المقالات
السياسة
هذه القضية مازالت قيد التحري ؟؟؟
هذه القضية مازالت قيد التحري ؟؟؟
10-06-2013 06:44 PM




( 1 )

يقال ان اي قضية في الدولة السودانية سياسية ام جنائية لو اردت ان يطول عمد القضية وموتها احظر عنها الاعلام بقرار من وزارة العدل لان النشر في تلك القضية يضر بسير اجراءات القضية ويضر بمجريات التحري ،، قضية سوق المواسير بالفاشر مثلا تم حظر الاعلام والنشر عن تلك القضية حتي ماتت وشبعت موتاً ولو سألت عنها اي من الجهات العدلية سيقولون لك هذه القضية ما زالت في طور التحري ولاندري التحري في ماذا ؟مضي علي قضية سوق مواسير الفاشر ما يقارب الثلاث اعوام والنصف ومازالت قيد التحري حتي الان لجنة داخل لجنة وتنبثق منها لجنة وتخرج منها لجان وهذا صارت كحفرة النمل التي تدخل فيها نملة وتأخذ حبة وتخرج وتدخل اخري وتاخذ حبة وتخرج وتدخل اخري وهكذا الي ان ماتت قضية سوق المواسير بالفاشر . ولكن حقوق الناس طال الذمن ام قصر لن يضيع مهما كان لانه حق للناس ،،، ثلاث سنوات ونص وزارة العدل تحقق في قضية واحدة اذاً ماذا تفعل ببقية القضايا الاخري في السودان ؟؟؟

( 2 )

وايضاً قضية تهريب احداث منطقة تبرا بطويلة ما زالت هذه القضية ايضاً في مرحلة التحري لفترة طويلة من الزمان ولم يتم القبض حتي علي الجناة الذين ارتكبو تلك الجريمة ؟ وكذلك مقتل التاجر اسماعيل وادي بنيالا ومقتل العريس الذي قتل بنيالا ليلة زفافه وايضاً الجريمة البشعة التي هزت مدينة نيالا وقطع جثة بني ادم الي اشلاء كل هذه القضايا لدي الجهات العدلية في وزارة العدل ولكنها قيد التحري ولا نتائج ، واضحة ولا محاكمات للمجرمين ،، ووزارة العدل عقب كل جريمة تصدر بيانات علي هذه الشاكلة ( لن يفلت اي مجرم من العقاب ولا بد من تشديد العقوبة متى ثبت جرمهما حتى تتحقق فلسفة العقاب فى تحقيق الردع. .. وفي نهاية البيان يقال ( هذا ما لزم توضيحة للراى العام فى هذه المرحلة اذ ان الامر مازال قيد التحرى وسوف يطلع الراى العام على تفاصيل الموضوع عند المحاكمة التى ستكون انشاء الله علنية هذا جزء من بيانات وزارة العدل عقب كل قضية او جريمة كبري ويمر علي القضية سنوات والامر ما زال قيد التحري ولم نسمع بأجراء المحاكمات حتي تاريخ اليوم عن كل القضايا التي حظر الاعلام عنها ولا ندري في ماذا ننحري وزارة العدل ؟

( 3 )

وهناك العشرات بل المئات في سجون السودان المختلفة في قضايا لم ينتهي فيها التحري بعد ، بعضهم قد يكون قضي بالسجن شهور وسنوات ولم يتم اطلاق سراحه وقضيته قيد التحري ، بيانات وزارة العدل كلها تخدير ،اذا كان المتهمين مدانيين يجب تقديمهم للعدالة او اطلاق سراحهم هكذا يقول العدل لانه ليس من المنطق ولا العقل ان تتحري وزارة العدل في قضية واحدة لعدة شهور وحتي سنة والمتهم ما يزال في الحبس وقضيته قيد التحري ؟؟؟
لم نسمع بعد ثلاث اعوام ونصف مضت بمحاكمة شخص واحد من متهمي قضية سوق المواسير ولم يتم تقديم واحد منهم امام العدالة او المحكمة حتي تاريخ اليوم بعد ثلاثة اعوام ونصف مضت والمسلسل مازال مستمر بالقول ( مازال الامر قيد التحري ) وما زالت القضية في طور التحريات تحري شنو ثلاثة سنة ونص الما بنتهي . مسلسل حلقاته طويلة والابطال ينعمون بالراحة التامة في السجن فيما عدا حريتهم وهذا لا يعنيهم طالما الامر مازال قيد التحري ولم تذهب قضيتهم للمحاكمة بعد بل جميع المتهمين في قضية سوق المواسير تم الافراج عنهم وهم طلقاء واحرار الان يمشون بين الناس ،،، هذا السودان عجيب ... قضايا حية تموت .... بتكوين لجان
ولجان منبثقة وعند السؤال عن ماذا جري يقال الامر ما زال قيد التحري الي ان تقوم
الساعة ولم ينتهي التحري .

[email protected]


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 2317

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#793293 [الشاكوش]
0.00/5 (0 صوت)

10-07-2013 11:55 AM
أخوي ابراهيم... ياهو ده السودان بلد العجائب والمتناقضات .. مجرمون معروفون وكل الأدلة والبراهين موجودة ورغم ذلك لا يقدم أحدهم الي المحاكمة بحكم انهم أصحاب الراس والجلد وناس فقه خلوها مستورة قضايا كثيرة وخطيرة وبكامل مستنداتها تنتظر تقديمها للمحاكمة (الأقطان ــ سودانير ووزارة الأوقاف وغيرها وغيرها )...
يا أخي طالبة الدويم الجامعية تم اغتصابها وتم الحكم علي الجاني بالسجن وتم الإعفاء عنه بقرار جمهوري من رئيس الجمهورية ...مما يعني انو ناس سوق المواسير ممكن يتم الإعفاء عنهم بقرار جمهوري ايضا..
بعد ده هل ما زلت في انتظار الحكم عليهم ؟ أرجو من الله أن لا يطول انتظارك لمحاكمة الحرامية.
ولك مودتي


ابراهيم بقال سراج
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة