ماريل
10-04-2013 05:57 PM


يا جاية
فوق شوارع الوطن
محمولة في ايدي الرجال
محننة بي لون التراب
مجرتقة بالدم الي سال
مغسولة بي موية المطر
معطونة بي انبل خصال
كم يحكي تاريخك ثباتك
في الملاحم والنزال
لا هداك الوجع الفيك
لا الريح جزاك كما النال
رغم الجراح
ضن النفوس بالروح
وهن الكفاح
كتر الجدل
رفع المصاحف فوق سنن الرماح
لي الحقيقة
بيع الزمم في مذادات النفاق
يا بت
بين شقوق سور السجن
شايفو فارسك
فوق ليالي الكتمة محاصر بالرياح
رغم الفيهو من المواجع
عصف المحن
نزف الجراح
شايفو يكتب في غناك
مع كل زفرة وكل اح
يبشر بالحلم اللي جاي
فوق الغيم مليان افراح
لا مل من طول انتظار
يترجي فيك يطلع صباح
لا اشتكي من المنافقين الكتار
او
فصاحة الساسة في الكجار
فعايل المرابين الكبار
عمايل السوق والتجار
يوقدنا نار
يا بنية
ياما ناس عشانك
سارجة نجم الليل قوافي
ماشة في الشارع تبشر
بي فجر يملاكي عافي
لا الظروف تلويها ايديك
لا من ولدك تخافي
لا عدوا يقلق منامك
لا حبيبك في يوم تجافي
حية نارك
واقدة ذي جمر المدافي
تمسح الزيف من ملامحك
بي شهيدا شايفو جاي
فوق مواكب الثورة يهتف
يا بلادي يا مناي
ضوي فجرك بالمبادي
اصلها الحرية راي
شجرة الديمقراطية تنمو
وهي تشرب من دماي
يبقي ضلك هو العدالة
يبقي حضنك هو السلام
يبقي صوتي هدير مصانعك
ويبقي كفني تراب بلادي
نيل بيسقي في البوادي
نبتة تنمو في طميك وفي الرمال
خير للضهاري
صادرك يشهل قطارك والسفاين
لواريك تقدل في الشوارع
استاذك يعلم وطبيبك يداوي
عدالتك تسود وانبل مبادي
فجر الحرية هلا
يلا غني يا بنية
ماريل يا فجر الوطن
يا بذورا للمزارع
يا ماكينات المصانع
يا لوزة القطن
وكعكول الصمغ
يا اطول نخلات بلادي
في المهابة
يا نصر ترهاقا علي الاعادي
البركل يشهد والدفوفة
يا سحابة
دسيت ملامحك
في جنيات الزمن الجاي
وطلعت ابشر بالغنية
شعبا للعالم هداي
ماريل جاية
ذي شفع العيد في الضهاري
ضاوية ذي برق السماك
في ليلة صيفية
جاية من صخب الدميرة
ومن هتافات الشوارع
من دمع اليتامي
ومن جوع الارامل
من كنب المدارس
ومن سيل المحابر
جاية في نبض القوافي
ومن خطب المنابر
من ظلامات السجون
ومن شهداء المقابر
هالة جاية
جاية
جاية
جاية 16/6/2013م
[email protected]


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 2576

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




عثمان جعفر
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة