المقالات
السياسة
قصيدة أرضي العطشى
قصيدة أرضي العطشى
10-02-2013 04:47 AM


سنرويك ياأرضي العطشى
قصيدة لتخليد شهداء ثورة سبتمبر السودانية الفتية
بقلم الأستاذة/ عفاف محمد عدنان – برلين – ألمانيا الإتحادية
دفقات دماء قد عبقت أذكى من عطر الريحان...
أفئدة انفطرت حزنا.....لفراق شباب ريان......
فى الحزن فإنا إخوان....فى الموت فكلٌّ سيان ..
سنحطم صرحا مكروها ...رجساً من عمل الشيطان
قذراً ..مدحورا مذموما عاراً يحمله (الكيزان)...
قد أشرق صرح الحرية ...سحقا يا ليل الطغيان
العار لكم ...والذل لكم ...والويل لكم ...
تبا يا أقذر شرذمة لعبت بجلال الأديان ...
لن نركع ... لا لن نتوسل
لن يغوينا في العوز هراء
لن نشحذ عيشا أو علما
لن يشفينا بالسوْم دواء
بالذل رسمتم نظرتنا ...
بالقهر كسوتم هيبتنا ..
بالردع سرقتم لقمتنا ...
عزتنا أبدا فى دمنا
لن نركن للإستجداء
وطن لطختم ماضيه ...
قسمتم جل أراضيه
وبترتم أفضل ما فيه
وسرقتم ثروات بنيه
فسفهوكم عزّاً وإباء
شردتم أجيالاً نبغت ..
وعقولاً واعيةً حُظِرت
مجهود السلف البنّاء
لكن ستعود لتبنيه ...
كالطود العالى الوضاء ...
وحصدتم أرواحَ شيوخ
بالتوكل بالله قوية
بالزهد وبالحمد غنية
ونفوسٍ عصماءَ نقية
عجزتم إلا تمحوها
بجرائمَ باتت منسية
وزهوراً .....يا وجع الذكرى ....
تنظر فى حزن وأسية
كانت تصبو كي تتطلع
لحياة غراء أبية
حصدت لا ذنب لها إلا
قد كانت في الحلم صبية
... جناح الرحمة مكسور
والقتل حلال ...
والسحت حلال ...
والنهب حلال ...
والعدل عليل موتور..
وعديم الصحة مبتور ...
لكن الليل.وإن طالت ..
ظلمات القمع ..له نور
ها قد عدنا ....وتماسكنا ...
نهدر كالبحر ونثور
لن يثنينا كيدُ الظالم......
لاموتُ هدية مأجور..
سنعانق أشرس ما فيه ...
الأرض سترويها دماء...
يودعها شهيدٌ مسرور
وشبابٌ ماتوا شرفاء
ليبلغوا مجده لذويه
ونعيش ونرفع يا وطنى
إسمك بالنور نغطيه .........
للظالم رب يحرقه
بجهنم حين يلاقيه


[email protected]


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 706

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#788200 [عبدالله البروف]
0.00/5 (0 صوت)

10-03-2013 12:36 AM
نص جميل يا استاذة عفاف وانت في الغربة البعيدة
ما فارق وجدانك السودان
ولن نرضى بظلم الضلاليين وسننتزع منهم السودان
وننظفه من اوساخهم
ومنتصرين باذن الله


ردود على عبدالله البروف
[Afaf adnan] 10-24-2013 12:38 PM
لك خالص الشكر أخ عبد الله ...الغربة تضفى بعدا إضافيا على الألم لأن الخيال ينشط عادة فى تكبير المصيبة ..وهى أصلا ما ناقصة ..معكم بكل جوارحنا حتى يهدأ الجرح ويلتئم بانقشاع هذا الضباب المظلم ...شكرا مرة أخرى ...


عفاف الحاج
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة