المقالات
السياسة
جمعة العصيان
جمعة العصيان
10-03-2013 08:51 AM

عبدالمنعم العوض

باكر جمعة العصيان نقود الثورة
راكزين في ثبات الليلة يوم السترة
يا سودانا سي شبابنا عينك حمرة
نعصر في قلوب الخائنين الجمرة




تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 2528

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#788802 [زول جدا]
4.19/5 (7 صوت)

10-03-2013 12:34 PM
ثورة ثورة حتي النصر .. لكن

مظاهرات الجمع مجربة من العام الماضي .. تخبو بعد الاسبوع التاني او الثالث بالكتير .. لا تجدي مع السفاح... قاتل الاطفال.. و امنه و مهاويسيه .. الذين يسمون قتل وفاء و سلمي و وضاح .. جهادا في سبيل الله .. ناسين قول الحق .. ( ومن يقتل مؤمنا متعمدا فجزاؤه جهنم خالدا فيها وغضب الله عليه ولعنه وأعد له عذابا عظيما )

مظاهرات الجمع تعطيهم الفرصة الكافية للراحة .. و الحشد ... فياتي الاحطياطي المركزي في كامل عتاده .. و قوات الامن .. والكثير من المسلحين .. من مليشيات و ما شابه .. فيسهل عليهم قمع المتظاهرين ..

الجمعة هي عطلة رسمية .. اي ليس هناك دوام و الحركة محدودة .. لذلك .. العصيان المدني لن يؤثر بالكثير علي سير و مجري العمل بالدولة ..

الحكومة متهالكة .. و ليس لها القدرة و الامكانيات اللازمة لقمع التظاهر اليومي .. في اماكن متفرقة من العاصمة و الاقاليم و الاعتصامات السلمية اليومية .. في ساحات الاحياء .. و بالتجربة .. تضعف همة رجال الشرطة .. تعتمد الحكومة بعدها علي الامن .. و الذي لن يصمد كثيرا امام صمود و ارادة ملايين السودانيين ..
الفترة بين الجمعتين .. يستغلها ابواق النظام و المخزلاتية .. و الصحفيين المتأسلمين و المنتفعين .. بالتشكيك في الثورة .. قتل الروح المعنوية للثوار ..تلفيق التهم لجهات عديدة بالتامر علي البلد .. للنيل من حكومة العزة و الكرامة .. و اسرائيل .. و مخطات الامبريالية .. و التخويف بالجبهة الثورية و اثارة العنصرية البغيضة .. و للاسف ماكل الناس واعية لتلك الاشياء .. و المتابعين الراكوبة و المواقع الالكترونية التي يكتب فيها الشرفاءبعيد عن قمع الحكومة .. عددهم بسيط .. فاغلب المتابعين يستقي المعلومة من الصحف.. و التي معظم كتابها من اصحاب الزمم الرخيصة .. و التلفزيون و القنوات التي تدافع عن النظام يوميا و تمارس التعتيم الاعلامي .. و كلها جهات غير محايدة .. يعني لا يتعدي الموضوع بضع الاف من المتابعين الانترنت هم من يسمعون الراي و الراي الاخر .. مما يسهل علي حكومة القتلة بث ما يرغبونه في اسماع المواطن المسكين .. و قد يؤثر علي غالبيتهم .. هذا مع وقف الحراك لمدة اسبوع و رؤيتهم ان الحياة مستمر بصورة عادية .. تنطفئ الشرارة و تخبو في مدة اكثرها 3 اسابيع .. و ها نحن قد بدأنا ننسي الشهداء .. لاحظ تغير فرق الاحساس ما بين اليوم و قبل اسبوع ..
و تستمر الدوامة .. و بعدها يأتي البشير .. بعد فترة لن تكون طويلة .. معلنا مزيد من الزيادات .. و كثير من الوعود بالفرج بعد الصبر .. و وجوب اكثار المواطنين من التسبيح حتي يعم الرخاء البلاد .. فنثور و نهدر و يموت بعضنا .. و ننساهم بعد ايام .. و يستمر الحريق

استطاع المصريين تغيير نظامين خلال سنتين .. بالصبر علي ميدان التحرير و النفص الطويل ..
و نحن عجزنا عن الصبر في الشارع .. لنصبر خلف جدران المنازل علي الغلاء و بؤس العيش .. و ابناءهم يمرحون و يصرفون الملايين في ماليزيا و الخليج .. من عصارة دم المواطن المسكيين


#788779 [المكان والهويه]
4.07/5 (5 صوت)

10-03-2013 12:15 PM
ما الفائده من جمعه العصيان؟هل ستقدم مذكره من تنسيقيه التغيير للنظام تطالبه بالتنحي أم هي تجربه لوقوف أرجل الثوره؟هذه فقط أسئله حيري..ولكن يجب أن يستمر العصيان في الميادين.ودعم الشباب بمقومات الإعتصامات.


#788573 [adam dredy]
4.07/5 (5 صوت)

10-03-2013 09:58 AM
يا من سرقتم ثورة الشباب بالتخريب يوم الاربعاء وحرقتم الشباب بالحاج يوسف ، هل ستخرجون من المساجد والعنصريون لا يقيمون صلاة ولا زكاة لان مكاتبكم فى اسرائيل وامريكا


#788535 [khalidal m Ali]
4.07/5 (5 صوت)

10-03-2013 09:38 AM
باكر يالسفاحين تمشوا وين رجال البلدات وشعب السودان جاينكم من كل صوب وحدب باكر يوم النزال سلميه ولاخراب المتاريس حتملى كل الكبارى والشوارع اها عربات مافى الكل على رجليه الليله وين على عثمان اخيرلك تشرد اليوم قبل يوم باكر


عبدالمنعم العوض
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة