المقالات
السياسة
بيانات وإعلانات واجتماعيات
بيان مشترك حول تصريحات الرئيس البشير بالقضارف
بيان مشترك حول تصريحات الرئيس البشير بالقضارف
12-28-2010 08:44 PM

بسم الله وباسم الوطن

بيان مشترك حول تصريحات الرئيس البشير بالقضارف

بيان هام
من ابناء جبال النوبة بالاحزاب السياسية بجمهورية مصر العربية

صدا للمؤامرات المستمرة من حزب المؤتمر الوطني ودرءا للاثار الكارثية لتصريحات الرئيس البشير بمدينة القضارف والتي تدعو الي الغاء التعدد العرقي وتحويل دولة شمال السودان بعد انفصال الجنوب الي دولة عربية اسلامية، ثم الغاء كافة مكونات شعوب السودان الاصلية وخاصة شعب النوبة – الفور – الانقسنا – البجة وكل العناصر الافريقية الاخري.
اننا ناخذ تصريحات البشير ماخذ الجد ونجدها اعلان حرب جهادية جديدة اخري ضد شعبنا الاعزل في مختلف فضاءات السودان.
ان البشير ومؤتمره الوطني يقودان مخططا اجراميا لتكملة ابادة شعب النوبة والاستيلاء علي اراضيه وحضاراته الشامخة فيى السودان وحقوق الاخرين من الزنوج الافارقة بالسودان، ان التهديد بتطبيق الشريعة وتعريب النوبة وكل الزنوج والغاء التعدد العرقى والديني وتمكين الاعراب وثقافاتهم وطمس ثقافة اصحاب السودان الاصليين لهو امر يتنافي تماما مع مبادئ الاسلام . وهى دعوة لتكريس الاستعلاء العروبي علي الاثنية الافريقية السائدة، ان استمرار المؤتمر الوطني في استهداف القبائل الافريقية واذلالهم باسم الدين والافراط في استخدام العنف الزائد ضدهم وسكوت غالب الشعب السوداني والاحزاب السياسية الاخري وتجاهلهم لخطورة تصريحات البشير وممارسات المؤتمر الوطني سوف تفجر براكينا من الغضب التي تقود لنشوب صراعا عنيفا زنجيا – عربيا ستمتد اثاره الي دول اخري بالجوار.
عليه فاننا نعلن رفضنا التام واستنكارنا لتصريحات القضارف ونناشد كافة ابناء النوبة والافارقة داخل وخارج السودان وكل قوي الهامش واحزاب المعارضة والمؤسسات الراعية لحقوق الانسان بتوحيد الصف والكلمة والوقوف بقوة لصد واجهاض هذا المخطط العدواني الرامي الي الغاء صريح لكل الاثنيات والثقافات والاديان والمعتقدات الافريقية المنسجمة في السودان.
نحن ابناء جبال النوبة وبمختلف ايدلوجياتنا السياسية وقبائلنا نؤكد ان النوبة والعناصر الزنجية الاخري هم المكون الاول والاساسي والاصلي في السودان وان دولة السودان افريقية تحتضن تعددا اثنيا وعرقيا ودينيا امتتزجت لتشكل المكونات الحالية.
ان الغاء شعب النوبة يعني الغاء حقه ومكاسبه الواردة في برتوكول جبال النوبة لذا نطالب المؤتمر الوطنى بضرورة الالتزام بتنفيذ المشورة الشعبية لاقليمي جبال النوبة والنيل الازرق وفق ما جاء في اتفاقية السلام الشامل.
كما نطالب الرئيس البشير والمؤتمر الوطتي بسحب التصريحات والاعتزار للافارقة السودانيين.

عاش السودان افريقيا عربيا وشعبا متعدد الاعراق. والديانات والثقافات


الاحزاب المشاركة

1- الحزب القومي السوداني.
2- الحركة الشعبية لتحرير السودان.
3- حزب العدالة.
4- جبهة تحرير كردفان الكبري.
5- شخصيات مستقلة اخري.
6- منظمات المجتمع المدنى


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1372

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#68831 [عبداللطيف]
0.00/5 (0 صوت)

12-30-2010 08:25 PM
لقد بلغ السيل الزبى وهذا الرئيس هالك لا محالة باذن الله .


#68084 [المجتبى ]
0.00/5 (0 صوت)

12-29-2010 03:22 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لعل مافات على الكثيرين من خطاب الرئيس فيما يختص بتطبيق الشريعة اذا انفصل الجنوب . وتركيزهم على السؤال ( اذا كانت الشريعة ستطبق في حالة انفصال الجنوب فماذا كان يطبق فينا طيلة العشرين عاما الماضية ؟ ) رغم ان هذا السؤال مشروع الا ان قناعتي تقول ان التلميح موجه بالتحديد لكثير من الحركات الاسلامية المتشددة والتي دعمت الحرب الجهادية في الجنوب لخطب ودها واستقطابها في حال اشتعال الحربمرة اخرى . خاصة وان الحرب هذه المرة غير التي كانت من قبل فهي حرب بين دولتين وليس حرب ضد متمردين ، مما يعني شراستها وقوتها خاصة وان الجنوب يجد تعاطفا ودعما غربيا وافريقيا كبيرا على عكس الحكومة الحالية . يفقد المؤتمر الوطني هذه المرة ايضا دعم كوادر المؤتمر الشعبي السياسية , وكوادره العسكرية فمعروف ان ان بدايات هذا العام شهدت تصفية كل كن يشتبه في صلته بالمؤتمر الشعبي من ضباط الجيش والشرطة باحالتهم للصالح العام. وحتى من افراد الرتب الدنيا من الجنود . لكل ذلك يغازل البشير الحركات الاسلامية المتشددة خاصة بعد ما وجهتهة من انتقاد لازع للحكومة ، على امل ان تجيش كوادرها استعدادا للمعركة . وسنلحظ ذلك خلال الاشهر واليام المقبلة بتوجيه الاعلام الرسمي والموالي للعزف على هذا الوتر وسنشهد اجتماعات ومؤتمرات ( مفتوحة ) حتى تصل الرسالة لقواعد هذه الحركات والتنظيمات


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة