المقالات
مكتبة كتاب المقالات والأعمدة
محمد عبدالله برقاوي
ياترى ..هل سيبكي .. الحاج ..عمر حسن البشير؟
ياترى ..هل سيبكي .. الحاج ..عمر حسن البشير؟
10-08-2013 11:52 AM

image

في بدايات مجيء الإنقاذ ..التي أعلنت أن حكمها مرسل من السماء لتأصيل الفضائل والقيم الإسلامية في السودان الدولة والمجتمع وفي خطىً متوازية .. بحيث تتطهر الدولة من الفساد و تستعيد عافية الإقتصاد.. فأعدمت بالرصاص ضباطاً .. هم في نظرها كفرة تحركوا في رمضان لإجهاض مشروعها المقدس وعلقت على الأعواد شباباً لأنهم إستهدفوا طهارة يدها بحيازة العملة الأجنبية.. ومن ثم إتجهت لعمل غسل جنابة كامل للمجتمع الذي ترى إنه حاد عن جادة الطريق..فبدأت بالأهم ، وبترت كل ما يشيرالى خمرياتٍ أو مجون أو غزل حسي أو شريط يسقط فيه ثوب المطربة عن رأسها تحتويه مكتبة الغناء بالإذاعة والتلفزيون .. !
في إحدى الحلقات وكان الأستاذ حسين خوجلي وقتها ضمن من نصبوا أنفسهم أوصياء على أخلاق الأمة التي يرونها لا تواكب التوجه الجديد للحكم االعفيف ، وأثناء إحدى حلقاته إستنكر على الشاعر الراحل حسين عثمان منصور .. بيت الشعر الذي ورد في إحدى اغنيات الراحل سيد خليفة المعروفة.. !
وهو الجزء الذي يقول..
مال كاسي ظامئاً أبداً وحيد ونديمي قد سرى نجماً مع الأفق البعيد ..حطم الكأس وولى وانطفى نجمٌ تلالا .. وغدت تبكي على شفتي أصداءٌ النشيد ..يا سقاة الكاس من عهد الرشيد !
حسين قال .. ان الخليفة الرشيد كان ورعاً عابداً مجاهداً ..يغزو عاماً ويحج عاماً فكيف يوصف عهده بتلك الصورة المشينة..
إنتهى.. وعظ حسين !
ويقال ايضاً أن الرشيد حينما كان على فراش المرض ..وأحس بأنه راحل الى ربه.. طلب من أحد الحكماء ان يوعظه بالحكمة والقول الحسن ..!
فسأله الحكيم بينما الرشيد يتجرع كوباً من الماء القراح ..يامولاي لو أنك حُرمت من هذه الجرعة فبماذا تشتريها ..قال الخليفة .. بنصف ملكي .. ثم مكث برهة وعاد يسأله ..ولو أن تلك الشربة إحتبست في مثانتك ولم تستطع إخراج آذاها ..؟
قال الرشيد ..أفتدي نفسي بنصف ملكي الآخر.. ثم بكى حتى إخضلت لحيته أى غرقت في بللها.. وهو يردد ..بئس من ملك يباع بجرعة ماء .. ونقطة بول !
الرئيس عمر حسن البشير هو الآخر ظل في غزوات متصلة منذ حكمه الذي حقق كل الفضائل والرخاء ومحاربة الفساد وعدم قتل النفس البريئة.. !
ولطالما كان يخطب هازا عصاه في جموع الرعية ويعظ الغافلين راقصاً بالحسنى.. وظل يستنكر كل ماهو قبيح وماحق ضرب أطناب خيامه في اركان المجتمع ونخر في بنية الدولة قبل أن ينصب هو خيمة
( حكمه.. الرشيد )
فأصلح الحال المقلوب و طرد أعداء الوطن من مواطنيه المخربين و استجلب الأجانب المستهدفين له ..و ظل
يسعى جاهدا ًيلم شمل المغتربين من الكفاءات والعمال وغيرهم الذين لم يعد هناك من سبب يجعلهم يمدون أياديهم في بلاد الاخرين وقد فاض الخير من جيوب أهل حكم الدولة البدريين ومن جاورهم من مجاهدي الحركة الإسلامية الحجاجُ على حساب بيت المال وهم القانتين العابدين .. وسال الرخاء مدراراً في الدروب العامة تتقاذفه أقدام السابلة على بعضها كالكرة تأففاً من وفرته وهم يهيمون ترفاً في العيش ويسبحون في ينابيع الخدمات التي تفجرت في كل مشفى و مدرسة وجامعة ونادٍ.. فعدل عمر ونام متوسداً كفي الفقر وهو يغط هانيء البال بين زوجتيه على القناعة والرضاء و تحت شجرة كافوري الوارفة الظلال !
اليوم بعد أن حقق الرئيس البشير أسمى أهداف غزوته الأخيرة ..فطهر البلاد من دنس الصبية الذين شبعوا نعيماً وفعلوا كما تفعل السمكة حينما تشبع فتخرج لحتفها بعيداً عن نعمة الهواء المذاب في الماء وهو سبب حياتها كما اراد لها خالقها !
يقف اليوم الخليفة البشيرأمام خالقه في بيته الذي بناه إبراهيم وهو في ثياب الإحرام التي يتساوى فيها مع كل أبٍ يبتلع جمرات الحزن ويرفع كفه الضعيف طلباً للصبر على ما أصابه من فقدٍ عزيز بسلاح ذات البشير الذي يقف الى جواره ويفصل بينهما مجرد حارس أو إثنين.. أو أمٍ إنفطر قلبها على فلذة كبدها وجاءت الى ربها في بيته تطلب له الرحمة و لقاتله قصاص الآخره ..!
ماذا ياترى سيقول لهم الرئيس البشير إذا ما تقابلت تلك العيون الدامعة مع عيونه الورعة في ذلك الصعيد الطاهر !
وهل بعد كل ما حققه للسودان من عدلٍ ورخاء وحياة أكرم عنها الموت وأعترف بأن أياد حكمه ملخطة بالدماء حتى الكتوف !
ومن ثم قابله من يعظه ويطلب منه وهو في ذلك البيت الحرام أن يرفع يديه باكياً نادماً على ما فعلته بشعبه..فهل سيبكي رئيسنا.. الذي أمضى سنوات حكمه غازياً كل أرجاء الوطن لتأصيل القيم التي جاء ممتشقاً لها سيف الإسلام.. وكان هو الآخر يحج كل عام ..مثلما يفعل الرشيد الذي كان يغزو كل عامين ولكن لتقوية دولة الإسلام ضد أعدائها وتوسيع رقعتها حتى بلغ به الزهو بمساحاتها وأطرافها المترامية أن خاطب السحابة .. أنزلي حيثما شئت فسيأتيني خراجك ..لا لتقسيمها وتشتيت أركانها أيد سبأ..ثم يحج ليس بالطائرة الرئاسية التي تقطع المسافة في ساعة ونصف ،وإنما على خيول المجاهدات في درب صحراوي وعر قد يستغرق شهوراً.. وحينما أتاه الموت بكى بدموعٍ ماؤها الصدق في لحظا ت طلب التوبة والمغفرة وهو يخطو نحو آخرته، بعد إستيعاب الموعظة الحسنة و بالحكمة العميقة .. ولعلها كانت دموعاً من الطهر والغزارة قد غسلت كل ما علق بلحيته من أدران الحكم .. ويظل حسابه إن هو أصاب أو أخطأ عند مليك مقتدر .. يؤتي الملك لمن يشاء وينزعه عمن يشاء ..
إنه المستعان ..
وهو من وراء القصد..

[email protected]


تعليقات 22 | إهداء 0 | زيارات 4941

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#796261 [عبدالقادر التجانى]
0.00/5 (0 صوت)

10-09-2013 05:42 PM
و الله لقد اثلجت صدورنا عافاك الله و كافاك


#795588 [Kantoosha Kamis]
4.07/5 (5 صوت)

10-09-2013 09:58 AM
استازنا برقاوى كيف يعقل ان يقبل الله حج البشير الذى ظل يسافر سنوياً الى الحج وهو قد يعلم او لا بحال رعيته, اقصد السودانيين من غير المؤيمرجية الان يعيشون حالة من بؤس العيش يرثى عليها, و الله العظيم قد يصدق القراء او لا يصدقون ان اكثر من 50% من الشعب السودانى الان عاجزاً تماماً عن تلبية حاجة الاسرة من الغذاء, حدثنى اخ عذيذ انه مر اخر اليوم العملى امس على مكان يتجمع فيه العمال من مختلف تخصصاتهم, فوجد ان الاغلبية منهم لم يجد فرصة عمل منذ اسبوع, فهل هوءلاء فى رعية البشير ام هو مسؤول فقط عن ابناء المءتمر الوطنى فقط, فاذا ظن اخد منكم ان الله سيغفر لهذا الحاكم الظالم سيكون قد اذنب فى حق الخالق, و اعلموا ما ذكرته كمثال فقط.


#795293 [الحاج عبد الرسول]
4.07/5 (5 صوت)

10-09-2013 12:05 AM
في خبر عاجل وردنا الان ان البشكير قرر ان يرمي الجمرات وهو ملثم ولما سأله مستشاريه الكثار ديل قال ليهم
خائف أتعرف علي وانا محتاج ليه الفتره الجايه
اللهم اجب دعاءنا في بلدك الطاهر ونحن بين يديك


#795109 [المشتهي الكمونية]
4.16/5 (6 صوت)

10-08-2013 08:06 PM
السنة دي الله يستر على الحجاج
البشير لما أبدى الندم والاعتراف بالذنب وقال نحنا سفكنا الدم وعشان كدة لم ينزل المطر تاني يوم المطر والسيل كتل الناس وخرب بيوتهم ، يا ربي المرة دي لما يحج ويعترف بي ذنوبه يحصل شنو؟ الله يستر عليكم يا حجاج بيت الله


#795034 [حسان]
4.07/5 (5 صوت)

10-08-2013 06:24 PM
اخي برقاوي صدقني لن يطأ الظالم تلك الارض المقدسة باذن المولي


#795011 [كبسول]
4.07/5 (5 صوت)

10-08-2013 05:49 PM
اخي برقاوي
شكرًا علي مقالتك الرائعة التي تقع علي الجماعة كرصاصهم في الرأس والصدر
وبمناسبة البكاء علي أستار الكعبة المشرفة فانه ورد في الأثر القديم ان مجموعة من الأعراب وجدوا رجلا يبكي بشدة عند باب الكعبة ......فحاولو ان يهدوا من روعه .......وأخبروه بان الله يغفر الذنوب جميعها عدا الشرك به ........ وسألوه عما فعل مما يستوجب هذا البكاء .......فأخبرهم بما فعل فرد عليه احدهم .......ياخوي ابكي بكاؤك .....والله دي ربنا ما بيغفرهاليك ولا حاجة .......ولعلنا نقول البشير ان الله تعالي بإذنه وعدله لن يغفر له ما فعل بالشعب السوداني ........فليحفظ دموعه


#794990 [كروري]
4.19/5 (6 صوت)

10-08-2013 05:27 PM
يمهل و لا يهمل. ندعوك يا رب العالمين و بمناسبة هذه الأيام الكريمة أن ترفع المعاناة و الظلم عن الشعب السوداني.


#794983 [صالح عام]
4.07/5 (5 صوت)

10-08-2013 05:20 PM
( هذه هى حجة الوداع باى باى )


#794966 [جارسيفو]
4.07/5 (5 صوت)

10-08-2013 05:09 PM
عَشانْ دَمَّ الشَّهيد يا خَيْ
عَشانْ دَمَّ الشَّهيدة بَنْيْ
عَشانْ مُصْعَبْ
وُوَدْ مُوسى
وبابِكِرْ أبّشَرْ والنُّور
عَشانْ هاجِرْ
عَشانْ سارَّة
عَشانْ سالِمْ
وإْبراهيم،
مُنير أحمَدْ
وشَرَف الدِّينْ
صُهيبْ وأْكرَمْ ......
عَشانْكُمْ جُمْلَة يا شُهدانا
يا أجَمَلْنا
يا أبطالْنا
يا ثورَتْنا
يا نورنا السَّطَعْ ضوَّايْ
عَشانْكُمْ ما بموت شارِعْ
ولا بِهْمِدْ هُتاف النِّيلْ
ولا بِرْقُدْ تَبَلْدِي حزينْ
ولا بِصحى النَّخيل مَغبونْ ........

(2)

أمانَة علينا
زي ما غنَّى "وَرْدِي" زمان:
"ما نَبرَحْ نِضالنا شِبِرْ ...."
ولا بنِنْهانْ
دِماكُمْ دَينْ
على كُلَّ الوراكُم تار
ليوم الدَّين ....
دِماكُمْ نجمةْ السارِينْ
منارَةْ حَقْ
وسِدْرَةْ مُنتهى الْعِزَّة
وكرامَةْ زولْ
عِرِفْ دربْ الْخَلاصْ بى وينْ
حِفِظْ دَرْس النِّضال دَرْسينْ ......

(3)

عَشانك إنتَ يا سودانْ
عَشانْ هُوبْ مِنْ جديد تنهضْ
وطَنْ سامِقْ
وبِملأْ الْعَين ......
نفاخِرْ بيهو في الدُّنيا
نباهي الكونْ
نغنِّي كمانْ .....
دا هُوْ السُّودانْ
دا أرض الْعِزْ
وحاتْكُمْ أجمَلْ الأوطانْ ......

(4)

أريتْ تصحو
أيا شُهدانا
مِنْ أجمَل نُعاس وسُباتْ
تشوفوا الظَّلَمه صاغْرِين كيف
وواجْمِينْ كيف
وراجْفِينْ كيف
هُتافْكُمْ بَسْ
يمين هزَّ الْعُروش الزَّيف
وزَلْزَلْ عُصْبَةْ الْفُجَّارْ
أتاريهم صَنَمْ مِنْ قَشْ
أتاريهم عِجِلْ سامْري
وكمان خوّارْ ......
أريتْ تصحو
أيا شُهدانا
مِنْ أجمَل نُعاس وسُباتْ
تِكَفْكِفوا دَمْعَةْ الأُمَّاتْ
تَقُولُولِنْ:
مَهَرْ هذا الْوَطنْ غالي
وما ماتْ من فَداهو الرُّوح .......
تَقُولُولِنْ:
دِمانا بترسم الفجر الْهَداكْ
لاحَتْ تباشيرو،
وضِياهْ قَدْ بانْ .......
دِمانا بترسم السُّودانْ
حِلِمْ فارِدْ
جناحاتو السُّمُرْ غيماتْ
مطَرْ يغسِلْ سنينْ الْمُرْ
يجُرْ توبْكَنْ سَماءْ العافية
عَفُوكَنْ يُمَّه
ما دام النِّضال واحِدْ
ودَرْب الْعِزَّة ما دَرْبينْ .......

عصام عيسى رجب
الأحد 29 سبتمبر 2013 م


#794855 [mohd]
4.07/5 (5 صوت)

10-08-2013 03:34 PM
والله لو اتدردق من مطار جدة الى مكة قريب الثمانين كيلو بالارض لحدي ما يدخل الكعبة ويبكي ويتمخط ويسكل ويكب في التراب فوق راسه ما اظن ربنا يغفر له

ياخي دا قتل الناس عنده زي قتل الجراد باالاف يغفر له كيفن بس اعرف


#794752 [عبدالله يس]
4.07/5 (5 صوت)

10-08-2013 02:22 PM
لاتقبل الله


#794736 [الغريب]
4.07/5 (5 صوت)

10-08-2013 02:15 PM
إلى جهنم ياعمر القشير لعنة الله تغشاك ومن معك من القتلة والظلمة اللهم عليك بهم اللهم خذهم أخذ عزيز مقتدر .
يا أخوان الثورة المسلحة هذا السرطان الكيزاني غير السلاح مابطلع بالتنسيق الكامل مع كل الأحرار لإقتلاع هذا الوباء الكريه الذي استشرى في جسد أمتنا السودانية


#794717 [فارس الظلام]
4.07/5 (5 صوت)

10-08-2013 02:06 PM
جزيت خيرا تكلمت فاافصحت من وراء المقصد ولكن (ماندين اذ ناديت حي ولاكن لا حياه لمن تنادى)


#794716 [محمد حسن أحمد]
4.07/5 (5 صوت)

10-08-2013 02:06 PM
هذا الخنزير النجس السافل لاينبغي أن يسمح له بدخول الاراضي المقدسة والحرمين حتى لا يدنسهما بنجاسته وفساده وانحطاطه السافل بن السافل المنحرف الخائب


#794699 [silk]
4.19/5 (6 صوت)

10-08-2013 01:57 PM
شكرا برقاوى مقال يحوى ما يستوجب المقال.. واضيف أن الحج عند شريعتهم همبتة بل سرقة لمال دافع الضرائب الذى يعجز معطمهم عن اطعام عياله وجبة واحدة فى اليوم..تذهب أموال الجباية القسرية لقضاء منسك شرع الله في قضاءه واضح -الحج لمن إستطاع اليه سبيلا..ومن حر مالة..فبالنظر لهذا الملقب بالمشير وهوحقير ويسمى بالبشير وهو نذير شؤم على بلاده وسارق سلطة لايستحقها وغير كفء لها.. فاذا كان رب الدار بالدف ضاربا وراقصا..اى يحج على حساب منصبه وبتكاليف وعبءاكبر على دافع الضرائب--انشاءالله الضريبة تاخذكم كلكم كما دعاء الحبوبات فى عصر التركية الاولى-- . فلماذا لا يتبرع مدير الامن من مال الدولة لارسال جمع من أهالى عمشكوريب لاداء فريضة تسقط بعدم الاستطاعة. وكذلك يفخر أحد الوزراء بان من انجازاته إرسال عدد كبير من موظفيهم للحج على حساب الوزارة...ايها الاثمون رؤساء ومرؤسون.لصوص ومنتفعون.ليحكم الله عليكم بجهنم وبئس المصير وليرسلكم الشعب الثائر اليها بأسرع انتفاضة وبوسيلة إعدام تنم عن الاحتقار الشديد وهى الاعدام بصقا وإحتقارا وفى إناء شفاف -التفافة- لتشاهد كل الشعوب إعدامكم و إعدام كل المتأسلمين بصقا وإحتقارا واخ اخ تف تف تف تفوووو وثورة حتى النصر ..نحن رفاق الشهداء..الصابرون نحن ...عاشت العفة والكرامة..عاش الشعب امى وأبى ...


#794674 [خالد]
4.07/5 (5 صوت)

10-08-2013 01:35 PM
ثم استدرك قائلا (القول يرجع الى حسين خوجلى) ويمكن الاحتفاظ بالنص الشعرى الاصلى الذى تم تسجيلة فى مكتبة الاذاعة . (انتهى)
الحقيقة المقال جيد جدا لانه ببساطه اراد ان يفك طلاسم شخصية بنى كوز الذى مهما نهل من العلوم الانسانية واحبها سرعان ما تتحرك فيه غريزة افساد لوحته.

السيد/محمد عبد الله , الا تتفق معى ان مخاطبة ضمير الطاغية لاجدوى منه.


#794657 [الحاج عبد الرسول]
4.19/5 (7 صوت)

10-08-2013 01:25 PM
المصريين الحرامية لما يجو الحج والعمرة تلقاهم يشيلوا البراطيش ويضربوا بيه جمرة الشيطان لانه عائزين يوهموا الخالق العليم ان مافعلوه هو من هدي الشيطان وليس من بنات افكارهم ... عمك ده اذا وصل هنا انا ادعوا كل حجاج بيت الله من الابتعاد منه كما ادعوا البعثات الدبلوماسية من عدم مرافقته فانه مجنب وملي بالزنوب وارواح البشر الذين ارتوي بدمائهم ... كما انني ادعوا الخالق صاحب البيت بانه يحفط بيته من دنس البشكير وان يرمي طائرته في الحدود البحرية حتي تاكل جثته الاسماك ولا يعثر له على اثر كما فعل بزملاء السلاح الـ28 اللهم اقتلهم ولاتترك منهم احدا انك على كل شي قدير ياالله . اللهم احفظ حجك وحجاجك انك الحافظ ولا تدع هذا البشكير ان يكون من حجتنا .


ردود على الحاج عبد الرسول
European Union [macroo] 10-08-2013 06:31 PM
امين امين امين امين امين اميييييييييييين


#794651 [الزول الكان سمح]
4.19/5 (7 صوت)

10-08-2013 01:15 PM
يا أستاذ

يبكى ..هذا الفاسق الجبان لم يذرف الدمع فى حياته..من يبكى هو الذى قد جعل الله فى قلبه رحمة.وهذا السفاح قد حرمه الله من عاطفة الأبوة التى تدفع الأباء والأمهات للبكاء عند فقد أبنائهم ..ولم ولن يحرك ساكناً فى أرواح الطلبة الذين أمر مليشياته بقتلهم على قارعة الطريق.

يقول تعالى فى محكم كتابه...أعوذ بالله من الشيطان الرجيم:

(وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا إِلَى أُمَمٍ مِنْ قَبْلِكَ فَأَخَذْنَاهُمْ بِالْبَأْسَاءِ وَالضَّرَّاءِ لَعَلَّهُمْ يَتَضَرَّعُونَ * فَلَوْلا إِذْ جَاءَهُمْ بَأْسُنَا تَضَرَّعُوا وَلَكِنْ قَسَتْ قُلُوبُهُمْ وَزَيَّنَ لَهُمُ الشَّيْطَانُ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ * فَلَمَّا نَسُوا مَا ذُكِّرُوا بِهِ فَتَحْنَا عَلَيْهِمْ أَبْوَابَ كُلِّ شَيْءٍ حَتَّى إِذَا فَرِحُوا بِمَا أُوتُوا أَخَذْنَاهُمْ بَغْتَةً فَإِذَا هُمْ مُبْلِسُونَ * فَقُطِعَ دَابِرُ الْقَوْمِ الَّذِينَ ظَلَمُوا وَالْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ) [الأنعام:42-45].

ما بالآية ينطبق على السفاح قاتل الأطفال عمر البشير..

نسأل الله بعظمة هذه العشرة من ذى الحجة أن يرينا فيه ومن شايعه يوماً كيوم قوم ثمود


#794641 [الله جابو]
4.19/5 (6 صوت)

10-08-2013 01:03 PM
واحدة من موبقات هذا التنظيم البغيض ان أتت بمن ليست لديهم أخلاق كالمدّعي (حسين خوجلي) هذا ليكونوا أوصياء على أخلاقنا ، وهو يضع مكياجه متغنجاً
في تلفزيون المشروع الغير حضاري ليعطي الناس دروساً في الأدب وقلة الأدب !!!!


#794634 [حسان]
4.19/5 (6 صوت)

10-08-2013 12:56 PM
باذن الواحد الاحد لن يذهب المجرم الي هناك و كيف ذلك و البيت العتيق اهون عند مولاه من قتل المسلم يل سيبكي هنا حيث لا ينفع الندم


#794566 [حسان]
4.19/5 (6 صوت)

10-08-2013 12:14 PM
باذن الواحد لن يبرح الجهول الظالم هذه الديار التي اراق دماء شبابها بسبب احتجاجات علي سياسات اقتصادية سبقهم هو في مناهضة مثلها و هو مدجج بالسلاح و علي راس دبابات علما ان السياسات التي ناهضها هو امدها عامين و نصف وثار الفتية الاشاوس علي سياساته التي دامت ربع قرن . واعلم اخي برقاوي باذنه تعالي لن يذهب القاتل للبيت العتيق الذي هدمه اهون من قتل المؤمن


#794553 [awad]
4.19/5 (6 صوت)

10-08-2013 12:07 PM
good boy ya brgaoy


محمد عبد الله برقاوي
محمد عبد الله برقاوي

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة