المقالات
السياسة
فيلم الايادى الخفية دراما لتشويه الثورة السودانية!!
فيلم الايادى الخفية دراما لتشويه الثورة السودانية!!
10-08-2013 05:59 PM



قناة الخرطوم فى محاولة فاشلة وتمثلية لاترقى للمستوى ،قامت مساء أمس بعرض فيلم (الايادى الخفية)،ومما يؤسف له أن أجهزة اعلام النظام الفاشى باعلامييها ومطبليها،لم يجدوا طريقة لفك الحصار الخانق الذى فرضه عليهم الشعب السودانى بثورته الطاهرة والتى جعلت الكثير من أفراد مافيا الانقاذ يبدأؤن فى تهريب ما نهبوه وسرقوه من أموال هذا الشعب ،ولعل تداعيات القبض على ابن الجاز بهذه المبالغ أكبر دليل وأبلغ تأكيد على أن هذا النظام لايقدر على المواجهة سوى بالوسائل الدنئية من قتل وتزييف للحقائق وعكس للوقائع،ولعل أجهزة الاعلام التى يسيطر عليها هذا النظام الفاشى ،لايملك العاملون فيها حتى الابداع اللازم لتزييف وتزوير الحقائق والوقائع،كما عودهم دونات مافيا هذا التنظيم ،فالكذب والنفاق هو دينهم وديدنهم ،ولعل مثل هذه الأشياء والتمثليات الرخيصة أصبحت لاتملر على الشارع السودانى الذى هضمها وحفظها عن ظهر قلب،ولن تؤثر فى ثورته بقدر ما تجعل قناة الخرطوم ومثيلاتها موضع شك سخرية،وكيف تنجح قناة الخرطوم وقد فشل رئيس المافيا ذات نفسه فى دراما ود ابراهيم وقوش العجيبة والمريبة..
بالأمس روجت قناة الخرطوم لاذاعة فيلم الايادى الخفية قبل عرضه على شاشتها،ومما يثير الغضب أن قناة الخرطوم لم تبذل أى مجهود سوى أنها كررت وأعادت نفس السيناريو الذى كانت تستخدمه جماعة الأخوان فى مصر قبل سقوطها المدوى بواسطة أجهزة اعلامها الحرة والحكومية التى سيطرت عليها فى عامها الأول والأخير فى سدة الحكم فى مصر، وهى حكاية الايادى الخفية والطرف الثالث وخلافه حتى أتضحت الصورة تماما وهى أن اللهو الخفى هو من صنيعة الأخوان نفسهم ويقومون بتأجير المجرمين،وهذا هو نفس الأمر الذى يستخدمه نظام الخرطوم الفاشى المتهاوى والذى يعيش على أعصابه من خروج المواطنيين المتكرر من أجل حريتهم وحقوقهم التى هضمها المجرم البشير وأفراد عصابته،،جاء تعليق مذيع الفيلم وهو يعرض صور لعصابات النيقز والأضرار التى ألحقوها ببعض المرافق،رغم أن هذه العصابات موجودة منذ فترة طويلة وتعلم الأجهزة الأمنية وجودها الا أنها سمحت بتفاقم الظاهرة للاستفادة منها فى وقت الشدة وهذا ما هو حادث الآن مع ملاحظة أن معظم هؤلاء الصبية الذى تم عرض صورهم فى دراما تفريق الثورة السودانية والتى جاءت حبكتها أضعف من حبكة حصار دار حزب الأمة!!!هم من سكان الأطراف وحتى لاننسى لأن هذه الأنظمة تعتمد على ذاكرة الشعوب السمكية ،هؤلاء الصبية تم القبض عليهم قبل اعلان الزيادات بأسبوع من مناطق العذبة ببحرى ومايو بالخرطوم وللتاريخ الأستاذ على محمود حسنين رئيس الجبهة طلع بيان حينذاك منددا بهذا الاعتقال العشوائى والذى سبقه جمع الاطارات من محلات تصليحها بواسطة جهاز الأمن والمخابرات،وقد جهز هؤلاء الشباب من الفاقد التربوى والفقراء بسبب هؤلاء المجرمين للعب هذا الدور خصوصا وأن مليشيات النظام طوال تاريخها برعت فى ارتكاب الجرائم والصاقها بالآخرين لفك الضغط على النظام وقت الأزمات،،وقد أستفزنى حديث المعلق وهو يقول أن الجيش الانكليزى الكافر لم يفعل أفراده مثل تلك الأعمال التى قام بها هؤلاء الصبية فى يوم الثلاثاء،وكأن بهذا الأجير الرخيص لايعلم أن قوات أمن نظامه المسلمة وجرائم مسعورى هذا النظام الفاضحة جعلت الجيش الانجليزى الكافر أكثر رحمة وانسانية منهم والسودان فى عهده كان أكثر تطورا وانفتاحا ومدنية من الآن وقد تحسر الكثيرين على أيام الانجليزى التى كانت أفضل من أيام بنو جلدتهم من تجار السياسية والدين؟؟
وكم هالنى كمذ ذاك المسئول الذى قدر خسائر المستشفى الخيرى ب2 مليار ولا أدرى هل حسبها قبل سرقاتهم أم بعد السرقات والخراب الذى خططوا له ونفذوه وأرادوا أن يلصقوه بثوار السودان الأحرار والذى دافعه فى الخروج هو الحفاظ على بقايا هذا الوطن الذى سرق على أيدى مافيا الأنجاس وليس الانقاذ،،لهذا على مافيا المؤتمر الوطنى وحلفائها من المؤلفة قلوبهم والمباعة ضمائرهم وذممهم واعلامييهم وأئمتهم الضآلين الذى يحللون لهم ما حرم الله أن الشعب السودانى لن يتوقف أو يهدأ له بال قبل انجاز مهمته وفك أسره ووطنه من بين أيدى هؤلاء الخونة،،وتمثل سؤ اخراج دراما أيادى خفية فى شهادة أحد الصبية عن أن وصول أجهزة الأمن اليهم جاء نتيجة لحكاويهم قدام ستات الشاى..هههههه..منتهى الاستخفاف بعقل الشعب مثل ما أستخفوا به فى فيلم قوش ورفقائه..
الغريب أن هذه العصابت فى فترة من الفترات هددت أمن السودانيين فى مصر وحينها تناولنا الظاهرة بالتحليل ،وقد أستخدمت أجهزة أمن السفارة فى مصر الكثير من هؤلاء الصبية من الفاقد التربوى بسبب النزوح والحروب التى أشعلتها مافيا الكيزان فى جميع أنحاء السودان من اللاجئيين لمطاردة الناشطين من المعارضين فى مصر،وهاهى الآن تستخدمه ككبش فداء لتفريق ثورة جماهير الشعب السودانى والتى لن تتوقف بأى صورة من الصور قبل أن تنجز مهامها التى هبت من أجلها وعلى رأسها دفن هذا النظام فى مزبلة التاريخ وتنظيف أثاره تماما..
معلق الفيلم المنافق لايستحى وهو يقول أن هؤلاء لم يحملوا لافتات للتعبير بها بل حملوا سيوف وسواطير ليهددوا أمن الخرطوم ويستهدفوا مستشفياتها وصيدلياتها وموراكز الشرطة ،،وكأن بعصابته وفرت أمنا للشعب أو علاجا أو دواء وهو يرزخ تحت وطأة الأمراض المسرطنة والتى جلبها سماسرتهم من المسئوليين المرتشين ..
ومن هم اللصوص ؟؟
هل هم هؤلاء الصبية الذين ضلوا الطريق بسبب هذا النظام وجرائمه أم ابن الجاز أم أبناء نافع أم أبناء فلان وعلان من المسعورين أم زوجة الرئيس وشقيقه الفاسد ،أم فساد وزير الدفاع ووغيره من أفراد هذا التنظيم العصابى؟؟
الثورة السودانية مستمرة ولن تتوقف ولا تعيقها هذه الأساليب الرخيصة.
وثورة حتى النصر لاقتلاع مافيا الشر وشركائها.

[email protected]


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 1802

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#798417 [يوسف محمد]
0.00/5 (0 صوت)

10-12-2013 02:55 AM
انا جاتني هستريا من الضحك لمن حضرته الفلم
وقرفنا وبطنا جا وجع ومرض
يـــــــــــــــارب ارينا فيهم يوم


#796152 [ابو الهول]
0.00/5 (0 صوت)

10-09-2013 04:04 PM
نعم ..ان كل الثورات في التاريخ لا تخلو من المخربين ومن يركبون الموجة للسرقة ...
نحن مقتنعون بذلك..
ولكن السؤال الكبير هو أين كان جهازالامن؟؟..
هذا الجهازالذي تصرف عليه اضعاف ميزانية الصحة والتعليم ؟؟
اين ذهبوا ؟؟واين اختفوا ليعربد هؤلاء ؟؟
انهم مشغولون بقتل المتظاهرين السلميين وتلاميذ المدارس الابرياء
..ولا يهمهم من يسرق او ينهب او يحرق
هل تم قتل هؤلاء السارقين ؟؟؟
لا انهم فقط يقتلون الابرياء من المحتجين السلميين
هل رأيتم صورةاحدا من المتظاهرين والطلاب والشباب مقتولا وهو يسرق او ينهب ؟
انكم في كل يوم تزيدون لف الحبل حول رقابكم ...
انكم تعتقلون السارقين والمسلحين من النيقرز وتقتلون المحتجين السلميين من التلاميذ
لعنكم الله ايها الكاذبون ...


#795696 [abuhabu]
4.07/5 (5 صوت)

10-09-2013 10:39 AM
اخى عبدالغفار
لك التحية
فعلا كانت تمثيلية اخرجها تلفزيون الخرطوم
كان الصبية الكمبارس يقومون بدور مرتب ومحفوظ
حتى كلماتهم او العبارات التى يقولونها محفوظة لديهم.
وانا استنتج من ذلك حتى الطلمبات التى تم حرقها كانت خالية من البترول بشقيةبنزين وجازولين ودليلى انه لم يحدث انفجار او دوى لى اى واحدة وحسب ماقالو عددها 48 طلمبة هل كان هذا صدفة ؟


#795124 [الزول الكان سمح]
4.07/5 (5 صوت)

10-08-2013 08:28 PM
أخى عبد الغفار..لك التحية

مع الأسف لقد تابعت بالأمس فبركة قناة الخرطوم لما أسموه بالأيادى الخفية..وكل الشعب السودانى وبالتحديد فى العاصمة بأن من تم عرضهم وتلقينهم بما يقولون هم أصحاب سوابق مسجلين لدى شرطة المجتمع وشرطة المباحث الجنائية ولقد تم جمعهم لإخراج تلك الفبركة..

ربما ينطلى ماتم عرضه فى تلك الحلقة المملة سيئة الإخراج على جزء من السذج ولكنه لم ولن يخلق ردة فعل فى الشارع لأن معظم الشعب قد فهم اللعبة القذرة التى يفبركها تلفزيون ود الخِدر القلع من الراجل المسكين كشكو وشرد أولاده ال13 وربما يكون بعضُ منهم ممن قاموا بتلك الأحداث تشفياً

وهنا دعنى أقول للكيزان:

أيها الكيزان..هذا نهجكم

تغرسوا الحقد لتحموا حكمكم


ردود على الزول الكان سمح
United States [بوزيد الحاج] 10-10-2013 02:51 PM
والله يا فتح العليم كلامك السمح,, امثال ديل ولدوهم عشان يملوا الصرف الصحى بالمخلفات الانسانية.. مفكرين؟؟ خخخخخخخخخخخخخخخخخ

United States [الزول الكان سمح] 10-09-2013 02:26 PM
فتح العليم فضل الله

ياغواصة إنتوا الأمريكان ديل ما أسيادكم تهاتوا بيهم طوالى...ياكوز يا......!!!!!!!!!!!

United States [فتح العليم فضل الله] 10-09-2013 07:13 AM
طبعا انت والكاتب من المفكرين والعلماء الكبار , ويجب على الامريكان الاستعانة بافكاركم , عشان يطوروا العالم شوية!!!!!!!!!!!!!


عبد الغفار المهدى
عبد الغفار المهدى

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة