المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
خطاب البشير في (عيد الشهداء) وقصة الشجرة الحزينة..!ا
خطاب البشير في (عيد الشهداء) وقصة الشجرة الحزينة..!ا
12-29-2010 08:44 PM

خطاب البشير في (عيد الشهداء) وقصة الشجرة الحزينة..!

عرمان محمد احمد
[email protected]



في (العيد القومي للشهيد 19) بولاية الجزيرة،امس الثلاثاء ‏28‏/12‏/2010 رقص البشير و رهطه،علي انغام اغنية غريبة، ورد في احد مقاطعها:(البشير رمزه الشجرة.. شجرة من زمن آدم وحواء.. وقصة الشجرة الحزينة)..! وقال البشير في ذلك اللقاء (سأكون أول من يعترف بجنوب السودان إذا صوت لصالح الانفصال)..! وبما ان تصويت الجنوب لصالح الإنفصال،قد بات في حكم المؤكد، فأن اعتراف البشير به اخيراً هو إعتراف مكره لابطل !!
البشير والعبث السياسي
هذا الإعتراف بالإنفصال، لن يعفي البشير وجماعته من المسؤولية التاريخية، عن جريمة انفراط عقد الوحدة الوطنية، في السودان. هو في الحقيقة، اعتراف العاجز، الذي يحاول ان يتخذ من عجزه فضيلة. والا فلماذا الرقص و الإحتفال بعيد ( الشهداء) الذين،اُرسلوا لمحرقة الحرب في الجنوب؟ ومن اجل ماذا استشهد من حاربت معهم القرود، و فاحت من جثثهم(ريح المسك) في ادغال الجنوب؟
هل استشهد الشهداء، لكي يرقص عمر البشير، ويرحب بأنفصال الجنوب، في ختام المهزلة، ويقول لأهل الجنوب، بعد ان فشل في تحقيق الوحدة الجاذبه: (سأكون أول من يعترف بدولة جنوب السودان إذا صوت لصالح الانفصال)..!
اليس هذا هو العبث السياسي، الذي زعم العميد عمر البشير ان جاء (لإنقاذ) الوطن منه، بأنقلابه عام 1989 و الذي قال عنه في بيانه الأول(العبث السياسى قد افشل التجربة الديمقراطية واضاع الوحدة الوطنية) و ادي الي ( فقدان العديد من المواقع والأرواح حتى أضحت البلاد عرضة للاختراقات والانسلاب من أ طرافها العزيزة)؟!
البشير حنث بقسم الجندية
في بيانه الأول قال العميد البشير: (انشغل المسؤولين بجمع المال الحرام حتى عم الفساد كل مرافق الدولة وكل هذا مع استشراء الفساد والتهريب والسوق الاسود مما جعل الطبقات الاجتماعية من الطفيليين تزداد ثراء يوما بعد يوم بسبب فساد المسؤولين وتهاونهم فى ضبط الحياة والنظام.)..! الا توجب هذه الفقرة، من البيان الأول، علي البشير ان يتنحي عن الحكم، بعد ان طبق هو واخوانه ما جاء فيها بحذافيره؟
بيان البشير الأول، قال ان الفساد السياسى، قد امتدت يده (الى الشرفاء فشرد تهم تحت مظلة الصالح العام مما ادى الى انهيار الخدمة المدنية وقد اصبح الولاء الحزبى والمحسوبية والفساد سببا فى تقدم الفاشلين فى قيادة الخدمة المدنية وافسدو العمل الادارى وضاعت على ايديهم هيبة الحكم وسلطات الدولة ومصالح القطاع العام..(!! لا توجب هذه الفقرة من البيان الأول، علي البشير ان يستقيل، او يقال مع اخوانه للصالح العام،ومحاكمتهم، بعد ان طبقوا ما جاء فيها بحذافيره؟
الذي يقول الآن:(سأكون أول من يعترف بدولة جنوب السودان إذا صوت لصالح الانفصال)..! هو نفسه العميد عمر البشير، الذي قال بالأمس، في بيانه الأول: (اليوم يخاطبكم ابناؤكم فى القوات المسلحة وهم الذين ادوا قسم الجندية الشريفه الا يفرطوافي شبر من ارض الوطن وان يصونوا عزته وكرامته وان يحفظوا للبلاد مكانتها واستقلالها المجيد وقد تحركت قواتكم المسلحة اليوم لانقاذ بلادنا العزيزة من ايدى الخونه والمفسدين لا طمعا فى مكاسب السلطه بل تلبية لنداء الواجب الوطنى الاكبر فى ايقاف التدهور المدمرولصون الوحدة الوطنية من الفتنه السياسيه وتامين الوطن وانهيار كيانه وتمزق ارضه..)!
ختام المهزلة، وحكاية شجرة البشير الحزينة، بعد الفشل في تحقيق (الوحدة الجاذبة) هو ان ا البشير ادي قسم الجندية، بأن لايفرط في شبرمن ارض الوطن، لكنه حنث بقسمه، وكذب اهله. وعندما فشل في تحقيق (الوحدة الجاذبة) رحب بأنفصال جنوب السودان عن شماله. اما آن لهذا الراقص، ان يتنحي مع إخوانه عن الحكم، تمهيداً لمحاكمتهم، علي ما ارتكبوا من جرائم، في حق الموطن والوطن ؟!

عرمان محمد احمد
‏29‏/12‏/2010


تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 2530

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#68889 [واحد مستغرب]
0.00/5 (0 صوت)

12-30-2010 10:57 PM
هذه المقالة والتعليقات المصاحبة اتمنى ان تستفز اهل الانقاذ و يعيدوا لنا إذاعة هذا البيان مرات ومرات على شرف احتفالات البلاد بأعياد (الاستغفال) الذى نعيش اجوائه وأيادينا على قلوبنا!! وإذا كان هناك بقايا من ذلك التاريخ الذى طمره الكيزان واهالوا عليه أطنان من الادعائات والاكاذيب لانهم لم يكونوا طرفا فيه ثم تفتقت عبقريتهم لايهام الاجيال الجديدة بأن انقلاب 89هو الاستقلال الحقيقى للسودان والحمد لله هاهى الاجيال عاشت لترى زيف ا لانقاذ بأم عينها ولهذا من الضرورى أن يعاد بث البيان حتى تسهل المقارنه ونقف على حقيقة هل حق للانقاذين الاحتفال (باستقلال) او (إستغفال) البلاد وشعبه الطيب المسكين ؟!!واتحداهم فى ذلك0


#68555 [امرى لله]
0.00/5 (0 صوت)

12-30-2010 12:11 PM
صدقت يا ابن اخى / الا عليهم لعنة الله والملائكة والناس أجمعين.


#68547 [عادل]
0.00/5 (0 صوت)

12-30-2010 12:00 PM
في صبيحة يوم 30يونيو عام 1989م أطل علينا العميد/ عمر حسن احمد البشير، من خلال التلفزيون، بكامل عقليته وسلامة بدنه وهو مبتسم وهادئ، ولم تظهر عليه آثار السهر ،، وأذاع البيان الأول، الذي تضمن الكثير الخطير، مهاجما للأحزاب وقال في بيانه: (إن القوات المسلحة ظلت تترقب بكل أسى وحرقة التدهور المريع الذي تعيشه البلاد في شتى أوجه الحياة وبأن من أبرز مظاهر فشل الأحزاب السياسية بقيادة الأمة تحقيق أدني تطلعاتها في الأرض، لقد عايشنا ديمقراطية مزيّفة ومؤسسات دستورية فاشلة، وتزييف إرادة المواطنين بشعارات برّاقة مضللةوشراء للذمم والتهريج السياسي، وحتى رأس الدولة لم يكن الامسخاً مشوهاً، أما رئيس الوزراء فقد أضاع وقت البلاد وبدد طاقتها في الكلام والتردد في سياسته؛ حتى فقد مصداقيته؛ وأن العبث السياسي قد افشل التجربة الديمقراطية وأضاع الوحدة الوطنية بإثارة النعرات العنصرية والقبيلة حتى حمل أبناء الوطن الواحد السلاح ضد إخوانهم في دارفور وجنوب كرد فان علاوة على ما يجري في الجنوب من مأساة إنسانية.. وكما فشلت حكومات الأحزاب السابقة في تجهيز الجيش في مواجهة التمرد فقد فشلت أيضاً في تحقيق السلام الذي رفضته الأحزاب للكيد والكسب الرخيص، وتدهور الوضع الاقتصادي بصورة مزرية وارتفعت الأسعار بصورة مذهلة، واستحال على المواطنين الحصول على ضرورياتهم؛ إما لانعدامها أو ارتفاع أسعارها مما جعل كثيراً من أبناء الوطن يعيشون على حافة الفقر والمجاعة.وادي خراب المؤسسات إلى انهيار الخدمات الصحية والتعليمية، بعد أن كنا نطمع أن تكون بلادنا سلة غذاء العالم أصبحنا أمّة متسولة تستجدي ضرورياتها من خارج الحدود. وانشغل المسؤولون بجمع المال حتى عم الفساد كل مرافق الدولة، مع استشراء التهريب والسوق الأسود مما جعل الطبقات الاجتماعية من الطفيليين تزداد ثراءً يوماً بعد يوم بسبب فساد المسؤولين وتهاونهم في ضبط الحياة.لقد امتدت يد الحزبية والفساد السياسي إلى الشرفاء فشردتهم مظلة الصالح العام مما أدى إلى انهيار الخدمة المدنية وقد أصبحت الحزبية والمحسوبية والفساد سبباً في تقدم الفاشلين في قيادة البلد . لقد كان السودان دائماً محل احترام وتأييد من كل الشعوب الصديقة وإنه اليوم أصبح في عزلة تامة. والعلاقات مع الدول أضحت مجالاً للصراع وفقدت البلاد كل أصدقائها في الساحة الإفريقية. وقد فرّطت الحكومات في بلاد الجوار الأقرباء. وتضررت العلاقات مع أغلبها(


#68481 [الكاهلى]
0.00/5 (0 صوت)

12-30-2010 10:11 AM
صدق من قال( بعدهم وبمنبهم وما يعدهم الشيطان الاغرورا ) . فى زيارته الأخيرة وعد البشير أهل الجزيرة بركوب العربات وعليهم بشراء الخزن ...الخ أصلا المشروع انتهى والترع غمرها الطمى
والزراعة أصبحت غير مجدية لان الدولة سيست أى شىء وانشغلت بالحكم والاستفتاء وامريكا
وحقوق الانسان والدولبة وتركت معالجة الأسعار والبطالة والتضخم والانتاج . مرة فى صراصر قال
العائد من الاتصالات اكبر من العائد من مشروع الجزيرة ومرة قال على عثمان فى الحصاحيصا قبل
الانتخبات المزورة الثلاثاء القادم سيبدأ صرف مستحقات ملاك الأراضى وهكدا ولعنة الله على الكادبين وصدق المصطفى حبن سئل أو يكدب الرجل قال لا . الزيارة أصلا للتسلية والترويح ومافى
لها داعى ومافى قروش لتمويلها لأنها مكلفة فاضطرت الولاية لتكرار الامتحانات وفرض جباية
على التلاميد لتمويل رحلة البشير ومن غشنا فليس منا


#68345 [تاج الدين أبراهيم]
0.00/5 (0 صوت)

12-29-2010 11:09 PM
يا رفيقي عرمان هؤلاء الجبابرة عميت بصيرتهم , لذلك يجب أجتثاثهم ومحاسبتهم لأنهم سكاري بدماء الأبرياء من شرفاء وطني ألا تري خطاب المهرج , أن لا حكومة قومية بعد الأستفتاء والتفكير في تغيير النظام بالقوة (لحس كوع ) والله كلام مصاطيل .


#68326 [haj abbakar]
0.00/5 (0 صوت)

12-29-2010 10:33 PM
شجرة البشير هى الشجرة الملعونة كما ورد فى اى الذكر الحكيم
وكذلك ستكون اول من يعترف بدارفور اذا اختارت الانفصال
من الذى افشل الديمقراطية واضاع الوحدة الوطنية ايها الدجال
قال البشيرانشغل المسئولون بجمع المال الحرام حتى عم الفساد كل مرافق الدولة
نكتة سخيفة ونضيف انشغل المسئولون واخوانهم وزوجاتهم قديما وحديثا ومستقبلا وكذلك الابناء والاقارب والاصدقاءوالخوؤلة والعمومة وعدد لايحصى بجمع المال الحرام
ومن انت حتى تعترف اولاتعترف هؤلاء انفصلو رغم انفك واعترافك من عدمه لايضيف شيئا


عرمان محمد احمد
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة