المقالات
السياسة
دماء الشهداء مهر الحرية سقوط نافع و على عثمان طه وشيك
دماء الشهداء مهر الحرية سقوط نافع و على عثمان طه وشيك
09-28-2013 12:47 AM

أيها القتلة من كتائب نافع و على عثمان طه و الزمرة الحاكمة الويل لكم من غضب هذا الشعب فقد فتحتم النار على انفسكم, بقتلكم ابناء هذا الشعب الثائر الاعزل , فالشهداء الذين سقطوا على امتداد الوطن السودان ,فدماءهم مهرآ للحرية و الانعتاق من عبوديكم, على مدى 24 عامآ و شعبنا يرزح تحت نيران الذل و الاهانة,
آن الاوان لمحاسبتكم على كل مثقال ذرة من دماءا سفكت غدرآ ,

القاتل سيقتل و لو بعد حين و بمثل ماتدين تدان ايها القاتل , على عثمان طه و نافع على نافع و كل من يملك كتائب و كلاب لقتل الشعب, فغدآ لناظره غريب, و الثورة انطلقت و لا رجعة فيه لا رحمة فيه لامثالكم من القتلة , فتذكروا ما حال القذافي و زين العابدين و محمد حسني مبارك و على صالح رئيس اليمن فكلهم زهبوا الي المزبلة فالنصر للشعوب الثائرة

الشعب السوداني في كل الاحوال مقتول بشتى الطرق, فقد قتلتم الشعب بالتجويع , بالذل, بالابادة بالتركيع ,بسرقة حقوقه, ببيع املاكه, بالمرض, بالرصاص ,,,, اذآ انا ميت,,,,,,,, فلنمت شهيدآ من اجل بلادي

القاتل على عثمان طه ونافع على نافع , بمثل ما تدين تدان, حين تقتلون ابناء الشعب سيقتل ابناءكم, و حين تقتلون سوف تقتلوا ايضآ ولو بعد حين, وتداسون على ارجل الشعب كالحشرات والذباب
ايها القتلة فلقد تعودتم على ممارسة مهنة القتل ضد الشعب الاعزل من دار فور لبوتسوان و من جوبا لشندي شعبنا يقتل و يباد كل يوم كالجراد, من ان تضمنوا الحياة لانفسكم فقط تقتلون الملايين
استعدو للقفزة الكبرى فانتم محاصرون بالشعب من كل الجهات و من كل المواقع فلن تستطيع كلابكم الامنية من حمايتكم لانها لن تستطيع ان تقتل كل الشعب السوداني الثائر سيسقطون كالجرزان تحت اقدام الشعب و يداسون على الارض


فلتعلموا انه كلما سقط شهيد سطع نورآ الحرية لشعبنا العظيم
من اجل بلدنا يستشهد شعبنا الاعزل حتى يعيد الشرف لهذا الوطن

التحية الى ارواح الشهداء التي ترفرف عاليآ في سماء الوطن لتلقى السلام على الشعب
و الرحمة من الله لارواح شعبنا على أمتداد الوطن العريض

و يهتف الجميع مليون شهيد لعهد جديد مليون شهيد لوطن حبيب


عيسى الطاهر
ناشط في مجال حقوق الانسان
[email protected]


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1830

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#780655 [محمد حسن أحمد]
1.00/5 (1 صوت)

09-28-2013 01:56 AM
ينبغي قبل قتل هؤلاء السفلة الخنازير المنحطين أن نذيقهم الألم الذي أذاقوه للآباء والأمهات بقتلهم لفلزات أكبادهم فينبغي أن نسقيهم من ذات الكأس يشهدوا سفك دماء أبنائهم وبناتهم ثم من بعد ذلك نذيقهم أشد أصناف العزاب والألم في أنفسهم بحرقهم أو سلخ جلودهم وهم أحياء


ردود على محمد حسن أحمد
United States [Dokom] 09-28-2013 07:46 AM
ما الفرق بينك و بينهم إذا؟


عيسى الطاهر
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة