المقالات
السياسة
منطق القوة
منطق القوة
10-08-2013 11:09 AM


السيف اصدق أنباء من الكتب فى حده الحدبين الجد واللعب
بيض الصفائح لا سود الصحائف فى متونهن جلاء الشك والريب
والعلم فى شهب ألأرماح لامعة بين الخميسين لا فى السبعة الشهب
اين الرواية بل أين النجوم وما صاغوه من زخرف فيها ومن كذب
تخرصا وأحاديث ملفقة ليست بنبع إذا عدت ولا غرب
بعض من ابيات قصيدة كتبها الشاعر أبو تمام الطائى بعد النصر الذى حققه الخليفة المعتصم(العباسى ألأصلى مش تايوان)حينما فتح عمورية انتقاما لما حصل بتلك المرأة حينما أعتدى عليها ونادت مستنجدة(وا معتصماه)
ووجه الشبه بين ما جاء بالقصيدة بألأمس وما يحدث بالسودان اليوم هو منطق القوة من قبل النظام الفاشى و منطق المناشدة وألإدانة والتنظير والتنجيم من قبل قوى المعارضة الكلاسيك،واهم كل من يعتقد بأن هذا النظام الفاشى سيفكك نفسه ويرحل بهدوء، لأن منطق هؤلاء القوم القوة ولا شئ غير القوة، وكل من ينادى بالتغيير السلمى الناعم فهو بدون شك إما فى ثبات عميق أو نعاس أو له مصالح مشتركة مع هذا النظام الفاشى.
منذ بداية هذا النظام و يده غارقة فى دماء ابناء السودان الشرفاء،شهداء 28 رمضان،بيوت ألأشباح،جنوب السودان سابقا،دارفور،جنوب كردفان ،النيل ألأزرق،بورتسودان،كجبار واليوم 250 شهيد و أكثر لأنهم قالوا لا لتحميل الشعب الكادح كل إخفاقات و فشل مشروع ألإفك فى السياسة وألإقتصاد والإجتماع.
عندما قال هؤلاء ألأطفال و الشباب لا قام النظام بإعدامهم فى وضح النهار، و عندما بانت سوء فعلته راح يكذب وينكر ويأتى بهرطقات ما أنزل الله بها من سلطان-المؤتمر الصحافى لقناة قلبك-
إسقاط النظام الفاشى بالقوة هو مشروع المركز والهامش ألآن، و على المخذلين والمنبطحين والمنادين بالتغيير الناعم بأن يحلوا عنا ويمسكوا نظرياتهم وأطروحاتهم عليهم وما يقدونا ويخذلوا الثورة بها. هدف الثورة اليوم إسقاط النظام الفاشى الكيزانى الغرب-بفتح الغين و الراء و هو الشجر الرخو كما جاء بالقصيدة.
واللذين يخيفوننا بالحرب ألأهلية نقول لهم لا حرب اهلية ولا يحزنون، إنها حرب بين المهمشين من دارفو،كردفان،النيل ألزرق،الشرق،المركز و كل شعوب السودان وبين النظام الفاشى المجرم لكى يولد سودان جديد تسود فيه الحرية و العدالة و المساواة ليس فيه إرتزاق بالدين أو التمايز بالعنصر والقبيلة.
على كرار
[email protected]





تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 586

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




على كرار
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة