المقالات
السياسة
العاملون بشمال دارفور يريدون تطبيق المنشورات المالية
العاملون بشمال دارفور يريدون تطبيق المنشورات المالية
10-07-2013 10:54 AM


حتى قبل صدور القرار الرئاسي بتعديل الهيكل الراتبى للعاملين بحده الأدنى البالغ اربعمائة وخمسة وعشرون جنيها ظل العاملون بشمال دارفور يعانون من عدم تطبيق عدد من المنشورات المالية لسنوات خلت ، ويبدو ذلك جليا فى الاختلاف الكبير فى المرتبات التي تمنح للعاملين بمختلف ولايات السودان والعاملين بشمال دارفور، حيث تبدو الصورة كاننا فى دولتين مختلفتين ويدور فى ذهن كل عامل بهذه الولاية ان لماذا هذا الظلم و العاملون هنا يبذلون العرق من اجل اداء مهامهم و يكدحون من اجل توفير لقمة العيش لاسرهم ، فى ظل ظروف اقتصادية ومعيشية طاحنة حتى قبل ان ترفع الدولة الدعم عن المحروقات وعن بعض السلع الاخرى ، اما بعد ذلك فان حياة العامل واسرته قد اصبحت شيئا يفوق الوصف ، وغنى عن القول ان العامل فى حاجة الى أي قرش ليتسنى له توفير احتياجات اسرته الضرورية من ماكل ومشرب ودواء وترحيل ، طبعا هذا بعيد عن الكماليات والرفاهيات التي قد لايحلم بها العامل يوما ، فالمفارقات فى اسعار السلع الاساسية والخدمات بين الخرطوم والفاشر قد تضاعفت فى بعضها الى نسبة 100% بعد اعلان الأسعار الجديدة للترحيل بعد رفع الدعم عن المحروقات يضاف اليها ورسوم العبور العشوائية التى تفرضها بعض الولايات والمحليات علاوة على والضرائب والجبايات الأخرى التي تحصلها جهات وبوابات لاصلة لها بالحكومة ، وبذلك تصل السلع باسعار خرافية الى المواطن ليس بالاطراف النائية من الولاية فحسب فحسب انما حتى بحاضرة الولاية نفسها ، فكان الأجدر أمام بحكومة شمال دارفور ان تقرا تلك الخارطة جيدا وتعلن عن منح العاملين علاوة بدل المعاناة والعمل فى مناطق الشدة بدلا من حرمانه حتى من تطبيق المنشورات المالية ، ومما يبعث على الالم والحسرة انفاق حكومة الولاية لتلك الأموال في أشياء لا جدوى منها كالاحتفالات والمهرجانات والمناسبات غير المهمة ، ومن المثير للاستغراب وان الوالي قد اكد فى اكثر من مناسبة ان ولايته تعد من أفضل الولايات من حيث الإيرادات بعد تطبيق وإنجاح تجربة الشراكة التحصيلية . الا ان ذلك لم يحقق المصلحة التى يرجوها العامل وهو تطبيق المنشورات المالية . ومما يؤسف له حقا ان اتحاد نقابات عمال الولاية المعنى بهذا الامر ظل صامتا وغير مبال ازاء تطبيق هذه المنشورات ، فلم يجرؤ لاتخاذ اى موقف و لم يحدثه نفسه يوما عن حجم الحرمان الذى يعانيه اطفال العاملين من ضروريات الحياة ،بسبب عدم تطبيق المناشير المالية لارباب الاسر من العاملين بالدولة بشمال دارفور .

ان ما يعيشه ويعايشه العاملون بشمال دارفور يمثل حالة استثنائية من الظلم المقنن من قبل حكومة شمال دارفور للعاملين عندها ، والحق الحق نقول ان الله تعالى حرم الظلم على نفسه ، فكان من باب اولى ان تحرم حكومة شمال دارفور الظلم على نفسها ، وهذه رسالة الى السيد والى الولاية ووزير المالية ولاتحاد نقابات عمال الولاية بانه ان الاوان لتطبيق وانزال هذه المنشورات للعاملين من اجل مقابلة ومواجهة غلاء الاسعار ,,, حتي يشعر العامل بانتمائه لهذا الوطن الذي يتساوي فيه جميع ابنائه العاملين من الخرطوم وحتي الجنينة فى المرتبات والاستحقاقات ما دام يؤدون نفس الواجب بل ويزيدون عليه برغم قلة الامكانيات وعدم تهيئة البيئة والظروف الامنية , اتقوا الله فى حق العمال .

[email protected]


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 1257

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#795127 [يوسف محمد حاج لوف]
0.00/5 (0 صوت)

10-08-2013 08:31 PM
شكرا ادم اضم صوتي اليك لابد من تطبيق المناشير بالاضافة الي اهطاء الغلاوة النؤهل العلمي التي تم تغديلها من 35 جنية الي 150 جنية لحملة الماجستير و100 للدبلوه العالي و200 لحملت الدكتورا اعتبار 1/4/2012 لكل العاملين بالخدمة المدنية علما بانها مطبقة في جزء كبي من دارفور


#794381 [Tehiraka]
0.00/5 (0 صوت)

10-08-2013 10:25 AM
الاخوة العاملون والاخوات العاملات بدواويين الدولة السودانية بولاية شمال دارفور كيف تسمحون لأنفسكم أن يتولي أمركم بالنقابة متقاعدا لا هم له سوى أرضاء أولياء نعمته كبر وعبده ناسيا أو متناسياأنه سليـل السلطان علي دينار سلطان دارفور الكبرى، صحيح الاختشو ماتو.


#794364 [الحقيقة]
0.00/5 (0 صوت)

10-08-2013 10:17 AM
لماذا هذا الظلم للعاملين وقد اوصي الاسلام باعطاء كل ذي حق حقه قبل ان يجف عرق ياعبدو داؤد وياكبر خافوا الله ،،،،قبل ان ياتي يوما لاينفع فيه مال ولابنون ولاالمناصب ،،،، ويا اتحاد العمال التاريخ لايرحم وانتم المساهمين فى ظلم العاملين وانتم المستفيدين من عدم تطبيق خمس منشورات وذلك واضح فى حياتكم ومساكنكم ,,,, والعاملون فى شمال دارفور ليس منعزلين عن اخوانهم العاملين فى بقية السودان يعرفون جيد عن كل شي خاصة فى ظل العولمة والاتصالات ,,,, بالامس عندما ظهر جدول زيادة الاجور فوجده معظم العاملين حتي الخفراء والفراشين ,,,


#793566 [الكنزى]
0.00/5 (0 صوت)

10-07-2013 03:29 PM
أخى آدم أحمد آدم
لا بأس أن تلقى جحرا فى البركة الساكنة . فإن كنت من العاملين بولاية شمال دارفور فأنت أدرى الناس بمعاناة العاملين فحكومة ولايتنا لا ترحم ولا تترك رحمة الله تتنزل على عباده الكادحين . فالعامل رغم مرتبه الضعيف الذى لا يكفى (حق القفة) لسبعة أيام متتاليات الا ان جملة من الاستقطاعات تنزل على مرتبه مثل زاد المجاهد ونصرة أبوكرشولا واخرى كثيرة ورغم ذلك لاتشعر حكومتنا بالعامل وخليك من النقابة فان رئيسها لم يعد من العاملين بالدولة حتى يشعر بمعاناة العمال . أشياء كثيرة يفتقدها العامل بولاية شمال دارفور منها على سبيل المثال لا الحصر :
1) عدم تطبيق عدد (5) منشورات حتى الآن على العاملين بالولاية
2) عدم منح بدل الانابة للعاملين المستحقين لها
3) معاناة من يتقاعدون للمعاش من الجرى وراء استحقاقاتهم
4) اتحاد نقابات العمال و بالذات رئيسه(المعاشى) رفض دخال العمال فى مزية التكافل المعاشى بشركة شيكان رغم الحاحهم على الاشتراك فى تلك المزية
5) ولاية شمال دارفور هى الولاية الوحيدة التى لم يبدأ فيها مشروع الاسكان الفئوى
6)التأمين الصحى لا يزال كثير من الأدوية به خارج التأمين وقد اصبح من المعتاد ان يقول لك الصيدلى هذا الدواء خارج التأمين وهى نغمة اصبحت مألوفة
فيا أخى أنا وأنت والمطالبين ننفخ فى قربة (مقدودة) وكان الله فى عوننا . فقد اسمعت لو ناديت حيا* ولكن لاحياة لمن تنادى


ادم احمد ادم
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة