المقالات
مكتبة كتاب المقالات والأعمدة
محمد عبدالله برقاوي
خطابات .. جعفر البشير.. وعمر محمد نميري.. تشابه الخاتمة..!
خطابات .. جعفر البشير.. وعمر محمد نميري.. تشابه الخاتمة..!
09-23-2013 11:19 PM



الكل يذكر الطريقة التي كان يتهكم بها الرئيس الراحل جعفر نميري في لقاءاته المباشرة من التلفزيون على الشعب السوداني ، لاسيما في الأيام التي سبقت رحلته الى أمريكا التي إنتهت بعدم العودة للحكم!
فكان يقول كلاماً مثل ليس من الضروري أن تأكلو ثلاث
وجبات ولا حتى إثنتين .. يكفي واحدة .. وغير مهم أن تلبسوا العمائم والثياب السويسرية وهكذا.. فقط الفرق أنه لم ينعتنا بالجرذان مثل القذافي ولم يصفنا بالشحاتين ويمن علينا بطعم الهمبرغر والبيتزا كأهل الإنقاذ !
الان الرئيس البشير وكما جاء في الأيام الماضية إنه تقدم بطلب لدخول الأراضي الأمريكية ..وهو في خضم محاولة إمتصاص ردة الفعل بصورة إستباقية للقرارات الإقتصادية المتعلقة برفع الدعم عن المحروقات ..وتحسباً لآية إحتجاجات أو إنتفاضة لابد أن أجهزة القمع الكيزانية قد أعدت لها رباط السيخ والسواطير وحتى الذخيرة الحية..ولا يتنهي أوجه الشبة بين المرحلة التي سبقت ثورة أبريل 1985 وهذه
المرحلة التي تعيشها الإنقاذ هلعاً وخوفاً و تصريحات هوجاء من مسئؤليها تستفز الشعور العام لفئات الشعب من غير المنتفعين من بقاء هذا النظام.. بمن فيهم رئيس الجمهورية شخصياً الذي تحدث بلغة إستخفافية في تصريحاته المتهكمة الأخيرة وعدم الإتيان بجديد في خطاب البارحة هي أقرب الى منطق نميري في خطاباته الوداعية.. !
فهل يعيد التاريخ نفسه وتذهب الإنقاذ في رياح الغضب التي بدأت سرتها تتلوى في بطن الشارع الفائرة حنقاً وغبناً ..سواءُ ذهب البشير كالنميري لأمريكا أو سيغير وجهته مؤجلاً بطاقة سفره الى لاهاى..!
ولكن السؤال المهم ..هل سيكون الشعب هو نفسه الذي حرك عجل مايو الى الخور.. الإجابة عند المعلقين والمعلقات الأذكياء واللماحين !
في الإنتظار..!

[email protected]


تعليقات 11 | إهداء 0 | زيارات 3987

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#775587 [bo yousif]
0.00/5 (0 صوت)

09-24-2013 11:50 PM
الاخ برقاوى الشعب السودانى نعم هو نفس الشعب الذى دحلج عجلة مايو فى الخور و لكن هناك كتير من المستجدات التى طراءت على الشعب من ضمنها انه فقد جزء كبير سافر الى الابد الى جنوب الوادى ثاينا شعبنا اصبح اكثر وعى و صبر و ادراك فانا اتوقع ان هذه الثورة سوف تكون ثورة العقلاء و الجياع و سوف يذهب الخوان المسلمون الى مزبلة التاريخ باسوء سمعة و الى الابد و سوف تتبعها الاحزاب النقليدية الطائفية التى لم تصنع اى تقدم فى حياة الشعب ثالثا سوف يتحد الجنوب و الشمال فى سبيل المصحلة المشتركة و رابعا سوف ينهض السودان بحكم استفادة الشعب من تجارب الحكومات الفاشلة هذا التغير هو الذى سيحصل بعد يذهب المؤتمر الوطنى مطرودا و رئيسه الى لاهاى


#774372 [المشتهي الكمونية]
3.50/5 (2 صوت)

09-24-2013 12:11 PM
الشعب هو هو ،،، الظروف هي هي ،،، الأسلوب المستفز هو هو،،، المصير المتوقع هو هو
طيب الفرق شنو؟
الفرق هذه المرة هي ثورة الجياع التي لا تبقي ولا تذر
والفرق الثاني أن رأس النظام لن يجد بلدا يأويه
والفرق الثالث أن الشعب لن يطالب بالمحاسبة وإنما ينفذ العقوبة فورا قتلا وسحلا وسحقا
والفرق الرابع أننا لن نسمح لأحزاب الغفلة بسرقة ثورتنا وتسليمها عبر إنقلاب لعسكري غبي آخر يسود عيشتنا كما سودها أغبى رئيس في تاريخنا الوطني


#774178 [مصطفي سعيد]
0.00/5 (0 صوت)

09-24-2013 10:11 AM
نحن جيل الثورات ، اكتوبر وابريل ... فقدنا الثقة في هذا الجيل .. مندهشين لاستمرار حكم الكيزان لربع قرن من الزمان .. ولكن شرارة نار انطلقت من مدني افرحتنا .. فهل تعيد ثقتنا ... نتمني ذلك ... ( ضلمت )


#774136 [شومو]
5.00/5 (1 صوت)

09-24-2013 09:49 AM
كل أول له آخر وكل بداية لها نهاية لو دامت لغيرهم ما كان جاتم سنة الحياة وربنا يمهل ولا يهمل وبدأت ارهاصات النزع بإذن الواحد الأحد بعد أن أمهلهم على الكذب والدجل والاستهبال والسرقة والظلم والمحسوبية والقتل والتنكيل سنينا عددا فلا تحسبن الله غافلا عما يعمل الظالمون إنما يؤخرهم ليوم تشخص فيه الأبصار وبيني وبينك يا برقاوي عيونه كانت شاخصة


#774132 [محمدأقداوي]
0.00/5 (0 صوت)

09-24-2013 09:48 AM
((19- مطالبة كل الحركات المسلحة بترك السلاح و العودة للمشاركة في بناء الوطن .))
أهو نوع الأفكار دي هي اللي بتخلي الشعب يؤجل تحركه...
يعني ناس الحركات ديل منتظرين أوامرك علشان يتخلوا عن السلاح؟!؟!؟


#774075 [اسامه التكينه]
5.00/5 (1 صوت)

09-24-2013 09:19 AM
تحية الود والاعزاز لك استاذنا برقاوي
المقولة تؤكد بأن التاريخ لا يعيد نفسه ، ربما يكون ذلك في تفاصيل الاحداث ، أما تشابه الاحداث فهي تؤكد بأن الانقاذ اجلها قد حان .
التعيير سيكون في وجهة البشير إما لا هاي أو الدوحة أما القاهرة فلا اعتقد أنها ستستقبل البشير.
يا خوفي ما يقوم واحدمن الكيزان ينط في الكرسي بعد سفر البشير


#773841 [ابو احمد]
0.00/5 (0 صوت)

09-24-2013 12:36 AM
البشير طائر طائر لكن الخوف من ود المهدى وود الميرغنى يكونوا عايشين و يتوزعوا الفضل و ياخرونا كتير
يا رب خلص الشعب السوداني منهم قبل لدالبشير


#773837 [الطيب]
5.00/5 (1 صوت)

09-24-2013 12:34 AM
حبيبنا برقاوي
الخور
الخور
الخور
الكيزان مصيرهم الخور
المرة دي الكلام مافيهو هظار وماتمنيات ،، وشيل الصبر بس


#773805 [عصمتووف]
0.00/5 (0 صوت)

09-23-2013 11:44 PM
لكن السؤال المهم ..هل سيكون الشعب هو نفسه الذي حرك عجل مايو الى الخور.. الإجابة عند المعلقين والمعلقات الأذكياء واللماحين !

عزيزي سوف يطيل انتظارنا وانتظارك علي حسب نظرتي للشارع وسلبية المواطن وعدم الاهتمام بتقرير مصيره تاركها لله علي ما اذكر ونحن بداية المرحلة الثانوية العامة وبداية انتفاضة ابريل كنا لا نخاف كطلبة والله الديم يشهد جميع طلاب مدارس الاتحاد والجهاد والشباب والراعي الصالح والي الخرطوم شارلستون والاميرية خوض معاركنا كر وفر مع رجال الشرطة في ذلك الزمان بالرغم من عنفنا معهم كانوا مهذبون ومربين افاضل كاان الواحد سوط سوطين ويفكوك حين يكون مخيمر الكلب الضابط متواجد تعالوا لشرطة اليوم حقد وقسوة وانا اشك في نسبة حتي افراد الجهاز هل هم اولاد حرام لماذا يعادون الشعب ويكسبون ؤضا البشير والتغيير في صالحهم لكنهم اغبياء


#773804 [الشاكوش]
0.00/5 (0 صوت)

09-23-2013 11:43 PM
برقاوي .. ما اشبه الليلة بالبارحة ..
هناك تحول كبير سيحدث خلال الايام القادمة و الشوارع حبلى بفجر ناصع
لا تدرك مداه العصابة ، بعد ان اعتقلت بعض الشباب ، ولكن ستأتيها (العاصفة) من الجهه الأخرى
ابشروا .. الجنرال سيبقى بنيويورك التى يسعى اليها متحدياً امريكاً والعالم والمحكمة التي تطارده ..
سيتحوّل الجنرال الى رئيس مخلوع فيفقد حصانته وعلاقته بمبانى الأمم المتحدة
وقتها ستقوم امريكا دي (زااااتها) بتسليمه للجنائيه ليرحّل الى لاهاي مخفوراً .


#773795 [أبو عبدالله]
5.00/5 (1 صوت)

09-23-2013 11:23 PM
أعيد ما ذكرته سابقا تعليقا على مقال مولانا سيف الدولة حمدنا الله

من يعتقد بأن الشعب قد إستكان فهو واهم !
و من يعتقد أن الشعب سيخرج لمجرد رفض القرارات فهو أكثر وهما !
طوال 24 عاما توجد مجلدات عن قادة النظام و فشلهم رغم المطالبات الكثيرة بتعديل مسارهم حتى لا تحدث الكارثة و تنهار الدولة ولكنهم في غيهم كانوا يمرحون . و أن كل ما ذكره مولانا سيف الدولة هو عين الحقيقة و إن الثورة الآن قد بدأت و سوف تقتلع و تدك أوكار الحرامية و سارقي قوت الشعب و في خلال الساعات القادمة سيكتمل الميثاق حتى يقوده الشباب و على رأسهم مولانا سيف الدولة قيادة جماعية لا حزبية و لا دينية و إنما لجنة وطنية من التنوقراط و ذوي الثقة لإدارة البلاد مؤقتا و تكوين محكمة شعبية لمحاكمة
1- حسن الترابي و جماعته بتهمة الخيانة العظمى ومصادرة كافة أمواله وأملاكه .
2- الصادق المهدي و دوره في تسليم الحكم للانقلاب رغم علمه بما يخطط له الترابي ، و منعه من العمل الحكومي و السياسي .
3- محاكمة الميرغني و جماعته لدعمه النظام و منعه من العمل السياسي و الحزبي .
4- محاكمة سوار الذهب / بالتواطؤ مع الانقاذ و منعه من العمل السياسي و الحزبي و مصادرة كل أمواله و أملاكه.
5- محاكمة أعضاء مجلس انقلاب يونيو 1989 بالخيانة العظمى و مصادرة أملاكهم و أموالهم .
6- القبض على عمر حسن البشير و عائلته و محاكمتهم داخل السودان على كل ما ارتكبوه في حق الوطن و المواطنين و مصادرة كافة أموالهم و أملاكهم .
7- القبض على كل قادة أعضاء المؤتمر الوطني و بما فيهم الوزراء و ولاة الولايات و إداراتهم منذ 1989 و حتى الآن و إعادة كل المسروقات و الرواتب .
8- القبض على روؤس جهاز الأمن الحاليين و السابقيين و كشف كل ممارساتهم و مصادرة أموالهم لتعويض ضحاياهم .
9- القبض على روؤس الفساد و تجار الانقاذ الذين امتصوا دم الشعب و مصادرة كافة أملاكهم و أموالهم .
10- محاكمة كل صحفيي النظام بدءا من حسين خوجلي و الهندي و الباز و عثمان ميرغني و الأخرين و على رأسهم رئيس جريد الإنتباهة و كافة محرري مجلته و أعضاء مجموعة " بنبره " و محاكمتهم و مصادرة أموالهم و أملاكهم .
11- تكوين لجنة لتأهيل الأحزاب و إعادة صياغتها و منحها مدة 24 شهر لتعديل قيادتها ومنع أي حزب من اتخاذ شعار ديني أو خلافه باعتبار أن شعب السودان كله لديه ما يعتز به .
12- محاكمة كل قيادات القضاء في الفترات السابقة و إبعاد كل القيادات الحالية ومراجعة كافة القضايا التي حكموها ظلما و بهتانا و تكوين مجلس أعلى للقضاء برئاسة خبراء قانونيين سودانيين و فصل القضاء الشرعي عن المدني و إعادة مكانة المفتي العام للجمهورية .
13- تكوين لجان متخصصة لإعادة ترتيب القوات المسلحة و الشرطة و تأهيلها لتكون في خدمة الشعب و الوطن و ليس النظام .
14- مراجعة كافة القرارات المختصة بالأراضي و المشاريع و الميادين التي تمت مصادرتها لصالح قادة النظام .
15- تكوين لجان متخصصة زراعية و صناعية و تعليمية و إجتماعية الخ .. لإعادة كافة المؤسسات التي تم تدميرها و على رأسها مشروع الجزيرة و البحرية و الجوية و جامعة الخرطوم .
16- إعادة كل قيادات الخدمة المدنية السابقين قبل 1989 ليكونوا على رأس عملهم خلال الفترة الانتقالية .
17- محاكمة كل علماء السلطان وإئمة الضلال .
18- إعادة صياغة الولايات مرة أخرى إلى مسمياتها القديمة ، و تقسيمها حسب الحوجة إلى مناطق إدارية فقط كما كان سابقا .
19- مطالبة كل الحركات المسلحة بترك السلاح و العودة للمشاركة في بناء الوطن .
20- مخاطبة حكومة جنوب السودان و إعادة ترتيب العلاقات بما يخدم شعب السودان كله .
ولذا نطالب جميع ابناء شعبنا البطل بعدم مواجهة تصرفات أجهزة النظام حتى لا يعرضوا أنفسهم للقتل و القبض و أن تكون كافة مظاهراتهم سلمية مع المحافظة على كافة ممتلكات الدولة لأنها في الأساس هي ملك للشعب و ليس ملك للنظام و لدينا من الخطوات التي سوف تذهل النظام في الأيام القادمة بدون اللجوء للمظاهرات العنيفة و التي يتم البطش بها و التنكيل بالمتظاهرين لذى نطالب أبناء الشعب في القوات المسلحة و الشرطة بعدم إطاعة أوامر النظام لأن الثورة قد بدأت لصالح الجميع .
و عاش السودان حرا مستقلا .


ردود على أبو عبدالله
United States [ياسر عبد الوهاب] 09-24-2013 12:26 PM
...جهاز الامن....الدفاع الشعبي....حتي نوام البرلمان...
الصحفيين ما تنسي البلال..ابو العزائم..
الاثرياء في عهد الانقاذ..من لين لكم ه1ا..جمال الوالي واشباهه...


وليكن هتافنا داويا موحدا..
الي دنهاق يا عولاق..

United States [nasr] 09-24-2013 09:07 AM
لم تتطرق للمراجع العام والاجهزة المحاسبيةوالتى يجب اعادة صياغتها وتكوينهاواصدار اللوائح المالية الكفيلةبضبط المال العاموردع الفساد والمفسدين...وفقكم الله


محمد عبد الله برقاوي
محمد عبد الله برقاوي

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة