المقالات
السياسة
اكتوبر الاخر
اكتوبر الاخر
10-04-2013 10:42 PM

منذ الاستقلال اعتدنا لننجو من الغزاة ان نتكيء علي طغاة من نوع اخر نستبدل بالغزاة الطغاة وباللاستبداد الازلال الابشع من الموت ,وان احد اكبر ما يميز العصابة الحاكمة هوالكذب( ادمان اللغة الدعائية) فلغة السياسة عندهم تجريمية وتحريضية ضد الاخر وهذه الدعائية اكثر ما تتطغي علي الجوانب الموضوعية فتصور الحقائق كأوهام حين تتسرب للعقل الجمعي وتساهم بالتالي في خداع الذات ولان هذا النظام يفتقد للشرعية خدع الشعب السوداني بأنه جاء من اجل تطبيق شرع الله ولكن استبانت الامور بجلاء وكشفت عن شره مادي دنيوي وتكالب علي الدنيا الزائلة وتمرغ في نعيم السلطة والمال العام واصبح لا مثيل لهذا العهد في تاريخ الدولة السودانية منذ العهد التركي من حيث تسخير الدولة للسلطة والمال بما يتناقض مع مصلحة الشعب السوداني المغلوب علي امره فالانقاذ حركة فاشية تتخفي في عباءة الاسلام ومعادية للديمقراطية بحكم اهدافها التي لا يمكن ان تتراجع عنها ابدا وهي علي استعداد علي حرق كل السودان والجلوس علي كومة من الرماد مثلما فعلت النازية في المانيا وانشاء الله صبح المحاسبة قريب...
في لقاء جماهيري صرخ البشير بأعلي صوته ( انا حصل كضبته عليكم يا جماعة قبل كدة) والهتيفة والمطبلاتية تردد من خلفه(لا لا) واصبحت نغمة في الكثير من اجهزة الموبايلات ويتداولها الناس فيما بينهم ويتبادلونها عبر البلوتوث مما يدل الي اين وصل الاستخفاف برئيس الجمهورية من قبل شعبه الذي اوقع نفسه في هذا المطب الكبير وما ينطبق علي رئيس الجمهورية ينداح علي كل افراد عصابته وكلنا نشاهد هذه الايام الناطق الرسمي ربيع عبد العاطي وهو يبرر منطق عصابته في رفع الدعم عن الوقود بالكذب والافك في القنوات الفضائية وفي حوار له في صحيفة الجريدة مع الاستاذة عفراء فتح الرحمن اكد ربيع عبدالعاطي وانكر بأنه لم يصلي في مسجد في حي جبرة يوم الجمعة التي القرارات ولم يتعرض لاي علقة ساخنة مكذبا كل الشهود الذثين ادوا صلاة الجمعة في ذاك المسجد ومؤكدا انها اشاعة من ناس الراكوبة وسودانيز اون لاين لانهم كذابين ومروجين للاشاعات ومضي في ذات السياق وزير الداخلية الذي انكر ما تبثه المواقع الالكترونية عن مشاهد القتلي المنتشرة في الانترنت وادعي انها فبركة وتزوير وليست صحيحة ويا سبحان الله(يا راجل اختشي). وان هذا الكذب الذي يناقض الواقع المشهود يدعو للشفقة والرثاء علي حال اصحابه لانه يعكس حالتهم النفسية والمضطربة وان شاء الله صبح المحاسبة قريب....
شخصيا لم اندهش من كل هذا الكذب فالكذب اصبح ماركة مسجلة بأسم العصابة الحاكمة التي تدعي بأنها تحكم بأسم الاسلام ولكن الكذب من اشر الخلائق واكبر الكبائر بنص حديثه (ص) فالمؤمن قد يزني ويسرق ولكنه لا يكذب وبنص حديثه (ص) الكذب من ايات النفاق فحسب القوم سقوطا والكذب اصبح سلاحهم الوحيد وخط دفاعهم الاول والاخير في تعاطيهم السياسي والاعلامي مع الاحداث وتداعياتها والذي يدهش ليس كذب القوم في حد زاته فهوة معهود منهم منذ زمان بعيد فمن يكذب ويتحري الكذب يكتب عند الله كذابا بنص الحديث فلا غرابة وانما ما يدهش ان يكون في الكذب كل هذا الاستخفاف بالعقول في زمن العولمة والمعلومة الحاضرة وبضغطة ذر ولكن ان شاء الله صبح المحاسبة قريب....
قديما كان السودان ينسب الي بعانخي وترهاقا والامام المهدي والخليفة عبدالله والامير عثمان دقنة والسلطان علي دينار وعلي عبدالطيف والازهري والمحجوب ولكنه صار اليوم ينسب الي من يتشبهون بالابطال الحقيقين والي من يتشبهون بالمناضلين الحقيقين وربع السودانيين الان في الخارج علي اقل تقدير والتحية لكل السودانيين في بلاد المهجر والمنافيئ القسرية الذين ضحوا بأمهاتهم وبحضن الوطن الدافئ وضحوا بأصدقاء الطفولة من اجل الاسرة الصغيرة ومن اجل الاسرة الكبيرة والمستقبل حتي بات الهروب الي اسرائيل امرا اعتياديا في سابقة تعد الاولي في تاريخنا المعاصر وجراحي اللاملتئمة تنزف ضد قراصنة الوطن الذين يمتصون دم شبابها وفرحة اهلها في وطن بات مجرد افلام للرعب وفندق للبيع واصبح كل منا مرشح مهاجر ومشروة متشرد ما دامت ثمة انظمة تغتال احلامنا وحقنا في الحياة وانشاء الله صبح المحاسبة قريب...........
فهذا هو حال هؤلاء الذين جاءت بهم اقدار العقدين الاخيرين واتت الرياح بما تشتهي سفن اولئك المتأسلمين وافرزت تجريباتهم عينات من اللا منطق واللامعقول فصاروا من اصحاب الدرهم والدولار ومالكي العقار واصحاب الاستثمار وانفتحت لهم ابواب الدنيا الجديدة علي مصراعيها وعاثوا خرابا في وطن ادعوا نجدته وخلاصه وسارت مراكب الاثرياء الجد بلا اي قسط من حياء وصار فقه المرحلة يحتاج الي( الجيهة والوجاهة) وزوجة المرحلة التي تستطيع ان تلمع صورة زوجها في المجتمعات الراقية وتكون لزوجها خير معين في سفرياته الي ماليزيا والصين والكل يبحث عن مجده الشخصي غير معني بالطرق الذي سيسلكه لقطف ما يظنه مجدا شخصيا فالدين منهم براء ومن افعالهم وهم يتسترون خلف شعاراته لممارسة اللامعقول ولكن انشاء الله صبح المحاسبة قريب........................................

المثنى ابراهيم بحر
[email protected]


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 754

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#790685 [salih alrban]
0.00/5 (0 صوت)

10-05-2013 11:20 AM
أول الصبح القصاص لكي يرضى عنكم الله سبحانه وتعالى ويبارك لكم حياة ثانية كريمة عزيزة لا تُذلون ولاتهانون فيها.
( ولكم في الحياة قصاص يا أولي الألباب لعلكم تتقون ) صدق الله العظيم .
وقوله "ولكم في القصاص حياة" يقول تعالى وفي شرع القصاص لكم وهو قتل القاتل حكمة عظيمة وهي بقاء المهج وصونها لأنه إذا علم القاتل أنه يقتل انكف عن صنيعه فكان في ذلك حياة للنفوس وفي الكتب المتقدمة: القتل أنفى للقتل فجاءت هذه العبارة في القرآن أفصح وأبلغ وأوجز "ولكم في القصاص حياة" قال أبو العالية جعل الله القصاص حياة فكم من رجل يريد أن يقتل فتمنعه مخافة أن يقتل وكذا روي عن مجاهد " يا أولى الألباب لعلكم تتقون" يقول يا أولي العقول والأفهام والنهى لعلكم تنزجرون وتتركون محارم الله ومآثمه والتقوى أسم جامع لفعل الطاعات وترك المنكرات.


المثنى ابراهيم بحر
المثنى ابراهيم بحر

مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة