المقالات
مكتبة كتاب المقالات والأعمدة
بكري الصائغ
أحذروا البشير مرة...واحذروا الصادق المهدي "الغواصة" ألف مرة
أحذروا البشير مرة...واحذروا الصادق المهدي "الغواصة" ألف مرة
10-02-2013 05:08 AM



1-
اللهم اشهد علي انني قد بلغت صراحة اهلي بلدي بالعنوان والمكتوب اعلاه ، وبان يحترسوا ألف مرة من الداهية الصادق المهدي الذي بدآ وبنشاط محموم التخطيط لوأد الانتفاضة الوليدة التي اندلعت قبل عشرة ايام مضت لصالح المؤتمر الوطني الذي اصبح الصادق عضوآ فيه بلا خجل او اخفاء!!

2-
***- لن ننسي للصادق المهدي، انه قد سعي وقبل شهور قليلة من هذا العام الحالي - وتحديدآ في شهر فبراير الماضي - للاتفاق سرآ مع نسيبه حسن الترابي لعمل إنقلاب على أحزاب المعارضة، وراحا يرتبان لها مع كامل إدريس مرشح رئاسة الجمهورية السابق في منزله، وقالت مصادر حضرت الاجتماع وقتها ، إن اللقاء كان سرياً وبمبادرة من كامل إدريس تهدف لبناء تحالف ثنائي بين الشعبي والأمة في المرحلة المقبلة لقيادة أحزاب تحالف قوى الإجماع باعتبارهما روح التحالف الآن. ...وخرجت الفضيحة للعلن وبثتها كثير من المواقع السودانية والصحف المحلية،

***- والغريب في الأمر، ان الدكتور الترابي كان قد شن هجومآ ضاريآ علي الصادق المهدي بعد هذا الاجتماع السري!!، ونشرت اغلب الصحف افاداته وسر غضبه علي نسيبه، فكتبت احداها:

3-
الترابي والصادق المهدي يرتبان لإنقلاب على أحزاب المعارضة
************************************
***- جمع كامل إدريس مرشح رئاسة الجمهورية السابق بين د.حسن الترابي زعيم المؤتمر الشعبي والصادق المهدي رئيس حزب الأمة القومي في لقاء تم بمنزله الأسبوع المنصرم. وقالت مصادر حضرت الاجتماع، إن اللقاء كان سرياً وبمبادرة من كامل إدريس تهدف لبناء تحالف ثنائي بين الشعبي والأمة في المرحلة المقبلة لقيادة أحزاب تحالف قوى الإجماع باعتبارهما روح التحالف الآن.

***- وشدد الصادق خلال الاجتماع على ضرورة التنسيق والتقارب بين الشعبي والأمة في المرحلة المقبلة وفتح صفحة جديدة من التعاون والتقارب والتنسيق حول القضايا الوطنية . واتفق الترابي مع الصادق على ضرورة مناقشة التحالف الثنائي بينهما، وأن يكون ذلك على مستوى لجنة حزبية من المكاتب السياسية للحزبين تتكون من جانب الشعبي من كمال عمر والأمين عبد الرازق ونجوى عبد اللطيف، بينما لم يسم الصادق لجنة حزبه الى الآن .

***- من جانبه، شدد كامل إدريس على ضرورة إيجاد علاقة ثنائية بين الأمة والشعبي باعتبارهما الأكثر شعبية والأكثر تنظيماً ومقدرةً على إسقاط النظام، وأشار كامل الى التقائه بالبريطانيين والأمريكان الذين أكدوا له ضرورة ذهاب النظام القائم في الخرطوم .

***- وقال الترابي لمقربيه بعد الاجتماع، إن الصادق المهدي يريد بخطوته تلك التقارب من الشعبي ليساعده في إعادة هيكلة التحالف ويخدم أجندته، وأكثر الصادق - بحسب "الترابي" - من الهجوم على قوى الاجماع الوطني ووصفها بأنها أحزاب (مزعمطة) . وأشار الترابي الى أن كامل إدريس مدفوع من الأمريكان والبريطانيين ولديه علاقات مع أجهزة مخابراتهما، وأضاف بأن ادريس يريد أن يكون رئيساً للسودان للفترة الانتقالية القادمة باعتباره شخصية قومية لذلك أراد أن يضمن تأييد الشعبي والأمة له، بينما يريد الصادق إعادة هيكلة التجمع وعزل فاروق أبو عيسى ليقود الصادق المعارضة الداخلية بنفسه.

***- وقالت مصادر من داخل الاجتماع إن السيد الصادق بدا في معنوية سيئة الأمر الذي جعل (نسيبه) الترابي يعلق ساخراً: (أول مرة أرى فيها الصادق بهذه الحالة من اليأس والإحباط السياسي والمعنوي وعدم التركيز ).

4-
***- جاءت الاخبار اليوم الثلاثاء الأول من اكتوبر الحالي، وتفيد بان الصادق المهدي قام بمخاطبة ما يزيد عن الألف من المواطنين الذين قدموا لتأبين شهداء التظاهرات الشهيدة بدار حزب الأمة القومي، وراح يقول لهم ان:
***- هذا النظام نظام استبداد وقمع وفساد...
***- وحصرنا خلال يوم الاربعاء أكثر من مائة شهيد سقط برصاص الأمن...
***- وانه لابد للقوة المعارضة من وضع ميثاق محدد يحدد الرؤية المستقبلية بعد زوال النظام...
***- وسنعلن قريباً عن قيام اعتصامات جماهيرية فى الميادين داخل السودان وأمام سفارات السودان فى الخارج....
***- ونناشد القوات المسلحة والشرطة بعدم الإنجرار وراء الحزب وأن يلتزموا الحيادية والوقوف فى صف الشعب!!.

5-
***- والغريب في موضوع خطبة الصادق اليوم بدار حزبه، ان الكل خرج عن طوره وبدا يهتف (الثورة خيار الشعب) ...(موقف واضح يأمام) ... (موقف واضح يا إمام)...الأمام يصعد المنصة لمخاطبة الجماهير الثائرة والهتاف يقاطع صوته عشرات المرات حتى بدا فى تهدأت الموقف الموقف التأزم!!...

***- سبحان ربي مغير حال الصادق من امام سابق كانت عنده الهيبة والاحترام عند مريديه وانصاره...لصادق اخر "مسخرة" ملت الناس من خطبه وراحت تقاطعه وتطالبه بمطلب واحد محدد لاغير...وان يكون صاحب موقف رجولي واضح!!

6-
***- خطاب الصادق المهدي اليوم بدار حزبه، اصلآ ماكان سيلقيه علي انصاره ، ولا ان يفتعل "الثورية الكاذبة" في هذا اللقاء الجماهيري الذي ماكان يود ان يقام بدار حزبه، ويندد بنظام البشير!!...

***- ولكن هتافات انصاره الصاخبة والتي راحت تطالبه بموقف واضح جلي، هي التي دفعته واجبرته مرغمآ وان يقف مكرهآ ليلقي خطابه الجديد بنفس الاسلوب القديم !!...

***- وماكان الصادق سيضطر للكذب والضحك علي الدقون مجددآ مرة اخري علي انصاره بالثورية (الفشنك) ، لولا اصرارهم القوي بان يقف الصادق الي جانب المعارضة ويترك المؤتمر الوطني الذي " غسل دماغه" فاصبح وبصورة مخزية اكثر عداوة وبغضآ للمعارضة من البشير نفسه!!

7-
***- علق احد القراء واسمه "جمعه" علي مقالة عن الصادق المهدي وبثت من موقع "الراكوبة"، وجاءت تحت عنوان ( المهدي : رحيل نظام البشير بات أوجب وأولى)..بتاريخ اليوم الاول من اكتوبر الحالي:
---------------------------
***- ( والله، والله، والله، ومع كل المجاذر والجرائم التي ارتكبتها الانقاذ من انقلابها في جميع انحاء السودان، وآخرها مذابح الخرطوم هذه، بعد كل هذا، لو خيرت بين الانقاذ والصادق المهدي لاخترت الانقاذ دون تردد!...الفرق واضح جدا.. وهو أن الانقاذ عدو واضح جدا يسهل عليك حسم أمرك تجاهه، أما هذا الرجل الحربائي الذي لا لون ولا طعم له ظل يعمل لتغبيش الوعي وارباك الصوره ويسعي للعوده للسلطه بشتي السبل وعلي حساب جماجم السودانيين!...يتحدث الآن ضد النظام وابنه مستشار لرئيس النظام وبينما تقوم أحدي بناته بالطواف لتقديم العزاء علي بيوت الشهداء، يعمل شقيقها كضابط في جهاز الامن الذي قتل هؤلاء الشهداء !!...هكذا إذن يحاوب آل المهدي "استحمار" الشعب السوداني والضحك عليه!...إن الثوره التي تجري الان هي في حقيقتها ثوره ضد آل المهدي! فهؤلاء يجب كنسهم قبل كنس البشير وعصابته .. ...أس البلاء في السودان هو الصادق واسرته.. وإن لم يتخلص السودان من هذا الرجل الي الابد لن تقوم للسودان ولا الشعب السوداني قائمه)!!

8-
***- وهناك ايضآ من راح ويعلق باحباط شديد:
( طالما انت موجود ياالصادق المهدي فلن يرحل نظام البشير ,ليه لان غالبية الشعب السوداني ساكت عن البشير ليس حبا فيه بل كرها فيك خايفين تجي تاني انت والترابي والميرغني)!!.

***- بالله، من كان يصدق ان الصادق المهدي يوصلنا الي هذا الحال المزري?!!...

9-
***- مامن سوداني داخل بلده او خارجه، الا وكان عنده موقفآ واضحآ من النظام. هناك من يؤيد الوضع القائم..وهناك من يكرهه ويتمني زواله ...واخرون حملوا السلاح ضد الحزب الحاكم...واخرون يناضلون سلمآ... وتعددت (الكيمان) منذ عام 1989 وكل شخص منا عرف (كومه) من (كيمان) الاخرين... واصبحنا نعرف كل الوجوه السياسية سواء كانت مع او ضد النظام، ومن هو مع الشعب المكتول كمد...ومن هو قلبآ وروحآ مع الذين فسدوا وخربوا البلد.......الا ان الوحيد السياسي القديم- المتجدد مع كل العصور- والذي ماعرفنا له (كوم) هو الامام الصادق المهدي!!

***- فلا هو (صادق) مع نفسه...

***- ولا مع حزبه...ولا مع انصاره...

***- ولا مع بقية آل المهدي...

***- ولا يساند او يعضد مواقف نسيبه...

***- هو مع بقاء النظام القائم...
*'**- وفي خطبه المتكررة ضد الحزب الحاكم...
***- يدعي كراهيته للنظم العسكرية ولكنه لايعارض وجود ابنه العقيد بالقصر...

***- ودخول الثاني بجهاز الأمن...

***-هو ضد البشير شخصيآ لانه سلب منه الحكم واطاح به وسجنه ، ولكن يلتقي دومآ بالمشير في قصره...

***- هو ايضآ ضد المعارضة المسلحة ضد النظام القائم، ولكنه نسي انه كان قائدآ ل"جيش الانصار" في اعوام التسعينيات وحارب به النظام...

***- هو "ابوالكلام" في كل شئ، بداية من السياسة والاقتصاد والفتاوي والاجتهادات الدينية ، ومرورآ بالفلسفة والاداب والفنون،وانتهاءآ بالجرتق!!...ولكنه لايتكلم عن معانأة سكان ولاية النيل الازرق، ومحن اللاجئيين في مخيمات تشاد ودارفور...

***- الصادق كثير الاسفار الي الخارج، بل وهو يعد من اشهر السياسيين في عدد السفريات، متفوقآ في هذا المجال علي البشير ووزير خارجيته...ولكنه مع ذلك لم يقرب دارفور، ولا ولاية النيل الازرق، والفشقة او حفرة النحاس...وجبال النوبة!!

10-
***- كاتب هذه المقالة يعرف الصادق المهدي منذ عام ظهوره كسياسي لاول مرة عام 1965 - اي قبل 48 عامآ - وتابع نشاطاته منذ ذلك الوقت القديم وحتي الأن، لهذا اجد نفسي مضطرآ وان ارفع يدي للسماء اسأل الله تعالي ان يحمينا مما يدبره الصادق...ويبعدنا عن مخططاته ومحاولاته اجهاض ثورة شعب جديدة قد بدأت...اللهم انك سميع مجيب، وترحم عبيدك من كيد الطغاة والمفسديين...

11-
اللهم اشهد علي انني قد بلغت صراحة اهلي بلدي، بان يحترسوا ألف مرة من الداهية الصادق المهدي... هادم الملذات... ومفرق الجماعات... وجالب المحن والنكبات...وسياساته سببت الانقلابات...وعدو المعارضة وضد الثورات والانتفاضات.

[email protected]


تعليقات 32 | إهداء 0 | زيارات 6191

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#789261 [عيدالله ابراهيم]
0.00/5 (0 صوت)

10-03-2013 08:41 PM
الحبيب بكري ربنا يسامحك ويولي من يصلح
الانصاري عبدالله ابراهيم


#788941 [بكري الصائغ]
0.00/5 (0 صوت)

10-03-2013 03:28 PM
متناقضات " حزب الأمة القومي
*******************
صحيفة الحرة-
10-03-2013 01:52 PM-
------------------------
***- حزب الأمة القومي حزب ملئ بالمتناقضات التي تجعل كل متابع للسياسة في السودان يصاب بالدوار إن حاول أن يفهم مرامي قادة التنظيم.

***- فعندما اندلعت الاحتجاجات التي أعقبت زيادة المحروقات وتطبيق الحزمة الاقتصادية الأولي إتخذت من مسجد ود نوباوي الذي يعتبر معقلاً لأنصار المهدي، ومنتسبى حزب الأمة منصة للإقلاع فما كان من الحزب إلا وأن أصدر قراراً بمنع خروج المظاهرات من المسجد على الرغم من دعوته المتكررة للشعب للخروج إلى الشارع والثورة ضد النظام.

***- وأبان المشاورات التي كانت تجريها الحكومة لاستمالة بعض الأحزاب المعارضة بالمشاركة، كان الصادق المهدي يؤكد رفض حزب الأمة القومي للمشاركة في النظام ولا يزال يكرر ذلك على الرغم من أن التشكيل الوزاري يضع أبنه العقيد عبد الرحمن في كابينة قيادة الدولة.
الصادق المهدي دائماً ما يكيل اللوم على جهاز الأمن والمخابرات الوطني، ويتحدث كلما يجد فرصة عن بيوت الأشباح ولا يترك مخاطبة إلا ويكيل فيها ما يكيل للجهاز على الرغم من أن طاقم حمايته مكون من عدد من منتسبي جهاز الأمن الوطني تصرف عليهم الدولة ويقودهم أبنه البشري.

***- في مارس الماضي وقع نصر الدين الهادي المهدي نائب رئيس حزب الأمة القومي على اتفاق مشترك في كاودا مع الحركة الشعبية، والاتحادي الأثل بهدف إسقاط النظام، وإيجاد خارطة طريق لتوحيد القوى السياسية المعارضة في جبهة موحدة للإجماع والديمقراطية، وإقامة نظام جديد قائم على أساس المواطنة المتساوية في إعقاب زوال نظام الإنقاذ.

لكن سرعان ما تبرأ المهدي من الانضمام لهذا التحالف الذي عرف بالجبهة الثورية لكنه في ذات الوقت أكد أن نصر الدين عضواً في قيادة الحزب.

***- الدكتورة مريم الصادق نائب الأمين العام للحزب أرادت مرة السفر للخارج لإحدى المناشط الخاصة بالمعارضة فمنعها جهاز الأمن من السفر فصبت جام غضبها على أخيها مساعد رئيس الجمهورية، على اعتبار أنه كان ينبغي أن يستخدم سلطاته في السماح لها بالسفر أي أن الدكتورة كانت تريد من الاستفادة من مشاركة أخيها في السلطة رغم رفضها للمشاركة.

***- في احتفال تأبين شهداء الاحتجاجات الأخيرة الذي أقامه الحزب أمس الأول دعا الصادق المهدي إلى الثورة، ولكن بعد أن تجلس المعارضة وتتواثق على ميثاق لما بعد إزاحة النظام وتتفق وتوقع عليه ومن ثم تدعو الناس للخروج إلى الشارع وفي ذات الوقت دعت أبنته الدكتورة مريم الناس إلى الخروج إلى الشارع فوراً لإزاحة النظام.

***- المهدي وحزب الأمة القومي يتعاملون مع النظام على قرار المثل السوداني (عصا قايمة وعصا نايمة) فهم من جهة يؤكدون معارضتهم للنظام القائم ويعملون على أزاحته ومن جهة أخرى يدعمون بقائه عبر المشاركة فيه بفاعلية، وهذا الوضع بالطبع لا يوجد في أي حزب في الدنيا تجد أبنه معارضة بالطبع لا يوجد في أي حزب في الدنيا تجد أسنه معارضاً وفي ذات الوقت مشاركاً في السلطة.

***- اللهم إلا أن يكون هناك دور مرسوم لعناية عبر اتفاق خفي مع النظام ينفذه الإمام الصادق بكل دقة.


#788705 [مواطن]
0.00/5 (0 صوت)

10-03-2013 12:20 PM
أستاذ بكري ... ذكرت ذات مرة أنك تركت السودان سنة 1985 للميلاد .. سؤال شخصي :
هل كان تركك للسودان قبل انتفاضة أبريل 1985 أم بعدها ؟ وهل كانت هجرتك لأسباب
سياسية ؟ تحياتي ..


#788264 [بكري الصائغ]
0.00/5 (0 صوت)

10-03-2013 04:11 AM
المهدي يتخذ موقفاً ضبابياً من الشارع
ويصف القوات المسلحة بـ"الصندوق المقفول"...
****************************
عن سودان تربيون-
الخرطوم 26 سبتمبر 2013 ـ
----------------------
***- رفض زعيم حزب الأمة القومي الصادق المهدي التنبؤ بموقف القوات المسلحة السودانية من الأحداث الجارية وما أذا كانت ستنحاز للشارع ضد الرئيس عمر البشير وإتخذ المهدي موقفاً ضبابياً من دعمه لمايجري على الأرض ، وحذر في الوقت ذاته من قوات أخرى يمتلكها النظام ، داعيا منسوبي حزبه إلى ابتدار إعتصامات سلمية في جميع الساحات والميادين العامة حتى قيام نظام جديد، غير انه لم يحدد تاريخاً بعينه لتلك الدعوة.

***- وبدا المهدي في مداخلة مع قناة التحرير المصرية في ساعة متأخرة من ليل الاربعاء ، تعقيبا على مظاهرات السودان مرتبكا ومترددا من تحديد موقف واضح حيال مايجري ، وبادر إلى إدانة ما اسماه بالعنف والعنف المضاد ، وقال أن المشكلة ليست اقتصادية فقط، وإنما هى سياسية فى الأساس، رافضاً الحديث عن مستقبل الاحتجاجات وما اذا كانت ستتحول إلى ثورة شعبية تطيح البشير .

'***- غير انه قال ان العنف الذى استخدمته الحكومة من شأنه ان يدعم الموقف المعارض ويحث على إستمرارية الاحتجاجات داعياً الله ان يلهم الجميع الحكمة وعدم الانجرار لمزيد من العنف.

وإعترف زعيم حزب الأمه بأن حزبه بعيداً عن قيادة تظاهرات الشارع الموصوفه بانها الاقوى في مواجهة حكومة البشير وقال هذه احتجاجات عفوية لاقيادة لها .

وأضاف المهدى قائلا: "نحن ننادى بنظام جديد باعتبار أن النظام الحالى هو المسئول عن مواصلة الحروب والنزاعات، والحروب هى المسئولة عن رفع ميزانية الدولة والزيادة فى الإنفاق، لذلك نحن ننادى بقيام نظام جديد".

وأعلن المهدى عن مشروع هذا النظام الجديد، وأشار إلى أن الوسيلة التى يتحقق بها هذا النظام الجديد ستكون باعتصامات واسعة فى كل الميادين العامة فى السودان تنادى بهذا النظام الجديد، وإذا استجابت الحكومة السودانية لهذا الموقف، ستكون هناك خريطة طريق له بالتراضى.

ونوه المهدى إلى أن هذا النظام الذى سيحقق هذه الأشياء، لن يأتى إلا من خلال حكم انتقالى يوضع فى ظله دستور جديد، وبموجب هذا الدستور الجديد تجرى انتخابات عامة حرة وفى فترة انتقالية تعالج القضايا الحقيقية فى السودان

***- واجتمع الرئيس البشير بالمهدي 27 أغسطس الماضي في منزل الأخير مطولا، وقالا عقب الاجتماع إنهما اتفقا على أن تكون قضايا الحكم والدستور والسلام قضايا قومية لا يختص بها أو يسيطر عليها أحد، وإنهما اتفقا على إجراء الاتصالات اللازمة لإبرام اتفاقيات.

***- وأثارت اللقاءات بين المهدي والبشير والمسؤولين الحكوميين تكهنات بشأن «صفقة» بين الزعيم المعارض والرئيس البشير تكفل له المشاركة في الحكومة، وإجراء تعديلات دستورية تكفل للأخير المشاركة في السلطة باعتباره رئيسا للوزراء. وكان الرئيس البشير اعلن في مؤتمر صحافي الأحد ان اتفاقاً جاهزاً مع حزب الأمه سيري النور قريباً غير ان القيادية بالحزب وابنة المهدي سارعت لتكذيب البشير.

***- وقال المهدي مستخدما عبارة شعبية قطعية الدلالة «كو» (وتعني لا) إنه لم يستقبل الرئيس البشير ووزراءه بهدف المشاركة في السلطة، وأضاف وهو يتحدث للصحافيين ، إن لحزبه سياسة معلنة تقوم على تغيير النظام عبر العمل المدني بعيدا عن العنف المسلح والاستعانة بالأجنبي، وإنه تحدث إلى زواره وفقا لهذه الرؤية.

وقطع المهدي بعدم وجود صيغة للمشاركة في الحكم لدى حزبه إلا بالصيغة التي حددها، وبعدم مشاركته في السلطة باعتباره رئيسا للوزراء، وقال: «ما في (لا يوجد) رئيس وزراء قادم، السودان لا يوجد فيه رئيس وزراء، نحن أصلا ما عندنا صيغة مشاركة، إلا في شكل حددناه».

***- وتعهد المهدي الاربعاء بجمع القوى السياسية لتنفيذ الإعتصامات في الميادين للضغط على الحكومة للنزول عند رغبة التغير بتشكيل حكومة انتقالية ووضع دستور جديد ، مهدداً بانه في حال عدم قبول الحكومة بإشتراطات المعارضة ، ستتحول الاعتصامات إلى عصيان مدني شامل يزيح النظام ويفسح الطريق أمام التغير الشامل.

وادان المهدي ما اسماه بالعنف والتخريب الذى تم في الايام الماضيات، وقال ان التخريب الذى يجري على الارض يعطي المبرر لاستخدام العنف ضده، وسخر المهدي في الوقت ذاته من تصريحات المسؤولين الحكوميين القائلة بإمكانية محاصرة الاحتجاجات المنطلقة الان وقال ضاحكاً "كل نظام واجه احتجاجات قال بذات العبارات".

ووصف المهدي القوات المسلحة بالصندوق المقفول وقال لا احد يستطيع التنبؤ بمواقفها غير انه عاد وقال استيع أن اوكد ان القوات المسلحة السودانية لن تسمح بتوظيفها لضرب المدنيين العزل .

وحذر المهدي من من قوات أخرى غير الجيش يمتلكها النظام ، واردف ما استطيع ان اقوله ان تربية القوات المسلحة تحول دون الاستعانة بها لضرب عناصر مدنية ، وناشد المهدي الجيش وقوات الأمن والشرطة بالإمتناع عن استخدام القوة ضد المتظاهرين ودعا المتظاهرين إلى الابتعاد عن اعمال الشغب والتخريب.


#788227 [بكري الصائغ]
0.00/5 (0 صوت)

10-03-2013 01:44 AM
للتوثــيق....
بندوة المهدي المئات من الحضور يرددون (موقف واضح يا إمام):
عبّر كثيرون من أنصار الحزب ومن بقية أحزاب المعارضة
عن رفضهم لخطاب المهدى بمغادرة مقر الحزب الامة أثناء حديثه.
*********************************

صحيفة شبكة سودانيات الاليكترونية-
02-10-2013 07:50
"المهدى": الاحتجاجات فى السودان مستمرة وواهم من ظن أنها انتهت....

***- قال الصادق المهدى، رئيس حزب "الأمة القومى" المعارض، إن الاحتجاجات فى بلاده ستتواصل و"واهم من ظن أنها انتهت"، لأن أسبابها الموضوعية لا تزال قائمة، مطالبًا قطاعات الشعب السودانى بمواصلة الاحتجاجات. ووصف المهدى، خلال كلمة له أمام أنصاره المعتصمين بالمركز العام لحزبه فى مدينة أم درمان، غرب الخرطوم، النظام بأنه "مستبد وفاسد". وتوافد مساء امس المئات من أنصار المهدى على مقر الحزب لبدء اعتصام سلمى دعا إليه المهدى، احتجاجا على الأوضاع التى تمر بها البلاد.

***- وجدد زعيم حزب الأمة دعوته إلى نظام جديد (يدعو المهدى إلى تسوية سياسية مع الحزب الحاكم لتفكيك النظام الحالى وتأسيس نظام ديمقراطى)، وهى الدعوة التى تختلف معه فيها بقية أحزاب المعارضة التى تدعو إلى "إسقاط النظام" نهائيًّا. وحذّر المهدى، فى كلمته، قادة النظام من رفض دعوته، قائلا: "وصلتم للنهاية والأفضل لكم أن تأتى النهاية عبر مخطط وطنى جامع وواع من أن تأتى على يد مغامرين".

***- وقاطع المئات من الحضور المهدى وهم يرددون (موقف واضح يا إمام)، والمهدى هو إمام طائفة "الأنصار" أكبر الطوائف الدينية فى البلاد، وتمثل مرجعية لحزبه.

***- وطالب المهدى أنصاره بأن يرددوا خلفه "الشعب يريد نظام جديد"، بينما كانت الغالبية تردد "الشعب يريد إسقاط النظام".
ويعارض المهدى غالبية شباب حزبه الداعمين لخطط إسقاط النظام، لكنه يحظى بنفوذ قوى وسط القيادات التاريخية لمكانته الدينية.

***- وعبّر كثيرون من أنصار الحزب ومن بقية أحزاب المعارضة عن رفضهم لخطاب المهدى بمغادرة مقر الحزب أثناء حديثه.

***- ومضى قائلا: "نريد اتفاقًا على النظام الجديد حتى نتفادى أخطاء دول الربيع العربى، التى قطعت شعوبها الرأس، ولم يعرفوا ماذا يفعلون بعد ذلك"، فى إشارة إلى الدول العربية التى شهدت حالة من التخبط السياسى بعد الثورات فيها وعلى رأسها مصر وتونس.


#788217 [بكري الصائغ]
0.00/5 (0 صوت)

10-03-2013 01:31 AM
(الصادق المهدي) زعيم الصفقات الخاسرة
*************************

http://www.alfikra.org/article_page_view_a.php? article_id=15&page_id=1
يناير 1997
د. عمر القراي-
-----------------------------
***- هذا المقال تم نشره من قبل في جريدة "الرأي الآخر" – أمريكا- ، العددالرابع المجلد الثالث يناير 1997، ولاهميته وارتباطه بهذا الخيط راينا ضرورة إعادة نشره. هنا...

***- لقد فرح كثير من السودانيين في الداخل والخارج بنبأ خروج السيد الصادق المهدي ولحاقه بصفوف المعارضة السودانية بإرتريا، فالمؤيدون للسيد الصادق يرون في خروجه دعماً لحركة المعارضة وغير المؤيدين له يرون في خروجه ولحاقه بقوي التجمع الوطني وقفاً للقلق الذي كان يسببه بما يتردد عن المصالحة التي كان في أوقات مختلفة يسعى لعقدها مع النظام ومهما يكن من أمر فان خروجه قد قوبل بارتياح في كافة الأوساط باعتباره من أكبر الأدلة علي ضعف النظام وتعسر أجهزته الأمنية التي ظل طوال السنوات الماضية يعتمد عليها أولاً وأخيراً لبقأءه في الحكم بعد آن فشل في جميع المجالات وسقطت دعاويه الدينية الفارغة وشعاراته الصبيانية الممجوجة.

(أ)-
صفقة التحالف مع الجبهة:
---------------
***- إن الدعاية الإعلامية التي تحاول آن تعلق أمالاً عراضاً علي خروج الصادق المهدي إنما تنطوي علي قدر كبير من السطحية وقصر النظر والعاطفة الفجة... ذلك أن الصادق المهدي في الحقيقة لا يمثل بديلاً عن نظام الجبهة الإسلامية الحاضر بل أنه عجز عبر تاريخه السياسي آن يقدم طرحاً يختلف جوهرياً عن رؤاهم وأطروحاتهم... ولقد كانت حكومته الأخيرة أوضح الأدلة علي ذلك. فقد كانت الحرب دائرة بين الشمال والجنوب وقوانين سبتمبر الإسلامية المزعومة قائمة ويجري العمل باستبدالها بقوانين إسلامية أسوأ منها والوضع الاقتصادي في تردٍ دفع بالنقابات للإضرابات وبالشعب للتظاهر في شوارع الخرطوم وحين رفع التجمع النقابي مذكرة في أغسطس 1987 جاء فيها (إن السودان يعيش نفس الأزمات التي دفعت الجماهير بالإطاحة بالنميري) جريدة السياسة 11/9/1987 وطالب فيها بإلغاء قوانين سبتمبر واعتبار اتفاقية كوكدام أساساً للتفاوض والحل السلمي لمشكلة الجنوب ، كان رد السيد الصادق غريباً إذ هاجم التجمع ووصفه بالعلمانية وأعتبر حركة قرنق خائنة وطالب التجمع بإدانتها!

***- إن أكبر إجهاض لثورة الشعب التي أطاحت بنظام نميري في أبريل وأدانت الجبهة القومية وطالبت بإلغاء قوانين سبتمبر وأكبر تنكر لمبادئها هو ما فعلة السيد الصادق بالإبقاء علي تلك القوانين ثم التحالف التام مع الجبهة الإسلامية في الحكومة الديمقراطية فيما سمي بحكومة الوفاق الوطني (مايو 1988) والتي عين الترابي وزيراً للعدل فيها!!
هذا بالرغم من أن السيد الصادق قد قال أثناء الحملة الانتخابية أنه (يحمل الترابي المسئولية عن كل تصرفات النميري باعتباره المسئول الأول عن قانونية تصرفات الحكومة في ذلك الوقت) وقال عن جماعة الجبهة الإسلامية أنهم خربوا الاقتصاد الوطني لمتاجرتهم في الدولار (منصور خالد النخبة السودانية صفحة 143-146) ولعل أسوأ ما في اتفاق الصادق مع الجبهة الإسلامية أنه عطل اتفاقية السلام بين الشمال والجنوب ، فحين وقع السيد محمد عثمان الميرغني ودكتور جون قرنق اتفاقية السلام في 18/11/1988 استقبل الشعب السوداني السيد محمد عثمان استقبالاً حافلاً تأييداً لمسيرة السلام ، تردد الصادق المهدي في قبول الاتفاقية استرضاء للجبهة الإسلامية التي كانت حليفته في الحكومة وقال عن الاتفاقية (أيدها حزب الأمة من حيث المبدأ وأصدر بياناً بذلك ولكن مع تأييدنا لها سعينا لسد الفجوة مع حليفنا) (الصادق المهدي - الديمقراطية عائدة وراجحة صفحة 27) فإذا علمنا آن حليفه - وهو الجبهة الإسلامية قد كان رافضاً للاتفاقية جملة وتفصيلاً أدركنا أن محاولة (سد الفجوة) مهمة عسيرة لا تعني في النهاية غير التذبذب وعدم الوضوح والمحاولة اليائسة للوقوف في منطقة وهمية بين التأييد وعدمه.... ولم يسعف التوفيق السيد الصادق بمبرر موضوعي لرفض الاتفاقية وجنح إلى التسويف وزعم بأنه يقبل الاتفاقية إذا وضحت له بعض البنود وركز كثيراً علي (توضيحاتها) ليخرج بها من مغبة رفض السلام ومن إحراج حلفائه وحين أصر الحزب الاتحادي علي الاتفاقية كما هي سقطت داخل الجمعية حين اتحد حزب الأمة والجبهة الإسلامية ضد السلام في 26/12/1988 ورغم هذا الولاء للجبهة الإسلامية الذي أضاع من الصادق فرصة السلام وتحمل به وزر الحرب وما نتج عنها من دماء ودموع وتشرد فان الجبهة لم تقدر له ذلك وانقضت علي السلطة بعد أشهر وأساءت معاملته هو شخصياً كما تحدث بذلك لاحقاً فلم يكن اتفاقه معهم إذاً إلا إحدى صفقاته الخاسرة ...

(ب)-
صفقة فرح وبقادي:
----------
***- في يونيو 1994 تم اعتقال ثلاث من قادة حزب الأمة هم السادة حماد بقادي وعبد الرحمن فرح وسيف الدين سعيد ووجهت لهم تهمة السعي إلي إحداث تفجيرات في إطار عمل منظم لإسقاط النظام .. وفي 20 يونيو من نفس العام تم اعتقال السيد الصادق المهدي باعتباره مشاركاً في هذا العمل حسب الاعترافات التي أدلي بها المتهمون الثلاث .. وبعد حوالي أسبوعين من الاعتقال فوجئ المواطنون بالسيد الصادق المهدي يلقي بياناً من أجهزة الإعلام الرسمية يدين فيها مخطط زملائه المزعوم وينفي علاقته به ويشجب أسلوب التفجيرات والاغتيالات ويصف ما جاء بأنه (منكر ومؤسف) ويؤكد أنهم أدلوا باعترافاتهم دون أن يخضعوا لأي تعذيب!! ومن ما جاء في ذلك البيان العجيب قوله (كنت أحسب أن السادة المعنيين خضعوا للتعذيب فقالوا ما قالوا نتيجة لذلك ولكن حسب ما اتيح لي من معلومات لم يحدث هذا وتقديراً لحالتهم الصحية نقلوا فوراً في نهاية التحقيق إلى المستشفي مما يدل علي تقدير أرجو أن يتبع في كل الحالات) (جريدة الحياة 5/7/1994). ولم يكتف الصادق المهدي بهذا بل طلب من الحكومة العفو عن زملائه وكأنهم فعلاً قد ارتكبوا ما اتهموا به فقال (ومراعاة لحالتهم الصحية أرجو أن يكتفي من مساءلة ولا شك أنهما سيبديان أسفهما لما حدث) (جريدة الحياة 5/7/1994) .. والصادق المهدي يريد للشعب السوداني أن يصدق أن رجلاً مثل بروفسير حماد بقادي والسيد عبد الرحمن فرح أفنوا أعمارهم في خدمة حزب الأمة حتى تصدروا قيادته قد اعترفوا علي أنفسهم بضلوعهم في مؤامرة لإسقاط النظام، يعلمون سلفاً أن عقوبتها الموت ، وادعوا زوراً أن زعيمهم معهم في هذه المؤامرة دون أن يخضعوا لأي تعذيب!! فهل يمكن لعاقل أن يصدق هذا؟ ألا يكفي أن الناطق الرسمي باسم حزب الأمة السيد مبارك المهدي لم يصدقه وأصدر بياناً جاء فيه (أن الاتهامات الموجهة إلى السيدين بقادي وفرح ما تزال اتهامات باطلة لأن الحكومة هي التي نسجت خيوط المؤامرة وحاولت من خلالها التخلص من السيد الصادق المهدي ) (الشرق الأوسط 5/7/1994) ثم ما هو مصدر المعلومات الذي إتيح للصادق المهدي وعلم منه أنه لم يتم تعذيب؟! إن مصدره هو رجال الأمن أنفسهم!! فان لم تصدقوا هذا فأقرءوا قوله (مستنداً إلى ما قاله لي مسئولو الأمن وأنا لست في موقف أستطيع معه الجزم بعدم حدوث التعذيب أو إثبات حدوثه فهذا أمر يقرره أصحاب الشأن ويثبته الطبيب) (الشرق الأوسط 10/7/1994) إن هذا الحديث علي ضعفه وإضطرابه يعتبر أفضل بكثير مما قيل في البيان الذي أذيع من وسائل الإعلام الحكومية وذلك لأنه هنا ينفي ما قاله هناك من عدم وجود تعذيب. من الذي دفع الصادق المهدي أصلاً إلى الإدلاء بذلك البيان المتهافت حتى يحتاج إلى التنازل عن بعض ما ورد فيه؟! دفعه إليه الصفقة التي عقدها مع حكومة الجبهة لأنها في مقابل هذا البيان التزمت بالعفو عن زملائه رغم اعترافهم والعفو عنه هو رغم شهادة زملائه ضده. فحين سأله محرر الشرق الأوسط (تتحدث بعض الأطراف من أن الصادق المهدي باع أعوانه من أجل إطلاق سراحه ما ردكم؟ ) قال: (إطلاق سراحي لم يكن جزأ من الصفقة لأني اعتقلت للتحري ولم يعد للمتحريين ضدي حجه بعد أن أوردت قرائن تثبت عدم معرفتي بالموضوع وأبديت استعدادي لمقابلة من زج اسمي في مواجهة. إذا كان هناك بيع فالصحيح أن يقال لقد حاول بعض زملائي بيعي بذكر اسمي في هذه القضية) (الشرق الأوسط 11/7/1994) والصادق المهدي يعلم كما يعلم كل السودانيين أن المتحريين من جماعة الجبهة لا يحتاجون إلى حجه حتى يلفقوا ضده ما شاءوا من الاتهامات ويمكنهم أن يرفضوا القرائن التي أشار اليها دون تردد إذا أرادوا بالفعل إدانته ولكنهم لم يفعلوا ذلك لأن هناك صفقة بينهم وبين السيد الصادق المهدي تقضي بأن يدين زملاءه علناً وينفي عن النظام تهمة التعذيب ويثبت له حسن معاملة الخصوم السياسيين … لقد كسبت الجبهة الإسلامية من هذه الصفقة بإظهارها حزب الأمة وكأنه يسعى إلى التفجيرات والتخريب حسب اعتراف قادته الذين حين انكشفت مؤامراتهم تبرأ منهم زعيم الحزب ثم طلب لهم السماح. ثم يقوم نظام الجبهة المتسامح ، الذي لم يعذب هؤلاء الساعيين للخراب، حسب بيان زعيمهم، بالعفو عنهم، رغم جرمهم الشنيع هذا هو مكسب الجبهة من الصفقة فماذا كسب السيد الصادق غير سلامته الشخصية؟

(ج)-
الشريعة والمصالحة:
-----------
***- لقد كانت صفقة فرح وبقادي بداية لصفقات أخري كان من المنتظر أن تسوق إلى المصالحة لو أنها فشلت جميعاً جاء في جريدة الخرطوم (أدى الخطاب الذي ألقاه الصادق مساء الأحد الماضي إلى ردود فعل واسعة ومتباينة علي المستويين الرسمي والشعب داخل السودان وفي أوساط المعارضة خارج البلاد وكشف دكتور شريف التهامي رئيس لجنة الخدمات بالمجلس الوطني الانتقالي وأحد قادة حزب الأمة السابقين أن البيان جاء في إطار مصالحة سياسية بين حزب الأمة والحكومة وقال أن البيان له ما بعده من أشكال الوفاق وقال أن القوي المعارضة ليس لها خيار سوي اللحاق بركب المصالحة مستشهداً بمصالحة عام 1976 بين الأحزاب وسلطة نميري التي قادها حزب الأمة وباركتها الأحزاب الأخرى ) (الخرطوم 6/7/1994) وفي الحق أن مصالحة الأحزاب لنظام نميري والتي بادر بها السيد الصادق المهدي كانت كافية لتنبيه اتباع هذه الزعامات إلى عدم مصداقية قادتهم وتجردهم من الإيمان بأي مبدأ فقد قبلوا بمبدأ الحزب الواحد رغم دعاويهم العريضة عن الديمقراطية وقبلوا بدستور 1973 العلماني رغم رفعهم لشعارات الدستور الإسلامي وقبلوا أن يعينهم نميري (الدكتاتور الطاغية) فتم ذلك (بقرارات صدرت في 18/3/1978 بتعيين السيد الصادق المهدي والسيد أحمد الميرغني في المكتب السياسي للاتحاد الاشتراكي والسيد بكري عديل حاكماً لكردفان والسيد شريف التهامي وزيراً للطاقة) (منصور خالد النخبة السودانية صفحة553) ولم يسأل الأتباع عن دماء زملائهم من المقاتلين الذين قتلوا في "الغزو" الذي قادته الأحزاب ضد نظام نميري عام 1976 فقد ظلوا لسنوات يعاونهم ضد النظام علي أساس أنه نظام ظالم وفاسد وأن حربهم له تعتبر جهادات في سبيل الله والوطن فدخل البسطاء المضللون الحرب بحماسة ودحروا بسهولة بسبب ضعف الأداء وقلة خبرة القيادة. وإذا بهم يفاجئون بأن قادتهم يصالحون النظام الذي وصفوه بالكفر والفساد ويتقلدون أرفع المناصب في حزبه الواحد!! فهل يستبعد ممن صالح نميري حتى قبل أن يرفع شعاراته الإسلامية أن يصالح البشير الآن؟ لقد سئل البشير عن علاقة نظامه بالصادق المهدي بعد خروج الصادق فذكر أن لهم معه عدة حوارات لأن هناك ثوابت متفق عليها بينهما وحين سأله المحرر عن هذه الثوابت قال: (الثوابت وحدة السودان وتطبيق الشريعة وحل المسائل بالحوار السلمي) (الشرق الأوسط 16/12/1996) ونفس رأي الحكومة تحمله جماعة الأخوان المسلمين فقد صرح أبرز قادتهم الحبر نور الدائم (أن كثيراً من القواسم المشتركة بين الحكومة والمعارضة تبدو في الخط الذي يمثله الصادق بالذات .. فعلنا أشرنا إلى هذا من قبل في أن الصادق مع التداول السلمي للسلطة وأنه ضد التدخل الخارجي وأنه مع الشريعة وهذه هي الأمور الكبرى) (الشرق الأوسط 15/12/1996) فهل يستبعد من يعرف شخصية الصادق المهدي أنه يمكن أن يعقد مصالحه مع هذا النظام ويحاول بشتى الطرق والوسائل أن يسوق لها أطراف المعارضة الأخرى؟! إن الوضع المتردي والحصار الدولي المضروب علي نظام الجبهة قد لا يؤهله للمصالحة كتلك التي تمت مع نميري ولكن أفراده يمكن أن يحصلوا علي ضمانات لسلامتهم الشخصية وقد ألمح السيد الصادق المهدي إلى ذلك في خطاباته التي تركها للترابي والبشير قبل خروجه والتي أفتتحها بالأخ وختمها أخوكم الصادق‍‍‍‍!! فقد أشار إلى إمكانية أن لا تتم معركة أصلاً ولا يلحق بهم أي أذى إذا هم سلموا السلطة لحكومة قومية وذلك حيث يقول: (وإن كنت أنت ومن معك تضعون وزناً لعهد الدين والوطن الذي علي رقابنا جميعاً فانبذوا التعصب الحزبي القهري الذي تسوسون به البلاد وألزموا بحل قومي يحقق السلام والديمقراطية للسودان فإن فعلتم ذلك فسوف تجدونني مستجيباً لذلك الحل الأمثل بقوة وفعالية) (الشرق الأوسط 12/12/ 1996) أما الشعب السوداني الذي يظن الصادق واهماً أنه يتحدث باسمه فقد عاني التعذيب في بيوت الأشباح إلى حد الإعاقة وعاني القتل الجماعي والتشرد والجوع والقهر والإذلال وانتهاك الأعراض والحرمات والاعتداء الآثم من المليشيات المسلحة علي القرى الآمنة وإهدار كافة الحقوق والقيم وحط كرامة الشعب السوداني بين الشعوب وقد علمته هذه التجربة المريرة أن أتباع الجبهة الإسلامية الذين يحكمون السودان اليوم لا دين لهم ولا عهد ولا ذمه وإنهم مهما فعلوا لن ينجوا من القصاص العادل وإن مجرد التلويح بالمهادنة أو المساومة أو أي شئ أقل من العقاب الرادع لشياطين الجبهة الدموية الآثمة إنما هو في حد ذاته خيانة لهذا الشعب. وليس هناك دافع للصادق المهدي لأن يتولى كبر هذه الخيانة إلا طمعه المحموم في الوصول للسلطة بأي ثمن بعد أن فقدها عدة مرات لعدم كفاءته الشخصية وللنرجسية المفرطة التي يرزح تحتها هذا الزعيم المرفه المفتون الذي بدأ حياته العملية بوظيفة رئيس وزراء!ّ!

(د)-
المهدية أم الجهاد المدني:
-----------------
***- أن خسارة صفقة الجهاد المسلح عام 1976 هي التي دفعت السيد الصادق المهدي إلي تغيير مبدئه ، من الجهاد المسلح إلى الجهاد المدني ، و أخد أتباعه يرددون عبارته دون أن يسأله أحدهم عب التناقض بين حركة المهدية التي لا يزال يعتمد علي أنصارها وبين الجهاد المدني السلمي الذي يرفع شعاره الان .. فإذا كان الجهاد المسلح خطأ ، والجهاد المدني هو المطلوب حقاً فما هو موقف الأنصار الذين ضحوا بأنفسهم في الجزيرة أبا مع الإمام الهادي ، وفي ودنوباوي ، وفي أمد رمان إبان الغزو المسلح 76؟! أم أن الصادق يفرق بين باطل (النميري) وباطل (البشير) فيجاهد ذاك بالجهاد المسلح، ويجاهد هذا بالجهاد المدني؟! أم أن الموضوع كله موضوع تحوير للمواقف، وتلاعب بالألفاظ؟ ومهما يكن من أمر فإن الصادق قد خرج الآن إلى حيث القوة الوطنية التي لا زالت تؤمن بالجهاد المسلح فهل تكون محاولته هي إقناع التجمع بالتخلي عن التدريب والإعداد لمعركة مسلحة وإتباع طريق الجهاد المدني أم أن الصادق المهدي سيتخلى عن أطروحته هذه كما تخلي من قبل من عديد الاطروحات والآراء؟! وفي الحق أن الاتفاقيات التي تمت والسيد الصادق بالداخل تتطلب منه تغيراً كبيراً في أفكاره حتى يواكب ما أجمع عليه التجمع الوطني الديمقراطي فقد أكد اتفاق أسمرا الذي حضرته كل الأطراف فصل الدين عن الدولة فليس هناك فرصة لموضوع الشريعة الإسلامية بل أن اتفاقية أسمرا قررت رفض قيام أي حزب علي أساس ديني في السودان وقد وقع حزب الأمة علي ذلك، هذا مع أن الصادق المهدي لا يزال حتى الأن يردد موضوع الشريعة بل أن هذه المسألة بالذات هي نقطة اللقاء بينه وبين الجبهة الإسلامية كما هي نقطة الخلاف بينه وبين التجمع. والصادق المهدي لا يريد إعادة الشريعة فحسب بل أنه يريد إعادة المهدية نفسها!! فقد ذكر في كتابه (يسألونك عن المهدية) أن حركة المهدي حركة (قيادة ملهمة). وألمح إلى أننا الآن نحتاج إلى مثل هذه (القيادة الملهمة) التي تقود الناس إلى الخلاص وتستمد قوتها من الهام روحي غيبي .. وهو بذلك إنما يمهد الطريق لنفسه لادعاء مقام ديني ولما كانت هذه الدعاوى الدينية لا تتأتى إلا بالاعتقاد بأنه شخص غير عادي تتعلق به غيبيات وخوارق وأسرار غامضة ولشدة تأثير مثل هذا الدجل علي البسطاء فقد قال (فتحت عيني علي الحياة علي صدى بعض الأحاديث العارضة وكانت تصدر من ثلاثة أشخاص أولهما حديث قاله عمي: يحي عبد الرحمن وكان يكبرني بأربع سنوات وهو كطفل في الرابع من عمره كان يردد "مهاجر سيأتي من كبكابية" والمعني الذي يقصده أن شخصاً ما ذا دور ما سيأتي من كبكابية وهي مدينة معروفه في دار فور في -غرب السودان-، وكان بعض النساء في الأسرة من اللواتي كن علي وشك وضع حملهن المهدي هل (هذا مهاجر)؟ فيجيب بالنفي وذات يوم حكت لي والدتي أن يحي قال لها (مهاجر جايي الخميس) وبالفعل ولدت يوم الخميس وكانت هذه إشارة غيبية أولي غامضة وثانيهم آن جدي الإمام عبد الرحمن روي إنه عندما جاءه نبأ ولادتي كان يقرأ سورة إبراهيم وكان والدي يريد أن يسميني إبراهيم ولكن كان لدي جدي الأمام ضيف وبينما هما جالسان جاء طائر القمرية واستقر فوق عمامة جدي الذي أقر بأن هذا نبأ وخلال حديثه مع الضيف أخبر بمولدي ورد عليه الضيف لماذا لا تسميه بأحد اسميك؟ وكان اسم جدي الإمام عبد الرحمن الصادق… الحديث الثالث أن جدتي السيدة سلمي بنت المهدي رأت رؤية وحكت لبنتها بحضوري وقالت لها(إنها رأت في رؤياها إنني أقف علي مئذنة وأقول (وأذن في الناس بالحج يأتوك رجالاً وعلي كل ضامر يأتين من كل فج عميق) .

***- وقالت لوالدتي ابنك هذا سيكون له شأن!! (مجلة الوسط العدد 126 بتاريخ 27/6/1994م). هذا المولود الذي بشر به الأطفال، ونبأ به الطير، وحلمت به النساء الصالحات، إنما هو الصادق المهدي الذي صاحبه الفشل في كل فترات حكمه وفي كافة الصفقات التي عقدها وهو خارج السلطة. حتى بلغ به التدهور الديني، والسياسي، والخلقي آن يأتلف مع الجبهة الإسلامية والذي يخرج الآن ليلحق بالمعارضة بغرض إسقاطها.


#788197 [NAWRAS]
0.00/5 (0 صوت)

10-03-2013 12:30 AM
يا مولانا، سلامات...
التوعية السياسية الوحيدة اللي بتمارس هي عن طريق النت... عشان كدة شفنا ثورة شباب فقط... بقية الشعب غائب بفعل فاعل...
الحل:
- قناة فضائية موجهة لكافة شرائح المجتمع السوداني (شعب، معارضة و حكومة) تعمل على تعرية النظام، تكشف المستور، و تحارب الفساد و المفسدين، و تعمل على إرساء قيم الديموقراطية وتسمو بقضية الوطن و تسقط النظام الجاسم على صدر الشعب ربع قرن من الزمان...
- أؤكد لك سيدي أنه مازال هناك الكثير من الشعب ممن يشاهدون قنوات و يسمعون إذاعات حكومة الكيزان قابلين لأن يضللوا من قبل هذا النظام الذي يتقيأ كذبا...
_ ألإعلام المرئي هو المؤثر الفعلي في توجيه أفراد المجتمع نحو الطريق الصحيح و سأضمن لك بعد شهر واحد من افتتاح هذه القناة أن ثلاثة أرباع سكان ولاية الخرطوم سيثورون كالمرجل و سيكسرون قيد المستبدين الطغاة....
- المقالات عبر شبكة الإنترنت وحدها لا تكفي فوالدتي لا تقرأ، و الإذاعات ذات البث المحدود لاتجدي فوالدي سمعه ثقيل و أخي لايملك مذياع، وكنا قد تدبرنا أمر تلفاز ولاقط نجتمع فيه عند المساء عل التلفزيون القومي يتحفنا بإحدى إغنيات وردي الخالدات أو قناة النيل الأزرق تمدنا بحنين لا و حبك لعثمان حسين... و أخواتي الصغيرات لايفقهن شئ غير (مهند و نور، ملكة الجانسي) و أحياناً أغاني و أغاني...
سيدي...
ما زلنا قلّة من نملك الرغبة في إقتلاع جذور هذا النظام البائس و هذه هي الحقيقة لأننا عمداً أستجبنا لذل هولاء الجبابرة ورضينا أن نؤمن بما يؤمنوا دون جذر لمدهم...
توعية عامة الشعب بحقوقهم هي المرحلة الإنتقالية الأمثل و إلا سنهب هذا النظام مزيد من قرابين الشباب و نحن نخطو نحو الخلف طالما أن صديقي الساذج مقتنع بأن هذه الكباري الثلاث و بعض كيلومترات الأسفلت هي التنمية العظمى!!!!!!!!!!!!!!!!! ومن أقنعه؟ منافقي النظام عبر التلفزيونات القومية والإذاعة(التي كانت)السودانية الإخوانية...

قال مصطفى سيد أحمد ذات مرة في إحدى مزاميره الشجية:
أصلي لمن أدور أجيك، بجيك...
لا بتعجزني المسافة...
لابقيف بيناتنا عارض...
لا الظروف تمسك بإيدي ...
ولا من الأيام مخافة........!

لنخطو خطوة للأمام...
طائر النورس...


ردود على NAWRAS
United States [بكري الصائغ] 10-03-2013 03:55 AM
أخوي الحـبوب،
NAWRAS - نـورس،

سلام حار طيب لشخصك الكريم، وسعدت بقدومك الميمون، وسعدت اكثر بالمحاضرة الرائعة التي شاركت بها في هذا الموضوع المحبط عن الصادق الذي فقع مراراتنا..وسبب لنا الضغط والسكري!!...وكلامك عن المحطة الفضائية هو كلام في الصميم، وبدونها لن تقوم للمعارضة قائمة، وسبق ان قاموا بعض الكتاب الكبار في هذا الموقع الموقر بالكتابة عن اهمية وجود محطة فضائية ناطقة بأسم السودانيين ملايين الغلابي والمهمشيين...

***- عشرات الكتاب سبق لهم ايضآ وان كتبوا في مرات كثيرة ، انه وبدون فضائية سيكون عمل المعارضة ناقصآ للحد البعيد، ولكن مع الاسف الشديد ان كل هذه الكتابات الجادة كانت مجرد مقالات وافكار وتخطيطات بدون اي عمل حقيقي ملموس من اجل انجاز حقيقي لانشاء الفضائية!!...

***- تقدم بعض القراء باقتراح وان تكون هناك مساهمات وتبرعات مالية لانجاح المشروع، بل ووصلت همة بعض الزملاء من اجل انجاح وجود محطة فضائية الي انهم قد اعلنوا عن تبرعات شهرية بلا توقف حتي انطلاقة المحطة وارسال بثها...

***- وبالفعل ياأخوي الحبوب كما قلت: (ألإعلام المرئي هو المؤثر الفعلي في توجيه أفراد المجتمع نحو الطريق الصحيح و سأضمن لك بعد شهر واحد من افتتاح هذه القناة أن ثلاثة أرباع سكان ولاية الخرطوم سيثورون كالمرجل و سيكسرون قيد المستبدين الطغاة)...

لذلك لابد من عمل جاد وملموس لتاسيس هذه المحطة الفضائية.

United States [بكري الصائغ] 10-03-2013 03:33 AM
أخوي الحـبوب،

NAWRAS - نـورس،

سلام حار طيب لشخصك الكريم، وسعدت بقدومك الميمون، وسعدت اكثر بالمحاضرة الرائعة التي شاركت بها في هذا الموضوع المحبط عن الصادق الذي فقع مراراتنا..وسبب لنا الضغط والسكري!!...وكلامك عن المحطة الفضائية هو كلام في الصميم، وبدونها لن تقوم للمعارضة قائمة، وسبق ان قاموا بعض الكتاب الكبار في هذا الموقع الموقر بالكتابة عن اهمية وجود محطة فضائية ناطقة بأسم السودانيين ملايين الغلابي والمهمشيين...

***- عشرات الكتاب سبق لهم ايضآ وان كتبوا في مرات كثيرة ، انه وبدون فضائية سيكون عمل المعارضة ناقصآ للحد البعيد، ولكن مع الاسف الشديد ان كل هذه الكتابات الجادة كانت مجرد مقالات وافكار وتخطيطات بدون اي عمل حقيقي ملموس من اجل انجاز حقيقي لانشاء الفضائية!!...

***- تقدم بعض القراء باقتراح وان تكون هناك مساهمات وتبرعات مالية لانجاح المشروع، بل ووصلت همة بعض الزملاء من اجل انجاح وجود محطة فضائية الي انهم قد اعلنوا عن تبرعات شهرية بلا توقف حتي انطلاقة المحطة وارسال بثها...

***- وبالفعل ياأخوي الحبوب كما قلت: (ألإعلام المرئي هو المؤثر الفعلي في توجيه أفراد المجتمع نحو الطريق الصحيح و سأضمن لك بعد شهر واحد من افتتاح هذه القناة أن ثلاثة أرباع سكان ولاية الخرطوم سيثورون كالمرجل و سيكسرون قيد المستبدين الطغاة)...

لذلك لابد من عمل جاد وملموس لتاسيس هذه المحطة الفضائية.


#788152 [مواطن]
0.00/5 (0 صوت)

10-02-2013 11:33 PM
الصادق المهدي أكاديمي أكثر منه سياسي ... يصلح أستاذ جامعي أو كاتب ..


ردود على مواطن
United States [بكري الصائغ] 10-03-2013 02:53 AM
أخوي الحـبوب،
مواطن،
سلام حار طيب عبق ممزوج بالعرفان علي قدومك البهئ المفرح، وألف شكر علي التعليق الكريم، لكن والله الصادق المهدي حتي في "اكاديمي" دي فاشل فشل ذريع!!...ولايصلح...لافي التدريس لا بالمدارس..ولا بالجامعات، ولاحتي بالخلاوي والحضانات......الزول ده يروح يرتاح في بيته، عمره الان 77 سنة و10 شهور، يعني بعد شهرين - وتحديدآ- في 25 ديسمبر 2013 حيكون عمره 78 سنة!!


#788126 [بكري الصائغ]
0.00/5 (0 صوت)

10-02-2013 10:54 PM
1-
واللعب التقيل بدأ!!

2-
المهدى والترابى يدعوان انصارهما للتظاهر اليوم ..
والإعلان عن ميلاد تنظيم جديد بأسم "اسود بري"
*****************************
صحيفة شبكة سودانيات الاليكترونية .
02-10-2013 08:44
---------------------
***- جاهر كل من زعيم حزب المؤتمر الشعبى حسن الترابى والصادق المهدى زعيم حزب الامة بدعوة مناصريهم للانضمام الى الاحتجاجات السلمية التى انتظمت اجزاء واسعة من السودان منذ نحو اسبوع فى اول مناشدة صريحة من الرجلين منذ اندلاع التظاهرات، التى تجددت أمس الاثنين بعد تراجعها في اليوم الذي سبقه، واعلن عن تنظيم جديد بمسمى "اسود بري"

***- وقال حزب الترابى فى بيان عممه الاثنين ان التحالف المعارض اتخذ قرارا بالمضى على درب اسقاط النظام عبر ثورة شعبية بعد فشل كل دعاوى الاصلاح والتصحيح وصل إلى مرحلة دخول بعض تلك في الانتخابات الماضية أملاً في تغيير الواقع السياسي السيئ عبر صندوق الاقتراع واضاف البيان "وفي ازمة الجنوب ودارفور والاقتصاد قدمنا مقترحات حلول إلا أنها جميعها لم تلق أذن صاغية . وقابلها النظام بالحرب والتضييف الأمني وتزوير أرادة الأمة".

***- ودعا الصادق المهدي عضوية حزب الامة القومى والشعب السودانى بكافة شرائحه الى تصعيد الاحتجاج وابداء المطالب بالوسائل السلمية وتنظيم المواكب والتظاهرات والاعتصامات. واعلن فى بيان اقامة تابين للشهداء الذين بذلوا ارواحهم رخيصة فداءً للوطن بدار الحزب مساء اليوم الثلاثاء.

***- وجدد المؤتمر الشعبي رفضه زيادة اسعار المحروقات و كل سياسات السلطة في إدارة البلاد واعلن دعمه للثورة داعيا عضويته والاحزاب و الشعب السوداني قاطبة الاستمرار فيها مع ضرورة الالتزام بالسلمية ودان أساليب العنف خاصة التي صدرت من أجهزة النظام في قتل المتظاهرين .

***- وشدد البيان على ان الطريق الاوحد والانسب هو القبول بالوضع الانتقالي الكامل بمشاركة كل القوى الثورية بما فيها حاملة السلاح للخروج من الازمة و إلا فإن على النظام الاستعداد لمواجهة مصير الطغاة والنظم المستبدة . وحمل حزب الترابى سياسات النظام الحالية المتمثلة في الاستبداد والطغيان مسؤولية الاضطراب السياسي التى أدت إلى انفصال الجنوب وقيام الحرب في أوسع رقعة من البلاد مصحوبة بحملات انتهاكات واسعة في الحريات الصحفية والسياسية والخاصة بالاضافة إلى الفساد وأكل المال العام وأدي كل ذلك طبقا للبيان إلى فشل إقتصادي ترتب عليه إجراء إقتصادية دفع المواطن فاتورة اخطاء الحكومة السياسية.

***- وقال البيان ان نصيب حزب المؤتمر الشعبي كان الكبت وتعليق النشاط وإغلاق الصحيفة واعتقالات واسعة في العضوية جعلت من الحزب الاكثر دراية وقدرة في مواجهة الازمة و اضاف البيان "كان نصيب الوطن أكبر في التمزيق والقتل والتضييق والفقر المتقع " .

***- وقالت الحكومة السودانية، الاثنين 30 سبتمبر ، ان 700 شخص اعتقلوا ونحو 34 لقوا حتفهم علي مدي أسبوع شهد أسوأ اضطرابات في وسط السودان منذ سنوات بسبب تخفيضات دعم الوقود.

***- وقاومت حكومة البشير الذي استولي علي السلطة في انقلاب عام 1989، الدعوات إلي إلغاء تخفيضات الدعم التي رفعت اسعار البنزين ما يقرب من الضعفين بين عشية وضحاها.

***- وشهد أمس الاثنين اندلاع مظاهرات وصفت بالحاشدة في مدنيتي عطبرة شمال السودان وبورتسودان في الشرق، بينما خرجت 200 طالبة من جامعة الاحفاد ، مطالبات باسقاط النظام ، وطلقت الشرطة عليهن الغاز المسيل للدموع بينما شهدت ضاحية بري الملتهبة تظاهرات ليلية جابت الشوارع الداخلية للحي ، الذى اعلن شبابه ميلاد تنظيم بمسمى اسود بري مؤكدين استمرارهم في التظاهر لحين اسقاط النظام.

***- وجاء خفض الدعم بسبب أزمة مالية طاحنة يعاني منها السودان منذ انفصال جنوب السودان المنتج للنفط في عام 2011 ، الأمر الذي حرم الخرطوم من 75 بالمئة من انتاج النفط الذي تعتمد عليه في تحقيق ايردات للدولة وتوفير العملة الصعبة اللازمة لاستيراد الغذاء.

***- وظل البشير في السلطة قرابة 25 عاما رغم حركات التمرد التي تشهدها البلاد في أكثر من مكان والعقوبات التجارية الامريكية ، والأزمة الاقتصادية ، ومحاولة انقلاب وقعت العام الماضي، ومذكرتين بالقبض عليه من المحكمة الجنائية الدولية تتهمانه بتدبير جرائم حرب وجرائم إبادة جماعية في اقليم دارفور بغرب البلاد.


#788081 [زقزوق]
0.00/5 (0 صوت)

10-02-2013 10:01 PM
انا معاك ياعمنا بكرى واتفق معاك بنسبة 100 % فى هذا المقال ماعدا (***-هو ضد البشير شخصيآ لانه سلب منه الحكم واطاح به ) وحايجى يوم من الايام وتستغربوا انو الصادق سلم الحكم للبشير يد بيد مثلما حدث مع عبود وعبدالله خليلي


ردود على زقزوق
United States [بكري الصائغ] 10-03-2013 12:18 AM
أخـوي الحـبوب،
زقزوق،

مساءك نور وافراح باذن الله تعالي، وسررت بقدومك الكريم، وبمشاركتك المقدرة. ووصلتني رسالة من أخ عزيز يقيم في هولندا ويعقب فيها علي تعليقك وقلت:
( واتفق معاك بنسبة 100 % فى هذا المقال ماعدا هو ضد البشير شخصيآ لانه سلب منه الحكم واطاح به ...وحايجى يوم من الايام وتستغربوا انو الصادق سلم الحكم للبشير يد بيد مثلما حدث مع عبود وعبدالله خليل)...

***- ويقول صديقي في تعقيبه:
( ياسيد زقزوق، كلنا بنعرف ان الصادق ضد البشير فقط لانه سلب منه الحكم واطاح به وسجنه وبهدله اثناء فترة الاعتقال!!...وهذه المعلومة ليست بالجديدة فقد سبق ان كتبت عنها مواقع سودانية كثيرة، ونشرت ايضآ بعض الصحف الخليجية تصريحات ادلي بها الصادق في اعوام التسعينيات ويفهم منها انه حانق علي البشير بسبب اطاحته للشرعية والانقلاب علي الدستور، وانه لن يهدأ له بال الا بعد عودة الديمقراطية للبلاد، ولكن يبدو انه عجز عن رد الشرعية وفضل ان يكون مع البشير علي مضض)!!...


#787960 [بكري الصائغ]
0.00/5 (0 صوت)

10-02-2013 06:30 PM
وكتبت الاستاذة لنا مهـدي:

لصادق المهدي...أو الملك "سنمار"
*************************
المصدر:
http://www.alrakoba.net/articles-action-show-id-38859.htm
09-11-2013 10:28 AM
-------------------------
***- بمهارة-لا يُحسد عليها-بدا السيد الصادق المهدي رئيس حزب الأمة القومي وكأنه ينقض غزله بيديه منذ أمد ليس بالقريب!

***- لم تُثَر حفائظ محبيه والواثقين فيه بدرجة أكبر مما أثيرت من لدن (لقاء القطية) الذي استقبل فيه المهدي رئيس النظام الملطخة أياديه بدماء السودانيين؛ عمر الليس ببشير!

***- اللقاء الذي تلاه إعلان صحفي ومؤتمر صحفي مصغر وخرج الاثنان فيه بتوصيات كان عرابه وأبرز حضوره عبدالرحمن الصادق المهدي الابن الأكبر لرئيس الحزب ومساعد الطاغوت المرتمي في جهنم الانقاذ والساعي (بي إيدينه وسنونه) لتقارب الأمة والوطني!

***- الصادق المهدي أعلن للمنادين بفصل ابنه من الحزب بعد فعلة الانخراط في النظام أن الحزب جنسية ولعله التبرير الذي لم يفسر لماذا لم يتم فصل عبدالرحمن وإن كان فسر كل مجريات الأمور منذ تعيين البشير له حتى يومنا هذا!

***- تذكرة التحرير التي تضمنت (إرحل) خجولة تقال للانقاذ والتي تم الإعلان عنها بعد الجمهرة المشهورة والمشهودة التي أعلن فيها رئيس الحزب لمخالفيه الرؤى أن (الباب يفوّت جمل) إن لم تتبعها معينات تبيّن قوة الحزب واقتداره وجديته في رحيل الانقاذ وتعبئة الشارع تصبح وكأنها لا تساوي المداد التي كتبت به خاصة بعد لقاء القطية!

***- شباب حزب الأمة القومي متململ نعم والكوادر الواطين الجمرة متململون ومؤسسات الحزب حالها يغني عن سؤالها:
فمجلس التنسيق الأعلى والذي صار متحكماً في كل شيء في كل شيء يضم بين عضويته ومتخذي القرار به الدكاترة عبدالرحمن الغالي ومريم الصادق وهم لا صفة (معلنة ) لهم تخولهم لعضوية المجلس إلا لو كان تم تعيينهم تم عرفياً بدون إعلان ذلك على الأعضاء وهنا يكون الحزب شركة خاصة والمجلس مجلس إدارة لا حزب سياسي!

***- هنا يمكن أن أكتب -بضمير مرتاح: واسطة ... كوسة.... فوضى!
المكتب السياسي بعد التغييب المتعمد لجل أعضاءه لضرب الأمانة العامة للحزب وإفشال تعيينات الأمين العام لتيمه يجتمع وينفض وينفض ويجتمع، وهو الآخر (سماحة جمل طين) وتوقيعات أعضائه المغيبين عمداً كادت أن تنمحي من فرط الإهمال والتجاهل!

***- أما الأمانة العامة فأوقع ما قيل في عمليات عرقلتها المسنودة برئيس الحزب أن الهيئة المركزية التي طرحت الثقة من الفريق صديق عضو جهاز أمن الدولة المايوي ومحافظ كلبس الإنقاذية اعتُبرت وكأنها وجهت ضربة لجهاز الرئاسة وهو ما عضده تعيين رئيس الحزب للفريق أمن نائباً له في ترقية طايرت علامات الاستفهام الحيرى في سماوات التعجب!
الأمانة العامة لا يتم تغييبها فقط بل يتم تعيين لجان تقوم بعملها وتحل محلها بل ويتم أيضاً تنشيط هيئة شؤون الأنصار - التي قيل من قبل أنها دعوية محضة واتضح غير ذلك لتحل محل الأمانة العامة !

***- والأمين العام تتم عرقلة تعييناته لأن تيار الهرولة نحو المؤتمر الوطني الذي يود احتلال الحزب يريد فرض أسماء بعينها عليه كي يكونوا نواباً ومساعدين له !!

***- وهناك عامل آخر (يخوّف) وهو نشاط الابن المدلل السابق لرئيس الحزب اللذين توافقا ثم افترقا ورحلاته المكوكية حيث يحسب البعض أن هذا النشاط المحموم إنما يلتهم بشراهة شعبية رئيس الحزب !
وبين النشاط المحموم والخوف المحموم (نحنا بقجة)؟ شباب االحزب يا سادة لهم إراداتهم وهم من زمان أداروا ظهورهم للأسماء لصالح مشروع التغيير والمأسسة والتطوير الحزبي والحقيقة أن المشكلة ليس في القيادة نفسها بل في عدم المقدرة في تجيير القيادة لصالح مشروع التغيير أو تغييرها إن رفضت المشروع !

***- والسبب في كل هذه الحرب الشعواء أن الأمين العام للحزب الذي اختارته الهيئة المركزية رجل صميم وشجاع غير سميع ولا يصدع بما يؤمر فاستحق العقوبة والعرقلة وإشانة السمعة الحزبية!

***- السيد الصادق المهدي أضحى الملك وسنمار في آن ؛ يعجب بصرحه وفي الوقت نفسه يمسك طوبة يخلخلها ويكاد (خورنق الأمة) يتهاوى، فهل يعاقب الملك سنماره أم يتجاهل سنمار كعب آخيل الرئاسة ؟
للحديث بقية.. مع محبتي


#787786 [المتفائلة جدا]
0.00/5 (0 صوت)

10-02-2013 03:22 PM
الأخ المفضال بكرى أنت قلت أحذروا البشير مرة...واحذروا الصادق المهدي "الغواصة" ألف مرة
وأنا أضيف أحذروا البلوة الإسمه الترابى بليون مرة بل ترليون مرة ..هذا هو سبب كل مصائب الشعب السودانى وسبب النحنا فيه الآن على الأقل الصادق المهدى عايز الكرسى ونرجسى وأنانى وكلامه كتير لكن ما بيلحق المصيبة ده ..الله يرحم الشريف حسين الهندى حين قال الصادق ما حيعمل للشعب الودانى حاجة لكن حيشبعه كلام وقال لكنى خائف على الشعب السودانى من فتنة حسن الترابى وهذه النبوءة التى قيلت منذ أكثرمن ثلاثين عاماهاهى تتحقق أمامنا الآن ..
وقلت لكم من قبل بأن الشعب السودانى طالما عنده شباب مثل شباب نفير فليس بحاجة لهؤلاء الدناصير أقصد ديناصورات السياسة السودانية السابقة ..
ومازلت متفائلة بأن النظام الحالى إلى زوال بإذن الله وقريبا جدا بس مابمشوا بأخوى وأخوكلازم يقلعوهم قلع ..والعزة والنصر للشعب السودانى


ردود على المتفائلة جدا
United States [بكري الصائغ] 10-02-2013 10:27 PM
أخوي الحـبوب،
المتفائلة جدا،

مساءك نور ياأميرة، وسعدت بالزيارة الكريمة، وبتعليقك السمح، واما عن كلامك عن الترابي وانه اكثر خطورة من الصادق، وعلقتي:
( أحذروا البلوة الإسمه الترابى بليون مرة بل ترليون مرة ..هذا هو سبب كل مصائب الشعب السودانى وسبب النحنا فيه الآن على الأقل الصادق المهدى عايز الكرسى ونرجسى وأنانى وكلامه كتير لكن ما بيلحق المصيبة ده)...وفهمت من كلامك انو لو الصادق غواصة، فالترابي غواصة ذرية، والميرغني (فلوكة)!!...

***- والله ياأختي الحبيبة، كنت قد اتخذت قرارآ لا رجعة فيه والا اكتب عن الصادق من منطلق ( واذكروا محاسن موتاكم )، وهو اصلآ ميت وشبع موت عند ملايين من المواطنيين...ولكني اضطررت للعودة والكتابة عنه عاجلآ، لاقوم بواجب تذكير الناس والاحتراس منه احتراسآ شديدآ، خصوصآ وان الشارع السوداني ملتهب هذه الايام بالجماهير الغاضبة، والصادق المهدي اخطر الف مرة من جهاز الأمن كله، وكمان اخطر من بنادق ومدافع وكلاشينكوف ناس الشرطة!!


#787362 [Adrob]
0.00/5 (0 صوت)

10-02-2013 10:57 AM
السلام عليكم الأحباب في الراكوبة

أنا من عائلة من الأنصار وأوافق على أورده الاستاذ بكرى الصائغ، ويجب أن نتقبل بروح وطنية من

السودان بعيدا عن الحزبية الضيقة والتشرزم الطائفي. السودان في خطر يحتاج الى وقفة وطنية من الكل.


ردود على Adrob
United States [بكري الصائغ] 10-02-2013 06:11 PM
أخوي الحـبوب،

Adrob- أدروب،

السلام الحار الشديد لك ياأمير، وشكرآ علي الطلة والزيارة المقدرة، واحترمت شخصك الكريم اكثر واكثر بعد اطلاعي علي تعليقك الرزين الواعي، وايضآ بسبب نقدك الهادي البعيد عن العصبية والقبلية. وبالفعل ياأخي أدروب، حزل الأمة يحتاج لتجديد كامل شامل في طريقة تعامله مع الازمات في البلد، وان يواكب هذا الحزب الهرم المستجدات المعاصرة بسياسات تختلف عن سياسات الستينيات التي مازال الصادق يطبقها في حزبه ونحن في القرن ال21!!


#787345 [shims]
0.00/5 (0 صوت)

10-02-2013 10:51 AM
وانا اشهد انك بلغت ==


ردود على shims
United States [بكري الصائغ] 10-02-2013 06:01 PM
أخوي الحـبوب،

Shims - شمس،
(أ)-
تحية طيبة ياأمير، وشكرآ علي تعاضدك المقدر والمشكور عليه شكرآ عظيمآ، واكررها مرة اخري اخوي الحبيب:
( اللهم اشهد علي انني قد بلغت صراحة اهلي بلدي وبان يحترسوا ألف مرة من الداهية الصادق المهدي...ومن الاعيبه...وخطورة مايخطط لها من دسائس ومؤامرات...ومن خطبه... وكلامه الكتير... وتصريحاته الفكاهية...ومن تحالفه مع الحزب الحاكم...وتمسكه بالتعاون مع نظام الانقاذ...ومن ديكتاتوريته وتسلطه علي اعضاء حزبه!!

***- اتمني الا ياتي اليوم الذي اقول فيه لأهلي:
نصحتكم بمنعرج اللوى فلم يستبينوا الرشد إلا ضحى الغد


#787337 [الحلفاوي]
0.00/5 (0 صوت)

10-02-2013 10:46 AM
والله يا استاذ ما قلت إلا الصدق وآفة السودان المزمنة هو هذا ال لا صادق ولا مهدي انما الكاذب المضل .. منذ العام 1965 وحتي الآن يخدع في الغبش وكل مرة يصدقه بعض الأنصار للإسم فقط وليس للفعل .. وانا أشهد أنك بلغت الأمة ان يحذروا من الصادق مليون مرة لانه يلعب في الاتجاهات الأربعة ... موالاة النظام (عبد الرحمن) والمعارضة الناعمة(شجار بالمناديل) وممسك للعصا من الوسط مع الميلان كل الميل نحو الحكومة (الصادق) والمعارضة الظاهرة (مريم) والتعذيب والتنكيل ( الضابط بالأمن) ... بالله عليك كيف يستقيم كل هذا ويتواجدون في اسرة واحدة ويحملون اسم المهدي.....والصادق معروف عنه أنه يميل حيث مالت الرياح ... أراحنا الله منه ومن اسرته وكل من يعاضده ... ولك مودتي استاذ بكري


ردود على الحلفاوي
United States [بكري الصائغ] 10-02-2013 05:48 PM
أخوي الحـبوب،
الحلفاوي،
(أ)-
تحية طيبة، ومسكاقنا ومعاها مسكاقرو، وعجبني شديد تعليقك الذكي، وتلخصيك للصادق المهدي ومن يكون?:
الصادق مليون مرة لانه يلعب في الاتجاهات الأربعة ...موالاة النظام (عبد الرحمن) والمعارضة الناعمة(شجار بالمناديل) وممسك للعصا من الوسط مع الميلان كل الميل نحو الحكومة (الصادق) والمعارضة الظاهرة (مريم) والتعذيب والتنكيل ( الضابط بالأمن)...

(ب)-
***- وياريت ياحلفاوي لو وقفت علي الاربعة مواقف ديل، فهناك ماهو ادهي وامر، فالصراع مابين الصادق ومبارك عبدالله الفاضل من جهة... والصادق ضد مادبو من جهة اخري قد كشفت عن حقائق مؤلمة وخطيرة نشرتها الصحف المحلية كنوع من الشماتة في الصادق وحزبه وآل بيته!!

(ج)-
الصادق المهدي يحلم بالسلطة.. للمرة الثالثة
*******************************
المصدر:
جريدة (الشرق الاوسط) اللندنية-
الاربعـاء 11 صفـر 1431 هـ 27 يناير 2010 العدد 11383-
------------------------------
***- تتكون السيرة الذاتية «الرسمية» للصادق المهدي رئيس حزب الأمة، التي اعتمدها مكتبه من 7 آلاف و600 كلمة، تنسج وتجسد بالتفصيل أغلب محطات واحد من أشهر الزعماء السياسيين السودانيين لعقود، وحتى الآن. هي محطات تتراوح بين الساخنة إلى حد الاشتعال، وبين العاصفة بدرجة توسنامي، ولا تخلو سيرة الزعيم السبعيني من محطات هادئة. يرد المهدي على من يرون أنه يعيش على ملاعق من الذهب، باعتباره واحدا ممن ورثوا العمامة السياسية الدينية في البلاد، يرد عليهم زعيم الأمة قائلا: «إنها ملاعق من لهب لو تعلمون»، في إشارة منه إلى معاركه السياسية المتلاحقة منذ نعومة أظفاره السياسية، وإلى يومنا هذا، وعلى طول خط الحالة السياسية السودانية، التي ترزح بين «نيران» العسكر و«رمضاء» الديمقراطيات الهشة.

***- جرى انتخابه لأول مرة رئيسا لحزب الأمة نوفمبر 1964، ثم رئيسا لوزراء السودان بعد نهاية حكم عبود، وعارض الرئيس نميري من الخارج عبر موقعه رئيسا للجبهة الوطنية المعارضة، عاد وصالح نميري عام 1977، بصورة أغضبت باقي المعارضين لنميري، لدرجة أن بعضهم وصفوا الخطوة بأنها «طعن في الظهر» للمعارضة، وشارك في انتفاضة أبريل (نيسان) التي أطاحت بنميري، وعندما فاز حزبه في الانتخابات جرى تعيينه رئيسا للوزراء إلى أن أطاح به البشير.

***- المقربون منه في حزبه يرون أنه «ديمقراطي» أكثر من اللازم، فيما يفسر آخرون من داخل حزبه تلك الخصلة بأنه «ضعف»، ويعيب عليه معارضوه بأنه «غير حاسم»، ويرون أن تلك الصفات هي التي تخلق في أوقات حكمه مشاهد للفوضى، تقدم الحيثيات للانقلابات العسكرية.

***- ويحمل عليه معارضوه بأنه يحب السلطة، ويحصل عليها ولكنه لا يستطيع المحافظة عليها. ويقول مقربون منه إنه مسامح بصورة «تجلب له المشاكل»، ويضيفون «إنها طبيعته».


#787314 [جرتق التومات]
0.00/5 (0 صوت)

10-02-2013 10:35 AM
انت انسان حاقد وكاذب راجع معلوماتك المنقولة هذه بلا دليل. نعم لا نريد نظاما جديدا ولكن نريد اسقاط هذا النظام الفاسد وهذا لا يعطيك الحق في اتهام الصادق بما ليس لك به دليل. وين القيادات الثانية الم تفر من السودان والله دا ولي نعمتك؟


ردود على جرتق التومات
[زقزوق] 10-02-2013 10:16 PM
جرتك التومات الله يجرتك مصارين قلبك - انتى او انت الزيك دا ياهو الضيعونا وضيع السودان - تف على وشك قبحك الله

United States [بكري الصائغ] 10-02-2013 10:05 PM
أخوي الحـبوب،
comerate - كومـتي

تحيةالد، والاعزاز بقدومك الكريم، وسعدت بتعليقك الكريم، ودفاعك عن شخصي الضعيف تجاه اتهامات اخونا او اختنا جرتق التومات بانني انسان حاقد وكاذب ولابد ان اراجع معلوماتي المنقولة بلا دليل!!...

***- قمة المهزله ان كاتب هذا الاتهام نسي او نسيت ان الصادق المهدي من سنة 1966 وليوم الليلة مغضوب عليه شعبيآ... وحزبيآ ... ومن آل المهدي...وازدادت كراهية الناس له بالامس وهتفت: .(موقف واضح يأمام) ... (موقف واضح يا إمام)!!

[comerate] 10-02-2013 05:41 PM
وانت قايل الصادق قاعد ومافر عشان سواد عيونك؟؟ مابس لانه بوق من ابواق النظام اولاده في الحكومة وهو ضامن لوسقط النظام اولا ففي الحقيقة لافرق عنده وانت قاعد حاتشوف لوسقط النظام حايجي يقول انا الرئيس الشرعي واذا ماسقط العداد رامي وهو فقط مريض سلطة وقاعد للكلام والجدل والاطروحات البيظنطية فاذا كان يسقط النظام ويجي الصادق احسن نباركها للرقاص ده!!!ولا شنو يسقط يسقط حكم العسكر .الله لابارك فيهم جميعا

United States [بكري الصائغ] 10-02-2013 05:20 PM
أختي الحبوبة
او
أخوي الحـبوب،
جرتق التومات،
تحية طيبة، وتعقيبآ علي تعليقك احيلك لتعليق احد أخونا [Adrob] اعلاه، وكتب:
(أنا من عائلة من الأنصار وأوافق على أورده الاستاذ بكرى الصائغ، ويجب أن نتقبل بروح وطنية من السودان بعيدا عن الحزبية الضيقة والتشرزم الطائفي. السودان في خطر يحتاج الى وقفة وطنية من الكل)..


#787311 [silk]
5.00/5 (1 صوت)

10-02-2013 10:33 AM
هذا جزء من مآسىالشيخ الخبيث ونسيبه الامام الضليل الذى اضاع اندلسا لم يحافظ عليه كالرجال -بكى الامام أمام جمع صقير بفندق بابوظبى بدون سبب-- وكما يضحك نسيبه بهستيرية مريبة هذان المعتوهان وذريتهم وكل المتأسلمين وكما أذكر دائما يستحقان و كل من أضاعع زمنا من عمر الشعب السودانى الاعدام بصقا واحتقارا واخ...


ردود على silk
United States [بكري الصائغ] 10-02-2013 06:17 PM
البشير ..المهدي..
دس السم في الدسم..
البشير كان خطابه مكتوباً تجنباً لإحراجهم واشتعال الموقف.
*********************
المصدر:
http://www.alrakoba.net/news-action-show-id-118314.htm
10-02-2013 08:45 AM-
--------------------
***- ما يلفت الانتباه هو التناغم ما بين خطاب الرئيس البشير في الأكاديمية وخطاب السيد الصادق المهدي بالمركز الرئيسي لحزب الأمة ، فالبشير حذر في ثياب الواعظ الشعب من مغبة الإنجرار وراء المغرضين والمخربين لأن النتيجة هي سيول الدم ودخول السودان خريفاً مبكراً قبل أن نتنسم أزهار الربيع العربي.

***- بالمقابل دعا السيد الصادق أنصاره للهتاف "الشعب يريد نظام جديد" فرد الحاضرين "الشعب يريد إسقاط النظام" "موقف واضح يا إمام". حذر الصادق أيضاً من مغبة الإنجرار إلى خريف سوداني يتواصل فيه سفك الدماء داعياً النظام للحوار حول مخرج من الأزمة ملقياً بطوق النجاة الذي ينتظره المؤتمر الوطني. كما أشار بوضوح إلى " نريد اتفاق على النظام الجديد حتى نتفادى أخطاء الربيع العربي التي قطعت شعوبها الرأس ولم يعرفوا ماذا يفعلون بعد ذلك" فما أشبه الليلة بالبارحة.

***- هذا الموقف غير مستغرب فلقد دأب حزب الأمة على شق عصا الإجماع الوطني منذ خروجه في أسمرا على مقررات مؤتمر القضايا المصيرية تاركاً التجمع الوطني في مهب الريح وكانت النتيجة اتفاقيات ثنائية للتراضي الوطني في جيبوتي والقاهرة وثمناً بخساً بضع مقاعد في البرلمان الإنقاذي وتعويضات مالية غير معلنة للسيدين.

***- لا يزال عبد الرحمن المهدي مستشاراً للرئيس ولا يزال السيد الصادق الذي سلبه البشير كرسي الوزارة يدعي حكمة غابت عن معظم الشعب السوداني وقادة العمل السياسي سعياً لاستنساخ تجارب جنوب أفريقيا وغيرها دون النظر إلى أن واقع السودان مغاير وأن منهج دولة الهوس الديني أشد بطشاً من نهج "الأبارتيد" وفي المقابل نجد أصواتاً من داخل حزب الأمة معظمها أصوات شابة على رأسها "الكنداكة" مريم الصادق تسبح مع تيار المد الشعبي.

***- يوحي يوم البارحة بأننا سنرى في اليومين القادمين صفقة من العيار الثقيل لإعادة إنتاج جبهة الميثاق في 1964 أو حكومة الوفاق الوطني في 1988 "والله يكضب الشينة".

***- لا ندري إن كان هذا هو الفيلم الذي وعدنا به السيد الصادق بعد مناظر الدم والاغتيالات التي عمت كل المدن السودانية ، فإن كان الحال كذلك فليعلم السيد "أن البطل لا يموت" في أفلام انتفاضات الشعوب على الظلم وأن شعار عفا الله عما سلف قد أسقطه التاريخ لأن جريمة اغتيال براءة هؤلاء الشباب لن يغفرها لا التاريخ ولا الشعب السوداني.


#787307 [silk]
0.00/5 (0 صوت)

10-02-2013 10:31 AM
حتى تاريخة يعتقد الامام أن هولاء جاءو لينقذو السودان ولم يستوعب أنهم إستولو عليه ليكون --القاعدة-- ومخلب القط للحركة الاسلامية وإنطلاق الاسلا م السياسى ولايهم تمزق البلد-الامام -ولا مؤاخذة-لم يتعلم من التكرار فقد أضاع أكتوبر وأبريل -ونكررله تعليق سابق عندما تنصل عن إدخال العسكر فى السياسة السودانية--(الامام الضليل اعترف بادخال حزبه للعسكر فى السياسة التى عانت من ادخال الاستعمار الطائفية وما سمى بالسيدين وتوابعهم وعدم إرساء قوالب سليمة للمحافظة على مجتمع مدنى تحييد فيه القوات النظامية وتحجم وضمان استقلال القضاء والجامعات ووضع أسس للكيانات الحزبة بمناء عن الدين والطائفية والعنصرية --هذه الاسس عجز الرعيل الاول عن بناؤها وحتى ثورة اكتوبر الشعبية التى ضرب بها ديجول فى كوبك المثل بتجسيد إرادة الشعوب.سليل السيد ينفى وأد الحكم المدنى عن أسرة السيدالامام ونسى أن عبداللة خليل هو ممثل حزب الامة ورئيس الوزارة .وللننظر ماذا فعل المدلل بعد ما تآمر على حكومة أكتوبر( جبهة الهيئات )بحلها وعندها أورثوه مقعدا فى البرلمان و رئاسة الوزارةوهو يافع-- بخلاف وظيفة هامشية تعتبر أول وظيفة يتقلدها-- حيث قام بطرد النواب الشيوعيون من البرلمان ورفض حكم المحكمة الدستورية وأزم الجو السياسى مما أدى لتأيد الشعب لانقلاب نميرى ؟ وبعد إنتفاضة ابريل وذهاب مايو الى مزبلة التاريخ وتفاقم مشكلة الجنوب ماطل فى مذكرة الجيش ومسبباتها مماأدى لعدم قمع انقلاب نسيبه الضلالى والبشير وقد كان ضعيفا وهذاعاصرته شخصيا--وحتى تاريخه عندما أستفسر أصدقائي العسكريين عن إسقاط النظام؟ يجيبون بالامكان عبر حمل أرواح على أكتافهم... ويسألون لماذا؟ لكي يعود الى السلطة الصادق المهدى ليورثهاأولاده وبناته ونسابته والذى تبواءها ولم يشتد عوده.والذى أدمن الفشل . (الحداث الما سواي). كَرهت أهل اسودان الطيبين السياسة بل تريدها وراثة لابناؤك وبناتك حكومة ومعارضة. أيها السندكالى الفاشل عند مراجعة سياستك فى المعارضة تجدها ساعدت فى استمرار الانقاذ بجانب كراهية الناس لك وخوفهم من عودتك يابعشوم السياسة الذي فضل الشعب عليه خيال المأتة من العسكريين .تستحق ونسيبك وكل مشير وبجدارة مثل الذين اضاعوا زمنا كبيرا من عمر الشعب السودانى الاعدام بصقا واحتقارا --وت ف ت ف ت فوووو... فالسياسة يجب أن تتجنب الدين والطائفية والعنصرية والعسكر وهذه التى سببت التخلف والتمزق للسودان ...والى كل السياسين الذين إستظلوا بالاثافى الاربعةأعلاه خالص قرفى وإحتقارى ونأمل أن يرسلهم الشعب الى مربلة التاريخ فقد أضاعو زمنا من عمر الشعب جرما يرسلهم للاعدام بصقا وإحتقارا وأخ أخ تف تف تفووو


ردود على silk
United States [بكري الصائغ] 10-02-2013 05:16 PM
أخوي الحـبوب،

Silk - سلك،

ألف ألف شكر علي المحاضرة الرائعة التي ساهمت بها في هذا الموضوع المحبط، ووالله ماقلت الا الصدق (والكلام في السلك) !!...

***- وتوقفت بحسرة واحباط عند فقرة جاءت في مقالك:
( عندما أستفسر أصدقائي العسكريين عن إسقاط النظام؟ يجيبون بالامكان عبر حمل أرواح على أكتافهم... ويسألون لماذا؟ لكي يعود الى السلطة الصادق المهدى ليورثها أولاده وبناته ونسابته والذى تبواءها ولم يشتد عوده.والذى أدمن الفشل...(الحداث الما سواي). كَرهت أهل السودان الطيبين السياسة بل تريدها وراثة لابناؤك وبناتك حكومة ومعارضة)!!...

***- حتي ناس الجيش كارهينو وماعاوزين يشوفوه في الحكم مرة تانية، وبفضلوا عليه البشير!!...

***- لك الله يابلدي.


#787243 [ابراهيم دياب]
0.00/5 (0 صوت)

10-02-2013 09:53 AM
لو ان الامام الحغيد الحبيب الصادق المهدي يملك كل ه>ه المقدرات والشعب السوداني الطرورة في رايك يخاف من عودة المهدي للحكم لدلك لم يثر على الكيزان فهو ضحك على الدقون وتعليق للفشل والخيبات على مشجب الرجل الواحد صاحب المعجزات والقوى الخارقه التي تفرمل ارادة شعب باكمله القضيه وببساطة قضية ساسه ومتثاقفين فاشلون حتى الثماله فشلوا حتى فب اقناع انفسهم او حتى زملاءهم في الحى ا بالفوز بمقعد فى لجنة حى او فى نقابه طيلة عمرهم فجلسوا والحسرة تملا قلوببهم يندبون خيباتهم ويرمون نخلات بلادي بالحجارة فالامام لم يات يوما على ظهر دبابه وهو موقف التزم به وكان كعهدنابه صادقا فيما يقول اما الفاشلون الدين يسؤهم نجاح الاخرين فليتقدموا الصفوف سواء اكانوا افرادا ام تنظيمات 0 شيء محبط ان يكف الناس عن الفعل ويقيمون حوائط المبكى ويقفون في صفوف المتفرجين ليلعنوا زمانهم والناجحين 0ولكن سيموت حسرة كل كسول حقود وكل جبان قعيد 0اللهم احم الوطن من حزب الكنبه الخائبين الثرثارين الدين لايقدمون ولايؤخرون0ونقول لك اخي بكري ابك على
ماضيعت من زمن تراقب الناس وتدكر ان من راقب الناس مات ........نسال الله لنا ولكم العافيه البتمنوها الناس وماكل مايتمنى المرء يدركهوالسلام يا المهدي الامام


ردود على ابراهيم دياب
United States [بكري الصائغ] 10-02-2013 05:06 PM
أخوي الحـبوب،
ابراهيم دياب،

تحياتي الطيبة، وسررت بقدومك الميمون وبتعليقك المقدر. ولكن هناك شئ هام للغاية قد فات عليك، وهو ان الصادق المهدي مثله ومثل عشرات الألآف من الشخصيات السياسة ( المحلية والعالمية) عرضة للنقد سلبآ كان ام ايجابآ!!...

***- الصادق ليس معصومآ من الكتابة عنه، ولا هو فوق النقد والذم والهجاء والمدح...طالما دخل الصادق مجال السياسة واصبح واحدآ من السياسيين، اذآ فهو عرضة (شاء ام ابي) لان يكون محط الانظار ورصد سلبياته وايجابياته، الصادق ليس بالنبي اوبالرسول وحتي نمنع عنه الكتابة سلبآ....وانت ياإبراهيم تعرف هذه الحقيقة...


#787233 [خالد حسن]
0.00/5 (0 صوت)

10-02-2013 09:47 AM
الصادق غواصه اخوانيه هذا امر لايتناطح عليه عنزان
لكننا نريد اسقاط النظام اولا ولنا مع كل المعارضه حديث بعدها عبر صناديق الاقتراع
ولهذا يجب ان نمسك عن كل ما يشتت تفكيرنا عن اسقاط النظام الي حين لان الكاسب الوحيد من تفتتها هي الانقاذ


ردود على خالد حسن
[ابراهيم دياب] 10-03-2013 11:25 PM
قبل ان اقوم بالرد ارجو من اخونا خالد ان يطور معارفه وملكاته اللغويه لكى لا (يهرينا) بالتلاعب بالامثال العربيه الفصيحه لكني اهديه من جراب الحاوي السوداني ( الفشه غبينتو خرب مدينتو) فارجو شاكرا ان يصمت البوم ةالغربان اتي لاتعشق سوى الخراب فهم بدلك لافرق بينهم وغراب البين (المؤتمر البطني)يريدوننا ان نهدم المعبد (الوطن) بالقاعدة الشمسونيه على وعلى اعدائي نقول لهؤلاء الحقد ياكل العمل الصالح كما تاكل النار الهشيم ودعونا من لغة اهل اليسار التي ماقتلت دبابه ولكى تعرف مدى تناقضك عن الامساك عن كل مايشتت تفكيرك والمعارك الدونكيشوتيه التي تفتعلها انت واضرابك اما حديثك عن صناديق الاقتراع كحكم فمضحك جرب ونسال الله ان تعود لتعود
الضفادع التي لاتجيد سوى النقيق الي المستنقعات الاسنه هي وغربان الشوم سالفة الدكر حماك الله ياوطني العزيز من حماقات الحمقى وجهالات الجهلاء

United States [بكري الصائغ] 10-02-2013 04:53 PM
أخوي الحـبوب،
خالد حسن،
سلامي الطيب الحار، وسعدت بالقدوم الكريم، اما بخصوص تعليقك المقدر فعندي تعقيب صغير عليه.

***- ياأخي عمر، اوافقك علي كلامك، ولكن ونحن في هذه المرحلة الحرجة لابد ان نعرف من معنا في الشارع المنتفض...ومن يقف خلفآ ليطعننا في الظهر!!...لابد من فرز(الكيمان) بصورة حاسمة وبجدية تامة، علينا ان نطهر صفوفنا ونتوحد تحن قيادات وطنية رشيدة (مافيهم الصادق، ولا الترابي، ولامبارك الفاضل، ولا الميرغني) فهم اصل المحن والمصائب...في رائي هذه واحدة من أهم الاولويات في الوقت الراهن.


#787225 [omer ali]
0.00/5 (0 صوت)

10-02-2013 09:42 AM
حياك الله يا استاذ بكري وصدقت في قولك بان الصادق المهدي هو غواصة النظام

الامام الصادق يريد ان يستلم زمام المبادره في ثورة سبتمبر المجيده حتي يتمكن من اخمادها
نحن نقول للامام اذا كنت جادا في منازلة النظام لاسقاطه فادعوا ابنك انه من صلبك بالاستقاله من حكومة البشير ويعلنها واضحه انه يقف مع ثورة الشعب السوداني ضد نظام الظلم والفساد

اما هتافك الشعب يريد تجديد النظام والذي لم يردده معك انصارك لا نه يعرفون انك تقصد ,(الامام يريد ترقيع النظام) حتي يكون لك موطا قدم في نظام البشير وهو ما سعيت له دائما

الامام الصادق يعلم ان الدماء التي سالت من اجل هذا الوطن لن تضيع هدرا وهناك خياران للسيد الصادق وهما اما ان يلحق بركب الثوره واما ان يقف مع سفلة الانقاذ في قبابهم الامنيه العاليه حاله كابن نوح الذي لم يعصمه ذلك من الغرق حينما فار التنور ,, تنور ثورتنا قد فار وسيعم الطوفان كل من اجرم بحق شعبنا

المجد والخلود لشهدائنا الابطال والعزة والاباء لبلدنا السودان وشعبه البطل ولا مكان للمرجفون في ثورة سبتمبر المجيده


ردود على omer ali
United States [بكري الصائغ] 10-02-2013 04:38 PM
أخوي الحـبوب،
Omer Ali - عمر علي،
السلام الطيب الممزوج بالشكر علي زيارتك الكريمة ،وسعدت بتعليقك الطيب. وبالفعل ياأخي اؤيد كلامك واوافقك عليه 100% في ان الصادق يريد ان يستلم زمام المبادره في ثورة سبتمبر المجيده حتي يتمكن من اخمادها !!...الصادق لايهمه ماذا يدور بالشارع..ولايهمه من يموت ويستشهد...ولا يبالي بهتافات المعارضيين لسياساته الفاشلة والمحبطة، وهو لايهتم بمن هو ضده حتي وان كانوا من افراد أهله او من انصاره ، فهو قد تربي علي نوع من الحياة المرفهة التي خلت من الجدية وكل طلباته مستجابة حتي وبعد ان اطيح به من السلطة!!

***- وقلت في تعليقك ايضآ اخي عمر:( نحن نقول للامام اذا كنت جادا في منازلة النظام لاسقاطه فادعوا ابنك انه من صلبك بالاستقاله من حكومة البشير ويعلنها واضحه انه يقف مع ثورة الشعب السوداني ضد نظام الظلم والفساد)!!...

***- انت بتحلم ياعمر ولاشنو?!!...الصادق يقف مع ثورة الشعب السوداني ضد نظام الظلم والفساد?!!...دي واحدة من رابعة المستحيلات ويعملها الصادق، وهو علي غير استعداد لان يخسر الدعم من الحزب الحاكم...ويفضل وجود ابنه بالقصر، والثاني بالأمن...والبقية كومبارس النظام!!....

***- ليت الصادق يقرأ ماكتبت:
( الامام الصادق يعلم ان الدماء التي سالت من اجل هذا الوطن لن تضيع هدرا وهناك خياران للسيد الصادق وهما اما ان يلحق بركب الثوره واما ان يقف مع سفلة الانقاذ في قبابهم الامنيه العاليه حاله كابن نوح الذي لم يعصمه ذلك من الغرق حينما فار التنور ,, تنور ثورتنا قد فار وسيعم الطوفان كل من اجرم بحق شعبنا)...


#787145 [ود أحمد السودانى]
0.00/5 (0 صوت)

10-02-2013 08:56 AM
ثورة الشباب قادمة
لتنطلق الثورة من الأحياء
لنجعل هذه الهبة
عيد حريتنا من هذه الطغمة الفاسدة
يا شباب السودان أنتم شعلة الثورة
التحية لابناء وطنى الشرفاء وأخص أبناءنا الطلاب لخروجهم الجريئ الى الشارع ضد هذا النظام الفاسد التى توثقت جرائمه وفساده فى كثير من تقارير المنظمات الدولية والمراجع العام على مدى سنوات حكمهم الشؤم. التحية لكم وأنتم تثورون ضد قتل أبنائنا وتعذيب طلاب دارفور الأبرياء.
ولكن الى متى نفضل نكتب ونقف فى مكاننا بدون حراك فاعل وليس لدينا خطة أو خطوات جريئة للقيام بها لنفقد هذا النظام توازنه وبوصلته ان كانت له بوصلة يهتدى بها. إلى متى نجلس نتفرج حتى يغير الأفعى جلده "بالسائحون" أو "بالثورة التصحيحية" من أمثال قوش أو ود إبراهيم.
وأود فى هذه الرسالة تفعيل خلايا شباب الثورة فى الأحياء بعد نجاح جمعة الكتاحة التى أندلعت بعدها أكثر من 180 مظاهرة فى العاصمة ومدن البلاد ( أنصح بالإبتعاد عن قيام أى مظاهرة من مسجد ودنوبادى أو مسجد السيد على الميرغنى بعد أن إتضح خذلان الصادق المهدى والميرغنى للثوار) أن أطرح بعض الأفكار الجديدة لعلها تصبح خطوات عملية لقيام ثورة الشباب بعد أن تمايزت الصفوف وتلوثت الطائفية بسوءات أهل الانقاذ فى الحكومة التى جمعت الغث فى مركب واحد مما يسهل مهمة الكنس يوم الزحف الأكبر لاسقاط النظام. لننشر هذه الأفكار على أوسع نطاق لتنظيمات الشباب بعد أن تخاذل الشيوخ.
على الجبهة الثورية وإن إختلفنا معهم فى طريقة إسقاط النظام مع أن الهدف واحد تقوية خطابها السياسى والإعلامى لإزالة كثير من الأكاذيب التى بثها إعلام المؤتمر الوطنى.
يجب مقاطعة كل المناسبات الرسمية والإحتفالات التى تقيمها حكومة المؤتمر الوطنى, مقاطعة الإعلام الرسمى للحكومة من تلفزيون, إذاعة والصحف. على طلاب الجامعات مقاطعة إتحاد طلاب المؤتمر الوطنى والحفلات التى أصبح يقيمها يومياً لإلهاء الطلاب عن قضايا الوطن. مقاطعة كل الأنشطة التى تقيمها نقابات التزوير.
يجب حرق مقرات حزب المؤتمر الوطنى ودور الشباب الوطنى والإتحاد العام للطلاب السودانيين فى العاصمة والأقاليم وعدم حرق الممتلكات الخاصة للمواطنين والعامة للدولة السودانية لكى لاتفقد الإنتفاضة معناها الأسمى. على شباب الثورة قذف زجاجات الملتوف الحارقة على عربات التاتشر والبكاسى بدون نمر التى تحمل الربَاطة لقتل المتظاهرين.
1. قيام خلايا الثورة الشعبية فى كل حى من أحياء المدن الثلاثة (2-5 من أفراد الشباب)
بأسماء حركية والتنسيق فيما بينها فى قيام مظاهرات على مستوى الأحياء لزعزعة قوات أمن النظام والرباطة. لأن التجمع والتظاهر من ميدان وسط العاصمة يسهل تفريق وضرب المظاهرة واعتقال الناشطين فيها.
2. قفل الطريق الرئيسى فى كل حى بعمل حواجز عليه لمنع دخول قوات الشرطة وترديد شعارات الحرية واسقاط النظام. عدم الاعتداء أكرر عدم الاعتداء على الممتلكات العامة والخاصة حتى لا نعطى للنظام ذريعة بأن من يقوم بهذه المظاهرات مجموعة من المخربين كما صرح بذلك رئيسهم الكذاب. (يجب أن تكون المظاهرات يوميا فى عدد من أحياء العاصمة المثلثة ومدن الولايات وخاصة عند انقطاع الكهرباء والمياه وإنعدام الغاز , إرتفاع الأسعار للبنزين و الجازولين, إنعدام المواصلات, وتراكم الأوساخ فى الحى وغلاء المعيشة واى نقص فى أىَ من الخدمات إلخ.................................).
3. على منسقى الثورة الشعبية باللأحياء تجنيد أكبر عدد من الشباب من سكان الحى وعلى نساء الحى تنظيم عمل احتجاجى وذلك بقرع الأوانى والدفوف ليلا من داخل المنازل احتجاجا ورفضا لسياسة الحكومة فى التقشف وغلاء الأسعار وشظف العيش. كذلك عمل وقفات الاحتجاج نهاريا فى ميادين الأحياء والتوثيق لثورة الأحياء وارسالها الى الخارج عبر الانترنت. على الموثقين للثورة ومراسلى الوكالات العالمية والفضائيات تصوير المظاهرات من الخلف حتى لا يكشفوا وجوه الناشطين من غير قصد لأجهزة الأمن لاعتقالهم. يجب على الشباب الناشطين اخفاء وجوههم
بغطاء شال أو قناع أثناء التظاهرات حتى لاتتعرف عليهم الأجهزة الأمنية.
4. التواصل بين خلايا الثورة الشعبية من خلال الوسائل الالكترونية لقيام مظاهرات فى عدد كثير من الأحياء ( عبر البريد الإلكترونى والفيسبوك وغيرها من الوسائل).(حث الشباب بعدم الإلتحاق بما يسمى معسكرات الجهاد المزعوم وعلى الأسر عدم زج أبناءهم فى هذه المحرقة).
5. قيام خلايا الثورة على مستوى الجامعات وعدم اقصاء أى صاحب فكر أو لون سياسى يعمل ضد حكومة الفساد هذه وعمل وقفات احتجاج داخل الحرم الجامعى وفى داخليات الطلاب والطالبات.
6. قيام حراك سياسى داخل الحرم الجامعى وقيام مظاهرات داخل الحرم الجامعى قبل الخروج الى الشارع(احماء وكسر حاجز الخوف وكسب قاعدة طلابية كبيرة) مثال لذلك الثورة المصرية بدأ الطلاب تظاهراتهم داخل الحرم الجامعى قبل خروجهم الى ميدان التحرير. قلت هذا الكلام عندما نما الى علمى أن الطلاب فى احدى الجامعات سيروا مظاهرة للتعبير عن رفضهم لانفصال جزء من وطنهم. لقد وضح للطلاب أن من قاد المظاهرة عناصر الأمن من طلاب المؤتمر الوطنى وعند البوابة انسحبت كل العناصر المندسة من المظاهرة وتركوا بقية الطلاب والطالبات للقمع الوحشى من قبل قوات البوليس والأمن والرباطة مع الاعتقالات لعدد كبير من الطلاب والطالبات مما أدخل الرعب والشك من وجود غواصات الأمن.
7. على طلاب وطالبات الجامعات والمدارس التى يتم قفلها وعند الرجوع الى أحيائهم فى العاصمة أو الأقاليم تكوين خلايا الثورة فى الأحياء وتأجيج الثورة من الأحياء لتشتيت أمن النظام. أيضا تأجيج أركان النقاش فى الجامعات الأخرى التى لم يتم قفلها بعد حتى لا يعتقد الطغاة أن قفل الجامعات يؤدى الى اخماد الثورة لدى الشباب.
8. طبعا أصبحت كل النقابات تحت امرة المؤتمر الوطنى بالتزوير والغش باشراف غندور وصلاح قوش. العمل على احتقار هذه النقابات وعمل دعاوى قضائية ضدها بعدم مشروعيتها وكشف الفساد فيها وعلى القضاء اقامة العدل. صحوة الحقوق الضائعة التى فتح ملفها الاتحاد المهنى للمعلمين وكذلك ايقاف الاستقطاعات لنقابة المعلمين بكادقلى. لنفتح ملفات اتحادات عمال الولايات الأخرى لنجد العجب العجاب.
قيام محامين ناشطين لمساعدة المصالح لكسب الدعاوى ضد نقاباتها. هذا العمل يؤدى الى هدم النقابة العامة واتحاد العمال حسب نظامهم الأساس. وقفة احترام واجلال لنقابة أطباء السودان لتحديهم السلطة وتكوين نقابتهم وعلى الدرب نتوقع انتفاضة اساتذة الجامعات والمهندسين والمهن الأخرى لتكوين نقاباتهم تحديا للسلطة
9. الاستفادة من التنظيم الحركى لثورات الربيع العربى وشباب حركة تمرد المصرية لتأجيج الشارع وقيام الثورة الشعبية العارمة فى الميادين الكبرى فى المدن الثلاثة ومدن الولايات الأخرى( عند الوصول الى هذه المرحلة يكون البوليس ورجال الأمن قد أصابهم الاعياء والفتور وأصبحوا لايكترثون كثيرا للدفاع عن النظام) أيضا فان الضباط الأحرار الشرفاء فى الجيش والأمن والبوليس سوف ينحازوا الى جانب الشعب لانتصار ثورته.
10. الاستفادة من المغتربين بالخارج لدعم الثورة اعلاميا وماديا والتواصل الالكترونى مع عدم كشف اسم المصدر. على المغتربين الناشطين فى مناهضة هذا النظام الفاسد التفكير جديا فى تشكيل جسم سياسى بعد أن فشل التحالف الوطنى بالداخل من تحريك الشارع( مجلس وطنى أو مجلس انتقالى أو قوى التغيير أو أى مسمى يعبر عن هذه المرحلة ) يضم كل أطياف المعارضة السودانية بالخارج مهمته ايجاد الدعم السياسى والدبلوماسى والاعلامى للاعتراف بالثورة السودانية ولرفع معنويات الشباب الثائرين بالداخل.
11. التوثيق لارهاب جهاز الأمن والشرطة فى حق المواطنين الشرفاء وارساله عبر الانترنت الى الاعلام الخارجى (القنوات الفضائية مثل الجزيرة والعربية والفرنسية وBBC العربية وإسكاى نيوز وأى قناة يمكن أن تتجاوب مع الثورة السودانية أين الإعلام المصرى لم يتجاوب مع الثورة السودانية؟). اذا نشر التوثيق فى الفيسبوك تحت الحساب الشخصى ربما يعرض صاحبه للاعتقال من قبل جهاز الأمن. يجب على الشخص الذى يريد التوثيق أن يعمل حساب تحت اسم حركى حتى لا يمكن التعرف عليه من قبل جهاز الأمن. اذا كنت تعرف أحدا من الذين يمدون الأمن بالمعلومات أن تقنعه بالخروج من هذه المنظومة أو يمدهم بمعلومات مغلوطة تشوش على جهاز الأمن. ( لقد عرفت من أحد ضباط الأمن أن مجموعة منهم تعاهدوا فيما بينهم أن المظاهرات السابقة إذا كانت جادة فإنهم سوف ينحازون إلى جانب الشعب ولكن حصل الخذلان من الجانب السياسى).
هذه الرسالة قد أرسلت الى أكثر من 1550 شخص من الشباب والمعارضين بالخارج والداخل منذ يونيو 2011 والى الآن. وكنت حريصا أن لا أظهر المجموعة التى أرسلت اليهم هذه الرسالة حتى لا يتعرض أحد للمساءلة أو الاعتقال اذا وقعت فى أيادى العناصر الأمنية. أرجو ارسال هذه الرسالة لأكبر عدد من الشباب فى الجامعات والشباب فى أماكن العمل والأحياء وللحرص كلٌ على حدة.
لنصنع ربيع الثورة السودانى لاسقاط هؤلاء الطغاة المتفرعنين باذن الله هو القادر لنزع الملك من هؤلاء المتكبرين.
ويا طلاب الحرية أتحدوا وانها لثورة حتى النصر...................
ود أحمد السودانى
[email protected]
الكتاحة جات_2011
ملحوظة : المظاهرات فى الأحياء يجب أن تكون يومياً. مظاهرات يوم الجمعة يجب أن تأخذ شعارات جادة. أقترح أن يكون شعار جمعة الإنتفاضة القادمة (4/10/ 2013). (جمعة الغضب).


ردود على ود أحمد السودانى
United States [بكري الصائغ] 10-02-2013 04:06 PM
أخوي الحبوب،
ود أحمد السودانى،

والله والله ياأخوي، حيرتني عديل وارد عليك واقول شنو علي تعليقك السمح شديد ومليان بالخبرة والفهم?!!...ماجاء في تعليقك اعادني لاكتوبر 1964 وميثاق (جبهة الهيئات) التي كانت نبراسآ للشعب ضد نظام عبود،

***- ذكرني تعليقك وماورد فيه من نقاط هامة لانجاح مسيرة انتفاضة سبتمبر 2013، بالميثاق الذي اتفقت عليه الاحزاب الوطنية والنقابات والاتحادات عام 1964، وبفضل تماسك قوي الشعب ووحدته سقط نظام 17 نوفمبر ونجحت ثورة 21 اكتوبر....وليلتنا نتحد ونتماسك من جديد للااطاحة بنظام الانقاذ، ونعيد للسودان وجهه المفقود...

***- لك كل المودة اخوي ود أحمد السودانى.


#787108 [د محمد]
0.00/5 (0 صوت)

10-02-2013 08:25 AM
في هذا الوقت العصيب من تاريخ شعبنا كل من يكتب مقال كهذا نعتبره خائنا للشعب. يكفي ان الامام هو الوحيد الذي لم يصالح هذا النظام. دي حقيقه لا يستطيع انكارها احد. والكلام الفي الموضوع دا مجرد هترشات لا تخرج الا من شخص معارض للانتفاضه. من اراد ان يمشي في طريق حزب الامه والذي يمثله رئيس الحزب لاسقاط النظام فمرحب به والا فليجرنا الي طريق اخر لاسقاط هذا النظام حتي لاتكون جعجعه بلا طحين


ردود على د محمد
United States [بكري الصائغ] 10-02-2013 09:42 PM
أخوي الحـبوب،
حسن سليمان،

والله والله ياسليمان -وبعيدآ عن المقال- انبسطت شديد واشوف لي واحد سوداني وبضحك في هذا الزمن العصيب الكئيب، واسأل الله تعالي ان يديم عليك بالضحك الدائم والابتسامات، والا يحرمك من نعمة القهقهة القصيرة والطويلة. الشعب السوداني محروم تمامآ من الضحكات البريئة.. واللحظات الجميلة، ومش كده وبس: حتي الفنانين اصحاب البهجات والغناء منعوهم يغنوا بعد الساعة 11 مساء!!...وياحليل زمنا داك لما تسمع في المايكرفون: ( مازال الليل طفلآ يحبو)!!...

[حسن سليمان] 10-02-2013 07:34 PM
هههههههههههههههههههههههههه يا رجل

United States [بكري الصائغ] 10-02-2013 03:55 PM
أخوي الحبوب،
د محمد

السلام الطيب العبق لك ياخ محمد، ولكنك تعمدت ان تتجاهل حقيقة الهتافات التي انطلقت من دار حزب الأمة وتطالب الصادق المتخاذل بموقف واضح وان يترك سياسة اللعب بالبيضة والحجر، وان يستقر علي حال واحد: هل هو مع الشعب الثائر في الشارع..ام مع المفسديين بالحزب الحاكم?....جماهير الانصار والشباب الواعي في حزب الامة ومعهم الألآف من المتعاطفيين مع حزب الأمة وضعوا الصادق في موقف محرج للغاية ولن ينساه مدي الحياة!!

***- في سنوات الستينيات عندما كان الصادق يقوم بالقاء خطاب لانصاره، ماكان احدآ ويسمع همسآ اثناء قرأته للخطاب كنوع من الاحترام له...واليوم نري انصاره تتهمه بالميوعة في اتخاذ المواقف..ولو استمر الحال علي هذا المنوال ويرفض الصادق تحديد مواقفه، عندها لانستبعد ان يقذف بالاحذية ويرمي بالبيض الفاسد، تمامآ وكما وقع من قبل داخل دار حزب الامة ورمت الجماهير البروفسير غندور بالزجاج الفارغ وهو بجانب الصادق المهدي...


#787093 [شاع الدين]
0.00/5 (0 صوت)

10-02-2013 08:10 AM
سلم يراعك الاخ او العم الصائغ. لست ادرى اولا كيف يعقل ان يتبع بعض الناس وفيهم العالم والدارس من مختلف الطبقات العلمية حزب مؤسس علي اساس ليس بأساس بل هو صنيعة مستعمر واعني مايسمي الحزبين الاعرض جماهير والتي للأسف تعكس مدى الجهل في بلدي. واحسب الميرغني افضل الف مرة من المهدي إذ طرحه واضح ، المصلحة الخاصةاولا واخيرا، ولا مصلحة لهم الإثنان أكثر من تلك التي يجدونها في ظل الأنظمة الشمولية . ولا يوجد علي الأرض من يجيد شراء الذمم بأفضل من الكيزان وما تطبيل أحمد بلال عثمان ولا سخف خالد المبارك ولا فتاوي عصام البشير الا خير دليل. ولكن الله يمهل ولا يهمل وإن أرجأهم في الفانية، فلهم كرة في الآخرة ولك الله يابلدي. والثورة قادمة كالطوفان لتمسح كل الكيزان وإن تدثروا "كالإمام".


ردود على شاع الدين
United States [بكري الصائغ] 10-02-2013 03:41 PM
أخوي الحبوب،
شاع الدين

السلام الطيب العبق لشخصك الكريم، وعجبني شديد تعليقك وقلت:
( لست ادرى اولا كيف يعقل ان يتبع بعض الناس وفيهم العالم والدارس من مختلف الطبقات العلمية حزب مؤسس علي اساس ليس بأساس بل هو صنيعة مستعمر واعني مايسمي الحزبين الاعرض جماهير والتي للأسف تعكس مدى الجهل في بلدي )...

***- والله ياحبيب، نص الشعب السوداني مابيعرف تاريخ نشاة احزابه (الوطنية!!)..ولابيعرفوا ان الحاكم البريطاني هو الصنع الحزب بتاع عبدالرحمن المهدي وظهر للوجود في يوم 28 يناير 1945 ليكون (خميرة عكننة) ضد المصريين وممثلآ لسياسات التاج البريطاني في السودان.

***- ياشاع الدين، غالبية الشعب السوداني مغشوشة في زعاماتها الدينية واحزابها الطائفية التي جلبت الدمار وشتت الناس وفرقتهم. وفي ظل هذا الحال علينا ان نتمسك بالانتفاضة التي اندلعت اخيرآ، ونصبر مؤقتآ علي قرف هؤلاء الذين يحكموننا ، والله يمهل ولا يهمل وإن أرجأهم في الفانية، فلهم كرة في الآخرة ولك الله يابلدي. والثورة قادمة كالطوفان لتمسح كل الكيزان وإن تدثروا "كالإمام".


#787091 [Mohamed Mekki]
0.00/5 (0 صوت)

10-02-2013 08:08 AM
ياود الصائغ انت ماطبيعي بثضرب حاجه ملخبته خيالك
ربتا يرحمنا من امثالك
يازول اتقي الله في نفسك وبطل توهم
يارررررررررررررررررررررررررجل حرررررررررررررررررررررررام عليك
من انت؟
من اين تكتب؟
شفففففففففففففففففففففففففففففففففففففففففففففففففففففففففففففففاك الله


ردود على Mohamed Mekki
United States [بكري الصائغ] 10-02-2013 03:25 PM
أخوي الحبوب،
Mohamed Mekki - محمد مكي،

السلام الطيب العبق، وسعدت بالزيارة الكريمة، واما بخصوص تعليقك والذي احترمه عملآ بمبدأ احترام الأخر، فانني لم افهم اين الخطأ في كلامي?!!..وكنت اتمني ان تقارعني الحجة بالحجة، وان الصادق المهدي "انظف من صحن الصيني بعد غسيله"..وهو ليس بغواصة ولايعمل ضد أهله ةحزبه وشعبه!!...الشعب السوداني بما فيهم جماهير الانصار قالوها في وجه الصادق وبالصوت العالي: (موقف واضح يأمام) ...(موقف واضح يا إمام)...

***- اما عن شخصي الضعيف، فقد قلتها للصادق المهدي عام 1966: ( لكم دينكم ولي دين)...


#787083 [عادل الامين]
0.00/5 (0 صوت)

10-02-2013 08:03 AM
انها الجبهة الوطنية 2013 واعادة التدوير ونفس الناس
الذين اجهضو اتفاقية اديس اباب1972 ونيفشا 2005 والانتخابات
ومعاهم اليسار البائس القومي والشيوعي الاعرج
ووعي جمهورية العاصمة المثلثة
والطريق الوحيد لخلاص
القرار 2046
واتفاقية نيفاشا الدولية
وتنزيلها لوعي الناس
العيب ما في الاتفاقية بل في المؤتمر الوطني
استعادة الاقاليم الخمسة اولا..هو بداية عودة السودان


ردود على عادل الامين
United States [عادل الامين] 10-03-2013 03:27 AM
الاخ العزيز بكري
تحية طيبة
اقصد
ان حزب المؤتمر الوطني
والشعبي
والامة
والشيوعي
حاجة واحدة
كلها احزاب مركزية..رضعت من الحاضنة المشوهة التي وفدت من الخارج وياريتك تقرا مقال تيسير المنشور في الراكوبة
من 1964 -نفس الناس-
احزاب مركزية لا شخصت ازمة السودان بصورة جيدة ولاوضعت حلها بل اجضهو كل البرنامج الوطنية السودانية الحقيقية اديس ابابا 1972 ونيفشا 2005
وقطار التغيير فات السودان باجهاض انتخابات 2010
والحل الوحيد هو الضغط الدولي عبر القرار 2046 والحوار مع الحركة الشعبية شمال لتفكيك النظام حتى انتخابات 2015 او اسقاطه بالفصل السابع -بسبب ااستفتاءابيي القادم..وكل الامرين ليس لهما علاقية اضطرابات الاسعارالحالية التي تريد ان تنفخ غيها وتجعلها ثورة..للاسف كانت اشبه بانتفاضة الدجاج في انيمال فارم والله يرحم ال2 مليون سوداني الماتو في الهامش عبر السنين الانقاذ العجاف وال200 الماتو في المركز لنفس السبب..ولسه منتظرين ثورة مع -نفس الناس- وبنفس طريقة 1964..
وباقي الكلام واضح طا ما النظام يريد يتقشف
يلغي الولايات ويرجع الاقاليم ويعمل فيها انتخابات حرة
بتقيف الحرب ويقل الادرايين والسياسيين الفاسدين
وتنهض الضروريات من امن وتعليم وصحة
هذا ما يجب ان تواجه به المعارضة النظام المتبجج والبديل..الذى لا يراه اهل النظام بانه غير موجود حل غير رفع لدعم وقتل الناس..
والازمة ازمةاوضاع اكثر من انها ازمة اشخاص

United States [بكري الصائغ] 10-02-2013 03:15 PM
أخوي الحبوب،
عادل الامين،

السلام الطيب العبق ياأمير، ولكن بصراحة ياعادل لم افهم تعليقك الكريم، ويبدو انه تعليق يخص مقالة اخري وانزلتها هنا بالخطأ!!...ارجو الا اكون مخطئآ في كلامي. وشكرآ علي الزيارة والطلة ياعدولي ياحبيب.


#787081 [ود عمَّك]
0.00/5 (0 صوت)

10-02-2013 07:58 AM
Bakri,
You put your finger on the disease. Sadig Elhahdi is the cancer of Sudanese politics ... Believe me, he is in authentic coalition with the Islamists .. He is more Islamist than the NCP Islamists, tirelessly serving their purpose troughout the decades and consistetly caused ou0r uprisings to fail. One thing to point out to in this regard, if he was genuine in his call, he should have asked (at least puplicly asked) his both sons to resign their positions witn the government, in the first place, before he asked others to demonstrate against the regime!!


ردود على ود عمَّك
United States [بكري الصائغ] 10-02-2013 03:10 PM
أخوي الحبوب،
ود عمَّك،

السلام الحار لك ياأبن عمي، وألف شكر علي الزيارة الكريمة، وسعدت بتعليقك الواعي، ولكن تكمن المشكلة في ان الصادق المهدي لايطالع ابدآ التعليقات والنقد الموجه له، ومثل تعليقك الجميل هذا لايلفت اليه اصلآ ، لانه يعيش في عالم اخر ودنيا تانية وانه الامام المبجل...ورئيس الحزب الازلي...والفاهم الوحيد في آل المهدي...ورئيس الوزراء القادم!!...الصادق المهدي يعيش بعقلية مدمرة دمرت كل شئ حوله!! ...والكل من حوله في سكوت ورضاء بما يقوم به من تدمير لحزبه وتاريخه ( ان كان اصلآ عنده تاريخ )!!


#787067 [sabile]
0.00/5 (0 صوت)

10-02-2013 07:40 AM
آمين يارب العالمين
والله ما ندمت على شي الا اني في يوم من الايام وثقنا في الصادق المهدي اللهم العن الصادق والميرغني والانقاذ لعنا كبيرا


ردود على sabile
United States [بكري الصائغ] 10-02-2013 02:57 PM
الأخت الحـبوبة،
Sabile - سابيلا،

السلام الحار لشخصك الكريم، وألف شكر علي الطلة الميمونة والتعليق المقدر. واقدر جدآ احباطك الشديد من مواقف الصادق والميرغني التي جلبت المصائب علي المعارضة واخرت مسيرة النضال السياسي ضد النظام القائم...اقدر غضبك العارم علي شيوخ الدين الاسلامي الذين قللوا وحقروا انفسهم بالانبطاح المزري تحت اقدام طغاة حزب البشير...اللهم نسألك بازالة حكم الانقاذ بمن فيه من اعضاء ومتعاونيين "بالقطعة"!!


#787043 [Shah]
0.00/5 (0 صوت)

10-02-2013 07:09 AM
اخى الكريم استاذ بكرى: تحية ومودة
اشهد بان مقالك هذا كل حرف فيه يشع بالصدق.
هذا رجل لا يقال عليه انه فاقد البوصلة بل ان بوصلته تعمل على الوجه الاكمل. هو يتصرف بوحى ودافع من نرجسية متاصلة ومتجذرة ولا سبيل لعلاج لها.
تصور فى ظروف مثل حماسة الشباب الدافقة هذه بدلا من ان يوجه جماهير حزبه للالتحام بالمظاهرات و الاعتصام يقول انه كون لجنة لدراسة الاعتصام. هل الاعتصام يحتاج لدراسة جدوى؟
هذا انسان كالبيضة الفاسدة ... لا تؤكل ولا يرجى منها ان تفقس كتكوتا.
وهو فرملة تقدم الوطن الازلية التى ابتلانا الله بها لحكمة منه.


ردود على Shah
United States [بكري الصائغ] 10-02-2013 02:48 PM
أخـوي الحبوب،
Shah - شاه

سلامي الحار باأمير.. وزيارتك الكريمة اسعدت القلب... وألف شكر علي الطلة المفرحة،
والله ياأخوي الحبيب، بعد تعليقك الواعي والمليان بالفهم ماعندي تعقيب كتير عليه. متمنيآ وان يقوم احد المقربيين من الصادق المهدي ويبلغه ماخطه يراعك وقلت:

(هذا رجل لا يقال عليه انه فاقد البوصلة بل ان بوصلته تعمل على الوجه الاكمل. هو يتصرف بوحى ودافع من نرجسية متاصلة ومتجذرة ولا سبيل لعلاج لها....تصور فى ظروف مثل حماسة الشباب الدافقة هذه بدلا من ان يوجه جماهير حزبه للالتحام بالمظاهرات و الاعتصام يقول انه كون لجنة لدراسة الاعتصام. هل الاعتصام يحتاج لدراسة جدوى؟..
هذا انسان كالبيضة الفاسدة ... لا تؤكل ولا يرجى منها ان تفقس كتكوتا.
وهو فرملة تقدم الوطن الازلية التى ابتلانا الله بها لحكمة منه)...

***- ليت الصادق يطلع علي ماكتبت ليعرف رآي الناس الغالبية فيه.


#787032 [بكري الصائغ]
0.00/5 (0 صوت)

10-02-2013 06:28 AM
وايضآ عن الصادق المهدي
ومواقفه الغامضة المتذبذبة:
****************

1-
البشير والصادق المهدى يتفقان على قومية
قضايا الحكم والدستور والسلام - صور -
***************************
http://www.alrakoba.net/news-action-show-id-113155.htm
-------------------------
***- قال رئيس الجمهورية فى تصريحات صحفية ان اللقاء الذي عقد بمنزل الامام المهدي تم بدعوة من الامام الصادق المهدى وبحث عدداً من القضايا التى تهم الوطن والاقليم مضيفا ان الحوار كان مثمراً وجاداً .
واتفق السيد رئيس الجمهورية المشير عمر البشير والسيد الصادق المهدى رئيس حزب الامة القومى على قومية قضايا الحكم والدستور والسلام وعدم عزل احد وان لايسيطر عليها احد .

***- وقال المهدى فى تصريحات صحفية عقب اللقاء الذى جمعه مع السيد رئيس الجمهورية مساء امس بمنزل المهدي بالملازمين بامدرمان قال : ان الطرفين اتفقا على ان تجرى الاتصالات اللازمة لابرام الاتفاقيات المنشودة بمشاركة الأجهزة الحزبية المعنية.

2-
«اتفاق» بين البشير والصادق المهدي
الخميس 29 أغسطس 2013
*********************
***- اتفق الرئيس السوداني عمر البشير وزعيم حزب الأمة المعارض الصادق المهدي على مجموعة قضايا منها الحكم والدستور والسلام في البلاد.

3-
تصريح صحفي من الإمام الصادق المهدي:
عقب زيارة الرئيس عمر البشير له بمنزله، الملازمين، أم درمان...
**************************
- 28/08/2013 -
------------------
بسم الله الرحمن الرحيم
تصريح صحفي من الإمام الصادق المهدي:
عقب زيارة الرئيس عمر البشير له بمنزله، الملازمين، أم درمان
رحبت ترحيباً حاراً بزيارة الأخ الرئيس، وهي ظاهرة لا تكون إلا في بلاد السودان، وطن التسامح وقبول الآخر. واتفقنا على أن قضايا الحكم والدستور والسلام قضايا قومية ينبغي ألا تعزل أحداً وألا يسيطر عليها أحدٌ. وسوف تجري الاتصالات اللازمة لإبرام الاتفاقيات المنشودة بمشاركة الأجهزة الحزبية المعنية.

4-
الإمام الصادق المهدي:
«تهادوا تحابوا » و«العقيق بفك الضيق أهدى عصا للبشير!!

5-
الصادق المهدي جنباً إلى جنب
مع نظام البشير ضد "الجبهة الثورية"!!
**************************
http://www.slm-sudan.com/arabic/?p=17568
11 مايو, 2013 -
--------------------------
***- الأهداف والمبادئ التي قامت عليها الجبهة الثورية السودانية المتحدة .. وهي أهداف ومبادئ ينشدها كل متشوق للحرية والديمقراطية في عالمنا هذا . غير أن رئيس حزب الأمة وزعيم الأنصار السيد الصادق المهدي يرى في هذه الأهداف والمبادئ خطراً تهدد السودان ، قائلاً إن الجبهة الثورية السودانية المتحدة لا تتبنى برامج قومية أو وطنية بل ستعمل على تطبيق رؤية انتقائية ستقود السودان إلى المزيد من التقسيم. طبعاً لا جديد في عقلية الصادق المهدي الأنانية . فبالرغم من أن الجبهة الثورية السودانية قد مدت يدها لكل الأحزاب والجماعات السياسية والمسلحة السودانية منذ تأسيسها بما فيها هو للإنضمام إليها لإسقاط نظام البشير .. إلآ أنه وكعادته رفض الإنضمام إلى الجبهة الثورية - كما رفض من قبل الإنضمام إلى قوى التجمع الوطني تحت ذرائع كثيرة منها قوله مثلا أنه يرفض استخدام السلاح في تغيير النظام.

***- الصادق المهدي رجل أناني لا يهمه مصلحة الآخرين ، ولأن نفسه مريضة والنفوس المريضة لا تستطيع أن ترى خيرا يأتي من غيرها ، لذا وجدناه يتحدث كثيرا عن ما يسميه " بالتوافق الوطني " .. والرجل دخل مع حزب المؤتمر الوطني الحاكم في حوار طويل دام لأكثر من سنتين للوصول إلى هذا التوافق المزعوم ، لكن الطرفان وصلا إلى طريق مسدود . ومع هذا لم يتجرأ المهدي بإتخاذ قرار شجاع للإنضمام إلى الجبهة الثورية التي تطالب بإسقاط النظام بكل الوسائل . بل جدد خلال لقاء جمعه مع رؤساء الأحزاب المصرية في القاهرة الأسبوع الماضي الدعوة للحكومة السودانية والمتمردين والقوى السياسية الأخرى لاتفاق التراضي الوطني من أجل حلول تعالج الأزمة التي تعاني منها البلاد.

***- لا ندري حقاً ما الذي يقصده الصادق المهدي بالتراضي الوطني ، لأن نظام البشير واضح جدا في كلامه في أن لا نية لديه في التنازل عن السلطة أبدا أبدا ، أو إشراك آخرين فيها ! مما يعني أن لا جديد في مواقفه تجاه خصومه السياسيين ..فعلاما يحرص المهدي على بقاء هذا النظام الإستبدادي الإقصائي؟.

*'**- يقول المهدي ان الوسائل المسلحة لتغيير النظام مرفوضة من جانبه .. لكن إذا خانته ذاكرته فلنذكره بأحداث عام 1976 التي كان هو شخصياً بطلها . فأحداث عام 1976 التي وقعت داخل العاصمة السودانية الخرطوم بين الجيش السوداني والمسلحين الذين قدموا من ليبيا وتشاد بقيادة الصادق المهدي نفسه لقلب نظام الرئيس جعفر نميري ، لم يكن يحملون المصاحف والأناجيل في يدهم ، إنما كانوا يحملون أحدث الأسلحة النارية ، فليتذكر المهدي هذه الحادثة قبل أن يهاجم حملة السلاح الذين يطالبون بحقوقهم المشروعة.

***- إن التأريخ لن يرحم أبدا - والصادق المهدي بمواقفه المعادية للتغيير في السودان إذ كالقاتل الذي يمشي في جنازة مقتوله وهو يبكي عليه .. وهو بهذا أيضا يمارس التشويه المتعمد الذي جعل من الأبيض أسوداً ومن الأسود أبيضاً.

***- النظام السوداني عبث بكل شيء منذ مجيئه إلى السلطة ، ولم يدع أي شأن من شئون البلاد إلآ وحشر نفسه فيه ثم حوره وشوهه لصالح حزب المؤتمر الوطني الحاكم ، وجُعل من عمر البشير ديكتاتوراً مطلقاً عبادته مستوجبة على جميع السودانيين .. وتحول القاتل إلى ضحية والضحية إلى قاتل .. إذن أي شخص يؤيد نظاماً بهذه الفظاعة والبشاعة والوحشية لم يرحمه التأريخ أبدا.

***- لا يمكننا أن نحصي عدد الضحايا الذين فقدوا في معتقلات أجهزة ودوائر المخابرات والأمن السرية وفي سجون النظام منذ عام 1989 -إلآ من خلال تطبيق النظام الأساسي للجبهة الثورية السودانية المتحدة .. ولا يمكن لنا معرفة الذين اغتيلوا حتى وان كانوا أعضاءاً في حزب المؤتمر الوطني الحاكم -دون تطبيق النظام الأساسي للجبهة الثورية المتحدة ! .. ولا نستطيع أيضا أن نعرف بشكل دقيق عدد الضحايا في كل من دارفور وجبال النوبة والنيل الأزرق ومناطق مختلفة من السودان إلآ من خلال التطبيق الكامل لبرنامج الجبهة الثورية المتحدة !.. ولم يقدم الذين ارتكبوا جرائم ضد الإنسانية وجرائم الإبادة الجماعية في السودان للعدالة والمحاكمات إلآ إذا كانت الجبهة الثورية السودانية في السلطة !. إذن الجبهة الثورية الثورية هي المستقبل وهي أمل السودان.

***- التأريخ لن يرحم الصادق المهدي لأنه يسير على نهج دولة الإنقاذ في التعامل مع الجبهة الثورية السودانية التي تمثل قطاع عريض جدا من الشعوب السودانية .. وأن الجبهة الثورية السودانية لم ترفع السلاح حبا فيه ، بل اضطرّ على حمله اضطرارا للمطالبة بحقوقها المشروعة التي تجاهلها النظام الحالى . إذن المهدي لا يتعين عليه انتظار صدور الحكم عليه من جانب الأجيال القادمة ، بل عليه فك ارتباطه بنظام المؤتمر الوطني الآن والوقوف بجانب القوى الوطنية التي تطالب بتغيير النظام وهيكلة الدولة السودانية وبناءها بناءا جديدا يستوعب جميع شعوب السودان دون تفرقة وتمييز.

6-
المهدي يدعو نظام البشير "المستبد" إلى الرحيل
*****************************
01/07/2013-
-------------------------
***- دعا رئيس الوزراء السوداني الأسبق الصادق المهدي نظام الرئيس عمر البشير الذي يحكم السودان منذ ,1989 إلى الرحيل, مشدداً على نبذ العنف والعمل السلمي لتغيير النظام.

***- وقال بعد 24 عاماً على الانقلاب الذي أطاحه في 1989 بقيادة البشير, إن سياسات هذا النظام "مزقت الوطن إلى دولتين وتلتهب فيه ست جبهات اقتتال تنذر بمزيد من التمزق". وأعلن زعيم حزب "الأمة" المعارض أمام حشد غير عادي من أنصاره ضم الآلاف في أم درمان, المدينة التوأم للخرطوم التي يفصل بينها وبين العاصمة نهر النيل في خطاب, أن حزب "الأمة" "قرر التعبئة من أجل رحيل نظام الاستبداد والفساد". وأضاف "نقول للحزب الحاكم أنتم مسؤولون عما آلت إليه البلاد وفي يد البشير أن يدرك مدى تدهور الأوضاع ومدى اتساع المعارضة بأطياف مختلفة, ودوره الذي سيحفظه له الشعب والتاريخ هو أن يدعو ممثلي القوى السياسية الحقيقيين للاتفاق على برنامج قومي لخلاص الوطن".

***- وكان تحالف للمعارضة السودانية أعلن في 8 يونيو الجاري أنه ينوي إطاحة نظام البشير سلمياً في غضون مئة يوم.
وعلق المهدي على ذلك, قائلاً "نحن أبرياء من هذا الإعلان جملة وتفصيلاً وننصحهم بالعدول عن هذا النوع من الإثارة التي لا تحقق شيئا ونناشدهم الاستجابة لمشروعنا". وأضاف أن حزبه سيبدأ "حملة توقيع مليونية على تذكرة التحرير التي تطالب بنظام جديد يحقق السلام العادل والتحول الديمقراطي الكامل", كما سيقوم "بتنظيم اعتصامات مليونية في ساحات البلاد عامة وأمام سفارات السودان في الخارج".


#787029 [الدنقلاوي]
0.00/5 (0 صوت)

10-02-2013 06:12 AM
أحذروا البشير مرة...واحذروا الصادق المهدي "الغواصة" ألف مرة

صدقت يا أستاذ بكري
ونضيف:
أحذروا مهدئاته ودعواته التي آخرها العصيان المدني والاعتصام فهي تعني عنده التسويف والسمسرة تحت الطاولة باسم الشعب المضرب او المعتصم


ردود على الدنقلاوي
United States [بكري الصائغ] 10-02-2013 02:41 PM
أخـوي الحبوب،
الدنقلاوي،

سلامي الحار العبق، وسعدت الزيارة الكريمة وبالتعليق المقدر.
والله ياأخوي الحبيب، لااتمني الا ان يقوم الصادق بتنحي نفسه من الزعامة الفارغة التي ماجلبت له ولاسرته ولحزبه ولتاريخه الا المصائب والمحن، اتمني ان يفهم الصادق ان زمنه قد ولي وراح، وجاء جيل انصاري جديد واعي وفاهم ويطلب منه تسليم الراية له، وان ينزوي وينزل للمعاش السياسي!!...ليت الصادق يتمعن بعمق شديد في هتافات انصاره قبل ثلاثة ايام مضت بداره...وسيعرف بعدها كم هو بعيد عنهم!!


#787027 [بكري الصائغ]
0.00/5 (0 صوت)

10-02-2013 05:57 AM
قصاصات تحكي حالنا مع الصادق المهدي:
****************************

1-
الصادق المهدي يحذّر من خطورة
إسقاط نظام «البشير» بالقوة!!
********************
المصدر:
جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة المصرى اليوم -
السبت 11 أغسطس 2012-
http://www.almasryalyoum.com/node/1043561
-------------------------------
' ***- حذر زعيم حزب الأمة القومي المعارض في السودان، الصادق المهدي، من مغبة محاولات إسقاط النظام بالقوة، وتفشي الصراعات المسلحة في السودان، بينما دافعت هيئة شؤون الأنصار عن موقفها بمنع انطلاق التظاهرات ضد الحكومة من مسجدها في منطقة «ودنوباوي».
ونقلت وسائل إعلام سودانية، السبت، عن المهدي الذي استعرض مشروع حزبه للمرحلة القادمة في لقاء ضم قيادات سياسية وحزبية بأمدرمان، الجمعة، قوله إن أي مسعى لمحاولة إسقاط النظام بالقوة والصراعات المسلحة سيؤدي إلى مزيد من التمزيق والتدويل لقضايا السودان.
وأكد المهدي فى سياق آخر، عدم نية حزبه قيادة عمل مسلح ضد الحكومة، ونوه إلى مسعى حزبه إلحاق الحركات المسلحة بالعمل المدني، وأكد قبول الأطراف المسلحة بمقترحه.


2-
الصادق المهدي يحذر من الإطاحة
بنظام الرئيس السوداني عمر البشير !!
****************************
المصدر:
http://www.almatraqa.com/oldsite/showstry.php?toicid=10019
24- - 12 - 2011-
----------------------------
***- حذر رئيس الوزراء السوداني السابق زعيم حزب الأمة المعارض الصادق المهدي من إطاحة نظام الرئيس عمر البشير قبل الاتفاق على وسيلة لذلك وتحديد بديله، وامتدح المحكمة الجنائية الدولية التي تلاحق البشير بارتكاب جرائم حرب وإبادة في دارفور.

***-
ووجه انتقادات لاذعة إلى تحالف «الجبهة الثورية السودانية» التي تضم متمردي دارفور و «الحركة الشعبية-قطاع الشمال»، معتبراً أنه يرتكز على المقاومة المسلحة التي «من شأنها أن تعيق عملية التغيير بالوسائل المدنية وتحول المنطقة إلى حرب شاملة بين دولتي السودان وجنوب السودان». ورأى أن «الحديث عن إسقاط النظام كلام بلا معنى في حال عدم الاتفاق على البديل والوسيلة التي يمكن ان نحقق بها نظام بديل».

3-
مريم الصادق المهدي تتدخل قائلة:
«لم يحن بعد أوان الخروج إلى الشارع"!!!
*****************************
المصدر:
http://www.almatraqa.com/oldsite/showstry.php?toicid=10019
جميع الحقوق محفوظة لموقع و جريدة المطرقة-
24 - 12 - 2011-
----------------------
***- وكانت الندوة التي قادها عدد من قيادات تحالف المعارضة ومنظمات المجتمع المدني توقفت بضعة دقائق اثر اقتحام احد الشباب المنصة الرئيسية مطالباً من الحضور الخروج إلى الشارع وإلغاء الندوة. وقال: «يكفي 20 عاماً من الكلام. علينا ان نخرج. هيا الى الشارع، هيا الى الشارع». لكن مريم الصادق المهدي تدخلت قائلة: «لم يحن بعد أوان الخروج إلى الشارع وعندما نقرر ذلك سنخرج والشعب مستعد للتضحية حتى لو فقد نصف المجتمع».

4-
«ربيع الثورات» يصل إلى السودان..
والمهدي يدعو الآلاف من أنصاره إلى الإطاحة بالبشير!!
*************************************
http://www.al-madina.com/node/463327
( الإثنين 01/07/2013
--------------------------
***- دعا رئيس الوزراء السوداني الأسبق الصادق المهدي، في خطاب في أم درمان أمس الأول السبت، أمام الآلاف من أنصاره، نظام الرئيس عمر البشير الذي يحكم السودان منذ 1989 إلى الرحيل، مشددًا على نبذ العنف والعمل السلمي لتغيير النظام. فيما طالب آلاف السودانيين بالإطاحة بالبشير بدفع من معارضة تسعى لإذكاء انتفاضة على غرار انتفاضات الربيع العربي. وهددت المعارضة التي تسعى للاستفادة من الغضب من ارتفاع أسعار الغذاء والفساد بتنظيم احتجاجات حاشدة للإطاحة بالبشير في غضون 100 يوم)...

***- وتوجه الصادق المهدي إلى الجبهة الثورية التي تضم 3 حركات دارفورية تقاتل الحكومة منذ 2003 (العدل والمساواة وتحرير السودان جناح مني مناوي وتحرير السودان جناح عبد الواحد نور) والحركة الشعبية شمال السودان التي تقاتل في منطقتي جنوب كردفان والنيل الأزرق منذ 2011، وتسعى إلى إسقاط نظام البشير. وقال إن الجبهة الثورية «عازمة على التحرك الثوري لإسقاط نظام الخرطوم، فهم إذا فشلوا فإنهم سوف يمنحون النظام مبررات استمرار ويمكنونه من تجنيد عناصر كثيرة إلى جانبه لا تقبل تكوينات الجبهة الثورية». وتابع «وإذا نجحوا فسوف يقيمون نظامًا إقصائيًا للآخرين، لأنه لم يحدث أن استولت جماعة على الحكم بالقوة وعاملت غيرها بالندية والنتيجة استقطاب جديد وتستمر الحرب الأهلية بصورة أخرى».

5-
الصادق المهدي والمعارضة ...
الخلاف على وصفة نضاج " ديك!!
**************************
بتاريخ الجمعة, 21 حزيران/يونيو 2013-
موقع نداء الوطن-
----------------------------
***- تبرأ حزب الأمة القومي من خطة الـ (100) التي أماط عنها اللثام عنها تحالف قوى الإجماع الوطني المعارض كآلية لإسقاط نظام الإنقاذ مؤخراً،
***- وفي السياق ذاته كشف المهدي أن حزب الأمة لم يكن من الأحزاب التي إتخذت قرار خطة الـ (100) يوماً لإسقاط النظام وقال (هذه المائة يوم لا تعنينا )،

***- فالسؤال المطروح: ما هو الموقف الحقيق للصادق المهدي من الأوضاع بالسودان؟ هل هو مع المعارضة أم مع الحكومة ؟ ولماذا يتخذ موقفا وسطًا؟.

***- من الواضح أن موقف المهدي لاتزال غير واضحة، رغم ما لحق به شخصيًا من الحزب الحاكم، ورغم ما لحق بحزبه، فقد ظل ينظر كثيرًا ويطرح برامج وخطط لإصلاح الأوضاع بالسودان ولكن أحدا لم يأخذ به خاصة الحزب الحاكم الذي ظل يناور معه ويسعى لخلق تحالفات مع الأمة عندما تدخل الحكومة في أزمة عبر إحياء التفاهمات المشتركة ولكنه يتخلى عنه مباشرة بعد انفراج الأزمة.

***- ولذلك فليس هناك أي مجال لتنفيذ خطط المهدي ومن بينها عقد المؤتمرالدستوري أو الاتفاق على برنامج موحد للخروج من الأزمات الراهنة لأن الحزب الحاكم لايريد ذلك ورغم أن دعوات المؤتمر الدستوري التى ينادي بها المهدي ليست وليدة اليوم الا أن تكرارها يدل على أن المهدي ربما يريد أيضا أن يناور فقط، وخاصة أن الأحداث قد تخطت هذا المؤتمر المقترح وأن الحزب الحاكم نفسه قد عقد تفاهمات واتفاقيات ثنائية عديدة لا يريد لأ حد أن يراجعها.

***- فالواقع أن مو اقف المهدي قد تسبب في جمود موقف حزب الأمة من القضايا الراهنة وتسبب أيضا في إبعاد قيادات تاريخية نافذة لها مواقف واضحة من القضايا الراهنة، فهذا الموقف الوسطي أضر بأزمات السودان ، فهو لم يتخذ موقفاً واضحاً مثل مولانا محمد عثمان الميرغني الذي شارك صراحة في الحكومة، وأعلن دعمه الكامل للشراكة مع المؤتمر الوطني الحاكم، المهدي في نظرالحاكم مشارك في الحكم عبر نجله عبد الرحمن وأنه لا يستطيع إنكار ذلك وبالتالي مواقف زعيم حزب الأمة قد تسهم في إحداث تخريب معنوي بالنسبة للإحزاب والكيانات التي تعمل من أجل إسقاط النظام.

المطلوب من المهدي
*************
***- إن المطلوب من المهدي أن يكون واضحاً فهو زعيم السودان رضي أم أبي وأن الجميع ينظرون إليه هكذا وإن مواقفه يجب أن تتواءم مع الواقع السياسي لقائد سياسي مؤهل أن يقود التغيير ولكن أن يظل هكذا بين بين، فالأوضاع قد تغيرت بالسودان وظهر قادة جدد أظهرتهم الإنقاذ بسياساتها، فعلى المهدي إما أن يكون واضحاً ويعلن تحالفه مع الحاكم لإصلاحه من الداخل كما يقول أو أن يقود الإجماع الوطني للتغيير، وهذا للدور هو يطلبه من الشعب السوداني، فمواقفه الحالية المستفيد الوحيد منها هو الحزب الحاكم الذي يريده ان يكون تابعاً لا متبوعاً.


بكري الصائغ
بكري الصائغ

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة