المقالات
السياسة
سوداننا .. و إن متنا لقاتلت المقابر
سوداننا .. و إن متنا لقاتلت المقابر
09-30-2013 04:53 PM

سوداننا .. و إن متنا لقاتلت المقابر
رسالة إلى شعب السودان :
باسم شهداء الثورة .. باسم اليتامى و الارامل ... باسم المغتصبات من شريفات بلادنا ... و باسم المشردين فى ديارهم ... إليكم حتى تستمر الثورة
لست هنا لكى اهدى التحايا ... فالامر جد و اشد من ذلك ... كما لست هنا لسرد التاريخ ... فالامر من وحى الحاضر ... و الحاضر اخطر مرحلة فى تاريخ البلد ... و انتم الحاضر
فالدكتاتور بعد ان فرق بين الاخوة ... و زرع الفتنة فى كل شبر من ارض الوطن ... و دق اسفين الحروب بين رفقاء النضال و اخوة التهميش و التشريد ... ها هو اليوم يطل إليكم من باب جديد ... باب الحرب الداخلية و تخريب البلد من اجل شخص واحد مهيمن على كرسي السلطة منذ ربع قرن
تعرفون جميعا ماذا يعنى ان يبقى البشير فى الكرسي ليوم اخر ... يعنى القتل , و تقسيم الارض ,, يعنى استمرار التعذيب و التنكيل ,, يعنى اطفال مشردون ,, يعنى وطن ضائع بين الامم
و تعرفون جميعا كيف ان التشتت سيضيع حقوق اهل دارفور فى كل المحافل ...
و لكم ان تعرفوا ان الوحدة موجودة اصلا فى قلوب اهل السودان ... لولا الدخلاء من اهل النفعيين الذين يسعون بكل اتجاهاتهم و كياناتهم من اجل السيطرة على انسان السودان ككائن تابع لا يتبع ...يسعون من اجل ان يصير المواطن كالكلب الجعان يلحث من فتات ما يرمونه بعد ان تمتلئ بطونهم بمال الشعب
إذاً لماذا تتبعون هؤلاء ؟ سيدى الميرغنى ... حتى تاريخ كتابة هذه السطور لم يصدر بيان بخصوص المذابح فى قلب العاصمة ... بل وزراء حزبه فى الخط الامامي للدفاع عن المذابح ( احمد بلال و غيرهم)
فيا شعب بلادي ليست هنالك معارضة لننتظرها حتى تصنع لنا تغييرا ... نحن نغير ,, نحن الشعب

لماذا لا نصير نحن السلطة و نجعلهم مواطنيين ؟ هل هم افضل مننا ؟

هل افضل منا امثال المشير الحثالة الذي ضرب والدته فى عضم الشيطان ؟ لا و الله

فنحن سليل الذين قطعوا راس غردون نهارا و هم يحملون الحراب و العصى ... و نحن احفاد الذين الذين كتب عنهم التاريخ انهم محاربون أشداء و لا فخر ...نحن احفاد عثمان دقنة و عبد القادر ود حبوبة ,,, نحن اولاد السحينى الاكل النار ,,, نحن السودان ,,, نحن وقت شايلين التار ما نعرف للحرب هظار ... نحن ابناء الذين اقتلعوا الطاغية نميري فى وضح النهار ... نحن الذين رمينا الجنرال عبود إلى مزبلة التاريخ ... نحن من ابطال كرري الاغر جدودنا ولا فخر ... هل الارزقية يحكموننا ؟؟؟
لا و الف لا ... لم اسمع يوما بجبل خر ساجدا للدخلاء ... لم اقرا يوما قصة ذئب يحكمه الحرباء ... فنحن اكبر من هولاء
ايها النبلاء .. إن مخطط الجبناء يبدو واضحا ... فهى مواصلة لتطبيق سياسة فرق تسد .. دا شيوعي و دا اتحادي .. دا علمانى و دا اسلامي .... نحن نقول كلهم اولادي و سوداننا يسع الجميع
فالمعركة لا تكلفهم شئى سوى صناديق الذخيرة ... فالقاتل من الشعب و المقتول ايضا ... ابنائهم فى ماليزيا ,,, و بيتوتهم فى دبي و الشارقة ,,, هم طغمة لا تنتمي إلا لنفسها ... ارزقية ,, قتلة ,, اولاد حرام

ليتكم تعلمون ايها القوم ... انهم يعيشون فى بروج عاتية بعيدين عن واقع الشعب المقهور ... يقول رئيسهم إن البيت الواحد يملك خمسة عربات .. و وزير ماليتهم يقول ارجعوا للعواسة و الكسرة ناسيا باننا نحلم من اجل لقمة كسرة مبللة ... و نافع يقول الحسوا كوعكم ... و ربيع الواطئ يقول دخل الفرد فى السودان الف و خمسمائة دولار ( ليته يعلم باننا لا نعرف حتى شكل الدولار ) ... تف عليهم
نحن بسيطون و نريد وطنا بسيطا ... لا بروج عاتية .. لا عربات ,,, لا هوت دوخ ... و لا محروقات
نريدها دولة عدالة , و ليتهم يعرفون ان دولة العدل تقام و لو كافرة
نريدها دولة حرية , و حريتى لا تشترى بالذهب
رسالتى لكم ... شمروا سواعدكم و وحدوا جهودكم .... و ساعدوا بعضكم البعض ثم ادخلوا قصر الطاغوت نهارا و اهدموا قصر الابليس هناك ... فلا ينفع حرب بعد اليوم إلا عند ابواب القصر
ولا ينفع ان نحرق بيتا بعد اليوم غير بيت الضيافة ... و لا ينفع ان نطلق رصاصة بعد اليوم إلا على رؤوس الأنقاذيين ... فانطلقوا
قواتنا المسلحة نحن نحترمكم عندما قفوا بشرف ,,, قفوا على الحياد نحن أرجل منهم والله ... اعلموا ان البندقية ملك للشعب و الكاكي ايضا ,,, و انتم قوات شعب لا قوات نظام
رفاقي : الموت هو الموت والله ,,, من منا يعيش إلى الابد ؟؟؟ .. هيا اخرجوا و شدوا ايدي بعضكم البعض
هم اجبن خلق الله ,,, هيا معا نصنع ثورة لتغنى لها الاجيال ... معا نبدا
و تاكدوا انكم لستم وحدكم ... فدعوات الارامل و اليتامى معكم ... و ايادى المشردين و النازحين مرفوعة للسماء من اجلكم ... و الله بجانبكم حتى بزوغ فجر الحق و العدالة و الحرية


نداء : يقتل ثائر و الارض تنبت الف ثائر .... يا لكبرياء الجرح إن متنا لقاتلت المقابر


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 780

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#785184 [ابوحواء]
0.00/5 (0 صوت)

09-30-2013 08:26 PM
القتل مستمر من الحكومةعلى المواطنين و لسة بنقول سلمية .. قال سلمية قال ..


نجم الدين جميل الله
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة