المقالات
السياسة
مع وقف التنفيذ
مع وقف التنفيذ
09-23-2013 07:35 PM

هل يا ترى العيب فينا ونحن نمتلك هذه الثرورة الطبيعية التى حبانا بها الله دون غيرنا من الدول. اكيد العيب فينا وفى إدارتنا. كيف بالله عليكم بلد معظم أراضيه صالحة للزراعة بأنواعها المطرية والمروية ويتوفر فيه نهر هو الأطول فى العالم وتتوفر فيه كذلك الأيدي العاملة المدربة يتعرض لما نتعرض له منذ سنوات من جوع وفقر ومرض ننتظر الإغاثات مع كل كارثة تحل علينا. ماذا جرى يا هل ترى هل ننتظر أن تستورد لنا الدولة خبراء زراعيين من الخارج أم ننتظر عصى موسى السحرية لتنتشلنا من هذا الواقع الأليم بعد أن هرمنا ونحن ننتظر (سلة غذاء العالم) لتجود بما فيها.
هل أدمنا الفشل ام أن الأمر قد أوكل لغير أهله فصرنا نتخبط ونفشل فى إدارة أي مشروع حتى وان كانت الزراعة التى لا تحتاج الى درس عصر فكليات الزراعة تخرج سنويا الآلاف من الخريجين الذى تستوعبهم دول قد لا تكون زراعية او عبارة عن واد غير ذي زرع لكن الآن بفضل إدارتها الجيدة والمدروسة بعناية صارت تنافس الدول الزراعية فى تصدير المنتجات الزراعية والحيوانية من فواكه ومعلبات وألبان وتمور والتى غزت الأسواق العالمية فى تفوق لا نملك إلا أن نقول لهم عملتم وأنجزتم.
لو كنت مكان نهر النيل لهجرت السودان الى مكان آخر يستفيد من كل قطرة تجري فيه إضافة الى ثرواته السمكية والتى كان يمكن أن تجعل من (الأسماك) وجبة للفقراء وهى الوجبة التى يعجز أن يطالها ذوي الدخل المحدود أما المياه الجوفية فهى متوفرة فى كل مكان ويمكن أن تكون البديل للزراعة لكن الزراعة تظل الأسوأ من بين الدول الزراعية وكان يمكن أن ننتج ملايين الأطنان من الحبوب الزراعية والفواكة والخضروات والأعلاف وإن حاولنا أن نكون (مفتحين) ننتج زهور فتصدير الزهور اصبحت تدخل للدول عملات صعبة كغيرها من المنتجات الزراعية وان نجعل منها ثقافة فى المناسبات او عند عيادة المرضى ان تأخذ معك بوكيه من الورد الطبيعي لا مانع من ان تكون هنالك (علبة حلاوة) بالجمبة لأنه قطعا بعد أن تخرج من المستشفى سيكون الحديث على شاكلة (الزول عامل فيها خواجة ولا شنو ومافى داعي للفلسفة وووو
أعمل رايح) .
لنعود للواقع الأليم حال البلد كان يمكن أن نكون أفضل بالزراعة فقط لا غيرها من الموارد الاخرى من بترول وذهب وسياحة وغيرها من الموارد الاقتصادية. بالزراعة فقط يمكن للسودان ان ينهض ويتصدر العالم عندها فقط يستحق ان يطلق عليه (سلة غذاء العالم).


بكرى خليفة
[email protected]


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 707

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




بكرى خليفة
بكرى خليفة

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة