10-03-2013 05:04 PM


الطاووس المزهو بريشه الجميل وذيله الطويل منذ أن كان شاباً منعماً في الغابة الكبيرة والمتباهي غروراً بنسبه الطاووسي والذي فقد عشه وقد تملكه بالوراثة وجمله من الداخل بديكورات والوان أستجلبها له من الغابات البعيدة ولكنه نسى ماتعلمه هناك حول كيفية المحافظة عليه..!
بعد ان كان يخطر جيئة وذهاباً بزهو وخيلاء في مملكته تلك يخرج ويدخل وقتما شاء فتنحني له الطيورفي كلتا الحالتين و تارة يتنازل للزرزور بمجالسته في عشته الواسعة المرتبة وتارة يقّرب منه بلبلاً آخر لا يقل عنه غروراً بصوته وصيته وتاريخ أسلافه من بلابل الدوحة المجاورة التي يعبر لها البحيرة طائراً ومغرداً ..كلما ضاق من صخب الغابة و دخان الحرائق التي يشعلها الغراب ويتهم بها الحمامة المسكينة..!
إشتعل الدخان هذه المرة كثيفاً في وسط الغابة حينما أراد الصقر العجوز أن يرفع سعر الجراد وهو الغذاء الرئيسي لأغلب طيور غابته المحترقة في الأطراف و بصفته العمدة الدائم الذي نصب نفسه بعد أن إستولى على عشة الطاووس ليلا و الذي بات لاجئاً لفترات متقطعة في شتى الغابات القريبة والبعيدة ..ثم عاد بعد أن أعاد له الصقر ريشاته التي سقطت في رحلة الهجرة هرباً من فتك الصقور به .. !
وعادت معه وقبله مجموعة من العصافير التي إما أحبطها طول المشوار.. وملاحقة الصقور لها تهديداً أوفي محاولة شراءها بحشراتٍ ميتة أو هي هرمت وتساقطت في منتصف الطريق أو وصلت وأجنحتها مبتلة بمطر الإعياء ..فباتت كسيرة حسيرة من ضعفها تنفض المياه على بعضها بحثأً عن الدفء والأمان المفقود في زمن الصقور !
زحف الدخان نحو عيون الصقر و عتم أمامه المشهد بعنف فبدأ يضرب بأجنحته مصادر النار فيزيدها إشتعالاً..!
الطاووس الذي بات في خريف عمره ، أخذ يدنو قليلاً من الصقر المنزعج ثم يبتعد فهو يريد إحتراق جسد الصقور كله ليستعيد عشته المسروقة ويعود لخيلائه الآفل ..ولكنه يخشي في ذات الوقت على ريشة غالية لم يستردها ، بعد أن علقها الصقر على رأسه يتزين بها ، أغاظة ًللحدية الطموحة التي طردها من جواره بعد أن ضايقته في مخدعه عند أعلى شجرات الغابة وهي التي أوصلته الى ذلك العلو رغم عدم أهلية أجنحته لبلوغه أو ما دونه !
بعض الصقور رفرفت بعيداً عن صقرها العمدة المنهك عند رؤيتها منظر الدخان وهو يتصاعد نحوها !
الطاووس الهرم محتار .. هل يحترق هو ويفقد بقية ريشاته الملونة إيثاراً وتضحية وفداء لبقية الطيور !
أم يطفي الحريق حتى لا يطال بقية الريش المتساقط تباعا من أجنحة الصقر ورأسة المزين بالريشة المارقة !
الطيور من حوله رددت بصوت واحد ..تسقط تسقط تسقط الصقور .. الطيور تريد إسقاط الصقور ..
يلتفت ناحيتها الطاؤوس ليكلمها فتزداد ضجيجاً ولا تستمع اليه ..!
ويأتيه من الجهة المقابلة صوت الصقر متحشرجاً من وسط الدخان والسعال الداوي.. قائلاً وأنفاسه تتعالى وتكاد تحطم صدره الممعوط !
إذا احترقت أنا فريشتك الغالية على رأسي لن تسلم من النار..فتعالى ساعدني وسأقاسمك عشتي قبل إحتراقها..أنت طاووس عريق .. ومن حولك هم مجرد طيوريسهل أكلها مشوية أو نيئة بالنسبة لنا !
تزداد حيرة الطاووس .. بمن يضحي ياترى بالصقر العجوز إنحيازاً للطيور المحتشدة..ويخسر ريشته الغالية التي إختارت رأس الصقر بدلاً عن جناح طاووسها المهيض..؟
وأحياناً بين ثنايا حيرته وهو يفكر في إسترداد عشه..يكاد ينسى شيئاً إسمه الغابة كلها وطيورها !
خيارات أحلاها مر على الطاووس الذي لا زال مزهواً بألوان ريشه القديم ويحلم بعشه المسروق وهو بدون شك يعرف تماماً فرضية فوات الآوان وحتمية تجدد مياه الأنهار وتبدل أوراق الغابات ومكونات الأعشاش وزوال الصقور والطواويس وإن بلغت من العمر عتياً !
قوووولووووو إنتو بقى عليكم نوووور..مارأيكم دام فضلكم .. .. في حيرة الطاوووس!


[email protected]


تعليقات 10 | إهداء 0 | زيارات 4237

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#790582 [abusafarouq]
0.00/5 (0 صوت)

10-05-2013 08:54 AM
الطاووس رغم تطاير ريشه يحاول الطيران بكل الوسائل حتى لو بقية لها ريشة واحدة لينجو ويحافظ على تاجه المزين بالألوان كالغريق يتشبث بقشة . نحن الذين أخطأنا بتسميته طاووسا إنبهرنا بزخارف تاجه الملوكى المزيف لو خطفه الصقر لريحنا منه لكن الصقر أيضا فقد مخالبه وأعياه طول العمر كالأسد الذى هرم وفقد أنيابه لايستطيع الصيد ليؤكل نفسه أصبح ألة على غيره فى طعامه وخائفا من أقرانه الاقوياء بقيادة القطيع والجميع أصبحو مضحكة ومهزلة للغربان والطيور حتى النمل فى الغابة..نشكر الاستاذ الكبير البرقاوى قصة رائعة بحق .


#790106 [ودنقلا]
5.00/5 (1 صوت)

10-04-2013 05:38 PM
هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه..ما أبدعك أستاذ برقاوى ما أجملك.. أعجبنى تناولك الفنى لأهم قضايانا الشائكة هذا الأسلوب حتماسيخفف من ضغط دمنا و إنهيار أعصابنا !! فشكرا للطفك ونبلك !
بأختصار هذا الطاووس (الصادق المهدى) سيتجاوزه الشعب وسيذهب هو وريشته الغاليه (الأبن) وجملة الصقور (نظام الإنقاذ ) الى مزبلة التاريخ إن شاء الله


#789517 [الصوت]
5.00/5 (1 صوت)

10-04-2013 01:35 AM
الطاووس يعتقد انه يساوم النظام على (( نظام جديد )) بموجبه يفصل له ترزيه الصقر منصب رئاسة الوزارة على ان يقوم بطرد (( العك )) المسكين بعيدا عن قناديل الـ (( الزناري )) الملبن ...
وهكذا يتأكد يوميا ما قلناه سابقا ان الرجل ما ان يسمع حفيف ريح تصفر وهي تضرب قائم كراسي السلطة حتى ينفض منسأته منافحا عنها ومتعشما في حكم لا يبلى وضرع لا ينقطع ....
لم اكن اعلم ان السلطة تفقد الانسان وقاره وكرامته بهذا الشكل التافه حتى ابتلاني الله برؤية
هذا الكهل يتراقص حول موائدها المعفنة وهو يتلفح بلبوس الامامة الكذوب ......


#789333 [اسامه التكينه]
5.00/5 (1 صوت)

10-03-2013 09:29 PM
لك التحية استاذنا برقاوي
انا حقيقي محتار في استاذ برقاوي الاديب الذي سرقته السياسة
وين الكلام الجميل
يا اخي إن كانمش ولابد زي ما بيقولوا اهلنا المصريين
اشعل الثورة نارا بشعرك الرصين الذي يحرك الحجارة .
اسفي على مبدعي بلادي بكتوون بنيران الغربة


#789295 [ياسر الجندي]
5.00/5 (1 صوت)

10-03-2013 08:38 PM
الطاؤوس أجبن من أن يضحي ! ومشاركته في (القصر)لم تكفيه!وريشته المسروقه لن يتركها! سيتلون ويخادع ويحسب (نصف عش الأن)! لكين الطيور سوف تهاجم العش ولن تموت كلهاوما سيتبقي منها سيبني اعشاشه من جديد!


#789286 [الصاحب]
4.00/5 (3 صوت)

10-03-2013 08:19 PM
ديل ما طاووس ديل تربيه يعنى بستنو الجنازة لمن تطفح وابقو اسياد الماتم والناس الكانت بتعوم فترو ومشو بيوتم(وجنازة البحر دى مارقه مارقه منفوخه ومعفنه اكيد فيها ابو العفين)


#789197 [المتفائلة جدا]
5.00/5 (2 صوت)

10-03-2013 06:43 PM
تورية روعة.. سقط سهوا.. الصقر كرعينه مكنجلة زى مقص الشجر والطاووس فى ريشه حنة ..لكن الثعلب وينه من الحدوتة الرائعة أكيد حيقول للطيور صوتوا لى عشان أبقى ملك الغابة وما باكلكم تانى...


ردود على المتفائلة جدا
United States [صاحي نائم] 10-04-2013 09:25 PM
ومال الحدية دي شنو


#789177 [الصليحابي]
0.00/5 (0 صوت)

10-03-2013 06:20 PM
سلمت وسلمت يداك ، لك مني ألف تحية


#789141 [Awad ain't]
0.00/5 (0 صوت)

10-03-2013 05:55 PM
الصقر والطاووس هالكان لامحالة لانتهاء عمرهما الافتراضي وفقدان الصلاحية .. ستعود الغابة لاخضرارها والبلابل ستعود مع بقية العصافير للتغريد ... يسلم قلمك الشفيف يابرقاوي لكن ماقلت لي الشديدة دي لقيتها وين ؟؟ مقال رائع تحياتي


#789099 [سامر]
5.00/5 (1 صوت)

10-03-2013 05:08 PM
!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!


محمد عبد الله برقاوي
محمد عبد الله برقاوي

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الفيديو |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة