المقالات
السياسة
ايها الناس ..ماذا تبقى لكم سوى القتال وهو كُرُه
ايها الناس ..ماذا تبقى لكم سوى القتال وهو كُرُه
10-09-2013 09:20 PM

بسم الله الرحمن الرحيم

الشعب السوداني شعب اشتهر بأنه الصبور الصابر وهو لا يرضى بالظلم والضيم وثورته دائما هي كغضبة الحليم .... وعندما اتته عصابة الحكم التي سمت نفسها بالانقاذ –اتته - بلباس الدين صدقها بحلمه وطيبته وبالشعارات الدينية التي حملوها والورود الزائفة التي حملوها ...وهم يخفون تحتها قرون ابليس واذانه الكبيرة ...جاءوا بستار انهم عسكريون وطنيين واحاطوا انفسهم بهالة من الشباب الوطني ... وفي انفسهم ما فيها وتمسكنوا حتى تمكنوا لتظهر بعدها انياب مصاصي الدماء وتعطشهم لكل درهم له رنة ... وباعوا الوطن قطعة قطعة واستعانوا بالاعلام في التبرير والنهب واخترعوا الوسائل الداعمة للهف والهبش ... يأخذون من المواطن حقه بالسلب والنهب باسم الزكاة والشهيد والفطيس وتذهب الى بنوك ماليزيا ودبي باسم الاسلام والتأسلم .... ثم يخترعون اسماء منظمات يسمونها لدعم الفقراء فيعطون مؤيديهم ويمنون على الفقير حقا, فيصبح المواطن عينه على المال يأتي اكداسا ويقبض هواءً وامالا زائفة او كما قال الشاعر:-
كالعيس في البيداء يقتلها الظمأ...... والماءُ فوق ظهورها محمول
وانا اقول:-
كالناس في السودان يقتلها الفلس.... والمال عند كوزهم محمول
والويل كل الويل لمن يقول بِغِمْ فالسوط مسلط على رؤؤس الناس كأنما الحكم التركي قد عاد والانكشارية التي انشأها نافع ثم صلاح قوش واقفة للناس بالمرصاد بزيها المموه كأنها تحارب في الصحراء ...
ثم ثالثة الاثافي هي اناس الدفاع الشعبي الذين ما دافعوا الا عن الحكومة الانقاذية فقط بدعوى الدفاع عن الوطن ولا ادري اي وطن يرومون وهم يجرون ضافي الدمقس والناس تجرر اسمالها (والدمقس هو الحرير الاصلي الجيد). واما المصيبة الكبرى فهم الجنجويد الذين يستبيحون من حق المسلم كل حرام قاله لنا سيد الخلق عليه الصلاة والسلام (عرضه وماله ودمه).
لقد عانى اهل غرب السودان حفظة القران الكريم من كل هذا فصبروا حتى ضاق بهم الحال نهبوهم اموالهم وقتلوا ابائهم وحرقوا قراهم واستباحوا نسائهم ونهبوا انعامهم وقد سمعوا من قبل بما فعله جنكيز خان بالمسلمين وغيرهم فعلموا الان ان جنكيز خان والتتار مساكين امام عصابة الانقاذ ... ولم يكن امامهم بد مما لامنه بد فتركوا نار القران والتقابة وتنادوا هيا الى القتال ... هيا الى الكرامة, لآنهم علموا ان لا فائدة من هولاء النازيين الجدد .
نهبوا وكدسوا وعندما علموا انه لامفر لهم من المحاكم الجنائية حاولوا تغطية سؤاتهم باللجؤ الى نهب المزيد من الشعب حتى يطيب لهم المقام لآنه واذا ما انهار الاقتصاد فذلك يعني انهيار دولتهم وسقوطها وسقوطهم في ايدي الشعب فارادوانهب المزيد حتى يطيب لهم المقام ولعمري انها ستكون جرعة من الاندروس او الكازلستر حبة السريعة لاتغني ولا تسمن .
لقد ذاق شعبنا في المدن في الايام السابقة نوعا جديدا من الاساءات البدنية والنفسية ووصلت الى حد فقدان النفوس لا لشئ فعلوه سوى انهم طالبوا بحقهم في العيش الكريم ...تماما كما طالب بذلك اهل كردفان ودارفور فردوا عليهم بعصابات القتل والسحل وعندما اضطر مواطني غرب السودان الى حمل السلاح تباكت العصابة الحاكمة كأنما هم المعتدى عليهم.
اقول للشعب في المدن والارياف التي خرجت من اجل لقمة العيش... هل تظنون ان عصابة الانقاذ سوف تتوقف عن القتل ؟؟
وهل تظنون انهم سيقدمون لكم لقمة العيش على طبق من ذهب؟؟
ام هل تظنون انهم سيتوقفون عن نهبكم وكلما نفذ مال طالبوا بالمزيد!!
وهل تظنون انهم سيسمحون لكم بالاحتجاج والتعبير عن رأيكم وحماية مظاهراتكم؟؟
انهم اخوتي
ماضون في غيهم يعمهون
وفي ضلالهم منهمكون
وفي نهبهم ساعون
ونحن ...نحن كلنا الضحايا
اذا لم نقل لهم العين بالعين والسن بالسن والجروح قصاص
فهم فئة باغية قاتلة يعينها مرتزقة ويهادنها ضعاف النفوس
فماذا تبقى يا ايها الناس
ماذا تبقى غير القتال
ونحن نكرهه
الله اكبر على الظالم
والحق ابلج والباطل لجلج....

هاشم ابورنات
واشنطون10 سبتمبر 2013
[email protected]


تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 1713

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#797619 [القام دابو]
0.00/5 (0 صوت)

10-10-2013 10:55 PM
اتفق معك اخى ابورنات فهذه العصابة اصابها الهلع مع تمدد المظاهرات فى جل مدن السودان فجن جنونها وطار عقلها فاخرجت مليشياتها التى اخذت تضرب الطلاب والصبيه العزل بالرصاص الحى لمجرد انهم رفضوا واحتجوا ....اتفق معك تماما ان نغير استراتجيتنا وان نقابل العنف بالعنف ..فقضايا الشعوب على مدى التاريخ وفى م
ناهضه الطغاة لا تحل بالخطب الرنانة والاحتجاجات السلمية وانما بقوة الحديد والنار فلا يفل الحديد الا الحديد وان تنصروا الله ينصركم ويثبت اقدامكم


#797195 [home]
0.00/5 (0 صوت)

10-10-2013 01:33 PM
نعم يا ابو رنات.لو اننا بادلناهم عنفا بعنف منذ ايام بيوت الاشباح لابدوا لنا شئ من الاحترام،التحية لهاشم بدر الدين الذي لكم رأس الحية الترابي انذاك وجعله يتبول في ثيابه من الخوف،فليكن اي عضو للمؤتمر الوطني في حيك هدفا فهو دليل امن والعين بالعين والدم بالدم


#796937 [masood abdlwhab]
0.00/5 (0 صوت)

10-10-2013 10:19 AM
الاخ هاشم قد لاتعرف اني ابن خالت صديقك عبدالقادر السني رد الله غربتنا جميعاالي السودان موحدا ذي ما بقولو صاغ سليم هذه الحالةهي ما ذكرته اوضح من الشمس وقد كرروه كثيرا نحن لم نستاذن احد من يريدها فبنفس الطريقه افتكر ده كلام اكتر من واضح ولا شنو فكلامك عين الحقيقه قدذكرت ل عبدالقادر مرارا نفس الراي الجد جد فالسودان يحترق منذسنوات الجفلن خلهن اقرع القاعدات الله اكتر من امثالكم


#796601 [أبو عنجة]
5.00/5 (1 صوت)

10-09-2013 11:05 PM
عذرآ لا اتفق معك سيدي الفاضل في مسألة القتال .. فالعاقل من اتعظ بغيره و نحن نري كوارث الفوضي الخلاقة بالصومال و ليبيا و العراق .. و السوداني شهد له الاعداء قبل الاصدقاء كما فعل تشرشل رئيس وزراء بريطانيا ابان الحرب العالمية ان قال في كتابه( حرب النهرين ) انه لم يري مثل فراسةو بسالة الجندي السوداني و هو يواجه مدافع الموت بصدر عاري .. ووضعنا الراهن يحتاج لشئ من الفطنة و الكياسة مع معتوهين بيدهم اسلحة البطش لا يتورعون عن استخدامها لقتل كل من يقف في طريق سلطتهم كما رأينا مقتل حوالي المئاتين شهيد خلال اربعة ايام من انتفاضة سبتمبر المجيدة..
وهنا نرجع لمخزوننا السوداني و ارثنا من ثورات اكتوبر و ابريل حتي نخرج باقل عدد من الخسائر البشرية اضافة لعدم اعطاء الفرصة للتفلتات الامنية .. الاو هو سلاح الاضراب السياسي و العصيان المدني الكامل بدءآ من وسائل المواصلات و انتهاء بالتوقف عن العمل مع استمرار المسيرات السلمية لاحقآ حتي لحظة الانهيار الكامل للنظام .. و ليت ذلك يتم في ذكري 21 اكتوبر عقب عطلة العيد المبارك حتي يصير العيد عيدين ...........
و ان كنت اتفق معك في مبدأ العين بالعين و السن بالسن اكرامآ لدماء شهدائنا الابرار .. فقد تكون هناك بعض الحوجة لتصفية بعض رؤوس الفتنة مثل وزير الداخلية الارترى و مدير عام شرطته و سفاك الدماء محمد عطا و غفير الجيش عبد الرحيم مع الحية السوداء علي عثمان الذي توعد بمزيد من الدماء باطلاق يد مليشياته الي جانب مروجي الفتنة ربيع الواطي و كلب الامن قطبي المهدي .


ردود على أبو عنجة
European Union [هاشم ابورنات] 10-10-2013 06:47 AM
ان النضال هو قتال والمقاومة هي قتال وحمل السلاح هو قتال ولكن قل لي هل سيجدي ارثنا مع هولاء الذين يجندون الشماسة ثم يطلقونهم في المظاهرة لاتهام الناس بالتخريب ومن ثم يطلقون النار عليهم ...نحن نتمنى من كل قلبنا ان تنجح الثورات السلمية ولكن ما نراه بالخبرة هو ان هولاء القوم في وادي والسلم في وادي وما ادل على ذلك من حديث البشير في ستيت من اتهامه للناس الذين عارضوه بانهم قتلة ومجرمين وخونة ...الى اخر جدول شتائمه وهو راعي الامة او لم ينظر لمعاوية بن سفيان الذي قال بيني وبين الناس شعرة اذا ما شدوها رخيتها واذا ما رخوها شديتها


#796572 [emad alawad]
0.00/5 (0 صوت)

10-09-2013 10:39 PM
ونحن ...نحن كلنا الضحايا
اذا لم نقل لهم العين بالعين والسن بالسن والجروح قصاص
فهم فئة باغية قاتلة يعينها مرتزقة ويهادنها ضعاف النفوس
فماذا تبقى يا ايها الناس
ماذا تبقى غير القتال
ونحن نكرهه
الله اكبر على الظالم
والحق ابلج والباطل لجلج....


هاشم ابورنات
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة