المقالات
السياسة
والثورة موجات وللمظاهرات توابع
والثورة موجات وللمظاهرات توابع
10-03-2013 02:02 PM

مازال مسؤولو الحكومه يواصلون اكاذيبهم التى تزاد شطحا كلما امنو قليلا ففي مؤتمر صحفي واحد وبفاصل زمنى لايتجاوز البضع دقائق علق السيد ابراهيم محمدود وزير الداخليه على اتهام الحكومه بقتل شهداء انتفاضة سبتمبربقوله ان البعض منهم قتلو طعنا بالسكاكين والبعض الاخر قتلو بعيدا عن مسارح المظاهرات وهذا اعتراف ضمني بان من قتلو بالرصاص جندلهم عساكره
ثم وبدون ان تظهر عليه بوادر الجنون المفاجئ عاد ينكر وجود قتلى فى المظاهرات من اساسه زاعما بان الصور المنشوره فى وسائل الاعلام منقوله من الفيس بوك وانها تخص قتلى الثوره المصريه وقد نسي الباشمهندس ان فيديوهات المظاهرات وصور الشهداء تظهر فيها مواقع العاصمه ولافتات المحال التجاريه وازياء السودانيين المعروفه وتاتشرات الامن وعساكر البوليس الذين يتبعون وزارته الخ الخ
و بعد يوم من تلعثمات وزير داخلية البشير اذا بالسيد الرئيس يؤكد ان قتلى المظاهرات شهداء عند ربهم يرزقون؟؟ وانه سيشكل لجنة تحقيق لمعرفة الجهه التى قتلتهم ؟؟؟؟
كل هذا والتلفزيون يبث صور بعض الكومبارس ممن يحملون اسلحة نظيفه من اثار الدماء ويلوحون بها امام انظار البوليس وكاميرات التلفزيون باعتبارهم من القتله الذين ارتكبو جريمة تصفية الشهداء والذين وياللعجب والدهشه قتلو بالرصاص وليس بالسواطير والسكاكين التلفزيونيه وبالطبع فان المخرج الامنجي الرديئ نسي ان يزودهم بالولاعات لزوم حرائق طلمبات البنزين التى لم تنفجر ايا منها حتى ظننا انها جزء من طلمبات مياه الخرطوم
كل هذه الهضربه والهذيان لمجرد ان موجة المظاهرات خفت قليلا ريثما يعيد الثوريون ترتيب صفوفهم لكي تكر علي الانقاذيين توابع تسونامي الاسبوع الماضي والموجه الثالثه من موجات غضب السودانيين الى ستقتلع نظامهم المهترئ من اساسه وحينها عليهم البحث عن مخابئ جديده غير التى نعرفها لهم الان
ان عاصمة السودان هي ام الثورات التى لاتسكت على ضيم وظلم وهي الان تبحث عن ثاراتها من القتله وان مطاردة كلاب النظام ستبدأ فالثوره مستمره وليحذر الظالمون اي منقلب سينقلبون
واخيرا او د ا ن اقول للسيد الصادق المهدي ان زمان التلاعب بالالفاظ والتأرجح على كل الحبال قد ولى والشعب فعلا يريد اسقاط النظام سواء كان فيه ابنك او او عششت به احلامك القديمه فى وراثة تركة الترابي الانقاذيه
فأركب يا امام مع شعبك ولاتجعلنا نقول كما قال القران((ولتعرفنهم من لحن القول)))

[email protected]


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 790

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




عبد الله موسى
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة