المقالات
السياسة
الى جميع نساء السودان البطلات المناضلات في الثورة الشعبية
الى جميع نساء السودان البطلات المناضلات في الثورة الشعبية
09-30-2013 01:06 PM


الحرية و المطالبة بالحرية هي أسمى قيمة أخلاقية ممكن أن يتحلى بها الإنسان, بدون حرية يتحول المجتمع الى قطيع من الدواب يقودها . دعوة لنصرة البطلة اميرة حامد التي خلعت طرحتها تحديا لقانون فرض الحجاب حيث تم اعتقالها لعدم ارتداءها ما يسمى الحجاب وهي مفروضة قانونيا من قبل الكيزان المجرمون تجار الدين عام 1989 م .يوم الثلاثاء 27 أغسطس إعتقلت أميرة عثمان، مهندسة كمبيونر وطالبة ماجستير بجامعة الخرطوم أثناء إجرائها لمعاملة بمحلية جبل أولياء، سبب الاعتقال كان "عدم تغطية الرأس" وتم اقتيادها لقسم النظام العام واتهامها بالمادة 152 "الزي الفاضح"،
تم تقرير يوم الأحد 1 سبتمبر لمحاكمة أميرة، وتم تأجيل المحاكمة بسبب غياب القاضي إلى يوم 19 سبتمبر.

هل تعلمين ان النساء في ايران قاموا بخلع حرق الطرح وخروجهن في المظاهرات كاشفات شعورهن احتجاجا على قانون فرض الحجاب في ايران منذ قيام الثورة الاسلامية سنة 1979 م على يد اية الله الخميني ؟؟؟؟ فهل ستظلين مقيدة بهذه البدعة الحقيرة فلول الكيزان عند خروجك لهذه الانتفاضة الشعبية ؟؟؟؟ هل تعلمين ان نساء السودان والتي خرجن في انتفاضة ابريل سنة 1985 م جنبا مع الرجال لم يرتدن الطرحة اطلاقا ؟؟؟؟ الحجاب بمعنى الطرحة او الايشارب كما هو مفروض في السودان منذ مجئ الكيزان عام 1989 م ليصبح بعدها مفروض عرفيا واجتماعيا في تقاليدنا السودانية مع مرور الزمن منذ فرضه قانونيا على يد حكومة الانقاذ مخالف لنصوص القرآن الصريحة واهانة للمراة السودانية خصوصا والمسلمة عامة ، ويجب أن تعرف المرأة السودانية بأن ارتداء الطرحة قبل 30 يونيو 1989 م اختياري منذ عقود طويلة وليس إلزامياً في تقاليدنا السودانية وتستطيع أن تضعه متى شاءت وتستطيع رفعه عن رأسها متى وأين شاءت ، والنص القرآني القطعي الدلالة والصريح المعنى أن تكون المرأة المسلمة محتشمة في لباسها وغير متبرجة وأن تخفي زينتها عن الغريب إلا ما ظهر منها : الرأس والوجه واليدين والرجلين وهذا التفسير الحقيقي الواضح في الاية رقم 31 في سورة النور وهذا يعني أن المطلوب من النساء المؤمنات تغطية صدورهنّ بقطعة من القماش الخفيف لإخفاء محاسن صدورهنّ والآية خالية بكل وضوح من أي إشارة أو أمر لتغطية رأس المرأة أو وجهها بأي قطعة من القماش اذن شعر المراة ليس عورة وقد ورد عن عائشة أم المؤمنين أنها قالت : " عندما نزلت آية " وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَى جُيُوبِهِنَّ ...." وعلمت بها نساء المدينة ذهبت كل منهنّ إلى بيتها واقتطعت قطعة من القماش وغطت بها صدرها.

ظاهرة الحجاب هدفها الاول تصنيف المجتمع الى ذكري وانثوي.. وتبويب الانسان الى مالك ومملوك.. مستفيد ومعدوم.. ان الهدف الرئيسي من فرض الحجاب هو حصر عقل المراة وليس شعرها.. ولبس الحجاب يستهدف ذات المراة لا جسدها.. انها قيود تفرض على المراة دون ان تعرف سبب جرمها لتتحول فيما بعد هذه القيود الى عدل وحق وواجب لا بد من طاعته والالتزام به، ومن تخرج عن تنفيذ عقوبة الحجاب هذه تصبح شاذة وترتكب المعاصي وتجلب الرذيلة والفساد والفواحش.

فتاة سودانية المناضلة المظلومة تدعي السيدة اميرة حامد تعرضت للتعذيب من قبل قوات الامن التابعة لحكومة الكيزان تجار الدين القتلة على يد عمر البشير المجرم بسبب مخالفتها لقانون فرض الحجاب في السودان والذي فرض على السودانيات بالقوة كاحدى شعارات الاسلام السياسي والمتاجرة بالدين على يد د.حسن الترابي و الفريق عمر البشير منذ توليه مقاليد الحكم عن طريق انقلاب عسكري ما يسمى ثورةالانقاذ عام 1989 م والحجاب بمعنى الطرحة او الايشارب عاده وبدعة وليس فريضة في الاسلام . واحب ان اذكركم يا نساء السودان هذ البدعة ما يسمى الحجاب عادة عربية متخلفة وليس عبادة و ليس له علاقة بالدين .الحجاب بمعناه تغطية الراس ليس فريضة لانه غير مذكورة في القران وانما كلمة حجاب بمعناه حقيقي فريضة على نساء النبي صلى الله عليه وسلم فقط لاغير وليس كافة النساء في سورة الاحزاب الاية 59 بمعني الحاجز الساتر . إذن كيف ظهر مفهوم الحجاب السائد بتغطية الرأس وربما الوجه أيضا بحسب الادعاءات الباطلة ؟.الكلام يكذب علي الله.لقد ضحك عليكن يا نساء السودان

http://www.youtube.com/watch?v=l5puTYeXHMg

[email protected]




تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 2921

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#784842 [¨Draige]
1.00/5 (2 صوت)

09-30-2013 04:06 PM
عندي تعليق ما اتنشر


#784763 [AHMEDJALAL]
1.00/5 (2 صوت)

09-30-2013 03:13 PM
يااختي الفاضلة الحجاب فريضةربانية فرضها رب العزه علي النساء من اجل اكرامهن وحفظهن ،والدين الاسلامي جاء من اجل تحرير المراة من الذل والاستعباد ونجد القران الكريم خصص لاهن سورة كامله .
وقوانين الكيزان والمؤتمر الوطني لا تعبر عن الاسلام ،ولاتجعلي كرهك علي حكومة المؤتمر الوطني ينسيك الدين الاسلامي وتعاليمه ومن اساسته الحجاب ،والسيدة عائشة رضي الله عنها قالت اختمرنا بها ويجب ان لانخلط الاوراق نواذا ارتي خلع الحجاب فهذا شانك والمراة السودانية محتشمة من قبل الانقاذ.


#784758 [Bit Makkawi Ali]
1.50/5 (4 صوت)

09-30-2013 03:09 PM
أدلة الحجاب من الكتاب والسنة

وفي هذه الأدلة برهان ساطع على وجوب الحجاب، وإفحامٌ واضح لمن زعم أنه عادة موروثة أو أنه خاصٌّ بعصور الإسلام الأولى.

أولاً: أدلة الحجاب من القرآن:

الدليل الأول: قوله تعالى: وَقُل للمُؤمِنَاتِ يَغضُضنَ مِن أَبصَارِهِن وَيَحفَظنَ فُرُوجَهُن وَلاَ يُبدِينَ زِينَتَهُن إِلا مَا ظَهَرَ مِنهَا وَليَضرِبنَ بِخُمُرِهِن عَلَى جُيُوبِهِن وَلاَ يُبدِينَ زِينَتَهُن إلى قوله: وَلاَ يَضرِبنَ بِأَرجُلِهِن لِيُعلَمَ مَا يُخفِينَ مِن زِينَتِهِن وَتُوبُوا إِلَى اللهِ جَمِيعاً أَيهَا المُؤمِنُونَ لَعَلكُم تُفلِحُونَ [النور:30].

قالت عائشة رضي الله عنها: { يرحم الله نساء المهاجرات الأُول؛ لما أنزل الله: وَليَضرِبنَ بِخُمُرِهِن عَلَى جُيُوبِهِن شققن مروطهن فاختمرن بها } [رواه البخاري].

الدليل الثاني: قوله تعالى: وَالقَوَاعِدُ مِنَ النسَاء اللاتي لاَ يَرجُونَ نِكَاحاً فَلَيسَ عَلَيهِن جُنَاحٌ أَن يَضَعنَ ثِيَابَهُن غَيرَ مُتَبَرِّجَاتِ بِزِينَةٍ وَأَن يَستَعفِفنَ خَيرٌ لهُن وَاللهُ سَمِيعٌ عِلِيمٌ [النور:60].

الدليل الثالث: قوله تعالى: يأَيهَا النبِي قُل لأزواجِكَ وَبَناَتِكَ وَنِسَاء المُؤمِنِينَ يُدنِينَ عَلَيهِن مِن جَلابِيبِهِن ذلِكَ أَدنَى أَن يُعرَفنَ فَلاَ يُؤذَينَ وَكَانَ اللهُ غَفُوراً رحِيماً [الأحزاب:59].

الدليل الرابع: قوله تعالى: وقَرنَ فِي بُيُوتِكُن وَلاَ تَبَرَّجنَ تَبَرجَ الجاَهِلِيةِ الأولَى [الأحزاب:33].

الدليل الخامس: قوله تعالى: وَإِذَا سَأَلتُمُوهُن مَتَاعاً فـاسـأَلُوهُن مِن وَرَاء حِجَابٍ ذلِــكُم أَطهَرُ لِقُلُوبِكُم وَقـُلُوبِهِن [الأحزاب:53].

ثانياً: أدلة الحجاب من السنة:

الدليل الأول: في الصحيحين أن عمر بن الخطاب قال: يا رسول الله، احجب نساءك. قالت عائشة: فأنزل الله آية الحجاب. وفيهما أيضاً: قال عمر: يا رسول الله، لو أمرتَ أمهات المؤمنين بالحجاب. فأنزل الله آية الحجاب.


ردود على Bit Makkawi Ali
United States [salma elsaead] 10-01-2013 04:36 AM
الحجاب لغة هو الساتر، وحجب الشيء أي ستره، وامرأة محجوبة أي امرأة قد سترت بستر (لسان العرب، المعجم الوسيط : مادة حجب).




أولاً : آية الحجاب

والآية القرآنية التي وردت عن حجاب النساء تتعلق بزوجات النبي وحدهن وتعني وضع ساتر بينهن وبين المؤمنين. قال تعالي: “يا أيها الذين آمنوا لا تدخلوا بيوت النبي إلا أن يؤذن لكم إلي طعام غير ناظرين إناه ولكن إذا دعيتم فادخلوا فإذا طعمتم فانتشروا ولا مستأنسين لحديث إن ذلك كان يؤذي النبي فيستحي منكم والله لا يستحي من الحق وإذا سألتموهن (أي نساء النبي) متاعاً فاسألوهن من وراء حجاب ذالكم أطهر لقلوبكم وقلوبهن وما كان لكم أن تؤذوا رسول الله ولا أن تنكحوا أزواجه من بعده أبداً إن ذلكم كان عند الله عظيماً “ [الأحزاب 33 : 53]. وقيل في أسباب نزول الحكم في الآية (الخاص بوضع حجاب بين زوجات النبي والمؤمنين ) إن عمر بن الخطاب قال للنبي (ص) يا رسول الله، إن نساءك يدخل عليهن البر والفاجر، فلو أمرتهن أن يتحجبن. فنزلت الآية. وقيل أنه إثر ما حدث عند زواج النبي (ص) بزينب بنت جحش نزلت الآية تبين للمؤمنين التصرف الصحيح عندما يدعون إلي طعام النبي (ص) وتضع الحجاب بين زوجات النبي والمؤمنين.

هذا الحجاب (بمعني الساتر) خاص بزوجات النبي (ص) وحدهن، فلا يمتد إلي ما ملكت يمينه من الجواري ولا إلي بناته، ولا إلي باقي المؤمنات. والدليل علي ذلك رواية عن أنس بن مالك أن النبي (ص) أقام بين خيبر والمدينة ثلاثاً (من الأيام) يبني عليه (أي يتزوج) بصفية بنت حيي فقال المؤمنون إن حجبها فهي من أمهات المؤمنين (أي من زوجاته) وإن لم يحجبها فهي مما ملكت يمينه (أي من جواريه). فلما ارتحل وطأ

(أي مهد) لها خلفه ومد الحجاب (أي وضع ستراً) بينها وبين الناس. (بذلك فهم المؤمنون أنها زوج له وأنها من أمهات المؤمنين وليست مجرد جارية) [أخرجه البخاري ومسلم].



ثانياً : آية الخمار

أما آية الخمار فهي “وقل للمؤمنات يغضضن من أبصارهن ويحفظن فروجهن ولا يبدين زينتهن إلا ما ظهر منها وليضربن بخمورهن علي جيوبهن” ( النور 24 : 31 ). وسبب نزول هذه الآية أن النساء كن في زمان النبي (ص) يغطين رؤوسهن بالاخمرة (وهي المقانع) ويسدلنها من وراء الظهر، فيبقي النحر (أعلي الصدر) والعنق لا ستر لهما. فأمرت الآية بلي (أي إسدال) المؤمنات للخمار علي الجيوب، فتضرب الواحدة منهن بخمارها علي جيبها (أعلي الجلباب) لستر صدرها.

فقصدت الآية تغطية الصدر بدلاً من كشفه، دون أن تقصد إلي وضع زي معين. وقد تكون علة الحكم في هذه الآية (علي الأرجح) لإحداث تمييز بين المؤمنات من النساء وغير المؤمنات (اللاتي كن يكشفن عن صدورهن). معني ذلك أنه حكم وقتي يتعلق بالعصر الذي أريد فيه وضع التمييز بين هذين الصنفين من النساء وليس حكماً مؤبداً.



ثالثاً : آية الجلابيب

أما آية الجلابيب فنصها كالآتي: “يا أيها النبي قل لأزواجك وبناتك ونساء المؤمنين يدنين عليهن من جلابيبهن ذلك أدني أن يعرفن فلا يؤذين” ( البقرة 23 : 59 ). وسبب نزول هذه الآية أن عادة العربيات (وقت النزيل) كانت التبذل فكن يكشفن وجوههن كما يفعل الإماء (الجواري). وإذ كن يتبرزن في الصحراء قبل أن تتخذ الكنف (دورات المياه) في البيوت، فقد كان بعض الفجار من الرجال يتعرضن للمؤمنات علي فطنة أنهن من الجواري أو من غير العفيفات، وقد شكون ذلك للنبي ومن ثم نزلت الآية لتضع فارقاً وتمييزاً بين “الحرائر” من المؤمنات و بين الإماء “الجواري” وغير العفيفات هو إدناء المؤمنات لجلابيبهن، حتى يعرفن فلا يؤذين بالقول من فاجر يتتبع النساء. والدليل علي ذلك أن عمر بن الخطاب كان إذا رأي أمة (جارية) قد تقنعت أو أدنت جلبابها عليها، ضربها بالدرة محافظة علي زي الحرائر [ابن تيمية - حجاب المرأة ولباسها في الصلاة - تحقيق محمد ناصر الدين الألباني _ المكتب الإسلامي - ص 37].ومما يدعم قول العشماوي ما كتبه المؤرخ العراقي الكبير علي الشوك بأن المرأة الحرة كانت في بابل الوثنية ملزمة بالحجاب أما غير الملزمات بالحجاب فهن الجواري والبغايا.

فإذا كانت علة الحكم المذكور في الآية - التمييز بين الحرائر والإماء - فقد سقط هذا الحكم اعدم وجود إماء

“جواري” في العصر الحالي وانتفاء ضرورة قيام تمييز بينهما، ولعدم خروج المؤمنات إلي الخلاء للتبرز وإيذاء الرجال لهن. وواضح مما سلف أن الآيات المشار إليها لا تفيد وجود حكم قطعي بارتداء المؤمنات زياً معيناً علي الإطلاق وفي كل العصور.وأضف هنا أن غيرة الرجال المرضية وخوفهم المرضي اللاشعوري من وقوع نسائهم بين أيدي رجال آخرين هو الذي جعلهم يرون في الحجاب فرضاً.



رابعاً : حديث النبي

فقد روي حديثان عن النبي (ص) يستند إليهما في فرض غطاء الرأس (الذي يسمي خطأ بالحجاب) فقد روي عن عائشة عن النبي (ص) أنه قال : “ لا يحل لامرأة تؤمن بالله واليوم الآخر إذا عركت ( بلغت) أن تظهر إلا وجهها ويديها إلي ها هنا “ وقبض علي نصف الذراع. وروي عن أبي داود عن عائشة أن أسماء بنت أبي بكر دخلت علي رسول الله (ص) فقال لها: “يا أسماء إن المرأة إذا بلغت المحيض لم يصلح أن يري فيها إلا هذا، وأشار إلي وجهه وكفيه”.

ونلاحظ أن هذين الحديثين أنهما من أحاديث الآحاد، لا الأحاديث المجمع عليها أي المتواترة أو المشهورة، ومن جانب آخر فإنه رغم رواية الحديثين عن واحدة _ هي السيدة عائشة زوج النبي (ص) - فإنه قد وقع تناقض بينهما، ففي الحديث الأول قيل أن النبي قبض علي نصف ذراعه عندما قال الحديث، بينما قصر الثاني الإجازة علي الوجه والكفين، ومن جانب ثالث، فقد ورد الحديث الأول بصيغة الحلال والحرام، بينما جاء الثاني بصيغة الصلاح، والفارق بينهما كبير، فمسألة وقتية الأحكام لمراعاة ظروف العصر هامة جداً، فقد يأمر النبي (ص) بالشيء أو ينهي عنه في حالة خاصة لسبب خاص، فيجب ألا يفهم الناس أنه حكم مؤبد بينما هو في الحقيقة حكم وقتي.أن الأحاديث لا تصلح مصدراً للتشريع لأنها غير يقينية. ومعه حق فالأحاديث جمعت من أفواه الرجال بعد أكثر من قرنين فالبخاري مات ستة 296 هجريه والبحث الحديث يثبت أن الذاكرة البشرية عاجزة عن الاحتفاظ بنص من دون تحريف لا شعوري بعد بضعة أسابيع، فكيف الحال إذا كان النص مر عليه أربعة ذاكرات؟

نخلص من كل ما سبق أن آيات الحجاب التي نزلت، نزلت لنساء النبي (ص) وفي ظروف معينة وإذا كان القرآن قد أخبرنا بأن الرسول أسوة للمؤمنين “لقد كان لكم في رسول الله أسوة حسنة” ( الأحزاب 33:21) فلم ترد آية واحدة تشير إلي أن نساء النبي أسوة المؤمنات. بل لقد وضع القرآن ما يفيد التفاصل بين زوجات النبي وسائر المؤمنات كما جاء في الآية “يا نساء النبي لستن كأحد من النساء” (الأحزاب 33:31) بمعني أن الأحكام التي تتقرر لزوجات النبي تكون لهن خاصة وليست لباقي المؤمنات. وأضيف لكلام العشماوي أن الأحكام الخاصة بالنبي (ص) لا تنطبق علي سائر المسلمين في جميع الأزمنة وجميع الأمكنة.



الحجاب دعوة سياسية

الحجاب - بالمفهوم الدارج الآن - شعار سياسي وليس فرضاً دينياً ورد علي سبيل الجزم والقطع واليقين والدوام، لا في القرآن ولا في السنة، بل فرضته جماعات الإسلام السياسي الا وهم حكومة الانقاذ منذ مجيئهم للسلطة عام 1989 م لتمييز بعض السيدات والفتيات المنضويات تحت لوائهم عن غيرهن من المسلمات وغير المسلمات وهذا من الاسباب اتى ادت اى انفصال الجنوب، ثم تمسكت به هذه الجماعات وجعلته شعار لها، وأفرغت عليه صبغة دينية، كما تفعل بالنسبة للبس الرجال للجلباب أو الزي الهندي و “الباكستاني” زعماً منها بأنه الزي الإسلامي. فمثل هذه الجماعات - في واقع الأمر - تتمسك بقشور الدين ولا تنفذ إلي لبه الحقيقي الذي احترم شخصية الإنسان وحقوقه وحرياته الأساسية، فقد سعت هذه الجماعات إلي فرض ما يسمي بالحجاب - بالإكراه والإعنات - علي نساء وفتيات المجتمع كشارة يظهرون بها انتشار نفوذهم وامتداد نشاطهم وازدياد أتباعهم.

إن عدائهم الصارخ للمرأة وكراهيتهم الفجة لها هو الذي جعلهم يتصورون أن كل ما فيها عورة، شعرها، صوتها، وجهها، جسدها، ولو كان ذلك يقبل في الماضي، فإن القول به الآن يمثل ردة جاهلية وانحصاراً وسجناً للمسلمين في الماضوية وعدم إدراك لروح ومتطلبات العصر، حصر حقوق الإنسان، والمساواة بين الجنسين، عصر يري الحجاب الحقيقي في نفس المرأة العفيفة وضمير الفتاة الصالحة التي تحجب نفسها عن الدعارة، وقلب وضمير المرأة الطاهر، لا في مجرد وضع زي أو رداء لا معني حقيقي له، ثم ماذا ونحن نري المتأسلمون يأمرون حتى “ بالنقاب “ الذي ما أنزل الله به من سلطان.

يجب أن يفهم الناس حقيقة أن المتأسلمين يوظفون الدين لتغطية مخططاطهم السياسية، والدليل علي ذلك أن وضع غطاء الرأس - المسمي خطأ بالحجاب - عمل سياسي أكثر منه ديني، إنه يفرض علي الفتيات الصغيرات (دون البلوغ) مع أنه وطبقاً للنص الديني يقتصر علي النساء البالغات قط. لكن القصد هو استغلال الدين لأغراض سياسية واستعمال الشريعة في أهداف حزبية، بنشر ما يسمي بالحجاب، حتى بين الفتيات دون سن البلوغ، لكي يكون شارة سياسية وعلامة حزبية علي انتشار جماعات الإسلام السياسي وذيوع فكرها الظلامي بين الجميع حتى وإن كان مخالفاً للدين، وشيوع رموزها مهما كانت مجانبة للشرع. فدافعهم هو التعصب الأعمى ورائدهم السلطة وامتيازاتها وملذاتها والمكان الملائم لتحقيق رغباتهم السادية المنحرفة بإراقة دماء المسلمين وغير المسلمين بحجج واهية وكاذبة خدمة للشيطان لا لله.

والله المستعان


#784669 [¨Draige]
2.00/5 (3 صوت)

09-30-2013 02:16 PM
يا زوله هوي انت ماعندك موضو الناس في شنو والحسانيه في شنو مالك ومال الطرح و الراس و الحجاب دي ماذمنوولا مكانها . الناس تتحدث عن ثورة الان الثورة محتاج لاي شخص سوداني محجبه, منقبه انصار السنه, كاشف رأس , كاشف رقم. وانتي ايه دارس تفسير و لاصحافه الشعب السواني خايف من الذيك دا , ماعارف حاجه في الدين و نازل في الناس تشريع. امشي عريانه ماعندنامعاك مشكله دا حريتك . لكن ما تحرم و تحلل على مزاجك الا بعد تكون علما بماتقوله مع الدليل.امثال الذيك دا المرجع السودان مليون سنه الى الخلف و التقلف الكيزان حاكمين المدة دا لانو مخوف الشعب من امثالك دا.


#784601 [نجوى]
0.00/5 (0 صوت)

09-30-2013 01:36 PM
جنس كلامك دا زاته البيودينا وراء
دا وقته هسه اثبات صحه الحجاب من عدمه تعرف انه اغلب السودانييين تقليدييين ومحافظييين ودائما دعاوى الكيزان انه العلمانييين والشيوعييين ما عندهم دين فلا تناقش اليوم امر حساس مثل هذا يحسب عليك


#784596 [بت على]
5.00/5 (1 صوت)

09-30-2013 01:31 PM
كرهونا الدين بى سبب سياستهم الغبية وتسيس الدين انا والله ماعندى راى في الحجاب لكن مابتحب مالم يرحلوا الجرزان وانا الان في حرم الجامعة من غير طرحة رايكم ياتجار الدين كيتا عليكم


شادية يوسف
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة