطور


عبدالباقي الظافر
عبدالباقي الظافر

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة